كل المقالات

السكتة الدماغية..أسبابها وطرق علاجها

   

ما هي السكتة الدماغية؟

تحدث السكتة الدماغية عندما يتوقف أو ينخفض تدفق الدم المحمل بالأوكسجين للمخ إما بسبب انسداد في الشرايين التي في المخ أو بسبب وجود تمزق أو تسريب في هذه الشرايين وهي حالة طارئة قد تؤدي إلى الوفاة.

بدون الأوكسجين يحدث تلف في خلايا  وأنسجه المخ في غضون دقائق.

السكتة الدماغية

أنواع السكتة الدماغية        

هناك ثلاثة أنواع منها وهي:

١- السكتة الدمَاغية الإقفارية.

تتضمن وجود انسداد في الشرايين المغذية للمخ بسبب وجود الجلطات الدموية أو تراكم الرواسب الدهنية بها مما يؤدي إلى توقف أو انخفاض تدفق الدم للمخ مسببا ضررا في خلايا وأنسجة المخ وهي الأكثر شيوعا.

٢-النوبة الإقفارية العابرة.

تتضمن انخفاضا مؤقتا في  تدفق الدم للمخ بسبب وجود جلطة دموية أو ترسبات دهنية وتشفى من تلقاء نفسها بدون الحاجه للعلاج.

٣-السكتة الدماغية النزفية.

تشمل وجود نزيف داخل الدماغ وتحدث بسبب انفجار أو تسرب في أحد الأوعية الدموية الموجودة في المخ فيتدفق الدم إلى أنسجة المخ من حوله مسببا ضررا في خلايا الدماغ وضغطا زائدا على الجمجمة، وكذلك الخلايا الأخرى من الدماغ الموجودة وراء التسرب لا تحصل على إمدادات كافية من الدم فيحدث لها ضرر كبير.

أعراض السكتة الدماغية

توقف تدفق الدم للمخ يحدث تلف في أنسجة المخ وتعتمد الأعراض على الجزء المتضرر من المخ وتشمل الآتي:

  • الشلل وعدم القدرة على الحركة.
  • وجود تنميل وضعف في الذراع والوجه والرجل بالأخص في جانب واحد من الجسم.
  • مشاكل في الكلام وفهم الآخرين.
  • الارتباك وعدم الاستجابة للآخرين.
  • مشاكل في الرؤية والرؤية المزدوجة.
  • الدوار وفقدان الاتزان.
  • صداع شديد مفاجئ بدون سبب.
  • نوبات الصرع.
  • الغثيان والقيء.

 السكتة الدماغية هي حالة طبية طارئة تتطلب فورا الرعاية الصحية اللازمة لمنع حدوث تلف في أنسجة المخ والوفاة.

أسباب السكتة الدماغية

تختلف أسبابها باختلاف نوعها سواء كانت إقفارية أو نزفية أو نوبة إقفارية عابرة كالآتي:

السكتة الدماغية الاقفارية

أثناء السكتة الدماغية الإقفارية يحدث انسداد في الشرايين المغذية للمخ بسبب الجلطات الدموية أو تصبح أكثر ضيقا بسبب تراكم الرواسب الدهنية، وهناك نوعان منها:

  • السكتة الدماغية الصمية:

في هذه الحالة تتكون الجلطة الدموية في جزء آخر من الجسم عادة في  منطقة القلب والصدر ومن ثم تتحرك من خلال تيار الدم حتى لا تستطيع المرور من أحد الشرايين الضيقة في المخ مسببة انسدادا في هذا الشريان وتمنع تدفق الدم للمخ فتحدث السكتة الدماغية.

  • السكتة الدماغية الخثارية:

في هذه الحالة تتكون الجلطة الدموية في الشرايين المغذية للمخ نتيجة لتراكم الدهون في هذه الشرايين مثل في حالات تصلب الشرايين.

وفقا لمركز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) فإن أكثر من ٨٥% من السكتات الدماغية هي سكتات إقفارية.

النوبة الإقفارية العابرة        

تسمى أيضا بالسكتة المصغرة.

تحدث عندما يقل تدفق الدم إلى المخ بشكل مؤقت وأعراضها تشبه أعراض السكتة الدماغية لكنها تكون مؤقتة وتختفي بعد عدة دقائق عندما يزول الانسداد ويستعيد المخ التدفق الطبيعي للدم.

تحدث عادة بسبب الجلطات الدموية وتكمن خطورتها بأنها تكون بمثابة تحذير لحدوث سكتة دماغية حقيقية لذلك يجب عدم تجاهلها والحصول على الرعاية الطبية اللازمة في أسرع وقت.

وفقا لمراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها فإن أكثر من ثلث المصابين بالنوبة الاقفارية العابرة الذين لم يتلقوا العلاج يصابون بسكتة دماغية كاملة في خلال عام واحد.

السكتة الدماغية النزفية

تحدث بسبب وجود نزيف في المخ، وهناك نوعان منها:

  • نزيف داخل الدماغ:

 هو النوع الأكثر شيوعا من السكتة النزفية ويحدث بسبب انفجار أو تسرب في أحد الأوعية الدموية الموجودة في المخ فيتدفق الدم إلى أنسجة المخ من حوله مسببا ضررا في خلايا المخ، كذلك الخلايا الأخرى من المخ الموجودة وراء التسرب لا تحصل على إمدادات كافية من الدم فيحدث لها ضرر كبير.

  • نزف تحت العنكبوتية:

 يبدأ النزيف في أحد الشرايين الكبيرة ثم يحدث تدفق الدم في المساحة بين الدماغ والجمجمة مسببا ضغطا زائدا على الجمجمة.

عوامل خطورة السكتة الدماغية

هناك عدة عوامل تجعلك أكثر عرضة للإصابة بها وتشمل:

  • الطعام غير المتوازن الذي يحتوي على الكثير من الدهون المشبعة والكوليسترول.
  • عدم ممارسة التمارين الرياضية وقلة النشاط البدني.
  • كثرة شرب الكحوليات.
  • التدخين.
  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بالسكتة الدماغية.
  • ارتفاع ضغط الدم ومعدلات الكوليسترول.
  • الإصابة بالنوبة الاقفارية العابرة.
  • التقدم في العمر.
  • الإصابة بالسكري.
  • أمراض القلب: مثل وجود مشاكل في صمامات القلب أو في الشرايين التاجية أو الرجفان الأذيني.

مضاعفات السكتة الدماغية

تختلف المضاعفات المحتملة باختلاف الجزء المتضرر من الدماغ وتشمل:

  • نوبات الصرع.
  • عدم القدرة على الحركة.
  • الاكتئاب والتقلبات المزاجية.
  • فقدان الذاكرة ومشاكل في الفهم العام.
  • صعوبات في البلع والكلام.
  • الضعف الإدراكي أو المرض العقلي.
  • آلام في الجسم.

كيف أحمي نفسي من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية؟

اتباع نمط حياة صحي من الممكن أن يقلل خطر الإصابة بالسكتة الدماغية ويشمل:

  • تناول طعام صحي متوازن.
  • الابتعاد عن التدخين.
  • عدم شرب الكحوليات.
  • الحفاظ على وزن صحي معتدل.
  • إجراء الفحوصات الطبية بصورة منتظمة مثل متابعة ضغط الدم ومعدلات الكوليسترول أو أي مشكلة أخرى تعاني منها.

تشخيص السكتة الدماغية    

أخذ التاريخ المرضي والفحص الجسدي للمريض مع مراعاة الأعراض الظاهرة، وإجراء الفحوصات الطبية اللازمة وتشمل:

  • اختبارات الدم.
  • الأشعة المقطعية على المخ.
  • الرنين المغناطيسي على المخ.
  • تخطيط القلب الكهربي.
  • تخطيط صدى القلب.
  • تصوير الشريان السباتي باستخدام الموجات فوق الصوتية.
  • تصوير الأوعية الدموية الدماغية.

علاج السكتة الدماغية

العلاج الفعال من الممكن أن يمنع المضاعفات وينقذ حياة المريض.

يعتمد العلاج على سببها سواء كانت جلطة دموية تمنع وصول الدم للمخ أو نزيف في أو حول المخ.

علاج السكتة الدماغية الإقفارية

يتضمن العلاج مجموعة من العقاقير لعلاج الحالة ومنع حدوثها مرة اخرى.

بعض من هذه الأدوية يحتاج المريض لتناولها فورا ولفترة قصيرة فقط، والبعض الآخر يحتاج لتناولها لفترة طويلة.

ويشمل العلاج الآتي:

  • أدوية مذيبة للجلطات مثل التيبلاز.
  • قد يحتاج الجراح لإجراء جراحة لفتح الشريان المسدود.
  • الأسبرين ومضادات الصفائح الدموية الأخرى لتقليل فرص تكون جلطة أخرى.
  • مضادات التجلط مثل الوارفارين، وتستخدم في حالات الرجفان الأذيني ووجود تاريخ مرضي للإصابة بالجلطات الدموية.
  • علاج ضغط الدم المرتفع.
  • علاج معدلات الكوليسترول المرتفعة.

علاج السكتة الدماغية النزفية

  • علاج ضغط الدم المرتفع.
  • الجراحة: يحتاج المريض لجراحة طارئة لإزالة الدم المتسرب إلى المخ وتصليح أي قطع أو تسرب في الشرايين.

المصادر

  1. https://www.cdc.gov/stroke/types_of_stroke.htm
  2. https://www.nhs.uk/conditions/stroke/
  3. https://www.webmd.com/stroke/guide/stroke-causes-risks
  4. https://www.healthline.com/health/stroke
  5. https://www.medicinenet.com/stroke_symptoms_and_treatment/article.htm

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق