كل المقالات

الربو…الأسباب والعلاج و6 طرق للوقاية منه

ما هو الربو؟

الرَبو أو bronchial asthma هو التهاب مرضي مزمن غير معدي يصيب الشعب الهوائية، يسبب نوبات من السعال المصحوب بالصفير وضيق في التنفس.

يصيب الأشخاص في مختلف الأعمار ويعتمد على العوامل البيئية والوراثية بشكل عام. 

ترتبط الحساسية ارتباطًا وثيقًا بالرَبو وأمراض الجهاز التنفسي الأخرى مثل التهاب الجيوب الأنفية المزمن والأورام الحميدة الأنفية.

لفهم الرَبو سوف نتحدث باختصار عن آلية حدوث التنفس بالجسم:

مع كل نفس نأخذه يمر الهواء عبر الأنف أو الفم وينزل إلى الحلق ثم المجاري الهوائية وفي النهاية يصل إلى الرئتين. 

يوجد الكثير من الممرات الهوائية الصغيرة في الرئتين. تساعد هذه الممرات على توصيل الأكسجين من الهواء إلى مجرى الدم.

يتسبب الرَبو في تورم والتهاب الجدران الداخلية للممرات الهوائية. أثناء نوبة الرَبو تنتفخ المسالك الهوائية وتشد العضلات المحيطة بها ويصبح من الصعب على الهواء الدخول والخروج من الرئتين.

تظهر نوبة الرَبو على المريض في شكل سعال مفرط وضيق في الصدر.

أسباب الإصابة بالربو

  1. التعرض للمواد المسببة للحساسية مثل حبوب اللقاح ووبر الحيوانات الأليفة.
  2. تلوث الهواء.
  3. نزلات البرد والإنفلونزا والالتهاب الرئوي.
  4.  الأدوية مثل الأسبرين وبعض المسكنات.
  5.  القلق والضغط العصبي.
  6. التدخين والتدخين السلبي.
  7. الحساسية من بعض أنواع الطعام.
  8. الوراثة: قد يتوارث أفراد العائلة الواحدة الإصابة بالرَبو.

أعراض الربو

تختلف أعراض الرَبو من شخص لآخر.

تتضمن الأعراض في الغالب ما يلي:

  • ضيق في التنفس.
  • ألم في الصدر.
  • سعال مفرط خاصة بالليل.
  • صوت صفير من الصدر أثناء النوم أو الاستلقاء.
  • زيادة إنتاج المخاط(البلغم).

* يعد صوت الصفير عند التنفس أكثر العلامات المميزة للإصابة بالرَبو.

أنواع الربو

يوجد أنواع مختلفة من الرَبو أكثرها شيوعًا هو الربو القصبي الذي يؤثر على القصبات الهوائية في الرئتين.

تشمل الأنواع الأخرى  من الربو ما يلي:

1- الرَبو التحسسي(الربو الخارجي)

يحدث بسبب بعض المواد المثيرة للحساسية مثل وبر الحيوانات الأليفة، والتراب، وحبوب اللقاح. غالبًا ما يترافق مع الحساسية الموسمية.

2-الرَبو غير التحسسي(الرَبو الذاتي)

لا علاقة لهذا النوع بالحساسية ويحدث بسبب الملوثات الموجودة بالهواء مثل:

  • المواد الناتجة عن حرق الخشب.
  • دخان السجائر.
  • التعرض للهواء البارد.
  • الفيروسات المنتشرة في الجو.
  • منتجات التنظيف المنزلي.

3- الرَبو المهني

يحدث بسبب المهيجات الموجودة في بعض أماكن العمل مثل التراب، والأصباغ، والغازات، والأبخرة، والمواد الكيميائية الصناعية، والمطاط.

توجد هذه المواد المهيجة في مجموعة من المهن بما في ذلك النجارة والزراعة والصناعة.

4- الرَبو الناتج عن ممارسة الرياضة 

يصاب بعض الأشخاص بتضييق القصبات الهوائية في غضون بضع دقائق من بدء التمرين وحتى 15 دقيقة بعد انتهاء التمرين.

5- الرَبو الناتج عن الأسبرين

يحدث بسبب تناول الأسبرين وبعض مضادات الالتهاب غير الستيرويدية مثل الايبوبروفين بكثرة. 

6- الربو الليلي

في هذا النوع تزداد الأعراض سوءًا بالليل.

تشمل المحفزات التي تسبب سوء الأعراض في الليل الآتي:

  1. حرقة المعدة والمرئ.
  2. وبر الحيوانات الأليفة مثل القطط والكلاب.
  3. الغبار.

تصنيف الربو حسب شدة الحالة 

يصنف الربو حسب شدة الحالة إلى أربع فئات:

1- متقطع: يعاني معظم المرضى من هذا النوع والذي لا يتعارض مع الأنشطة اليومية. الأعراض خفيفة وتستمر أقل من يومين في الأسبوع أو ليلتين في الشهر.

2-خفيف مستمر: يشعر المريض بالأعراض أكثر من مرتين في الأسبوع وحتى أربع ليالٍ في الشهر.

3- معتدل مستمر: يشعر المريض بالأعراض يوميًا وليلة واحدة على الأقل كل أسبوع قد تصبح الأنشطة اليومية العادية صعبة بالنسبة للمريض.

4- شديد مستمر: يشعر المريض بالأعراض عدة مرات في اليوم ومعظم الليالي. تصبح الأنشطة اليومية محدودة للغاية.

تشخيص الربو

يعتمد التشخيص على اختبار وظائف الرئة عن طريق الآتي:

1- قياس التدفق الأقصى للزفير(PEF)

باستخدام جهاز يسمى مقياس ذروة الجريان. يقوم المريض بإخراج الزفير بقوة في الأنبوبة لقياس قوة الهواء التي يمكن إخراجها من الرئتين.

2-مقياس التنفس

يقدر تضييق أنابيب الشعب الهوائية عن طريق التحقق من كمية الهواء التي يمكنك زفيرها بعد التنفس العميق ومدى سرعة الزفير.

3- تصوير الصدر بالأشعة السينية (x-rays)

يقوم الطبيب بإجراء أشعة سينية على الصدر لاستبعاد الإصابة بأمراض أخرى قد تسبب أعراضًا مشابهة لأعراض الرَبو.

علاج الربو

1- تمارين التنفس: تساعد في إدخال المزيد من الهواء إلى الرئتين بمرور الوقت يساعد ذلك على زيادة سعة الرئة وتقليل أعراض الربو. 

إذا كنت تعاني من الربو استشر الطبيب لمعرفة الطريقة الصحيحة للقيام بتمارين التنفس.

2- علاجات الربو سريعة المفعول: تؤخذ عند الحاجة لتخفيف الأعراض بشكل سريع وعلى مدى قصير. تعمل على فتح الرئتين من خلال إرخاء عضلات الممرات الهوائية يبدأ مفعولها في غضون دقائق وتستمر فاعليتها لست ساعات.

أمثلة: – ناهضات بيتا قصيرة المفعول(ألبوتيرول).

-ابراتروبيوم(أتروفنت).

-الكورتيكوستيرويدات الفموية(بريدنيزون، و ميثيل بريدنيزولون).

الربو
الربو

3- أدوية السيطرة على الربو طويلة الأمد: تؤخذ بانتظام للسيطرة على الأعراض المزمنة والوقاية من النوبات. تعد أكثر أنواع العلاج أهمية لمعظم المرضى.

أمثلة:

-الكورتيكوستيرويدات المستنشقة(بخاخات الكورتيزون): تعد تلك الأدوية المضادة للالتهاب هي الأكثر فاعلية واستخدامًا فهي ضرورية لتقليل تورم المسالك الهوائية.

مثال: (فلوتيكازون، موميتازون، بيكلوميثازون).

لا توجد أعراض جانبية خطيرة للكورتيكوستيرويدات المستنشقة إذا استُخدِمَت بشكل صحيح وبالجرعات المحددة.

-مضادات الليكوترايين أو leukotriene antagonist:  الليكوترايين(مادة كيميائية يفرزها الجسم عند تنفس مسببات الحساسية مثل الغبار). مثلما يفرز الجسم الهيستامين في حالات حساسية الأنف والجلد فإنه في حالات حساسية الصدر والربو يفرز الليكوترايين.   يؤثر الليكوترايين على جهاز المناعة ويسبب ظهور أعراض الربو. تمنع مضادات الليكوترايين مفعوله وتساعد على منع ظهور الأعراض لمدة قد تصل إلى 24 ساعة.

مثال: مونتيلوكاست.

-ناهضات بيتا طويلة المفعول: تعمل على توسيع الشعب الهوائية لمدة تصل إلى 12 ساعة.

مثال: سالميترول.

-ثيوفيلين: يوجد على شكل أقراص لعلاج الربو الخفيف حيث يهدئ المسالك الهوائية ويساعد على تخفيف الأعراض الليلية.

نصائح للوقاية من نوبات الربو

  1. الاهتمام بتهوية المنزل وتنظيفه باستمرار وتجنب تربية الحيوانات الأليفة.
  2. تجنب التعرض لتيار الهواء البارد.
  3. تخفيف التوتر والضغط النفسي.
  4. الحرص على أخذ لقاح الإنفلونزا.
  5. الابتعاد عن البساتين الزراعية خاصة في مواسم التلقيح.
  6. الإقلاع عن التدخين.

References

https://www.webmd.com/asthma/guide/bronchial-asthma

https://www.healthline.com/health/asthma

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/asthma/diagnosis-treatment/drc-20369660

https://www.medicalnewstoday.com/articles/323523

د إسراء عبد المنصف

حاصلة على بكالوريوس صيدلة جامعة الإسكندرية. تعمل صيدلانية بمستشفى صلاح العوضي للنساء والتوليد. مهتمة بمجال اليقظة الدوائية والبحث العلمي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق