كل المقالات
أخر الأخبار

التهاب الجيوب الأنفية..العلاج وطرق الوقاية

ما هي الجيوب الأنفية؟ 

الجيوب الأنفية هي جيوب هوائية صغيرة تقع بين العينين وراء الجبين والأنف، وعظام الخد. عندما تصبح الجيوب الأنفية والممرات الأنفية ملتهبة، فإنه يعرف باسم التهاب الجيوب الأنفية. يعد التهاب الجيوب الأنفية حالة شائعة جدا تصيب عددا كبيرا من الأشخاص حول العالم.

التهاب الجيوب الأنفية

ما المقصود بالتهاب الجيوب الأنفية؟

التهاب الجيوب الأنفية هو التهاب أو تورم الأنسجة المبطنة للجيوب. الجيوب الأنفية عبارة عن أربعة تجاويف في الرأس. ويرتبط بعضها ببعض من خلال قنوات ضيقة. تعمل الجيوب الأنفية على تكوين المخاط، والذي يحافظ على رطوبة داخل الأنف. وهذا بدوره يساعد على الحماية ضد الغبار، والمواد المثيرة للحساسية، والملوثات. تمتلئ الجيوب الصحية بالهواء. ولكن عند انسداد الجيوب الأنفية تمتلئ بالسوائل. وعندما يحدث ذلك، يمكن أن تنمو البكتيريا وتسبب التهاب الجيوب الأنفية البكتيري.

أسباب التهاب الجيوب الأنفية

يمكن لأي شخص أن يصاب بالتهاب الجيوب الأنفية ومع ذلك، هناك عوامل خطر تزيد فرص الإصابة. تشمل الحالات التي يمكن أن تسبب انسداد الجيوب الأنفية وبالتالي تزيد من فرص الإصابة بالالتهاب ما يلي: 

  • نزلات البرد وغيرها من التهابات الجهاز التنفسي العلوي، والتي يمكن أن تسببها الفيروسات والبكتيريا والفطريات أو التليف الكيسي، والذي يسبب مخاط سميكا يتراكم في الرئتين وغيرها من بطانات الغشاء المخاطي. هذا المخاط السميك يساعد البكتيريا والجراثيم الأخرى على التراكم في تجويف الجيوب الأنفية، مما يؤدي في النهاية إلى التهاب الجيوب الأنفية. 
  • التهاب الأنف التحسسي، وهو تورم فى بطانة الأنف ناتج عن مسببات الحساسية.
  • وجود زوائد صغيرة في بطانة الأنف تسمى السلائل الأنفية.
  • انحراف الحاجز الأنفي.
  • ضعف جهاز المناعة.
  • التدخين.
  • عدوى والتهاب الأسنان المتكرر.
  • السفر بالطائرة، والتي يمكن أن يعرضك لتركيز عال من الجراثيم.

اقرأ أيضا: البرد عند الأطفال وكيفية تقوية المناعة

أنواع التهاب الجيوب الأنفية

  • التهاب الجيوب الأنفية الحاد، عادة ما يبدأ مع نزلات البرد والأعراض تكون سيلان الأنف، وانسداد الأنف وآلام الوجه. قد تبدأ فجأة وتستمر لمدة أسبوعين وقد تصل إلى اربعة أسابيع.
  • التهاب الجيوب الأنفية  تحت الحاد و يستمر لمدة تتراوح بين ٤ الى ١٢ أسبوع.
  • التهاب الجيوب الأنفية الحاد المتكرر، حيث يتكرر على الأقل أربعة مرات في السنة. كلا منها  تستمر حوالي ٧ أيام على الأقل.
  • التهاب الجيوب الأنفية المزمن ويستمر لمدة ١٢ أسبوع أو أكثر.

أعراض التهاب الجيوب الأنفية

أعراض التهاب الجيوب الأنفية هي مماثلة لأعراض نزلات البرد. قد تشمل:

  • فقدان أو انخفاض حاسة الشم.
  • ارتفاع درجة الحرارة. 
  • انسداد أو سيلان الأنف.
  • الصداع من ضغط الجيوب الأنفية.
  • الإعياء.
  • السعال.

قد يكون من الصعب لمقدمي الرعاية الصحية تشخيص التهاب الجيوب الأنفية عند الأطفال، وتشمل العلامات: أعراض البرد التي لم تتحسن في غضون ١٠ إلى ١٤ يوما، وأعراض الحساسية التي لا تستجيب للعلاج، والسعال، والحمى فوق ٣٩ درجة مئوية، ومخاط أخضر أو أصفر سميك القادم من الأنف.

ماهى طرق تشخيص التهاب الجيوب الأنفية؟

التهاب الجيوب الأنفية

في معظم الحالات، يمكن للطبيب تشخيص التهاب الجيوب الأنفية على أساس الأعراض ونتائج الفحص السريري. في حالة التهاب الجيوب الأنفية المزمن، قد يوصي الطبيب بعمل اختبارات التصوير الطبي  لفحص الجيوب الأنفية والممرات الأنفية. هذه الاختبارات يمكن أن تكشف عن انسداد المخاط وأي أجزاء غير طبيعية، مثل الأورام الحميدة. يوجد أنواع مختلفة من اختبارات التصوير يمكن أن تستخدم في التشخيص.

  • الأشعة السينية x-ray.
  • الأشعة المقطعية CT SCAN يقدم صورة ثلاثية الأبعاد 3D للجيوب الأنفية.
  • الرنين المغناطيسي.
  • منظار الأنف؛ وهو أنبوب مضاء يمر عبر الأنف، للتصوير مباشرة داخل الممرات الأنفية والجيوب الأنفية.
  • اختبارات الحساسية، يحدد اختبار الحساسية العوامل البيئية التي قد تسبب الحساسية.
  • تحاليل الدم. من خلال اختبار الدم يمكن تشخيص الأسباب التي تضعف جهاز المناعة، مثل فيروس نقص المناعة المكتسبة.

ما هي طرق علاج التهاب الجيوب الأنفية؟

هناك عدة طرق للعلاج يوصي الطبيب بالعلاج حسب شدة حالة التهاب الجيوب الأنفية. تحدث معظم حالات التهاب الجيوب الأنفية بسبب عدوى فيروسية وقد لا تتطلب علاجًا، ويتم علاج عدوى التهاب الجيوب الأنفية البسيطة عن طريق مزيلات الاحتقان، والأدوية المضادة للحساسية، وبخاخات الأنف الملحي. إذا استمرت أعراض التهاب الجيوب الأنفية ولم تتحسن بعد ١٠أيام، قد يصف الطبيب المضادات الحيوية (لمدة سبعة أيام في البالغين و ١٠ أيام في الأطفال). ومزيلات الاحتقان عن طريق الفم أو موضعي. وقد يوصي الطبيب باستخدام بخاخات الأنف الستيرويدية. هذا النوع من البخاخات لا يستخدم إلا بعد توصية الطبيب المعالج حيث لا تستخدم لمدة أطول من ثلاثة إلى خمسة أيام. إذا استمرت أعراض التهاب الجيوب الأنفية المزمن ولم تتحسن مع الوقت والدواء، قد يلجأ الطبيب إلى التدخل الجراحي  لتنظيف الجيوب الأنفية، أو إصلاح انحراف الحاجز الأنفي، أو إزالة الزوائد الأنفية.

مضاعفات التهاب الجيوب الأنفية

إذا تركت دون علاج، يمكن أن يسبب التهاب الجيوب الأنفية المضاعفات النادرة، مثل:

الخراج، والتهاب السحايا، والتهاب الأنسجة المحيطة بالعين.

طرق الوقاية من التهاب الجيوب الأنفية

عادة التهاب الجيوب الأنفية يحدث بعد نزلات البرد، والإنفلونزا، يجب اتباع نمط حياة صحي والحد من التعرض للجراثيم والمواد المسببة للحساسية يمكن أن تساعد في منع هذا الالتهاب. وينصح أيضا بالحصول على لقاح الانفلونزا كل عام. وتناول الأطعمة المغذية، مثل الفواكه والخضروات، وغسل اليدين بانتظام. والحد من التعرض لدخان، والمواد الكيميائية، وحبوب اللقاح، والمواد المسببة للحساسية، وعلاج نزلات البرد، وتجنب التعرض للأشخاص الذين يعانون من التهابات الجهاز التنفسي النشطة، مثل البرد أو الانفلونزا.

References

https://www.healthline.com/health/sinusitis#complications

https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/17701-sinusitis#management-and-treatment

https://www.webmd.com/allergies/sinusitis-and-sinus-infection

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق