كل المقالات

التهاب المعدة.. و6 نصائح ذهبية لتجنب الإصابة به

ما هو التهاب المعدة؟

هو حالة حدوث التهاب أو تهيُّج أو تآكل في الطبقة المبطنة للمعدة (الغشاء المخاطي) والتي تحمي جدار المعدة من التعرض للعصارة الهاضمة والحمض الهاضم للطعام وحدوث ضرر أو تلف لهذه البطانة يعرض جدار المعدة للالتهاب بسبب عدة عوامل وقد يكون هذا الالتهاب حادًا أو مزمنًا.

تزداد احتمالية الإصابة بالتهاب المعدة عند كبار السن حيث أنه بتقدم العمر يحدث ترقق لبطانة المعدة فيصبح جدارها أكثر عرضةً للالتهاب.

اقرأ أيضًا: اعراض القولون العصبي …تعرف عليها وعلى طرق العلاج.

اسباب التهاب المعدة 

يحدث هذا التآكل أو التهيج في بطانة المعدة لعدة أسباب منها:

  • العدوى البكتيرية المعدية المعوية يمكن أن تسبب التهابًا في المعدة وأشهرها عدوى البكتيريا الحلزونية والتي تعرف بجرثومة المعدة وكذلك أيضًا العدوى الفيروسية ولكنها أقل حدوثًا.
  • الزيادة المفرطة في إفراز حمض المعدة والتي تكون رد فعل للضغط العصبي والتوتر المستمر.
  • التناول المستمر لبعض أنواع مسكنات الألم مثل الأسبرين والأيبوبروفين.
  • التناول المستمر لمضادات الالتهاب الستيرويدية (الكورتيزونات).
  • ارتجاع العصارة الصفراوية من الأمعاء الدقيقة إلى المعدة.
  • بعض أنواع الحساسية وأمراض المناعة الذاتية مثل فقر الدم الخبيث (الأنيميا الخبيثة).
  • اضطرابات الجهاز الهضمي مثل مرض كرون.
  • التدخين والتناول المفرط للكافيين.
  • تناول المشروبات الكحولية.
  • التعرض للإشعاع.
  • القيء المستمر.

ما هي البكتيريا الحلزونية (H-Pylori)؟

البكتيريا الحلزونية هي البكتيريا الملتوية البوابية وتعرف بجرثومة المعدة أيضًا وهي بكتيريا تصيب المعدة عن طريق الطعام أو الماء الملوث وتستقر في الغشاء المبطن لجدارها وتفرز موادًا كيميائية تسبب حدوث تهيج والتهاب لجدار المعدة وعسر هضم وهي المسؤولة بشكل أساسي عن حدوث قرحة المعدة في معظم الحالات كما أنها تزيد من احتمالية الإصابة بسرطان المعدة.

التهاب المعدة
التهاب المعدة

اعراض التهاب المعدة 

تختلف اعراض التهاب المعدة من شخص لآخر وهناك من لا يعانون من أعراض على الإطلاق ولكن الأعراض الأكثر شيوعًا هي:

  • الغثيان والشعور المتكرر باضطراب وانزعاج في المعدة.
  • القيء والذي قد يكون مصحوبًا بدم أو مادة مشابهة للقهوة.
  • الشعور بالامتلاء في الجزء العلوي من البطن خاصة بعد الأكل.
  • الشبع المبكر بعد تناول القليل من الطعام مما يؤدي إلى الضعف العام وفقدان الوزن والأنيميا.
  • الحموضة أو الشعور بحرقة في المعدة بين الوجبات أو ليلًا.
  • قد يسبب التهاب المعدة الناتج عن التوتر والضغط العصبي حدوث خفقان (سرعة في ضربات القلب) وضيق تنفس وآلام في الصدر.
  • كثرة التجشُّؤ (خروج غازات من المعدة عن طريق الفم).
  • انتفاخ (غازات في البطن).
  • براز أسود اللون.
  • ألم في البطن.
  • عسر الهضم.
  • فقدان الشهية.

تشخيص التهاب المعدة

يعتمد الطبيب في التشخيص بشكل أساسي على شكوى المريض وتاريخه المرضي والتاريخ العائلي للمرض والفحص الفيزيائي وقد يرشح عمل فحوصات معينة مثل:

  • منظار (تنظير) للمعدة عن طريق إدخال أنبوب رفيع في مقدمته كاميرا صغيرة من الفم إلى داخل المعدة لتصويرها من الداخل وقد يتم فيه أخذ خزعة (عينة) لفحصها معمليًا.
  • تحليل دم للكشف عن وجود أنيميا وهي مؤشر قوي لوجود التهاب في المعدة وقد يثبت الإصابة بعدوى البكتيريا الحلزونية.
  • تحليل براز للتأكد من وجود دم في البراز وهو عرض رئيسي لالتهاب المعدة وللكشف عن وجود البكتيريا الحلزونية.
  • التصوير بالأشعة السينية للجهاز الهضمي بعد تناول محلول الباريوم لتوضيح المناطق المثيرة للقلق.
  • الكشف عن البكتيريا الحلزونية (جرثومة المعدة) باختبار التنفس أو الدم أو البراز.

انواع التهاب المعدة 

  • التهاب المعدة الحاد (Acute gastritis): التهاب حاد يحدث بشكل مفاجيء بسبب تعرض المعدة لعامل مهيّج بشكل مفاجيء وبكمية كبيرة مثل تناول جرعة عالية من دواء معين يسبب تهيج في المعدة أو تناول جرعة كافيين مركزة.

  • التهاب المعدة المزمن (Chronic gastritis): التهاب تراكمي يحدث نتيجة تكرار تعرض المعدة لعوامل تهيُّج أو تآكل بكميات صغيرة وبشكل مستمر ويمكن أن يستمر لمدة سنوات  إذا تُرك دون علاج.

  • التهاب المعدة التآكلي (Erosive gastritis): هذا نوع غير شائع وعادة لا يسبب الكثير من الالتهابات ولكنه يُحدث تآكلًا تدريجيًا في بطانة المعدة محدثًا فيها قرحًا ونزيفًا أحيانًا وهذا النوع قد يحتاج إلى تدخل جراحي.

علاج التهاب المعدة

يعتمد العلاج بشكل أساسي على تجنب العوامل المسببة للالتهاب مثل تجنب تناول مسكنات الألم  من النوع المسبب للتهيُج أو تجنب تناول الكثير من الكافيين وغيرها، وبالإضافة إلى ذلك قد يوصي الطبيب بنوع أو أكثر من الأدوية التالية:

  • مثبطات مضخة البروتون (proton pump inhibitors) والتي تعمل عن طريق منع الخلايا التي تفرز حمض المعدة من إفرازه مثل بانتوبرازول (pantoprazole).
  • الأدوية المخفضة للحموضة والتي تقلل كمية الحمض التي تفرزها المعدة مثل فاموتيدين (famotidine).
  • مضادات الحموضة والتي تعادل حمض المعدة (تلغي تأثيره) مثل الكالسيوم كربونات (calcium carbonate).
  • بالنسبة لالتهاب المعدة الناتج عن الإصابة بالبكتيريا الحلزونية يصف الطبيب عديدًا من المضادات الحيوية لقتل هذه البكتيريا بالإضافة إلى استخدام نوع أو أكثر من الأدوية السابق ذكرها.
  • التهاب المعدة الناتج عن فقر الدم الخبيث يعالج بوصف فيتامين ب12.

مضاعفات التهاب المعدة

إذا تُرك التهاب المعدة دون علاج فقد تنتج عنه مضاعفات صحية عديدة منها:

  • قرحة المعدة.
  • نزيف في المعدة.
  • في بعض الحالات يزيد من خطر الإصابة بسرطان المعدة خاصة لدى الأشخاص الذين يعانون من ترقق في جدار المعدة ومن لديهم تاريخ عائلي للسرطان.

الاطعمة المفضلة في حالة التهاب المعدة

قد تساعد بعض الاطعمة في تحسن حالة التهاب المعدة وتقليل الأعراض مثل:

  • الأطعمة الغنية بالألياف  مثل الفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة.
  • الأطعمة والمشروبات منخفضة الحموضة.
  • الأطعمة قليلة الدسم.
  • المشروبات غير الغازية.
  • المشروبات العشبية مثل النعناع واليانسون والحلبة.
  • المشروبات الخالية من الكافيين.

الاطعمة الممنوعة في حالة التهاب المعدة

لا يتسبب الطعام بشكل عام في حدوث التهاب المعدة ولكن هناك أطعمة تجعل الأعراض أسوأ بشكل عام لذلك يجب على مريض التهاب المعدة تجنب هذه الأطعمة مثل:

  • بعض الأشخاص ممن يعانون من حساسية غذائية من طعام معين قد تسبب هذه الحساسية التهاب المعدة لذا يجب عليهم معرفة الطعام المسبب للحساسية وتجنبه.
  • المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل الشاي والقهوة والكوكاكولا.
  • الفواكه والخضراوات الحمضية مثل الطماطم والليمون وكذلك عصائر هذه الفواكه والخضراوات.
  • الأطعمة عالية الدسم والمقلية.
  • المشروبات الكحولية.
  • الأطعمة الحارة وكثيرة التوابل.
  • المشروبات الغازية.

وبشكل خاص هناك بعض الأطعمة قد تزيد الأعراض سوءًا عند مريض دون غيره لذلك يجب على كل شخص متابعة حالته وملاحظة الأطعمة التي تزيد وضعه سوءًا وتجنبها.

اقرأ أيضًا: ارتجاع المريء …أسبابه وأعراضه وطرق علاجه الدوائية والغذائية.

نصائح ذهبية لتجنب الاصابة بالتهاب المعدة

  • عدم الإفراط في تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل الشاي والقهوة وبشكل خاص على معدة فارغة.
  • عدم تناول أي أدوية على شكل حبوب أو أقراص على معدة فارغة وتجنب تناولها قبل النوم مباشرة حيث أنه هناك أنواع منها قد تستقر في مكان محدد بسبب عدم الحركة وتلتصق ببطانة المعدة مسببة تآكل لهذا الجزء منها.
  • يفضل تناول الحبوب والأقراص بكمية كافية من الماء.
  • عدم شرب الماء المثلج على معدة فارغة.
  • عدم تعريض الجزء العلوى من البطن لتيارات الهواء الباردة المباشرة.
  • محاولة السيطرة على التوتر والضغط العصبي والتغلب عليه بسرعة وعدم الاستسلام له.

references

1-https://www.healthline.com/health/gastritis 

2-https://www.webmd.com/digestive-disorders/digestive-diseases-gastritis 

3-https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/gastritis/diagnosis-treatment/drc-20355813 

4-https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/gastritis/symptoms-causes/syc-20355807#:~:text=Gastritis%20is%20a%20general%20term,that%20causes%20most%20stomach%20ulcers

5-https://www.medicinenet.com/gastritis/article.htm 

6-https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK544250/ 

7-https://www.medicalnewstoday.com/articles/309046#causes-and-types 8-https://emedicine.medscape.com/article/175909-overview

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق