كل المقالات

متلازمة رينود و5 نصائح للوقاية منها

متلازمة رينود هي ظاهرة شائعة ولا تسبب مشاكل خطيرة عادةً. ويمكنك غالبًا معالجة الأعراض بنفسك بالحفاظ على تدفئة جسمك. وفي بعض الأحيان يمكن أن تكون المتلازمة عَرَضًا لحالة مرضية أكثر خطورة. (1) 

متلازمة رينود

ما هي متلازمة رينود؟ 

متلازمة رينود هي حالة مرضية يتم فيها انقطاع تدفق الدم إلى أصابع اليد أو أصابع القدم أو الأذن أو الأنف أو حلمة الصدر. ويتحول لون أصابع اليدين أو القدمين من الأبيض إلى الأزرق، وبعد ذلك، مع عودة تدفق الدم، يتحول لونهما إلى اللون الأحمر. (3)

ويحدث هذا عندما تنقبض الأوعية الدموية في اليدين أو القدمين. وتسمى نوبات الانقباض بالتشنجات الوعائية. ويمكن أن تؤدي درجات الحرارة المنخفضة والضغط النفسي إلى حدوث نوبات. (2)

انواع متلازمة رينود

سميت هذه الحالة المرضية باسم الطبيب الفرنسي الذي اكتشفها لأول مرة عام 1862. ولها عدة أسماء مثل مرض رينود أو ظاهرة رينود. وهناك نوعان منها:

  • متلازمة رينود الأولية: تحدث دون وجود أي مرض آخر يتسبب في الإصابة بها. وغالبًا ما تكون أعراضها خفيفة.
  • متلازمة رينود الثانوية: تنتج عن الإصابة بمرض آخر. وغالبًا ما تكون حالة مرضية تهاجم الأنسجة الضامة في الجسم، مثل الذئبة أو التهاب المفاصل الروماتويدي. وهي حالة أقل شيوعًا، ولكن من المرجح أن تسبب مشاكل صحية خطيرة، ومنها تقرحات الجلد والغرغرينا. ويحدث ذلك عندما تموت الخلايا والأنسجة في أصابع اليدين والقدمين بسبب نقص الدم. (4)

اعراض متلازمة رينود

  • برودة أصابع اليدين والقدمين.
  • تحوُّل لون البشرة إلى اللون الأبيض أو الأزرق عندما يكون الجو باردًا أو عند التعرض إلى الإجهاد النفسي، وإلى اللون الأحمر عند الشعور بالدفء.
  • الشعور بالوخز في أصابع اليدين أو القدمين عند بدء الشعور بالدفء. (4)
  • يمكن أن تؤدي متلازمة رينود الحادة إلى تقرحات الجلد. وهذه المضاعفات أكثر شيوعًا عند الأشخاص الذين يعانون من تصلب الجلد ومتلازمة رينود. (5)

اقرأ أيضًا: تعرف على الاكتئاب Depression وأعراضه وطرق علاجه.

اسباب متلازمة رينود

أسباب متلازمة رينود الأولية:

حيث تصبح شرايين أصابع اليدين والقدمين ضيقة وتحد لفترة وجيزة من تدفق الدم عند التعرض للبرد أو الإجهاد. وبمرور الوقت، يمكن أن يتخثر الدم في هذه الشرايين، مما يحد من تدفق الدم.

تؤدي درجات الحرارة المنخفضة والتعرض للبرد، مثل وضع اليدين في الماء البارد أو أخذ شيء من الثلاجة أو التواجد في الهواء البارد، إلى حدوث نوبات. وبالنسبة لبعض الناس، يمكن أن يؤدي الإجهاد النفسي إلى حدوث النوبات.

أسباب متلازمة رينود الثانوية:

  • أمراض النسيج الضام: يصاب معظم الأشخاص الذين يعانون من مرض تصلب الجلد بمتلازمة رينود. وهناك بعض الأمراض الأخرى التي تزيد من خطر الإصابة بمرض رينود ومنها الذئبة، والتهاب المفاصل الروماتويدي، ومتلازمة شوغرن. 
  • أمراض الشرايين: تشمل تراكم اللويحات (ترسبات محتوية على الكوليسترول) في الأوعية الدموية التي تغذي القلب، واضطراب تلتهب فيه الأوعية الدموية في اليدين والقدمين، ونوع من ارتفاع ضغط الدم الذي يؤثر على شرايين الرئتين.
  • متلازمة النفق الرسغي: حالة مرضية تنتج عن الضغط على العصب المتوسط في اليد، مما ينتج عنه تنميل وألم في اليد يمكن أن يجعلها أكثر حساسية لدرجات الحرارة المنخفضة.
  • فعل متكرر أو اهتزاز: يمكن أن تؤدي الكتابة أو العزف على البيانو أو القيام بحركات مماثلة لفترات طويلة، وتشغيل أدوات الاهتزاز مثل المطرقة الثاقبة، إلى إصابات بسبب فرط الاستخدام.
  • إصابات في اليدين أو القدمين: مثل كسر الرسغ أو الجراحة أو عضَّة الصقيع.
  • أدوية معينة: منها حاصرات مستقبلات بيتا لعلاج ارتفاع ضغط الدم، وأدوية الصداع النصفي التي تحتوي على الإرغوتامين والسوماتريبتان، وأدوية اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه، وبعض عقاقير العلاج الكيميائي، والأدوية التي تسبب تضييق الأوعية الدموية، مثل بعض أدوية البرد التي لا تستلزم وصفة طبية. (6)

عوامل خطر الإصابة بمتلازمة رينود

تشمل عوامل خطر الإصابة بمتلازمة رينود الأولية ما يلي:

  • الجنس: تصاب بها النساء أكثر من الرجال.
  • العمر: على الرغم من إمكانية إصابة أي شخص بهذه الحالة المرضية، إلا أن متلازمة رينود الأولية تصيب أشخاصًا تتراوح أعمارهم بين 15 و30  عامًا.
  • المناخ: هذا الاضطراب أكثر شيوعًا أيضًا لدى الأشخاص الذين يعيشون في المناخات الباردة.
  • تاريخ العائلة المرضي: يبدو أن إصابة أحد الأقارب من الدرجة الأولى – أحد الوالدين أو الأشقاء أو الأبناء – بالمرض تزيد من خطر الإصابة بمتلازمة رينود الأولية.

تشمل عوامل خطر الإصابة بمتلازمة رينود الثانوية ما يلي:

  • الأمراض المصاحبة: تشمل حالات مثل تصلب الجلد والذئبة.
  • مهن معينة: تشمل الوظائف التي تسبب إصابات متكررة، مثل تشغيل أدوات الاهتزاز.
  • التعرض لمواد معينة: يشمل ذلك التدخين، وتناول الأدوية التي تؤثر على الأوعية الدموية، والتعرض لمواد كيميائية معينة مثل كلوريد الفينيل. (6)

تشخيص متلازمة رينود

  • إذا اشتبه الطبيب في الإصابة بهذه المتلازمة، فسيقوم بتقييم شامل للتاريخ الطبي للمريض وإجراء فحص بدني كامل لاستبعاد المشكلات الطبية الأخرى. 
  • الفحص المجهري للشعيرات الدموية في ثنايات جلد الأظافر: ستكون نتائج هذا الاختبار طبيعية بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من متلازمة رينود الأولية، بينما ستكون نتائجه غير طبيعية بالنسبة لأولئك الذين يعانون من متلازمة رينود الثانوية.
  • صورة دم كاملة، وتحليل بول كامل، وتحاليل كيمياء الدم إذا كان المريض يعاني من أعراض تشير إلى متلازمة رينود الثانوية.
  • فحص الأجسام المضادة للنواة (ANA) أو معدل ترسيب كرات الدم الحمراء (ESR) أو اختبار عامل الروماتويد والاختبار التكميلي للمساعدة في التمييز بين نوعي متلازمة رينود. (7)

علاج متلازمة رينود

  • الأدوية
  • حاصرات قنوات الكالسيوم: مثل أملوديبين (نورفاسك)، وفيلوديبين، وايسراديبين.
  • موسعات الأوعية الدموية: مثل عقار لوسارتان لارتفاع ضغط الدم (كوزار)، ومضاد الاكتئاب فلوكسيتين (بروزاك)، وفئة من الأدوية تسمى البروستاغلاندين. 
  • الجراحة

إذا لم تتحسن الحالة، وفي حالة التعرض لخطر الإصابة بمشكلات خطيرة، مثل بتر أجزاء من أصابع اليد أو القدم، فقد يفكر الطبيب في الجراحة. وتتضمن قطع أعصاب الأوعية الدموية في الجلد للتحكم في مقدار فتحها وإغلاقها. وكذلك قد يقوم الطبيب بحقن أدوية في اليد أو القدم لإحصار تلك الأعصاب.

  • العلاج المنزلي 
  • تجنب التدخين: يمكن أن يؤدي التدخين إلى انسداد الأوعية الدموية، مما يخفض درجة حرارة الجلد.
  • ممارسة الرياضة: الرياضة تعزز الدورة الدموية. وفي حالة الإصابة بمتلازمة رينود الثانوية، يجب استشارة الطبيب قبل محاولة ممارسة الرياضة في الهواء الطلق في الطقس البارد.
  • إدارة الإجهاد النفسي: يمكن أن يساعد إبقائه تحت السيطرة في تقليل عدد النوبات.
  • الحفاظ على ثبوت درجة حرارة الجسم: يجب تجنُّب الانتقال مباشرة من مكان بارد إلى مكان دافئ. وتجنب الأطعمة المجمدة قدر الإمكان.
  • ارتداء ملابس ثقيلة: بالإضافة إلى القفازات والجوارب ثقيلة.
  • تجنب بعض الأدوية: يمكن لمزيلات الاحتقان التي تحتوي على فينيليفرين، وحبوب التخسيس، وأدوية الصداع النصفي المحتوية على الإرجوتامين، وأدوية ضغط الدم كلونيدين (كاتابريس) أن تضيق الأوعية الدموية.
  • نقع اليدين في ماء دافئ: أو تشغيل الماء الدافئ عليهما عند الشعور ببدء النوبة. (4)

مضاعفات متلازمة رينود

  • لا تهدد متلازمة رينود الحياة عادةً، ولكن يمكن أن تؤدي الإصابة بها إلى مضاعفات.
  • يعاني المصابون بالمتلازمة من تورم الأصابع عند وجود مشكلة في الدورة الدموية. ويصاب الجلد بالحكة، والاحمرار، والانتفاخ، والسخونة، والألم عند اللمس. 
  • إذا ساءت الأعراض وانخفض تدفق الدم انخفاضًا كبيرًا لفترة طويلة، يمكن أن تتشوه أصابع اليدين والقدمين.
  • إذا انقطع الأكسجين تمامًا عن المنطقة، قد يصاب المريض بتقرحات الجلد والغرغرينا، وهي مضاعفات يصعب علاجها وقد تتطلب البتر لاحقًا. (3)

الوقاية من متلازمة رينود

  • تجنُّب العوامل المسببة، مثل التعرض للبرودة والتدخين وما إلى ذلك.
  • تجنُّب بعض الأدوية (انظر فقرة أسباب متلازمة رينود الثانوية وفقرة العلاج المنزلي). (8)
  • ارتداء الملابس الثقيلة – قبعة، ووشاح، وجوارب، وأحذية طويلة، وقفازات، ومعطف ثقيل – قبل الخروج عندما يكون الجو باردًا.
  • استخدام تدفئة كيميائية لليدين، وارتداء غطاء للأذنين وقناع للوجه إذا كانت الأنف والأذنين حساسين للبرد.
  • اتخاذ الاحتياطات في المنزل بارتداء الجوارب، وارتداء القفازات عند إخراج الطعام من الثلاجة أو الفريزر. (6)

مصادر

1- https://www.nhs.uk/conditions/raynauds/.

2- https://www.healthline.com/health/raynauds-phenomenon.

3- https://www.medicalnewstoday.com/articles/176713.

4- https://www.webmd.com/arthritis/raynauds-phenomenon.

5- http://www.skinsight.com/skin-conditions/adult/raynauds-phenomenon?Imiw9cApl.

6- https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/raynauds-disease/symptoms-causes/syc-20363571.

7- https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/9849-raynauds-phenomenon.

8- https://www.medicinenet.com/raynauds_phenomenon/article.htm#is_it_possible_to_prevent_raynaud#39s_phenomenon

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق