كل المقالات

دواء الأنسولين أنواعه وكيفية استخدامه

ينقسم مرض السكري إلى نوعين رئيسين سكري نوع الأول وعادة يكتشف في سن صغير وما يميزه عدم قدرة خلايا البنكرياس لإفراز هرمون الأنسولين ويلزم في علاجه حقن المريض بأنسولين خارجي والنوع الثاني هو السكري من النوع الثاني وفيه خلايا البنكرياس لديها القدرة على إفراز الأنسولين ولكن من الممكن أن تكون بصورة غير كافية أو أن خلايا الجسم لا تستجيب بشكل صحيح لهرمون الأنسولين المفرز من خلايا البنكرياس وعلاجه إما أن يكتفي الطبيب بأدوية تزيد من إفراز هرمون الأنسولين أو تزيد من حساسية الخلايا للهرمون أو حقن أنسولين خارجي في حالة عدم الاستجابة للأدوية. سنتعرض في هذا المقال على أنواع العلاج بالأنسولين والطريقة الصحيحة لاستخدامه.

ما هو الأنسولين؟

الأنسولين هو هرمون يفرز من خلايا في البنكرياس من خلايا تسمى بيتا ودور الأنسولين الأساسي هو أنه يسمح للخلايا باستخدام الجلوكوز. في حالة عدم قدرة الجسم على إنتاجه يجب للمريض الحصول عليه من خارج الجسم عن طريق الحقن.

أنواع حقن الانسولين 

تنقسم أنواع حقن الانسولين حسب سرعة تأثيرها وفترة استمرار تأثيرها داخل الجسم لذا أنواع حقن الأنسولين هي:

  • سريع المفعول: يعطي مفعولا في خلال دقائق قليلة ويستمر مفعوله لمدة ساعتين.
  • قصير المفعول أو عادي: يعطي مفعولا في خلال نصف ساعة ويستمر تأثيره ٣-٦ ساعات.
  • متوسط المفعول: يعطي مفعولا كاملا في خلال ٢-٤ ساعات ويستمر تأثيره ١٨ ساعة.
  • طويل المفعول: يستمر تأثيره اليوم كامل.
  • مختلط(سابق الخلط) وهو أن يحتوي على نوعين من الأنسولين في حقنة واحدة.

كيفية حقن الانسولين في الجسم

يحقن الأنسولين تحت الجلد مباشرة أي في طبقة الدهون التي تكون بين سطح الجلد الخارجي والعضلات. لذلك تستخدم الإبراة القصيرة ليصل الحقن للطبقة الدهنية دون الوصول إلى العضلة.

يجب الحقن في طبقة الدهون ليستمر مفعول الأنسولين أطول وقت ممكن حيث أنه في حالة الحقن في العضلات سيعطي تأثيرا أسرع ويخفض السكر أكثر من اللازم وتقل فترة تواجده في الجسم.

ينصح المريض بتغير مكان الحقن بصورة مستمرة حيث إن الحقن في نفس المكان يسبب ضمورا شحميا(lipodystrophy) وفيه يحدث تكتلات أو تكون نسيجا دهنيا غير طبيعي مما يتسبب في عدم امتصاص الأنسولين بالشكل الصحيح لذلك ينصح بتغير المكان باستمرار.

اماكن حقن الانسولين 

اماكن حقن الانسولين متنوعة ومنها:

  • منطقة البطن: يفضل معظم المرضى الحقن في تلك المنطقة لعدة عوامل منها سهولة الوصول إليها وكبر مساحتها، ويقل فيها الشعور بآلام مقارنة ببقية أجزاء الجسم، وقلة العضل فيها.

مكان الحقن بالتحديد يكون بين الخصر وعظمة الفخذ ويبعد عن السرة حوالي ٥سم.

  • منطقة الفخذ: يحقن في منطقة الفخذ الأمامية في المنتصف بين الركبة وعظمة الحوض(نبعد مسافة تقدر تقريبا بحجم اليد  مفتوحة من الركبة ونفس المقدار من الجزء العلوي للفخذ) وبعض منتصف الفخذ من الناحية الخارجية حيث أن منطقة الفخذ الداخلية تحتوي على شعيرات دموية كثيرة وعروق يفضل الابتعاد عنها. يتميز الفخذ بسهولة الوصول له والحقن ولكن استمرار الحقن فيه يسبب صعوبة وعدم راحة أثناء المشي أو الجري.
  • الذراع العلوي: توضع الإبرة في العضلة ثلاثية الرؤوس(triceps) في الذراع من الخلف وفي منتصف المسافة بين الكوع وبداية الكتف. يصعب على المريض أخذها بمفرده لذلك لا يفضلها المريض.
اماكن حقن الأنسولين

طريقة حقن الانسولين 

تختلف طريقة حقن الأنسولين حيث يمكن حقنه عن طريق الإبرة (syringe) أو قلم الأنسولين أو مضخة الأنسولين.

الخطوات المتابعة لحقن إبرة الأنسولين(syringe) 

يجب فحص الأنسولين للتأكد من جودته ويترك ليصل لدرجة حرارة الغرفة إذا كان مبردا. إذا كان الأنسولين من النوع المختلط أو العكر يوضع بين الكفين ويلف لبضع ثوان مع مراعاة عدم رجه، في حالة كان نوع الأنسولين قصير المفعول فقط غير مضاف له أنواع أخرى يجب أن يكون صافيا ولو وجد فى حالة عكرة يجب التخلص منه، في حالة تغير لون أو قوام أو تكتل الأنسولين يجب التخلص منه. بعد التأكد من جودة الأنسولين نبدء تحضيره كالآتي:

١) تجهيز الأدوات وهي:

  • زجاجة الأنسولين.
  • المحقنة(syringe).
  • ضمادات(مسحة) الكحول.

      نغسل اليدين جيدا بالماء والصابون واليد من الخلف وبين الأصابع وتحت الأظافر لمدة ٢٠ ثانية.

٢) يمسك بالمحقنة(السرنجة) في وضع مستقيم مع مراعاة أن تكون الإبرة متجهة للأعلى نقوم بسحب مكبس المحقنة(السرنجة) للأسفل حتى يصل إلى قياس الجرعة العلاجية.

٣) إزالة غطاء زجاجة الأنسولين والإبرة مع مراعاة أنه في حالة استخدام زجاجة الأنسولين من قبل نقوم بمسح سدادة الزجاجة بضمادة(مسحة) الكحول.

٤) دفع الإبرة داخل زجاجة الأنسولين ثم ندفع مكبس السرنجة فيدخل كل الهواء الموجود داخل السرنجة إلى زجاجة الأنسولين.

٥) تترك الإبرة بداخل الزجاجة وتقلب الزجاجة ويسحب المكبس لأسفل حتى يصل الجزء الأسود من المكبس للجرعة الصحيحة المبينة على السرنجة.

٦) إذا ظهر فقاعات داخل السرنجة نطرق بخفة على السرنجة لترتفع الفقاعات إلى أعلى ثم نقوم بدفع الأنسولين إلى داخل زجاجة الأنسولين ونسحب المكبس لأسفل لتعبئة السرنجة بالجرعة المطلوبة مرة أخرى.

٧) نقلب زجاجة الأنسولين مرة أخرى ونخرج السرنجة منها.

٨) نعقم مكان أخذ الحقنة بمسحة الكحول وننتظر بضع ثوان حتى تجف قبل إدخال الإبرة.

٩) لتجنب الحقن في العضلات أمسك بثنية من الجلد ليرتفع بمقدار ٣-٥سم وأدخل الإبرة بطريقة عمودية وادفع المكبس للأسفل وانتظر ١٠ ثوان. 

١٠) بعد دفع المكبس اترك ثنية الجلد ليعود لطبيعة وأخرج الإبرة مع مراعاة عدم دعك مكان الحقن.

١١) التخلص من الإبرة ومن السرنجة بطريقة آمنة.

حفظ الانسولين

  • يحفظ الأنسولين في المبرد(الثلاجة) عند درجة حرارة بين ٢-٨ مئوية بعيدًا عن المجمد(الفريزر).
  • تترك زجاجة الأنسولين بعد فتحها واستخدامها في درجة حرارة الغرفة ويجب عدم استخدامها والتخلص منه بعد فتحها ب ٤ أسابيع(٢٨ يوما). الأنسولين المبرد يتأخر تأثيره عن المحفوظ في حرارة الغرفة.
  • لا يستخدم الأنسولين بعد تاريخ الصلاحية.
  • تجنب ترك الأنسولين في مكان مرتفع الحرارة أو شديد البرودة أو ضوء الشمس.

اقرأ أيضًا: مرض السكري والصيام.

السكري داء العصر..أنواعه وتشخيصه وتحاليله وعلاجه والوقاية منه.

References:

https://www.webmd.com/diabetes/diabetes-types-insulin

https://www.healthline.com/health/diabetes/insulin-injection

https://www.medicalnewstoday.com/articles/316618#insulin-absorption

https://patientinfo.org.au/Resources/Guidelines%20for%20insulin%20storage%20and%20handling.pdf

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق