كل المقالات

الادرينالين، ٨ أعراض لفورة الادرينالين

قصة الأرنب والذئب … والادرينالين

كلنا سمعنا قصة الأم التي رفعت سيارة بمفردها لتنقذ ابنها الراقد تحت السيارة المحطمة بين الحياة والموت…وتساءلنا كيف فعلت ذلك؟ ومن أين لها بهذه القوة الخارقة المفاجئة؟ وجاء العلم ليجيب… إنه الأدرينالين ياسادة.

من أكثر هرمونات جسم الإنسان شهرة هرمون الادرينالين حيث يشتهر بتأثيراته القوية والمميزة على أجزاء الجسم المختلفة. ويتم إفراز هرمون الأدرينالين في الجسم عادةً كرد فعل للحالات القصوى أو الطوارئ التي يمر بها الإنسان. ويمكن تصور دور الادرينالين في الجسم بأنه المدرب الذي يدرب الجسم على إخراج وإظهار كل طاقاته وقدراته وقد نسمع قصص عجيبة بهذا الخصوص.

ما هو الادرينالين؟ 

  ما هو الادرينالين؟ ينتمي الأدرينالين إلى عائلة من الهرمونات تُسمى الكاتيكولامينات  Catecholamines وهي هرمونات الهروب والقتال ومن أشهر الكاتيكولامينات الأدرينالين، والنورأدرينالين، والدوبامين.

  ويتم إفراز هذه الهرمونات عن طريق المخ، والأنسجة العصبية، والغدد الكظرية. ويتم إفرازها في الجسم كرد فعل لحالات التوتر والخوف.  وتعتبر هذه المواد أيضاً نوعاً من الناقلات العصبية، ويسمى هذا الهرمون أيضاً الإبينفرين epinephrine.

اقرأ أيضاً:

الصدمة التحسسية(التأقية) ..وأشهر 6 أنواع للحساسية

مرض السمنة والهرمونات

كيف عرف العالم الادرينالين؟

إن تاريخ اكتشاف الادرينالين يحتوي عدداً من التجارب  المهلهلة وغير المحكمة علمياً والتي قد يكون من العجيب أو من حسن الحظ أنها أدت في النهاية إلى اكتشاف قيم مثل اكتشاف مادة الأدرينالين. 

ولعل القصة تبدأ عندما استطاع العالم البريطاني توماس أديسون سنة ١٨٥٥ اكتشاف أهمية الغدة الكظرية في حياة الإنسان وأن أي خلل في الغدة الكظرية قد يؤدي إلى وفاة الإنسان رغم أن الغدة الكظرية كانت حتى تلك اللحظة غير معروفة الوظيفة.

 وكانت فكرة أن جسم ما مثل الغدة الكظرية لديه المقدرة على إفراز مادة نشطة في دم الإنسان لا تزال فكرة من الصعب إثباتها نظراً للإمكانيات العلمية الضحلة التي كانت متاحة في أواخر القرن ال١٩.

وفي عام ١٨٨٩، ادعى العالم الفرنسي براون سكواد Brown-Séquard، وكان عمره آنذاك ٧٢ عاماً، أنه نجح في استعادة شبابه عندما حقن نفسه بعصارة الخصي والحيوانات المنوية للحيوان.

 ورغم أن هذه التجربة لا تُعد ذات قيمة في حد ذاتها ولكنها أحدثت ضجة عالمية في ذلك الوقت. حيث وجهت أنظار العلماء إلى إمكانية وجود تأثيرات فسيولوجية لمستخلصات أعضاء الجسم وإفرازاته.  

وبعد سنوات قليلة، اخترع العالم الإنجليزي  جورج أوليفر جهاز غير دقيق ليدرس به التغيرات الناتجة في جسم ابنه بعد إطعامه الغدة الكظرية التي اشتراها من جزار الحي ورغم أن الأدرينالين لا يتم امتصاصه في الجسم عن طريق الفم ورغم عدم دقة جهاز أوليفر ولكن ما فعله أوليفر دفع البحث العلمي إلى مزيد من التقدم. 

 وبدأ تنافس شديد بين المعامل في مختلف الدول سعياً لمزيد من الاستكشاف لمستخلصات الغدة الكظرية حتى عام ١٩٠١عندما استطاع  الياباني جوكيشي تاكامين المهاجر إلى الولايات المتحدة أن يعزل المادة النشطة في الغدة الكظرية والتي لديها القدرة على رفع ضغط الدم وأطلق عليها اسم الأدرينالين.

اقرأ أيضاً:

هرمون الادرينالين ..تعرف على وظيفته وكيفية التحكم فيه

الحساسيه و3 علامات تدل على دخولك مرحلة الخطر وعليك التوجه الى المستشفى على الفور 

الادرينالين هرمون الخوف والتوتر

لماذا يعتبر الادرينالين هرمون الخوف والتوتر؟ 

الادرينالين و استجابة الكر والفر 

يمثل الادرينالين جزيئاً صغيراً يتكون في مركز الغدة الكظرية  medulla حيث يقوم الجسم بتصنيعه من أحد الأحماض الأمينية المُسمى التيروسين tyrosine. وبعد تصنيعه يتم تخزين الأدرينالين داخل الغدة الكظرية لحين الحاجة إليه ولكن ما الذي يفعله الأدرينالين بالتحديد؟

إن أجدادنا القدماء كانوا يعيشون في عالم متوحش وعدواني وكان عليهم أن يكونوا مستعدين باستمرار للمخاطر والتهديدات التي قد تفاجئهم في أية لحظة. 

الادرينالين
الادرينالين

الأرنب الوديع إذا ما هاجمه الذئب عليه أن يركض بأقصى سرعه لينجو بنفسه، ولكي يتمكن الذئب من الإمساك بالأرنب وإحكام قبضته عليه، عليه أن يركض بأقصى سرعة هو الآخر. 

وهنا يأتي دور الأدرينالين في رحلة الكر والفر بين الأرنب والذئب حيث يعمل الأدرينالين الذي أفرزته الغدة الكظرية للأرنب والذئب على دمج وتوحيد أعضاء الجسم المختلفة ليستجيب بالشكل المطلوب لاحتياجات الجسم القصوى من الجهد المبذول.

وهكذا فإن استجابة الكر والفر fight or flight response  تُشير إلى الغريزة البدائية والصراع من أجل البقاء بين الوحوش والفرائس والذي يلعب الأدرينالين دوراً مهماً جداً فيها. 

حيث يقوم هذا الهرمون الجهنمي بزيادة ضخ الدم من القلب إلى العضلات المسؤولة عن بذل الجهد المطلوب فيزودها باحتياجاتها من الأكسجين والغذاء لتظل قادرة على الأداء المفرط. 

وهكذا فإن الأدرينالين يجعل القلب يدق دقات أقوى وأسرع كما يدفع الأدرينالين الكبد إلى إفراز المزيد من الجلوكوز في الدم ويدفع الدهون إلى إفراز الأحماض الدهنية والجليسرول كل هذا يمثل غذاء للعضلات. 

كما يعمل الأدرينالين على توسيع مسارات الهواء في الرئة ليسمح بزيادة سرعة التنفس ليمد العضلات بالمزيد من الأكسجين. 

ارتفاع الادرينالين

adrenaline rush 

عندما كنت تعبر الطريق السريع ذلك اليوم، وظهرت سيارة تجري بأقصى سرعة ولا تذكر ما حدث غير أنك وجدت نفسك تقفز إلى الناحية الأخرى بسرعة شديدة لتنجو بنفسك… فما الذي حدث في جسمك في تلك الثواني المعدودة؟

إن ارتفاع الادرينالين الذي يحدث في مثل تلك اللحظات العصبية يُسمى أحياناً ذروة الأدرينالين، أو دفعة الأدرينالين، أو فورة الأدرينالين. فعندما التقطت عيناك صورة السيارة المقبلة بسرعة شديدة تحولت هذه الصورة إلى إشارة عصبية تتجه إلى مكان في المخ مسئول عن مثل هذه العمليات المتعلقة بالمشاعر والاضطرابات تسمى اللوزة الدماغية amygdala.

 وترسل لوزة المخ إشارة عصبية للهيبوثالاماس وهو مركز إصدار الأوامر في المخ ويتصل بكافة أنحاء الجسم عن طريق الجهاز العصبي السمبثاوي.

فيرسل الهيبوثالاماس إشارة إلى الغدة الكظرية  لتفرز هرمون الأدرينالين في الدم، وفي الدم يتولى الأدرينالين القيام بالمهام التالية:

  • يتحد مع مستقبلات الأدرينالين على خلايا الكبد ليعمل على تكسير جزيئات السكر الكبيرة المخزنة تحت اسم الجليكوجين إلى جزيئات أصغر وأسهل في الاستعمال وهي الجلوكوز وهذا يزود  العضلات بالطاقة اللازمة. 
  • يتحد مع مستقبلات الأدرينالين على خلايا  الرئة  فيدفعها إلى التنفس أسرع.  
  • يستحث خلايا القلب ليدق أسرع. 
  • يحفز الأوعية الدموية على الانقباض ليدفع الدم للعضلات. 
  • يحفز الخلايا العضلية الموجودة تحت الجلد على الانقباض ليزيد من عملية التعرق لخفض حرارة الجسم.
  • يتحد مع المستقبلات الموجودة على خلايا البنكرياس لمنع تكوين الأنسولين.

وهذه هي عملية فورة الادرينالين والتي ساعدت على نقلك إلى الناحية الأخرى من الطريق قبل أن تصدمك السيارة المسرعة.  

اقرأ أيضاً:

فرط الحساسية ضد الأدوية ..أسبابها وأعراضها وكيفية علاجها

الحساسية عند الاطفال و10طرق لتجنب مسببات الحساسية

اعراض ارتفاع الادرينالين

ويمكن تلخيص اعراض ارتفاع الادرينالين أثناء فورة الأدرينالين إلى: 

  • سرعة ضربات القلب.
  • التعرق.
  • سرعة التنفس. 
  • نقص الشعور بالألم. 
  • زيادة القوة وتحسن الأداء. 
  • اتساع حدقة العين. 
  • تزايد في الشعور. 
  • العصبية والهياج.
الا
فورة الادرينالين

ورغم أهمية دور الادرينالين في حالات الطوارئ  أو حالات التحول الشديد ولكن يوجد عدد من الأنشطة الأخرى التي تحدث فيها فورة الأدرينالين أيضاً مثل:

  • مشاهدة فيلم مرعب. 
  • القفز من على الجرف cliff jumping.
  • القفز بالحبال bungee jumping.
  • القفز بالمظلات sky diving.
  • الغوص بقفص الحماية من أسماك القرش cage diving with .sharks
  • الانزلاق بالحبل zip lining. 
  • رياضة قوارب الشلالات النهرية white water rafting. 

https://www.medicalnewstoday.com/articles/catecholamines

https://serious-science.org/adrenaline-7601

https://www.healthline.com/health/adrenaline-rush

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق