الأدوية

الأدوية المضادة للتشنجات

تستخدم غالبًا مضادات الاختلاج أو الأدوية المضادة للتشنجات لعلاج الصرع ويمكن أن تستخدم في السيطرة على الألم الناتج من التهاب الأعصاب التالفة وعلاج الصداع النصفي والاضطراب ثنائي القطب.

الأدوية المضادة للتشنجات

الصرع 

هو خلل في نقل الإشارات الكهربائية داخل الدماغ ويسبب دائمًا نوبة من الحركة اللاإرادية وفقدان الوعى.

والعلاج الصحيح يساعد على التحكم في النوبات وشدتها ودرجة حدوثها مع معرفة أن الأطفال والأولاد المصابين قد يتعافون في مرحلة البلوغ .

يبدأ الطبيب في العلاج في حالة الإصابة  بأكثر من نوبة واحدة ويشمل العلاج استخدام الأدوية المضادة للتشنجات مثل

  • كاربامازپين (تجريتول).
  • حمض الفالبرويك (ديباكين).
  • لاموترجين(لاميكتال).
  • توبيراميت(توباماكس).

توبيراميت

هو دواء مضاد للتشنجات يستخدم في حالات الصرع أو النوبات الجزئية من الصرع ويمكن أن يستخدم للوقاية من الصداع النصفي.

عدد الجرعات

أقراص سريعة المفعول مرتان في اليوم.

أقراص طويلة المفعول مرة في اليوم.

الجرعة 

تختلف الجرعة حسب دواعي الاستعمال والشكل الدوائي.

الجرعة الاعتيادية للبالغين لعلاج الصرع باستعمال الأقراص سريعة المفعول وحدها 400 ملليغرام في اليوم.

بداية الفعالية

يحتاج مريض الصرع عدة أسابيع قبل الشعور بالتحسن ويحتاج مريض الشقيقة 3 أشهر.

مدة الفعالية

أقراص سريعة المفعول 21 ساعة.

أقراص طويلة المفعول 31 ساعة.

التغذية

لا توجد تقييدات غذائية ولكن يجب شرب الكثير من الماء.

تحذيرات عند تناول توبيراميت

  • أثناء الحمل.
  • الرضاعة.
  • الأطفال والرضع.
  • كبار السن.

الآثار الجانبية

  • ألم العضلات.
  • ألم المفاصل.
  • دوخة وغثيان.

الأسماء التجارية

  • توباماكس.
  • إيبراماكس.

الصداع النصفي

  • مرض شائع يصيب 12% من الأشخاص مسببًا أعراضًا جسدية ونفسية ويشتق اسمه من اللغة اليونانية وتعنى نصف الجمجمة لأنه غالبًا ما يصيب نصف الرأس وينقسم إلى نوعين 
  • الصداع النصفي من دون هالة.
  • الصداع النصفي المصحوب بالأورة.

وتوجد بعض الأدوية الفعالة في منع نوبات الصداع النصفي

  • الأدوية الحاصرة لمستقبلات بيتا مثل الميتوبرولول.
  • مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات مثل الأميتريبتيلين وفينلافاكسين.
  •  الأدوية المضادة للتشنجات مثل فالبروات وتوبيراميت.

فالبروات الصوديوم 

يستخدم في علاج 

  • الصرع. 
  • الاضطراب ثنائي القطب.
  • الهوس الاكتئابي.
  • الصداع النصفي.

الجرعة الابتدائية للبالغين المصابين بالصرع 10-15 ملليغرام /كيلوغرام في اليوم وقد تزداد الجرعة بمقدار 5-10 ملليغرام / كيلوغرام أسبوعيًا.

مدة الفعالية 

9-16ساعة.

بداية الفعالية

2-4 ساعات حسب نوع الأقراص.

تغذية

يتم أخذ الدواء مع الطعام في حال ظهور أعراض معوية وشرب كمية كافية من السوائل.

تحذيرات عند استعمال فالبروات الصوديوم

  • أثناء الحمل.
  • الرضاعة.
  • الأطفال والرضع.
  • كبار السن.

الأسماء التجارية

  • فالوبين.
  • ديباكين.

الآثار الجانبية 

  • ألم في المثانة.
  • ظهور دم في البول.
  • الشعور بحرقة عند التبول. 
  • عدم وضوح الرؤية والدوار.

الاضطراب ثنائي القطب

هو مرض نفسي خطير يصاحبه نوبات من الانفعال الحادة والاكتئاب الحاد وكان يعرف سابقا باسم الاكتئاب الهوسي ويصنف كحالة صحية عقلية تسبب في تقلبات مزاجية مختلفة تتضمن الارتفاعات مثل الهوس أو الانخفاضات مثل الاكتئاب.

بالرغم من أن اضطراب القطب الثنائي يعتبر حالة مزمنة ولكن يمكن السيطرة على التقلبات المزاجية من خلال بعض الأدوية والاستشارات النفسية.

تستخدم مجموعة من الأدوية لعلاج اضطراب القطب الثنائي تشمل

  • مثبتات المزاج سوف تحتاج إلى مثبت مزاج من أجل السيطرة على نوبات الهوس ومنها بعض الأدوية المضادة للتشنجات مثل حمض الفالبرويك (ديباكين) ولاموترجين (لاميكتال).
  • مضادات الذهان إذا استمرت أعراض الاكتئاب أو الهوس يمكن إضافة مضادات الذهان مثل أولانزابين أو ريسبيريدون.
  • مضادات الاكتئاب يقوم الطبيب بإضافة مضادات الاكتئاب وأحيانًا ما يسبب نوبة هوس فيجب وصفه مع مثبتات المزاج.

لاموترجين

يستعمل لاموتريجين في علاج العديد من الاضطرابات مثل

  • الصرع.
  • الاضطراب ثنائي القطب.
  • متلازمة لينوكس غاستوت.

يصنف اللاموترجين كعلاج آمن لدى الأطفال والبالغين ولكن لا ينصح باستعماله وحده للأطفال ما دون سن السادسة عشرة.

عدد الجرعات

مرة أو مرتان في اليوم.

الجرعة

50-500 ملليغرام في اليوم تبعًا للحالة المرضية والسن.

بداية الفعالية 

بعد مرور ساعة إلى أربع ساعات من تناول الجرعة الدوائية.

مدة الفعالية

يستمر تأثير العلاج لمدة 12-24 ساعة.

التغذية

لا توجد تقييدات غذائية.

تحذيرات عند تناول لاموترجين

  • أثناء الحمل.
  • الأطفال والرضع.
  • كبار السن.

الآثار الجانبية

الأسماء التجارية

لاميكتال.

تلف الأعصاب

يمكن أن تتلف الأعصاب نتيجة عملية جراحية أو التعرض للسموم وقد ينتج تلف الأعصاب (الاعتلال العصبي) نتيجة لحالات مختلفة من بينها ما يلي:

  • داء السكري

يؤدي ارتفاع مستويات السكر في الدم لدى المصابين بالسكري إلى تلف الأعصاب في معظم أنحاء الجسم والعلامة الأولى هي الخدر والألم في اليدين والقدمين.

  • الهربس النطاقي

تزداد نسبة الإصابة بالهربس النطاقي مع الأشخاص المصابين سابقًا بجدري الماء.

وهو طفح جلدي به بثور ينتج عنه ألم أو حكة وتحدث حالة تسمى الألم العصبي التالي للهربس إذا استمر هذا الألم بعد اختفاء الطفح الجلدي فينبغى حصول جميع البالغين على لقاح الفيروس النطاقي.

خصوصًا أن نسبة الإصابة تزداد مع تقدم العمر فينبغي أن يحصل أى شخص فوق 65 عامًا على لقاح الهربس النطاقي.

  • العلاج الكيميائي

تسبب أدوية العلاج الكيميائي تلف الأعصاب مما ينتج عنه الألم أو خدر في أصابع القدمين أو اليدين.

  • القرص المنفتق

يحدث تلف الأعصاب عندما يضغط القرص المنفتق على عصب يمتد عبر الفقرات.

فائدة الأدوية المضادة للتشنجات

تساعد الأدوية المضادة للتشنجات على إعاقة إرسال إشارات الألم الواردة من الأعصاب التالفة ويصف الأطباء الكاربامازيبين (كارباترول وتيجريتول) لعلاج ألم العصب ثلاثي التوائم وهو حالة تسبب ألمًا شديدًا في الوجه تشبه الإحساس بصعقة كهربائية.

تؤكد الأبحاث أن استخدام الأدوية المضادة للتشنجات مثل جابابينتين وبريجابالين مفيد للمساعدة في تخفيف آلام الأعصاب وهما فعالان بشكل خاص في علاج آلام الأعصاب الناجمة عن الهربس أو الاعتلال السكري أو إصابة الحبل الشوكي.

ولأن أدوية جابابينتين قليلة الآثار الجانبية ويتم تحملها بشكل جيد فغالبًا ما يصفها الطبيب كاقتراح أول وإن لم تكن فعالة فسيلجأ إلى بريجابلين. 

ويمكن أن يسبب البريجابلين النعاس أو الدوار أو الارتباك أو تورم في القدمين أو الساقين ويتم تجنب هذه الأعراض عن طريق زيادة الجرعة تدريجيًا.

يتخلص الجسم من هذه الأدوية عن طريق الكلى لذا إذا كان هناك إصابة بالكلى قد تحتاج إلى إجراء تحليل وظائف الكلى  وتعديل الجرعة.

نصائح هامة  عند استخدام الأدوية المضادة للتشنجات

  • يجب على الحامل استشارة الطبيب لاحتمال حدوث تشوهات خلقية مثل صغر حجم الرأس أو تأخر النمو.
  • يجب عمل فحوصات دورية للكبد لاحتمال حدوث ضرر فيه على المدى الطويل مع استخدام الأدوية المضادة للتشنجات.
  • تتفاعل الأدوية المضادة للتشنجات  مع معظم الأدوية مثل الأسبرين لذلك يجب إخبار الطبيب بجميع الأدوية التي تتناولها قبل استعمال هذه الأدوية.
  • تجنب إيقاف الأدوية المضادة للتشنجات بشكل مفاجئ حيث يزيد ذلك من احتمالية رجوع الأعراض بشكل أسوأ  من السابق.

Reference

1.https://www.nhs.uk/conditions/epilepsy/treatmen/.

2.https://emedicine.medscape.com/article/1187334-overview.

3.https://pubmed.ncbi.nlm.nih.gov/30921021/.

4.https://www.webmd.com/epilepsy/news/20070322/best-first-choice-drugs-epilepsy-idd.

5.https://www.healthline.com/health/epilepsy/medications-list.

6.https://www.webmd.com/epilepsy/medications-treat-seizures.

د أميرة خيري

د.اميره خيرى حاصلة على بكالوريوس العلوم الطبية البيطرية جامعة الإسكندرية وماجستير الرقابة الصحية على الأغذية ودبلوم الكيمياء الحيوية وحاصلة على كورس كتابة المحتوى الطبي من اكاديمية بداية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق