كل المقالاتالأمراض

اللسان المربوط عند الرضع ..أعراضه..أسبابه..و2 من طرق علاجه .

اللسان المربوط عند الرضع

اللسان المربوط عند الرضع
اللسان المربوط عند الرضع

اللسان المربوط أو ما يُعرف باسم Ankyloglossia هو حالة فموية يُولد بها بعض الأطفال يُمكن أن يؤثر فعلياً على العديد من الأنشطة لدى الرضيع من الرضاعة الطبيعية إلى مجرى الهواء، ومن الكلام إلى صحة الأسنان فيما بعد.

وعلى الرغم من ذلك، فإن البحث حول اللسان المربوط يتطور، وفي حالة تشخيص طفلك بحالة اللسان المربوط فإليك كل ما يجب معرفته لمعرفة خطوتك التالية.

ما هو اللسان المربوط؟

تتطور مشاكل الفم مثل اللسان والشفاه في الرحم نتيجة لطفرة جينية تنتقل كصفة سائدة، والطفل المولود بلسان مربوط سيكون لديه لجام “عبارة عن شريط صغير من الأنسجة من أرضية الفم إلى أسفل اللسان”.

قد يكون اللجام قصيراً أو سميكاً للغاية يُقيد حركة اللسان لأداء وظيفته بشكل جيد، حيث يجب أن يكون لسانك قادراً على الوصول إلى أي جزء من فمك، يُتيح لك هذا النطاق الكامل من الحركة إصدار أصوات مختلفة عندما تتحدث، كما يساعد على ابتلاع  وإزالة أجزاء من الطعام للحفاظ على نظافة فمك.

اقرأ أيضاً عن: اليافوخ في الأطفال الرضع

قد لا يتحقق الأطباء دائماً من مشكلة اللسان المربوط لدى الرضيع عند الولادة

وليس من السهل ملاحظته، ولكن إذا لم يجدها طبيب الأطفال الخاص بطفلك إلا لاحقاً، فيمكن معالجته. 

الأسباب المؤدية إلى اللسان المربوط:

عادة ينفصل لجام اللسان عن اللسان قبل ولادة الطفل، لكن في بعض الأحيان لا يحدث ذلك، والأطباء ليسوا متأكدين من السبب من حدوث هذه الحالة في بعض العائلات وغالباً ما يكون الأولاد أكثر عرضة للإصابة به ثلاث مرات من الفتيات.

أعراض اللسان المربوط:

غالباً ما يتم  العثور على حالة اللسان المربوط بسبب مشاكل الرضاعة الطبيعية قد تلاحظي على طفلك:

  • لا يمكن الإمساك بشكل جيد.
  • يميل إلى المضغ أكثر من المص.
  • لا يكتسب وزناً بالطريقة المتوقعة.
  • يتغذى لفترة طويلة، ويستغرق استراحة قصيرة، ثم يتغذى لفترة طويلة أخرى.
  • يصدر صوت طقطقة عند الرضاعة.
  • صعب الإرضاء عند محاولة إطعامه.
  • يبدو جائعاً في كل وقت.
  • لا يمكن أن يحرك لسانه بعيدا من جانب إلى أخر.
  • لا يستطيع أن يصل بلسانه إلى اللثة أو سقف الفم.
  • طرف اللسان له شكل V أو شكل قلب عندما يكون بارزاً للخارج.

إلى جانب أعراض الطفل، قد يكون لدى الأم:

  • ألم أثناء وبعد الرضاعة الطبيعية.
  • الحلمات المتقرحة أو المتصدعة.
  • التهاب أو إصابة الثدي وحدوث نزول قطرات دم مع اللبن.
  • انخفاض إدرار اللبن.

من الذي يقوم بتشخيص اللسان المربوط؟

يُمكن لطبيب الأطفال أو طبيب الرعاية الأولية الخاص بطفلك تشخيص اللسان المربوط، ومع ذلك استشاري الرضاعة الطبيعية قد يكون أول شخص يلاحظ وجود ربط اللسان عند تقييم مشاكل الرضاعة الطبيعية.

وإن كان لدى الوالدين مخاوف بشأن التشخيص، يُوصى بتقييم طفلهما من قبل طبيب الأنف والأذن والحنجرة، أو طبيب الأسنان.

الهدف من التقييم هو تحديد درجة التوتر في لجام الشفة واللسان على الأنسجة المحيطة.

اقرأ أيضاً عن: التهاب الحفاض عند الرضع.

كيفية تشخيص اللسان المربوط؟

الفحص البدني هو كل ما يتطلبه الأمر لمعرفة ما يجري، سيقوم الطبيب بما يلي:

  • يسأل كيف تسير تغذية الطفل.
  • يفحص لسان طفلك وفمه وأسنانه.
  • يقوم باستخدام عصا خشبية تسمى خافض حرارة للرؤية تحت اللسان والتحقق من نطاق الحركة.
  • يطلب الطبيب من الأطفال الأكبر سناً تحريك لسانهم وإصدار أصوات معينة، مثل حرف اللام والراء.

اقرأ أيضاً عن: تأخر الكلام عند الاطفال.

علاج اللسان المربوط:

  • غالباً ما يرجع قرار علاج ربط اللسان المربوط إلى أي مدى خطورة الحالة، فبعض الأطباء يتبعون نهج الانتظار والترقب في الحالات الخفيفة جداً، بينما يُوصى البعض الآخر بإجراء استئصال اللجام وهو الإجراء المستخدم لتحرير اللجام اللساني.  
  • وغالباً ما يكون هذا الإجراء اختياراً للأمهات اللاتي يعانين من مشاكل تتعلق بإرضاع أطفالهن رضاعة طبيعية.

 وهناك طريقتان لاستئصال اللجام وهما:

 الطريقة الأولى لعملية استئصال اللجام وتشمل:

  •  قد يحدث استئصال اللجام في عيادة الطبيب، في بعض الأحيان لا يحتاج الطبيب إلى أدوية مخدرة.
  • يأخذ الطبيب مقصاً نظيفاً معقماً ويقوم بقص اللجام الذي لا يحتوي على الكثير من الأعصاب أو الأوعية الدموية، هذا يعني إنها عملية بسيطة ليس بها الكثير من الألم.
  • التأثير الجانبي الأكثر شيوعاً هو كمية خفيفة جداً من النزيف.
  • يُمكن لطفلك أن يرضع على الفور مما قد يكون مهدئاً وشفاء له.

اقرأ أيضاً عن: حساسية الألبان عند الرضع.

  • عندما يكون اللجام سميكاً جداً بحيث لا يمكن قصه سريعاً، يلجأ الطبيب إلى هذا الخيار.

الطريقة الثانية لعملية استئصال اللجام وتشمل:

  • إعطاء طفلك الأدوية المخدرة قبل إجراء العملية حتى ينام خلال كل شيء.
  • استخدام أدوات خاصة بقص اللجام اللساني السميك.
  • بعد العملية يقوم الطبيب بوضع غرز تذوب من تلقاء نفسها بينما يُشفى الجرح.
  • قد تستخدم بعض المستشفيات الليزر بدلاً من ذلك، وفي هذه الحالة لا يحتاج طفلك إلى غرز.
  • في حين أن قص اللجام إجراء بسيط إلى حد ما، لكن يجب على الأطباء أو الأباء شد الأنسجة التي تم قطعها بالمقص أو الليزر كل يوم لمدة 3 إلى 4 أسابيع على الأقل بعد ذلك، هذا يمنع الأنسجة من النمو مرة أخرى.

اقرأ أيضاً عن: تسوس الأسنان عند الأطفال

مضاعفات علاج اللسان المربوط:

عادة ما يكون العلاج ناجحاً للغاية ويمنع أي عوائق في الكلام أو الأسنان أو التغذية، ومن النادر أن يتسبب في حدوث مشاكل.

ولكن كما هو الحال مع أي إجراء طبي، قد تكون هناك بعض المضاعفات منها:

  • النزيف.
  • تلف اللسان أو الغدد التي تكون اللعاب.
  • العدوى.
  • حدوث ندبات.
  • رد فعل طفلك تجاه الأدوية المستخدمة لمساعدته على النوم.

اقرأ أيضاً عن: الندبات وأسبابها وطرق علاجها.

الروابط الشفوية الأخرى: 

الشفاه والخدود من الرابط الشفوية التي  قد تجدهما عند الأطفال على غرار رابطة اللسان.

ربطة الشفة العلوية أو اللجام الشفوي العلوي هو النسيج الرخو الذي يربط الشفة العليا باللثة الأمامية.

جميع الأطفال حديثي الولادة لديهم درجة معينة من الشفة العلوية، ولكن قد تحدث مشاكل في الرضاعة إذا كانت الشفتين العلويتين غير قادرتين على الحركة لأن ربطة الشفاة مشدودة جداً أو صلبة.

يُمكن أن تؤدي ربطة الشفاه غير المعالجة أيضاً إلى تسوس الأسنان ومشاكل الأسنان الأخري بمجرد أن تبدأ أسنان الطفل في الظهور.

في حين أن بعض الاطفال نادراً ما يكون لديهم ربطة عنق شدقية، وهي عبارة عن ربطة عنق غير طبيعية تمتد من الخدين إلى اللثة.

Resources

  1. https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/17931-tongue-tie-ankyloglossia
  2. https://www.childrens.health.qld.gov.au/fact-sheet-tongue-tie-in-babies/
  3. https://www.webmd.com/children/tongue-tie-babies
  4. https://www.healthline.com/health/baby/tongue-tie
  5. https://www.nhs.uk/conditions/tongue-tie/
  6. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/tongue-tie/symptoms-causes/syc-20378452

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق