الأمراض

قرحة المعدة

قرحة المعدة هي جروح في المعدة أو الجزء الأول من الأمعاء الدقيقة. 

تحدث العديد من حالات مرض القرحة الهضمية لأن العدوى البكتيرية تقضي على البطانة الواقية للجهاز الهضمي.

ويكون الأشخاص ممن يأخذون المسكنات هم الأكثر عرضة لقرحة المعدة.

اعراض قرحة المعدة

هناك الكثير من  الأشخاص المصابين بقرحة في المعدة لا يعانون من أعراض ولكن هناك بعض الأعراض والعلامات لقرحة المعدة منها:

  • ألم حارق في وسط أو أعلى المعدة بين الوجبات أو في الليل.
  • حرقة من المعدة.
  • الغثيان أو القيء.
  • صعوبة في بلع الطعام.
  • يعود الطعام الذي يتم تناوله مرة أخرى.
  • الشعور بتوعك بعد الأكل.
  • فقدان الوزن.
  • فقدان الشهية.

في الحالات الشديدة يمكن أن تشمل الأعراض:

  1. براز داكن أو أسود (بسبب النزيف).
  2. التقيؤ.
  3. فقدان الوزن.
  4. ألم شديد في منتصف البطن إلى أعلى.

اقرأ أيضاً: الكالسيوم calcium

مضاعفات قرحة المعدة

 إذا لم يتم معالجة قرحة المعدة تؤدي إلى ظهور مضاعفات قرحة المعدة ومنها:

  • نزيفاً داخلياً.
  • عدم استقرار الدورة الدموية مسبباً مضاعفات خطيرة. 
  • التهاب الصفاق، حيث تثقب القرحة ثقبًا في جدار المعدة أو الأمعاء الدقيقة.
  • التهاب مزمن في بطانة المعدة أو الاثني عشر.

تزيد الإصابة بالقرحة من خطر الإصابة بأخرى في المستقبل.

اسباب قرحة المعدة

Helicobacter Pylori – Stomach

من أهم أسباب قرحة المعدة:

  1. جرثومة المعدة (عدوى الملوية البوابية):

من أهم أسباب قرحة المعدة هي جرثومة المعدة تلتصق البكتيريا الحلزونية البوابية  المعروفة بجرثومة المعدة بطبقة المخاط في الجهاز الهضمي وتسبب الالتهاب، والذي يمكن أن يتسبب في تكسير البطانة الواقية للمعدة بسبب الحمض القوي الذي يخرج من المعدة.

  1. مسكنات الآلام:

سبب رئيسي آخر لمرض القرحة الهضمية هو استخدام مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية لتخفيف الآلام حيث تعمل على تآكل الطبقة المخاطية في الجهاز الهضمي ومن أمثلتها:

(الأسبرين، ونابروكسين، وايبوبروفين) 

لا يُصاب كل من يتناول مضادات الالتهاب غير الستيرويدية بالقرحة. استخدام مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية مع عدوى الملوية البوابية هو الأكثر خطورة.

  1. تزداد الإصابة بالقرحة الناتجة عن استخدام مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية في بعض الحالات مثل:
  • تناول جرعات عالية من مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية.
  • السن 70 عامًا أو أكبر.
  • الإناث.
  • لديك تاريخ من مرض القرحة.

   4.هناك بعض الأسباب الأخرى نادراً ما تسبب قرحة في المعدة منها:

  • الإصابة بمرض خطير.
  • الخضوع لعملية جراحية.
  • تناول أدوية أخرى مثل الستيرويدات.
  • حالة نادرة تسمى متلازمة زولينجر إليسون تشكل هذه الحالة ورمًا في الخلايا المنتجة للحمض في الجهاز الهضمي تنتج الخلايا كميات زائدة من الحامض الذي يضر أنسجة المعدة.

هناك بعض العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بقرحة المعدة منها:

  • التدخين.
  • شرب الكحول.
  • ضغط الدم غير المعالج.
  • الأطعمة الحارة.

تشخيص قرحة المعدة

تتعدد الطرق لتشخيص قرحة المعدة منها:

  1. تشخيص الإصابة بجرثومة المعدة باستخدام اختبار الدم أو البراز أو التنفس. اختبار التنفس هو الأكثر دقة.
  2. التنظير: استخدام منظارًا لفحص الجهاز الهضمي العلوي

 أثناء التنظير يمرر الطبيب أنبوبًا مجوفًا مزودًا بعدسة (منظار داخلي) أسفل الحلق إلى المريء والمعدة والأمعاء الدقيقة. بحثاً عن أي قرح.

 في حالة وجود قرحة فقد تتم إزالة عينة صغيرة من الأنسجة (خزعة) لفحصها يمكن أن تحدد الخزعة أيضًا ما إذا كانت جرثومة المعدة موجودة في بطانة المعدة أم لا.

  1. ابتلاع الباريوم أو ما يعرف بسلسلة الجهاز الهضمي العلوي:

التصوير يكون بالأشعة السينية  بعد ابتلاع سائلًا أبيض (يحتوي على الباريوم) يكسو الجهاز الهضمي ويجعل القرحة أكثر وضوحًا.

علاج قرحة المعدة

  1. الأدوية:

تستخدم الأدوية لعلاج القرحة الخفيفة إلى المتوسطة.

  • مضادات حيوية: إذا كانت القرحة ناتجة عن جرثومة المعدة وفي الغالب يكون الدواء ثلاثياً أو رباعياً.

العلاج الثلاثي هو اثنين من المضادات الحيوية، مثل أموكسيسيلين و كلاريثروميسين، مع مثبط مضخة البروتون.

 في حالة الحساسية كلاريثروميسين فإن العلاج الرباعي باستخدام اثنين من المضادات الحيوية (مثل الميترونيدازول والتتراسيكلين) بالإضافة إلى البزموت مع مثبط مضخة البروتون سيكون الحل الأفضل.

مثبطات مضخة البروتون: تشمل هذه الأدوية إيزوميبرازول (نيكسيوم) وأوميبرازول (بريلوسيك).

في كل الحالات يجب أن يستمر العلاج لمدة من 10-14 يوماً.

  • حاصرات H2: سيميتيدين، وفاموتيدين، ونيزاتيدين. 

يغطي هذا الدواء القرحة ويحميها من حامض المعدة.

  • مضادات الحموضة: تخفف الأعراض لفترة قصيرة فقط ولكنها لا تعالج القرحة.
  1. جراحة.

إذا كانت القرحة خطيرة تستمر في العودة ولا تتحسن بالأدوية.

إجراء عملية جراحية يكون لخفض كمية حمض المعدة التي يخرجها الجسم. 

اقرأ أيضاً: الالتهاب الرئوي …4 من أسباب الالتهاب الرئوي وعوامل الخطر

الوقاية من قرحة المعدة

تساعد التغييرات الغذائية في منع الإصابة بقرحة المعدة ولكن من الضروري الالتزام بالأدوية الموصى بها من قبل الطبيب لتجنب مضاعفات قرحة المعدة.

ومن التغيرات الغذائية المطلوبة للوقاية من قرحة المعدة:

  • تناول الفواكه والخضروات.

حيث أنها غنية بمضادات الأكسدة، وتمنع إفراز الحمض، وتحتوي على خصائص واقية من الخلايا ومضادة للالتهابات. وفقاً لدراسة أُجريت عام 2017 أن هذه العوامل تساعد للوقاية من قرحة المعدة.

  • تناول الألياف القابلة للذوبان مثل البرتقال، والجزر، والتفاح، والبقوليات، وبذور الكتان، والشوفان، والشعير، والمكسرات.

            حيث تقلل من خطر الإصابة بقرحة المعدة.

  • البروبيوتيك:

تساعد في تقليل عدوى جرثومة المعدة (الملوية البوابية) مثل تناول الزبادي.

  • فيتامين ج الموجود في الكبدة، والبروكلي، والكرنب، والسبانخ، والبطاطا الحلوة.

حيث تعد مضادات الأكسدة فعالة في المساعدة على القضاء على جرثومة المعدة خاصةً عند تناوله بجرعات صغيرة على مدى فترة طويلة.

  •   تجنب الكحول والكافيين يعمل على تقليل فرص الإصابة بقرحة المعدة.

References

Peptic Ulcer Disease: Treatment, Symptoms, Causes, Prevention (clevelandclinic.org)

Peptic ulcer – Symptoms and causes – Mayo Clinic

Stomach (Peptic) Ulcers: Symptoms, Causes, and Treatment (webmd.com)

Stomach ulcers: Symptoms, treatment, causes (medicalnewstoday.com)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق