كل المقالاتالأدوية

الكالسيوم calcium

الكالسيوم من أهم العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم. فهو مهم لنمو وتطور العظام والأسنان. وبرغم أن أهم وأفضل مصدر للحصول عليه هو النظام الغذائي إلا أن المكملات الغذائية الغنية به قد تكون خياراً مناسب في حالة النقص في النظام الغذائي. ولكن لا بد من استشارة الطبيب لتحديد الدواء المناسب وكذلك الجرعة المناسبة حيث أن الحد الأعلى الموصى به للكالسيوم هو 2500 مجم يوميًا للبالغين من سن 19 إلى 50 عامًا. أما بالنسبة لمن هم في سن 51 عامًا أو أكبر فإن الحد الأقصى هو 2000 مجم يوميًا.

اقرأ أيضاً: ثورة اليود

أهمية الكالسيوم للجسم

  • تتعدد أهمية الكالسيوم في الجسم فهو مهم لبناء عظام قوية والحفاظ عليها. كذلك يحتاجه القلب والأعصاب والعضلات للعمل بشكل صحيح.
  • هناك بعض الأبحاث التي تشير أن الكالسيوم مع فيتامين د يعملان على الوقاية من السرطان والسكري وارتفاع ضغط الدم ولكن الأدلة ليست كافية لإثبات ذلك.
  • يلعب أيضاً دورًا في العديد من وظائف الجسم الأساسية: حيث يحتاجه الجسم  من أجل توزيع الدم وتحريك العضلات وإفراز الهرمونات.
  • يساعد أيضًا في نقل الرسائل من الدماغ إلى أجزاء أخرى من الجسم.
  • تظهر العديد من الدراسات أن الكالسيوم  يخفف من أعراض متلازمة ما قبل الحيض.

اعراض نقص الكالسيوم

  • لا توجد أعراض مبكرة لنقص الكالسيوم. ولكن على المدى الطويل، قد يعاني الشخص من هشاشة العظام أو انخفاض كثافة العظام الذي يمكن أن يؤدي إلى هشاشة العظام.
  • آلام العضلات وتشنجاتها.
  • لا يصل الأطفال إلى أقصى ارتفاع محتمل للبالغين.
  • ألم في الفخذين والذراعين عند الحركة.
  • وخز في اليدين والذراعين والقدمين والساقين وكذلك حول الفم.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • التعب الشديد.
  • يمكن أن تؤدي المستويات المنخفضة منه إلى الإرهاق الشديد الذي ينطوي على نقص الطاقة والشعور العام بالخمول. 
  • الدوار والدوخة وضباب الدماغ المصاحب له قلة التركيز والنسيان.
  • جلد جاف.
  • أظافر جافة.
  • شعر خشن.
  • الثعلبة التي تُسبب تساقط الشعر.
  • الأكزيما التي يمكن أن تؤدي إلى الحكة أو البقع الجافة.
  • الصدفية.
  • في عام 2019، أكد الباحثون أن انخفاض مستويات فيتامين (د) والكالسيوم خلال النصف الثاني من الدورة الشهرية يساعد على ظهور أعراض الدورة الشهرية الشديدة.
  • تسوس الأسنان.
  • أسنان هشة.
  • تهيج اللثة.
  • ضعف جذور الأسنان.
  • الاكتئاب.

 الأكثر عرضة لهذا النقص:

  1. النساء بعد سن اليأس.
  2. النساء اللاتي يعانين من انقطاع الطمث، وعدم وجود الحيض.
  3. الأشخاص الذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز.
  4. الأشخاص الذين يتبعون نظامًا غذائيًا نباتيًا.

اقرأ أيضاً: الحمى الروماتيزمية

مضاعفات نقص الكالسيوم

  • أمراض جلدية مختلفة.
  • آلام المفاصل والعضلات المزمنة.
  • كسور مستمرة.
  • عجز.
  • مشاكل الأسنان.
  • كآبة.
  • مشاكل في القلب.

علاج نقص الكالسيوم

  1. الطريقة الأفضل والأكثر أمانًا لعلاج نقص الكالسيوم هي إضافة المزيد منه إلى النظام الغذائي.

من أمثلة الأطعمة الغنية به: 

  • منتجات الألبان، مثل الحليب والجبن والزبادي.
  • الفول.
  • التين.
  • البروكلي.
  • الخضراوات ذات الأوراق الخضراء الداكنة، مثل اللفت.
  • الأسماك ذات العظام اللينة الصالحة للأكل، مثل السردين والسلمون المعلب.
  • حليب الصويا.
  • السبانخ.
  • الحبوب المدعمة.
  • المكسرات والبذور، بما في ذلك اللوز وبذور السمسم.

لامتصاص الكالسيوم  يحتاج الجسم أيضًا إلى فيتامين د. تحتوي بعض الأطعمة بشكل طبيعي على كميات صغيرة من فيتامين د مثل السلمون المعلب مع عظامه وصفار البيض. يمكن أيضًا الحصول على فيتامين د من الأطعمة والتعرض لأشعة الشمس.

  1. مكملات الكالسيوم:  من المهم استشارة الطبيب لتحديد الجرعة المناسبة حيث يمكن أن يؤدي تناول الكثير منه إلى العديد من المشاكل منها مشكلة تسمى فرط كالسيوم الدم التي تؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وحصوات الكلى وغيرها من المشاكل الصحية الخطيرة.

هناك أشخاص كثيرون يحتاجون إلى المكملات منهم:

  • الأشخاص الذين يتبعون نظامًا غذائيًا نباتيًا.
  • من لديه حساسية من اللاكتوز وتمنعه من تناول منتجات الألبان.
  • من يستهلك كميات كبيرة من البروتين أو الصوديوم، مما قد يتسبب في إفراز الجسم للمزيد من الكالسيوم.
  •  الأشخاص ممن يتلقون علاجًا طويل الأمد من الكورتيكوستيرويدات.
  • من يعاني من أمراض الأمعاء أو الجهاز الهضمي التي تقلل من القدرة على امتصاص الكالسيوم، مثل مرض التهاب الأمعاء أو مرض الاضطرابات الهضمية.

من أمثلة مكملات الكالسيوم:

1.كربونات الكالسيوم (40٪ كالسيوم الأساسي).

2.سترات الكالسيوم (21٪ كالسيوم الأساسي).

3.غلوكونات الكالسيوم (9٪ كالسيوم أساسي).

4.لاكتات الكالسيوم (13٪ كالسيوم أساسي).

الشكلان الرئيسيان للمكملات هما الكربونات والسترات. الكربونات هي الأرخص، وبالتالي فهي الخيار الأول الجيد.

قد يتم الجمع بين هذه المكملات والفيتامينات والمعادن الأخرى مثل فيتامين د أو المغنيسيوم.

كما أن كمية الكالسيوم المطلوبة لكل شخص تختلف حسب السن:

النساء أقل من 50 عاماً:  1000 ملغ يوميا.

الرجال أقل من 70 عاماً: 1000 ملغ يوميا.

النساء فوق سن الخمسين: 1200 مجم في اليوم.

الرجال فوق 70 عامًا: 1200 مجم يوميًا.

  1. في حالة النقص الشديد للكالسيوم يمكن أن يلجأ الطبيب المعالج إلى الحقن.

الكثير من الكالسيوم له مخاطر ولكن تناوله في النظام الغذائي آمن بشكل عام، ومع ذلك المزيد منه ليس من الضروري أن يكون الأفضل. 

حيث أن زيادته تسبب:

  1. خطر الإصابة بأمراض القلب.
  2. قد ترتبط المستويات العالية منه بسرطان البروستاتا، على الرغم من أن الأبحاث حول هذا غير كافية.
  3. هناك بعض الأدلة على أن المكملات تزيد من خطر الإصابة بحصوات الكلى.
  4.  يؤدي وجود الكثير منه في الدم إلى فرط كالسيوم الدم والتي تتميز بالعديد من الأعراض السلبية منها آلام المعدة والغثيان والتهيج والاكتئاب.
  5. هناك علاقة بين الجفاف وأمراض الغدة الدرقية وتناول مستويات عالية من مكملات الكالسيوم.
  6.  يؤدي الإفراط في تناول مكملات فيتامين د أيضًا إلى تشجيع الجسم على امتصاص المزيد من كالسيوم النظام الغذائي.

References

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق