كل المقالات

البرمجة اللغوية العصبية وأمثلة على ممارستها في 8 مجالات مختلفة

البرمجة اللغوية العصبية

البرمجة اللغوية العصبية

ما هي البرمجة اللغوية العصبية

البرمجة اللغوية العصبية هي مجموعة من التقنيات التي تهدف إلى تغيير الطريقة التي يفكر، ويتصرف، ويتواصل بها الإنسان. فهي تفترض أنه بنمذجة أفكار وسلوكيات الأفراد الناجحين، يمكن للفرد أن يحقق نفس النتائج التي وصل إليها هؤلاء الأشخاص.

 تعود نشأة البرمجة اللغوية إلى المؤسسين، Richard Bandler -طالب علم النفس- و John Grinder -أستاذ اللغويات-

حيث قضيا أعوامًا عديدة في ملاحظة المعالجين النفسيين الأكثر نجاحًا، وتحديد أكثر الأنماط السلوكية واللغوية التي يتبعونها تأثيرًا، فقد كانوا يأملون في تحقيق نتائج مماثلة عند تكرار هذه الأنماط مرة أخرى.

طور كلاهما البرمجة اللغوية العصبية في الأصل لتحسين طرق العلاج النفسي، وبعد نشرهما للاكتشافات التي توصلا إليها في كتابين، اتسعت شهرة البرمجة اللغوية العصبية على المستوى التجاري. واليوم يتم استخدام طرق البرمجة اللغوية في مجالات الصحة العقلية، والتنمية الشخصية، والأعمال.

استخدامات البرمجة اللغوية العصبية

استخدامات البرمجة اللغوية العصبية تشمل معالجة مجموعة واسعة من القضايا، منها:

  • القلق، الرهاب، الذعر.
  • مشاكل التواصل.
  • إجهاد ما بعد الصدمة. 
  • الاكتئاب. 
  • نقص الانتباه وفرط النشاط. 
  • الإدمان.
  • الفصام. 
  • الهواجس والأفعال القهرية.
  • اضطراب الشخصية الحدية.

طريقة عمل البرمجة اللغوية العصبية

تتلخص طريقة عمل البرمجة اللغوية العصبية في وجود تسلسلات هرمية طبيعية للتعلم والتواصل والتغيير. المستويات المنطقية الستة للتغيير هي:

 الهدف والروحانية: وتعني الانخراط في شيء أكبر من الذات، مثل الدين أو الأخلاق. وهذا هو أعلى مستوى من التغيير.

الهوية: وهي تصور الفرد عن نفسه وتتضمن المسؤوليات والأدوار التي يلعبها في الحياة.

المعتقدات والقيم: هي المعتقدات الشخصية والقضايا التي تهم الفرد. 

القدرات والمهارات: هي قدرات الفرد وما يمكنه القيام به. 

السلوكيات: هي الإجراءات المحددة التي يقوم بها الفرد. 

البيئة: هي السياق أو المكان، بما في ذلك الأشخاص المحيطين. وهذا هو أدنى مستوى للتغيير.

تقنيات البرمجة اللغوية العصبية

يوجد العديد من تقنيات البرمجة اللغوية العصبية، منها:

العلاقة (Rapport): حيث تقترح البرمجة اللغوية أن التواصل الفعال يعتمد على بناء علاقة إيجابية بين الأفراد أو المجموعات مبنية على الثقة والتفهم.

إعادة الصياغة (Reframing): هي عملية تغيير تصورك أو مشاعرك حول موقف معين. والمثال الكلاسيكي هو النظرة لكوب الماء على أنه نصف ممتلئ بدلاً من نصف فارغ.

نقطة الارتكاز (Anchoring): والمقصود به مؤثر خارجي يسبب استجابة عاطفية، مثل رائحة معينة تجعل الفرد يفكر في منزله أو أغنية تعيد الشخص لذكريات معينة، ويقترح أنصار البرمجة اللغوية أنه من الممكن إنشاء نقاط ارتكاز لإنتاج حالة عاطفية معينة.

الانفصال (Dissociation): وهو عندما يتذكر الشخص تجربة مؤلمة من وجهة نظر مختلفة كمراقب أو متفرج، بدلًا من أن يعيش التجربة بنفسه. والذي يمكن أن يساعد في علاج الرهاب أيضًا.

البرمجة اللغوية العصبية

أمثلة على ممارسة البرمجة اللغوية العصبية

توجد عدة أمثلة على ممارسة البرمجة اللغوية العصبية في شتى المجالات، ونستعرض بعضًا منها في الآتي:

مجال الأعمال

  • إنشاء علاقة مع العملاء والشركاء والموظفين.
  • مواءمة العمل مع القيم لبناء الحافز والولاء بين العملاء والموظفين.
  • تحديد نتائج واضحة وعملية.
  • التخطيط بشكل فعال.
  • اكتشاف استراتيجيات اتخاذ القرار لدى الأشخاص.
  • تحسين مهارات التحدث أمام الجمهور والعروض التقديمية.

تطوير الذات

  • التعامل مع القلق والمشاعر أو العادات السلبية.
  • إنشاء علاقات صحية.
  • مساعدة الفرد للإمساك بزمام التغيير في حياته.
  • التواصل في مجموعة متنوعة من السياقات مع أشخاص متنوعين.
  • إبراز صفات الأفراد المحيطين.
  • وضع خطط قابلة للتحقيق.

      اقرأ أيضًا: كيف اتعامل مع الصدمة العاطفية والنفسية؟

الموارد البشرية والتدريب

  • إضافة عمق إلى التدريب من خلال العمل على المعتقدات والسلوكيات.
  • الاستفادة لأقصى حد من الاستثمار من خلال جعل التعلم مستدامًا.
  • الوصول إلى تقنيات قوية لإحداث التغيير.
  • توفير طرق عملية للموظفين لتحقيق ذروة الأداء.
  • تمكين الموظفين من التواصل بشكل أكثر فعالية وإقناعًا.
  • تعلم منهجيات التدريب.

المبيعات

  • فهم أساليب الاستماع لدى العملاء والتكيف معها.
  • استخدام تقنيات الإقناع بشكل أخلاقي.
  • تحديد أساليب الإقناع إذا تم استخدامها بشكل غير أخلاقي من قبل الآخرين.
  • تضمين الثقة عند مواجهة مواقف البيع الصعبة. 
  • التعامل بشكل إيجابي مع الرفض الذي يعد جزءًا طبيعيًا من عملية المبيعات.

الإدارة والقيادة

  • فهم أساليب الاتصال لدى الأشخاص والتكيف معها.
  • تحديد أهداف واضحة يمكن الوصول إليها.
  • إنشاء فرق والحفاظ عليها وتحفيزها.
  • فهم القيم والأولويات الذاتية، في مكان العمل وخارجه.
  • تعلم الأساليب العملية لاستخدام القيم من أجل التحفيز الذاتي وتحفيز الآخرين.

التعليم

  • تحديد أنماط التعلم الطبيعية للأشخاص.
  • تطوير المرونة في العروض التقديمية.
  • توجيه المتعلمين إلى أفضل حالة ذهنية لاستيعاب المعلومات.
  • التغلب على العوائق التي تحول دون التعلم.
  • جعل التعلم أسهل وأسرع من خلال الافتراضات المسبقة وأنماط اللغة.

الصحة

  • مستويات عامة أقل من التوتر.
  • التخطيط لحياة أكثر صحة والالتزام بهذه الخطة.
  • إدارة الحالة العقلية وتعلم كيفية الدخول في حالات عقلية مريحة تساعد على التعافي والتفاعل بشكل مختلف مع المواقف العصيبة.
  • تغيير المعتقدات غير المفيدة حول شكل الجسم والظروف الموروثة الأخرى.
  • تغيير العادات والسلوكيات التي تضر بالصحة إلى أخرى تحافظ عليها.

اقرأ أيضًا: الثبات الانفعالي  و 2مستوى للثبات الانفعالي

العمل التطوعي

  • التقنيات النفسية لتشجيع جمع التبرعات النشط.
  • أدوات الإدارة والقيادة باستخدام “رؤية” مشتركة.
  • تقنيات التخلص من الإجهاد السريع التي تُستخدم على نطاق واسع للعملاء المتعثرين.
  • حل النزاعات.
  • نماذج قوية للتدريب والعلاج.

هل البرمجة اللغوية العصبية علم حقيقي أم زائف؟

قد يتساءل البعض “هل البرمجة اللغوية العصبية علمٌ حقيقيٌ أم زائفٌ؟”

حيث يعدها بعض الأشخاص علمًا زائفًا؛ نظرًا لمحدودية الأدلة التجريبية التي تدعم ادعاءات أنصار البرمجة اللغوية.

لم يتم إثبات البرمجة اللغوية بشكل كامل علميًا، كما أن الأبحاث حول فعاليتها محدودة. ومع ذلك، هناك الكثير من المعلومات القصصية من الممارسين والمدربين الذين يشيرون إلى فوائدها للعديد من الأشخاص.

بالإضافة إلى ذلك، أدى عدم وجود تنظيم في التدريب ومنح الشهادات إلى أن يصبح العديد من الأفراد ممارسين في البرمجة اللغوية، على الرغم من افتقارهم إلى الخبرة الموثوقة أو الخلفية في مجال الصحة العقلية.

مدى فعالية البرمجة اللغوية العصبية

من الصعب قياس مدى فعالية البرمجة اللغوية العصبية لعدة أسباب، منها:

*عدم خضوعها لمعايير الدقة العلمية مثل الأنواع الأخرى من العلاجات كالعلاج المعرفي السلوكي.

*أن الادعاءات بفعاليتها تعتمد على شهادات قصصية من مقدمي الخدمة أنفسهم، والذين يكون لهم مصلحة في إنجاحها؛ لذلك قد يكون من الصعب استخدام شهادتهم.

*أن البحث العلمي عن البرمجة اللغوية العصبية أسفر عن نتائج مختلطة.

*أن الأساس النظري للبرمجة اللغوية العصبية يفتقر إلى الدعم المعتمد على الأدلة.

References

1-https://ro.co/health-guide/neuro-linguistic-programming/?fbclid=IwAR07eDSpkUhh0S9okJ3VxChka9ExGzR5h4Axq8O9Oy3D1eK6neDscCoaN30.

2-https://psychcentral.com/health/neurolinguistic-programming-nlp?fbclid=IwAR3FXH9rD6WqyzizFEi0GTQ1LLlhzLICC9BAGwtgXuJMV8M8xlGJnq1giM8.

3-https://www.goodtherapy.org/learn-about-therapy/types/neuro-linguistic-programming?fbclid=iwar211opmrszzd3495phjbxls3yscwdfahuivqjn684usd9ez_c6xbwggbdi.

4-https://www.nlpschool.com/examples-nlp-practice/?fbclid=IwAR15HuDQbfEIBHnAAJhKwuRr-Cs6O6w0wPimZlAuM4ikvM_I05d_2yrEdHc.

5-https://www.medicalnewstoday.com/articles/320368?fbclid=IwAR2DgROPxTNMRshCYk9PZXw1vTZtoXRDjhNxHqt7oR1HKZwQcTrnJbf7W1s.

6-https://www.psychologytoday.com/intl/therapy-types/neuro-linguistic-programming-therapy?fbclid=IwAR2blu_9JhGdnSy0b6K44egYZp1Gy2HdagoM8oXCZq590GsuwfvLPxz_mN4.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق