كل المقالات

عسر البلع: أسبابه وأعراضه وطرق علاجه

عسر البلع
عسر البلع

عسر البلع هو صعوبة في البلع حيث يتم أخذ وقت أطول ومجهود أكبر لكي يتحرك الطعام أو السوائل من الفم إلى المعدة.

في بعض الحالات قد يكون عسر البلع مؤلماً. 

قد يحدث عسر البلع بصورة عارضة نتيجة تناول الطعام بسرعة أو عدم مضغ الطعام بطريقة كافية ولكن عسر البلع المتكرر والمستمر قد يكون مشكلة طبية خطيرة تحتاج إلى علاج. 

من الممكن أن يحدث في أي عمر ولكنه أكثر شيوعا في المسنين. 

ويحدث عسر البلع نتيجة خلل في الجهاز العصبي، أو المخ، أو العضلات المسؤولة عن البلع.

ما هو عسر البلع؟

هو صعوبة في البلع تحدث في أي مرحلة من المراحل الثلاثة للبلع:

  1. الفم. 
  2. البلعوم. 
  3. المرئ. 

ويحدث عادة بعد الإصابة بالسكتة الدماغية وغالبا ما يحدث في مرحلة الفم والبلعوم حيث يعاني المريض من السعال والشرقة أثناء بلع اللعاب، أو السوائل، أو الطعام.

يتم تقييم قدرة المريض على البلع بواسطة طبيب التخاطب لتحديد مدى خطورة حدوث الشفط الرئوي وهو دخول الطعام أو الشراب إلى المجرى التنفسي أثناء تناول الطعام أو السوائل مما قد يسبب التهابا رئويا.اقرأ أيضا:  التهاب الأذن الوسطى otitis  media

أسباب عسر البلع

تعد عملية البلع عملية معقدة تتضمن العديد من العضلات والأعصاب لذلك حدوث أي مشكلة صحية في العضلات أو الأعصاب المسئولة عن البلع أو حدوث ضيق في البلعوم أو المرئ يؤدي إلى عسر البلع. 

ومن أسباب عسر البلع:

  • الارتداد المعدي المريئي

يحدث عندما ترتد مكونات المعدة من المعدة إلى المريء مسببة آلاما وحرقانا بالمعدة.

  • تعذر ارتخاء عضلات المريء Achalasia

مما يؤدي إلى ارتداد الطعام إلى الحلق. 

  • ضيق المريء نتيجة

أورام أو ارتجاع الحمض من المعدة مما يؤدي إلى حجز قطعة كبيرة من الطعام في المريء. 

هو التهاب في أنسجة لسان المزمار يعتبر حالة طارئة تحتاج التدخل الفوري. 

وهي غدة تقع في الرقبة أسفل تفاحة آدم.

  • داء كثرة الوحيدات المعدي infectious mononucleosis

يحدث نتيجة الإصابة بفيروس ايبشتاين_بار ومن أعراضة الحمى، وتضخم اللوزتين، وآلام حادة في الحنجرة مما يؤدي إلى َصعوبة البلع. 

  • رتج زنكر zenker’s diverticulum

وهو كيس صغير يتكون نتيجة ضعف في منطقة التقاء البلعوم والمريء يصاحبه عدة أعراض مثل صعوبة البلع وارتجاع الطعام. 

  • التهاب المريء 

هو التهاب في أنسجة المريء يحدث نتيجة ارتجاع الحمض من المعدة أو نتيجة تناول بعض الأدوية. 

  • سرطان المريء. 

هناك مشاكل صحية أخرى تؤدي إلى صعوبة البلع مثل:

  • السكتة الدماغية

حيث تؤدي إلى موت خلايا المخ  نتيجة نقص الأكسجين. 

  • إصابات الرأس. 
  • سرطان الرقبة، أو الرأس، أو الحلق.
  • العلاج الإشعاعي أو الكيميائي في منطقة الرأس والرقبة. 
  • أمراض الجهاز العصبي مثل مرض باركنسون. 
  • أمراض ضمور العضلات. 

اقرأ أيضا: قرحة الفم Aphthous ulcer

عوامل الخطر لعسر البلع

العمر حيث يزداد خطورة حدوث صعوبة البلع مع العمر الأكبر حيث تزداد الأمراض مثل مرض باركنسون الذي يؤثر على البلع. 

الاضطرابات العصبية قد يصاحبها صعوبة في البلع.

أعراض عسر البلع

ألم أثناء البلع. 

عدم القدرة على البلع. 

الشعور بأن الطعام علق في الحلق أو خلف عظمة القص. 

بحة الصوت. 

سيلان اللعاب. 

السعال أثناء البلع. 

فقدان الوزن. 

ارتجاع حمض المعدة إلى الحلق.

اقرأ أيضا: جدري القرود monkey pox .. مدى خطورة الفيروس ودرجة انتشاره

مضاعفات عسر البلع

عدم القدرة على البلع بصورة طبيعية يؤدي إلى العديد من المشاكل الصحية منها:

  • فقدان الوزن. 
  • الجفاف. 
  • سوء التغذية.
  • الاختناق. 
  • مشاكل في الجهاز التنفسي مثل الالتهاب الرئوي. 
  • الإرهاق. 
  • القيء المستمر. 
  • القلق والاكتئاب.

تشخيص عسر البلع

في البداية يتم تقييم الحالة عن طريق الطبيب لمعرفة وقت بداية ظهور الأعراض، وهل الأعراض تتحسن أو تزداد حدة، وهل صعوبة البلع تحدث مع السوائل أو الطعام. 

ويتم إجراء بعض الفحوصات مثل:

  • اختبار البلع

يتم هذا الاختبار بواسطة طبيب التخاطب حيث يطلب من المريض أن يشرب بعضا من الماء ويحدد الطبيب الوقت الذى يستلزم حتى يبتلع الماء وعدد مرات البلع. 

وأيضا يطلب الطبيب من المريض أن يمضغ  ويبلع قطعة من الفاكهة ويلاحظ الطبيب حركة الشفايف واللسان وعضلات الحلق. 

  • أشعة الباريوم السينية

يتناول المريض الماء الذي يحتوي على مادة الباريوم أو الطعام الصلب الذي يحتوي على الباريوم مما يساعد على ظهور المريء بوضوح في الأشعة ويساعد في تشخيص العديد من الأمراض مثل أورام المريء أو وجود انسداد في المريء. 

  • الفحص البصري للمريء

يتم عن طريق إدخال أنبوبة مضيئة عبر الحلق لرؤية المريء بصورة أوضح. 

  • تقييم البلع بالمنظار 

يتم عن طريق إدخال منظار ضوئي وكاميرا لتصوير حركة البلع. 

  • دراسة ديناميكية للبلع

حيث يتم تناول طعاما مغلفا بمادة الباريوم لذلك يمكن تصوير هذا الطعام أثناء انتقاله من الفم للمريء مما يوضح مشكلات البلع الموجودة في الفم والحلق.

  • التصوير المقطعي المحوسب للرأس والرقبة. 
  • التصوير بالرنين المغناطيسي

علاج عسر البلع

يتم علاج الأسباب مثل:

  • علاج ضيق المريء عن طريق استخدام منظارا مع بالون يساعد على توسيع المريء. 
  • تركيب دعامة لفتح الانسداد الموجود في المريء. 
  • في حالات الارتجاع المعدي الحمضي يتم تناول أدوية مضادة الحموضة. 
  • في حالات الأورام قد يحتاج إلى تدخل جراحي. 

هناك أيضا بعض التمارين التي تساعد على علاج صعوبة البلع حيث تساعد على التنسيق بين عضلات البلع وتنشيط الأعصاب المسئولة عن عملية البلع. 

في حالات صعوبة البلع الشديدة قد يلجأ الطبيب إلى وضع نظاما غذائيا سائلا لكي يحمي المريض من الجفاف وسوء التغذية أو تركيب أنبوبة التغذية.

الوقاية من عسر البلع

مضغ الأكل جيدا. 

الإقلاع عن التدخين والكحوليات. 

علاج الارتجاع المعدي المريئي. 

تناول الأطعمة الصحية.

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/dysphagia/symptoms-causes/syc-20372028

https://my.clevelandclinic.org/health/symptoms/21195-dysphagia-difficulty-swallowing

https://www.healthline.com/health/difficulty-in-swallowing#causes

https://www.nhs.uk/conditions/swallowing-problems-dysphagia/diagnosis/

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق