الأمراض

أسباب فقدان الشم والتذوق وكيفية علاجه بالأعشاب والأدوية

استيقظ البعض منا في الفترة السابقة ليكتشف أنه يعاني من فقدان حاستي الشم والتذوق، وقد انتشر فقدان الشم والتذوق على أنه عرض من أعراض الإصابة بفيروس كورونا المستجد، قد يبدو في البداية أنه عرض سهل غير مؤثر على الحياة بشكل عام. لكن سرعان ما يتضح للمريض أنه لا يستطيع أن يتعايش معه، فكيف يصبح طعامك المفضل كقطعة من المطاط أو الكرتون الذي لا طعم له ولا رائحة؟ وكيف يمكنك الاستمرار بشرب مشروبك الدافئ وأنت تشعر كأنه مياه ساخنة تصب في معدتك؟ ولذلك أسرعنا بالبحث عن علاج فقدان الشم التذوق وكيفية التخلص منه. في هذا المقال نناقش اسباب فقدان حاسة الشم والتذوق وعلاجه دوائيًا ومنزليًا بالطرق الطبيعية.

فقدان الشم والتذوق

يعرف فقدان الشم التذوق على أنه حالة مرضية تشعر فيها بأنك لا تستطيع أن تتذوق الطعام أو أن تشم بشكل كامل، ويصاب معظم الناس بضعف الشم والتذوق وليس فقدانهما بشكلٍ كامل. كما أنه عرض لمدى واسع من الأمراض، تبدأ من الزكام العادي إلى أن تصل لأمراض الجهاز العصبي المركزي. كما أن فقدان الشم التذوق يحدث بشكلٍ طبيعيّ عند كبار السن.

اسباب فقدان حاسة الشم والتذوق

هناك العديد من اسباب فقدان حاسة الشم والتذوق التي تتراوح من أمراض بسيطة تصيب الجهاز التنفسي إلى أعراض جانبية لبعض الأدوية ومنها:

  • الزكام.
  • الانفلونزا الموسمية.
  • فيروس كورونا.
  • التهاب الجيوب الأنفية.
  • التهاب الحلق البكتيري.
  • أمراض الغدد اللعابية.
  • التدخين.
  • أمراض اللثة مثل الالتهابات.
  • بعض أنواع الأدوية مثل أدوية الغدة الدرقية والأورام الخبيثة والأدوية المحتوية على الليثيوم.
  • الزوائد اللحمية في تجاويف الجيوب الأنفية أو الممرات الأنفية.
  • نقص الفيتامينات وخصوصًا فيتامين ب12 والزنك.
  • متلازمة سجوجرن، وهي إحدى الأمراض المناعة الذاتية التي تسبب جفاف الفم والعين.

وقد يحدث فقدان الشم والتذوق بسبب أمراض خطيرة مثل:

  • إصابات الرأس والأذن.
  • إصابات خطيرة في الجزء العلوي من الأنف
  • استنشاق بعض المواد الكيميائية مثل المبيدات الحشرية أو الأمونيا لفترات طويلة (سنوات)
  • العلاج الإشعاعي (يتم إجراؤه على الرقبة أو الرأس).
  • بعض أمراض الجهاز العصبي المركزي (الزهايمر).

فقدان الشم والتذوق وفيروس كورونا

أُضيف فقدان الشم والتذوق مؤخرًا إلى قائمة أعراض فيروس كورونا المستجد، ويشير فقدان الشم والتذوق إلى أن الإصابة ضعيفة أو متوسطة. يصاب حوالي 65% من مصابي فيروس كورونا بحالة فقدان الشم والتذوق. ولا يستمر فقدان الشم والتذوق أكثر من عدة أيام إلى عدة أسابيع فقط.

لماذا يسبب فيروس كورونا فقدان الشم والتذوق؟

أثبتت الدراسات أن فيروس كورونا يدخل إلى الخلايا عن طريق مستقبلات تسمى angiotensin-converting enzyme  (ACE2) receptor، كما أنه يحتاج إلى إنزيم يسمى TMPRSS2 والذي يمهد دخول الفيروس للخلية حتى يتحكم فيها ويتكاثر بداخلها.

هذه المستقبلات وهذا الإنزيم موجودون في الكثير من خلايا الجسم ولكنهم أكثر انتشارًا في خلايا الحلق والشعب الهوائية وفي الخلايا الداعمة المحيطة بالخلايا العصبية المسئولة عن حاسة الشم. عندما يدخل الفيروس إليها، يمنع الفيروس من وصول الرائحة إلى الجهاز العصبي المركزي مسببًا فقدان الشم والتذوق أو ضعف الحاستين.

متى يجب عليك رؤية الطبيب؟

إذا كنت تعاني من فقدان الشم والتذوق بالإضافة إلى أحد الأعراض الآتية، يجب عليك زيارة طبيب مختص للفحص والاطمئنان:

  • احتقان الأنف.
  • نزيف الأنف.
  • فقدان الوزن.
  • العطس المستمر، والرشح المستمر مع وجود حكة ودموع بالعين.
  • الصداع.

تشخيص فقدان الشم والتذوق

إذا أُصبت بحالة فقدان الشم والتذوق وزرت الطبيب، فإنه حتمًا سيسألك عن بعض الأسئلة التي تساعده في التشخيص. يقوم بهذا الكشف غالبًا طبيب الأنف والأذن والحنجرة، ويطلب منك تذوق بعض المواد لمعرفة أقل تركيز تستطيع أن تتذوقه أو تشم رائحته. قد يطلب منك عينة من اللعاب، وسيفحص أذنيك وأنفك وحلقك.

سيسألك منذ متى وأنت تعاني من فقدان الشم والتذوق وما إذا كانت هذه الحالة تحدث مع بعض الروائح بعينها دون غيرها أم أنها حالة عامة. وبناءً على إجاباتك سيطلب منك بعض الفحوصات التي تساعده في التشخيص مثل:

  • منظار الأنف.
  • الأشعة المقطعية CT scan، والتي تستخدم الأشعة السينية لإعطاء صورة مفصلة للدماغ.
  • فحوصات التصوير بالرنين المغناطيسي MRI، والتي تستخدم موجات الراديو والمغناطيسات لرؤية الدماغ.
  • الأشعة السينية للجمجمة.

علاج فقدان الشم والتذوق

يعتمد علاج فقدان الشم والتذوق على سبب الإصابة، إذا كنت تعاني من فقدان الشم والتذوق بسبب نزلة برد أو التهاب رئوي، فأنت حتمًا ستعود إلى طبيعتك بانتهاء المرض بدون علاج.

أما إذا كنت تعاني من فقدان الشم والتذوق بسبب إصابتك بالحساسية، سيصف لك الطبيب أدوية مضادة للحساسية ومضادة للالتهابات.
ومن الأدوية المستخدمة في علاج فقدان الشم والتذوق:

  • المضادات الحيوية: وتستخدم في حالة الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية البكتيري، والتهاب الحلق وأمراض الغدد اللعابية.
  • مضادات الاحتقان ومضادات الحساسية والهستامين: تستخدم في حالة الإصابة بأعراض البرد والزكام والانفلونزا وحساسية الأنف.
  • مكملات غذائية وزنك: حيث أثبتت الدراسات أن نقص الزنك وبعض الفيتامينات يسبب فقدان الشم والتذوق.
    يحفز الزنك منطقة تحت المهاد مما يحسن من حاستي الشم والتذوق.
  • أدوية لعلاج أمراض المناعة الذاتية.

فقدان حاسة الشم والتذوق وعلاجها بالاعشاب

هناك عدة طرق لعلاج فقدان حاسة الشم والتذوق بالأعشاب والمواد الطبيعية، ومنها:

الليمون: يساعدك الليمون على استعادة حاسة الشم والتذوق عبر التخلص من الالتهابات الفيروسية والبكتيرية وتنقية مجرى الهواء.
ضع الليمون مع عسل النحل والماء واشربه يوميًا.

النعناع: يساعد النعناع على الانتعاش واستعادة حاسة الشم والتذوق. اصنع مشروبًا بغلي أوراق النعناع مرتين يوميًا، كما يمكنك إضافته للشاي.

استنشاق البخار: يعد استنشاق البخار من أقدم الطرق المستخدمة في إزالة احتقان الأنف والالتهابات وتحسين انسداد مجرى الهواء.

الزنجبيل: تعزز نكهة الجنزبيل القوية من حاسة التذوق لديك، كما يساعد على الشفاء من نزلات البرد.
يمكنك مضغ قطع صغيرة من الجنزبيل أو إضافته إلى الشاي. ولكن يراعى عدم الإفراط لأنه يسبب قرحة المعدة.

القرفة: تحتوي القرفة على خصائص مضادة للالتهابات مما يساعد في تقليل العدوى المسببة لاحتقان الأنف والتخلص من انسداد الأنف.

الثوم: يعتبر الثوم فعالًا في استعادة الشم والتذوق، قم بغلي 2-3 فصوص من الثوم في الماء ثم اشربه وهو دافئ.
سيساعدك ذلك على إزالة احتقان الأنف واستعادة حاسة الشم والتذوق.

شرب كميات كافية من المياه: يؤدي جفاف الفم إلى فقدان التذوق.

نصائح لاستعادة حاستي الشم والتذوق

الابتعاد عن التدخين، حيث يستعيد المتعافون من التدخين جزءًا من حاسة الشم بعد يومين فقط من التوقف عن التدخين. كما ينصح بالاعتناء بصحة الفم والأسنان، حيث تبدأ أمراض اللثة نتيجة وجود الترسبات وبقايا الطعام.

ينصح بتناول البروتينات مثل الأسماك والدواجن لأنها تعزز حاستي الشم والتذوق، كما ينصح بتناول البيض والجبن.إذا كنت مصابًا، تناول الأطعمة الغنية بالزنك مثل  البقوليات، والحبوب الكاملة، والمكسرات لتعزيز حاستي الشم والتذوق. وينصح فاقدي حاستي الشم والتذوق بعزل أنفسهم وعدم الاختلاط، حتى يتأكدوا من السبب.

References

  1. https://www.scientificamerican.com/article/why-covid-19-makes-people-lose-their-sense-of-smell1/
  2. https://entofwarrensburg.com/loss-of-smell-treatment
  3. https://www.healthline.com/health/anosmia#causes
  4. https://www.healthline.com/health/taste-impaired
  5. https://simplicity.in/coimbatore/english/health/2423/How-to-regain-the-lost-taste-and-smell-naturally#:~:text=Lemon%20helps%20to%20restore%20back,to%20treat%20your%20taste%20buds.
  6. https://www.stylecraze.com/articles/natural-remedies-for-loss-of-taste-and-smell/
  7. https://www.the-scientist.com/news-opinion/loss-of-smell-taste-may-be-reliable-predictor-of-covid-19-study-67528

د يمنى جودي

طالبة في كلية الطب البشري بجامعة جنوب الوادي، أعمل في كتابة المحتوى الطبي والتدقيق اللغوي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق