كل المقالات
أخر الأخبار

تعرف على فوائد القرفة… واحذر من أضرارها

 

مقدمة

القرفة هي نوع من التوابل تصنع من اللحاء الداخلي للأشجار المعروفة علميا باسم cinnamomum، ويعود تاريخها إلى مصر القديمة حيث كانت تعد هدية قيمة للملوك، وفي هذه الأيام تتوفر القرفة في جميع الأسواق، وتتواجد كعنصر مميز في العديد من الأطعمة والحلويات.

وتصنع القرفة بقطع سيقان أشجار القرفة، ثم يتم استخراج اللحاء الداخلي وإزالة الأجزاء الخشبية منه، وعندما يجف فإنه يشكل شرائط تلتف إلى لفائف تسمى أعواد القرفة، ويمكن طحن هذه الأعواد لتشكيل مسحوق القرفة، وتعود رائحة ونكهة القرفة المميزة إلى احتوائها على نسبة كبيرة من مركب سينمالدهيد (cinnamaldehyde)، ويعتقد العلماء أن هذا المركب هو المسؤول عن فوائد القرفة في الصحة والتمثيل الغذائي.

وفيما يلي سنتحدث عن فوائد القرفة المتعددة في تنظيم العمليات الحيوية ومحاربة الأمراض.

القرفة لها نشاط مضاد للأكسدة

تحتوي القرفة على أعلى مستوى من مضادات الأكسدة في أي طعام طبيعي.

في دراسة قارنت النشاط المضاد للأكسدة ل26 نوع من التوابل، وجد أن القرفة تفوقت على الأطعمة الخارقة مثل الثوم والأوريجانو، حيث أشارت الدراسة إلى أنه يمكن استخدام القرفة كمواد حافظة طبيعية.

القرفة لها تأثير مضاد للالتهابات

تساعد القرفة الجسم على محاربة الالتهابات وإصلاح تلف الأنسجة، حيث يمنع مركب السينمالدهيد الأحماض الدهنية التي تسبب الالتهاب، وبالتالي تستخدم في علاج الالتهابات مثل التهاب المفاصل.

تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب

تبين أن تناول 1 جرام أو نصف معلقة صغيرة من القرفة يوميا له آثار مفيدة على علامات الدم، حيث أنها تقلل من الكولسترول الضار والدهون الثلاثية.

 في الآونة الأخيرة خلصت دراسة إلى أن تناول 120 ملجم من القرفة تؤدي إلى رفع مستويات الكولسترول الجيد، وفي الدراسات التي أجريت على الحيوانات تبين أن القرفة تقلل من ضغط الدم.

 وعند الجمع بين هذه العوامل يتبين أن القرفة قد تقلل بشكل كبير من مخاطر الإصابة بأمراض القلب.

فوائد القرفة في تقليل مقاومة الأنسولين

الأنسولين  من  الهرمونات الرئيسية التي تنظم عملية التمثيل الغذائي، كما أنه ضروري لنقل السكر من مجرى الدم إلى خلايا الجسم، وتحدث المشكلة عندما يقاوم الجسم تأثير الأنسولين، وهي سمة مميزة لحالات خطيرة مثل متلازمة التمثيل الغذائي ومرض السكري من النوع الثاني، تساعد القرفة على تقليل مقاومة الأنسولين بشكل كبير عن طريق زيادة حساسية الخلايا لهرمون الأنسولين.

القرفة ومرض السكر

بجانب آثارها المفيدة في تقليل مقاومة الأنسولين يمكن للقرفة أن تخفض السكر في الدم بعدة آليات أخرى.

أولاً ثبت أن القرفة تقلل من كمية الجلوكوز التي تدخل مجرى الدم عن طريق التدخل في عمل إنزيمات الجهاز الهضمي مما يؤدي إلى إبطاء تكسير النشويات في عملية الهضم.

ثانيا تساعد القرفة على تحسين امتصاص الخلايا للجلوكوز عن طريق محاكاة عمل هرمون الأنسولين ولكنه يعمل بشكل أبطأ بكثير من الأنسولين.

أكدت العديد من الدراسات التأثيرات المضادة لمرض السكري، وأن تناول 0.5-2 معلقة من القرفة يوميا يمكن أن يخفض سكر الدم الصائم بنسبة 10-29%.

اقرأ أيضا: السمنة لدى الأطفال و5 طرق للوقاية منها

فوائد القرفة في علاج الأمراض العصبية

تشتهر الأمراض العصبية بالفقدان التدريجي لهيكل أو وظائف الدماغ، ومن أكثر أنواع الأمراض العصبية شيوعاً مرض الزهايمر ومرض باركنسون، حيث وجد العلماء وجود مركبين في القرفة يمنعان تراكم البروتين المسبب لمرض الزهايمر في الدماغ.

وفي دراسة أجريت على الفئران المصابة بمرض باركنسون ساعدت القرفة في حماية الخلايا العصبية وتحسين الوظيفة الحركية، ولكن تحتاج هذه الآثار إلى مزيد من الدراسات على البشر.

الوقاية من مرض السرطان

تشير الدراسات التي أجريت على أنابيب الاختبار والحيوانات إلى أن مستخلصات القرفة قد تحمي من السرطان، وتعمل على الحد من نمو الخلايا السرطانية وتكوين الأوعية الدموية في الأورام مما يتسبب في موت الخلايا السرطانية.

اقرأ أيضا: الكركم..فوائده ودوره في محاربة السرطان والشيخوخة

القرفة تساعد في محاربة الالتهابات البكتيرية والفطرية

قد يساعد السينمالدهيد (أحد المكونات الرئيسية للقرفة) في محاربة أنواع مختلفة من العدوى، وثبت أن زيت القرفة يعالج بشكل فعال التهابات الجهاز التنفسي.

وقد تساعد التأثيرات المضادة للميكروبات للقرفة في منع تسوس الأسنان وتقليل رائحة الفم الكريهة.

القرفة تساعد على محاربة فيروس نقص المناعة المكتسبة

فيروس نقص المناعة المكتسب أو (HIV) هو فيروس يكسر ببطء جهاز المناعة في جسم الإنسان والذي إذا لم يتم علاجه يؤدي في النهاية إلى مرض الإيدز.

وجدت دراسة معملية تبحث في الخلايا المصابة بفيروس نقص المناعة المكتسبة أن القرفة كانت العلاج الأكثر فعالية من بين جميع النباتات الطبية التي تمت دراستها.

فوائد القرفة للرجال

تساعد القرفة على زيادة إنتاج الحيوانات المنوية عن طريق زيادة إنتاج هرمون التستوستيرون، ويساعد على علاج ضعف الانتصاب وسرعة القذف، حيث أنها تحتوي على المنغنيز وهو معدن أساسي للصحة الجنسية، ومثل باقي الأعشاب الحارة كالزنجبيل والقرنفل وجوزة الطيب، تزيد القرفة من تدفق الدم وترفع حرارة الجسم.

فوائد القرفة للدورة الشهرية

لاحظت دراسات أجريت على النساء فوائد القرفة في التقليل من تقلصات الدورة الشهرية وأعراضها الأخرى، وهناك أيضا أدلة علمية على أن القرفة قد تقلل من النزيف وتكرار القيء وشدة الغثيان أثناء الدورة.

فوائد شرب القرفة

فوائد القرفة
مشروب القرفة

بما أن العديد من المركبات المعززة للصحة في القرفة قابلة للذوبان في الماء، فإن الشاي هو الطريقة المثلى لتناول القرفة حيث يلعب الماء الموجود في الشاي دورا مهماً ومفيداً أيضا. حيث أن الماء مرطب للجسم، ويساعد على تغذية الجهاز الهضمي بحيث يتدفق كل شيء عبر الجسم بسهولة أكبر.

يمكن تناول مشروب القرفة دافئاً أو تبريده لصنع شاي مثلج وأسهل طريقة لعمل مشروب القرفة هي إضافة ملعقة صغيرة 6.2 جرام من القرفة المطحونة إلى كوب من الماء المغلي مع التقليب. 

يمكن أيضا صنع شاي القرفة عن طريق نقع عود القرفة في ماء المغلي لمدة 10-15 دقيقة، ويمكن الاستمتاع بمشروب القرفة في أي وقت خلال اليوم حيث أنه خالي من الكافيين بشكل طبيعي.

هل اضرار القرفه حقيقية؟ ومتى تظهر؟

لجميع أنواع القرفة فوائد صحية ولكن من الأفضل استخدام القرفة السيلانية حيث تحتوي قرفة كاسيا (النوع الأكثر شيوعا والأرخص ثمنا) على كميات كبيرة من مركب الكومارين الذي قد يسبب مشاكل عند تناوله بجرعات كبيرة، بينما تحتوي قرفة سيلان على كميات ضئيلة من الكومارين.

الكمية اليومية المسموح بها من الكومارين حوالي 0.1 مجم لكل كجم من وزن الجسم، وقد يتراوح محتوى الكومارين في قرفة كاسيا المطحونة من 7 -18 ملليجرام لكل ملعقة صغيرة (2.6 جرام).

 ولذلك ينبغي عدم الإفراط في تناول قرفة كاسيا حيث يمكن أن يكون لذلك آثار جانبية خطيرة منها:

  • تلف الكبد: وجدت العديد من الدراسات أن تناول الكثير من الكومارين قد يتسبب في تسمم الكبد وتليفه.
  • قد يزيد من احتمالات الإصابة بمرض السرطان، حيث وجدت الدراسات التي أجريت على القوارض أن تناول كميات عالية من الكومارين قد تسبب في ظهور أورام في الكبد والكلى والرئتين.
  • لا تظهر أضرار القرفة على الكبد فقط، بل قد يعاني بعض الأشخاص المصابين بالحساسية  من تقرحات الفم بعد تناول المنتجات المنكهة بالقرفة، حيث أنها تحتوي على مركب سينمالدهيد الذي قد يؤدي إلى التحسس عند تناوله بكميات كبيرة، ولا تسبب الكميات الصغيرة من القرفة هذه الحساسية.

اقرأ أيضا:حساسية الطعام.. و8 طرق للوقاية منها

  • كما ذكرنا من قبل، تشتهر القرفة بقدرتها على خفض نسبة السكر في الدم، حيث أنها تحاكي تأثير الأنسولين. في حين أن تناول القليل من القرفة يساعد على خفض نسبة السكر في الدم، فإن تناول الكثير منها قد يؤدي إلى انخفاض السكر بشكل كبير، مما يؤدي إلى التعب والدوخة وربما الإغماء.
  • مسحوق القرفة له قوام ناعم يجعل من السهل استنشاقه، وقد يسبب استنشاقه عن طريق الخطأ السعال أو صعوبة في التنفس، كما أن السينمالدهيد الموجودة في القرفة مهيجة للحلق قد تسبب المزيد من مشاكل التنفس.
  • تتفاعل القرفة مع أدوية مرض السكري وأدوية علاج الضغط وعلاج الكبد إما أن تزيد من آثارها أو آثارها الجانبية، على سبيل المثال فإن تناول كميات كبيرة من قرفة كاسيا مع تناول أدوية تؤثر على الكبد كالباراسيتامول أو الأسيتامينوفين أو الستاتين قد تزيد من فرصة تلف الكبد.

وختاماً، لا داعي للقلق فإن أضرار القرفة مقصورة على الإفراط في تناول الأنواع الرخيصة منها، لكن القرفة بشكل عام آمنة للاستخدام كتوابل أو كمشروب وتحتوي على فوائد صحية رائعة. 

المصادر

https://www.healthline.com/nutrition/10-proven-benefits-of-cinnamon#TOC_TITLE_HDR_3 https://health.clevelandclinic.org/benefits-of-cinnamon/ https://www.medicalnewstoday.com/articles/266069#benefits https://nimedhealth.com.ng/2021/06/05/what-does-cinnamon-and-milk-do-to-a-man-sexually/ https://www.realsimple.com/health/nutrition-diet/benefits-of-cinnamon-tea https://www.healthline.com/nutrition/cinnamon-tea-benefits

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق