كل المقالات

انحسار اللثة و5 علامات تحذيرية تنبئ بحدوثه

انحسار اللثة في الأسنان الأمامية

هل تبدو أسنانك أطول من الطبيعي؛ ربما تعاني من انحسار اللثة. يعد انحسار اللثة من المشكلات الصحية التي تصيب اللثة والأنسجة الداعمة للأسنان. سنتعرف في هذا المقال عن انحسار اللثة؛ أسبابه وأعراضه، وطرق الوقاية منه. وهل انحسار اللثة مجرد مشكلة جمالية أم خطر يهدد بفقدان الأسنان.

ما هو انحسار اللثة

انحسار اللثة هي حالة مرضية تصيب اللثة والأنسجة الداعمة المحيطة بالأسنان تؤدي إلى نزوح أنسجة اللثة من مكانها الصحي كاشفةً بذلك جذور الأسنان في الفم.

اسباب انحسار اللثة

إن أسباب انحسار اللثة متعددة العوامل. لذلك، قد لا يؤدي عامل واحد وَحْدَه بالضرورة إلى الإصابة بانحسار اللثة. تشمل اسباب انحسار اللثة الأسباب التالية:

  • التهابات اللثة

 تحدث التهابات اللثة نتيجة عدوى بكتيرية تصيب الأنسجة الداعمة المحيطة بالأسنان. تحدث العدوى نتيجة سوء نظافة الفم وتراكم طبقة الجير، التي تتكون بشكل أساسي من أنواع عديدة من البكتيريا، مما يؤدي إلى تهدُّم الأنسجة الداعمة للأسنان وبالتالي حدوث انحسار اللثة. هناك بعض العوامل  التي قد تساعد على الإصابة بالتهابات اللثة وهي:

  1. الجسور أو أطقم الأسنان الجزئية التي لم تعد مناسبة.
  2. الاستعداد الوراثي.
  3. التغيرات الهرمونية بسبب الحمل أو موانع الحمل الفموية.
  4. الأدوية التي تسبب جفاف الفم.
  5. بعض اضطرابات المناعة.
  6. الضغط العصبى.
  7. التدخين أو استخدام أي من منتجات التبغ.

اقرأ أيضاً: التهابات اللثة وامراض القلب. ما الرابط؟ وأهم 7 طرق للوقاية

التهابات اللثة وتراكم الجير يسبب انحسار اللثة
  • استخدام فرشاة الأسنان الرَضْحِيّ

 استخدام تقنية تنظيف غير صحيحة بالفرشاة، أو استخدامها بشدة يمكن أن يؤدي إلى إتلاف حافة اللثة، مما قد يؤدي إلى التهاب اللثة وانحسارها. أكثر ما يؤدي  إلى هذه المشكلة العوامل الآتية:

  • تطبيق الكثير من الضغط أثناء تفريش الأسنان.
  • استخدام فرشاة أسنان ذات شعيرات خشنة.
  • تفريش الأسنان بحركة أفقية واسعة.
  • التصميم السيئ لحشوات وتركيبات الأسنان

قد تؤدي حشوات الأسنان المُصممة بشكل سيئ؛ وكذلك التركيبات المتحركة، إلى تراكم المزيد من طبقة البلاك في أماكن يصعُب العناية بها بشكل جيد، وبالتالي تحدث الإصابة بالتهابات اللثة وتراجع اللثة نتيجةً لذلك.

اقرأ أيضاً: زراعة الاسنان

  • الصدمة المباشرة المرتبطة بسوء الإطباق

بعض حالات سوء الإطباق من الدرجة الثانية تتميز بتراجع القواطع الأمامية في الفك العلوي، ونتيجةً لذلك تحتك الأسنان بشكل دائم مع حواف اللثة وتؤدي إلى انحسار اللثة. 

سوء الإطباق من الدرجة الثانية يسبب تراجع الأسنان العلوية الأمامية وقد يسبب انحسار اللثة
  • صرير وضغط الأسنان

يقوم بعض الأشخاص بطحن أسنانهم العلوية والسفلية معًا أثناء النوم. تضع حركة صرير الأسنان ضغطًا شديدًا على اللثة، وقد يخلق جيوبًا عميقة بين السن واللثة، حيث يمكن للبكتيريا أن تتجمع. تسبب هذه البكتيريا التهاب اللثة، مما قد يؤدي إلى تدهور حالة انحسار اللثة.

صرير وضغط الأسنان أثناء النوم

اعراض انحسار اللثة

على الرغم من أن انحسار اللثة مشكلة شائعة؛ لا يدرك الكثير من المصابين بوجودها. يرجع ذلك إلى أن تراجع اللثة يحدث بشكل تدريجي وعادة ما تكون أول علامة على تراجع اللثة هي حساسية الأسنان. نستعرض هنا اعراض انحسار اللثة:

  • حساسية الأسنان تجاه البرودة والحرارة.
  • التأثير على المظهر الجمالي للشخص المصاب، خاصة إذا كانت الإصابة في الأسنان الأمامية والعلوية، حيث تظهر الأسنان المصابة أطول من الطبيعي.
  • نزيف بعد تنظيف الأسنان بالفرشاة أو الخيط.
  • ألم أثناء تنظيف الأسنان بالفرشاة.
  • لثة حمراء منتفخة.
  • رائحة الفم الكريهة.
  • ألم عند خط اللثة.
  • تقلص اللثة بشكل واضح.
  •  جذور الأسنان مكشوفة.
  • تخلخل الأسنان.

مضاعفات انحسار اللثة

قد يعاني المصاب بتراجع اللثة ببعض المضاعفات الخطيرة خاصةً إذا أهمل نظافة الفم ولم يسع إلى علاج هذه المشكلة أو إذا تم علاجها بشكل خاطيء. قد تتضمن هذه المضاعفات ما يأتي:

  • الإصابة بآفات الجذور غير النخرية؛ وهي عبارة عن تآكل طبقات من جذور الأسنان المكشوفة بالقرب من خط اللثة. لكن هذه الحالة لا تكون مصحوبة بنخر (تسوس) جذور الأسنان.
  • تسوس جذور الأسنان.
  • صعوبة المحافظة على صحة الفم واستخدام فرشاة الأسنان؛ لذلك تتراكم طبقات البلاك على جذور الأسنان.
  • تفاقم واستمرار إزاحة اللثة بمرور الوقت مما قد يؤدي إلى تخلخل الأسنان وفقدانها واحدةً تلو الأخرى.
آفات الجذور غير النخرية وتسوس جذور الأسنان المكشوفة

العلامات التحذيرية لانحسار اللثة

  1. انشقاق العظام

هو وجود ثُقب في العَظْمُ السِّنْخِيُّ المحيط بالأسنان؛ الذي يحدث عادة من الناحية المقابلة للشفاه، مما يجعل اللثة أكثر عُرضة للانحسار.

  1. سوء تَمَوْضُع الأسنان

قد تعاني بعض الأسنان من اعوِجاجها إلى الأمام، أي ميلها ناحية الشفاه، مما يزيد من تعرضها للإصابة بتراجع اللثة. في هذه الحالة؛ قد يساهم تقويم الأسنان في تصحيح الانحسار دون اللجوء إلى جراحة اللثة.

  1. نسيج اللثة الرقيق 

يُعْتقَد أن تراجع اللثة أكثر شيوعًا في المرضى الذين يعانون من أنسجة اللثة الرقيقة، مقارنةً بأولئك الذين لديهم أنسجة اللثة أكثر سمكًا. 

  1. عدم كفاية نسيج اللثة الملتصقة المُتَقَرِّنَة 

يعتبر وجود أنسجة اللثة الملتصقة المُتَقَرِّنَة أمرًا مهمًا للحفاظ على صحة اللثة وتماسكها حول العظام المحيطة بالأسنان. قد يحدث الانحسار اللثوي عندما يكون عرض هذا النسيج أقل من 2 مم، بالإضافة لبعض العوامل الأخرى مثل التهابات اللثة أو استخدام فرشاة الأسنان بشكل غير صحيح.

  1. سحب اللُجَيم 

اللُجَيم هو شريط رفيع من الأنسجة فوق الأسنان يتصل بالشفاه من ناحية، وبالغشاء المخاطي السنخي من ناحية أخرى. عندما يمتد اتصال اللُجَيم ويكون مُعَلَّقاً قريباً من حواف اللثة، فإن التمدد المتكرر للجام أثناء وظيفة الفم يمكن أن يمارس قوى شد على حافة اللثة مما يؤدي إلى تراجعها.

سحب اللُجيم من العوامل المسببة لانحسار اللثة

علاج انحسار اللثة

قد لا تحتاج بعض حالات انحسار اللثة الخفيف إلى علاج، وينصح الطبيب بالوقاية مع المتابعة الدورية بانتظام والتدخل بالعلاج في حالة تقدم الحالة. بالنسبة للأشخاص الذين يحتاجون إلى العلاج، تتوفر عدة خيارات:

  • عوامل إزالة التَُّحسس والورنيش وعوامل ربط العاج: تهدف هذه المركبات إلى تقليل حساسية جذر السن المكشوف. تعالج عوامل إزالة الحساسية ألم الأعصاب ولكنها لا تُصحح وضع حواف اللثة.
  • الحشو المركب(composite). يستخدم طبيب الأسنان راتنجات مركبة بلون الأسنان لتغطية سطح الجذر وحشو آفات الجذور غير النخرية.
  • الخزف الوردي أو المركب. هذه المادة لها نفس لون اللثة الوردي ويمكن وضعها لملء الفجوات حيث حدث انحسار اللثة.
  • قشرة اللثة القابلة للإزالة. عادة ما تكون من مادة الأكريليك أو السيليكون، وهي تحل بشكل مصطنع محل المنطقة الكبيرة المفقودة من أنسجة اللثة بسبب الانحسار. 
  • تقويم الأسنان. يقوم بتحريك موضع الأسنان ببطء على مدى فترة طويلة. يمكن أن تؤدي عملية تعديل الوضع هذه إلى تصحيح حواف اللثة وعلاج تراجعها دون اللجوء للحل الجراحي.
  • الجراحة. عن طريق ترقيع الأنسجة الرخوة. يقوم أخصائي علاج اللثة بإزالة جزء صغير من الأنسجة من سقف الفم أو باستخدام نسيج من مصدر متبرع آخر وربطه بالموقع المصاب. يمكن أن يساعد ذلك في تقليل مزيد من تراجع اللثة، وتغطية الجذور المكشوفة وإضفاء مظهر أكثر جمالاً على الأسنان. وكلما بدأ العلاج مبكراً؛ كانت نتيجة الترقيع أفضل ونسبة تغطية الجذور أعلى.

الوقاية من انحسار اللثة

يمكن للنصائح التالية أن تساعد في إبطاء أو إيقاف تقدم انحسار اللثة:

  1. تدرب على نظافة الفم الجيدة.
  2. استخدام الخيط بين الأسنان مرة واحدة على الأقل في اليوم.
  3. استخدام معجون أسنان يحتوي على الفلورايد.
  4. تفريش الأسنان مرتين يوميًا باستخدام فرشاة أسنان ناعمة واستخدم تقنية التنظيف الصحيحة.
  5. استخدام غسول الفم المطهر لتقليل البكتيريا.
  6. اختيار حجم وشكل فرشاة الأسنان التي تسمح بالوصول إلى جميع أجزاء الفم.
  7. استبدال فرشاة الأسنان كل شهرين إلى أربعة أشهر على الأقل.
  8. حضور مواعيد طب الأسنان المنتظمة من أجل استبدال أي حشوات معيبة أو أطقم أسنان جزئية غير مناسبة، والتي يمكن أن تسهم في انحسار اللثة.
  9. ارتدِ واقي الفم. يمكن أن يساعد ارتداء واقي الفم في الليل على منع تراجع اللثة بسبب صرير الأسنان.
  10. استبدل أطقم الأسنان السيئة. يمكن أن تصبح أطقم الأسنان الجزئية التي كانت مناسبة جيدًا في السابق غير متوافقة مع الفم بمرور الوقت. يمكن أن يحدث هذا لعدة أسباب، بما في ذلك:
  • تقلص حواف العظام واللثة بمرور الوقت.
  • الاختلافات في محاذاة الفك.
  • البلى العام لأطقم الأسنان الجزئية. يمكن أن تؤدي أطقم الأسنان الجزئية غير الملائمة إلى الاحتكاك المستمر باللثة وتهيجها، مما يؤدي إلى انحسار اللثة حول الأسنان السليمة.

المصادر

  1. https://www.medicalnewstoday.com/articles/326022
  2. https://www.medicalnewstoday.com/articles/312992
  3. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC4907322/
  4. https://www.mouthhealthy.org/en/az-topics/b/brushing-your-teeth

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق