كل المقالات

البهاق vitiligo

ماهو البهاق؟

يُعد البهاق اضطرابا مكتسبا طويل الأمد تظهر فيه بقع بيضاء شاحبة على الجلد نتيجة  نقص في الخلايا الصبغية (الميلانين)، وهي المسؤولة عن  صبغة الجلد.

يمكن أن يؤثر على أي منطقة من الجلد، ولكنه يحدث بشكل شائع في الوجه والعنق واليدين وفي تجاعيد الجلد.

المناطق الشاحبة من الجلد أكثر عرضة لحروق الشمس، لذلك من المهم توخي مزيد من الحذر عند التعرض للشمس واستخدام واقٍ من الشمس مع عامل حماية عالي من الشمس (SPF).

يمكن أن يكون البهاق شديد الإعاقات من الناحية التجميلية، خاصة عند الأشخاص ذوي البشرة الداكنة.(1) 

من يصاب بالبهاق؟

يصيب البهاق 0.5-1٪ من السكان ويحدث في جميع الأجناس.

قد يكون أكثر شيوعًا في الهند من أي مكان آخر.

توضح التقارير إلى أن نسبة السكان المتأثرين  تصل إلى 8.8 ٪، يبدأ فقد الصبغة قبل سن 20 في 50% من المصابين وفي حوالي 80٪ يبدأ قبل سن 30 عامًا. ويتأثر الذكور والإناث على حد سواء.

على الرغم من أن معظم المصابين يتمتعون بصحة عامة جيدة إلا أنهم يواجهون خطرًا أكبر للإصابة بأمراض المناعة الذاتية مثل فقر الدم الخبيث (نقص فيتامين ب 12)، ومرض السكري وأمراض الغدة الدرقية (يوجد في 20٪ من المرضى فوق 20 عامًا المصابين بالبهاق) ومرض أديسون ( مرض الغدة الكظرية)، والصدفية، وداء الثعلبة (بقع دائرية من تساقط الشعر).

يمكن أيضًا أن تحدث بسبب بعض الأدوية، مثل مثبطات المناعة (بيمبروليزوماب pembrolizumab، نيفولوماب nivolumab) ومثبطات BRAF (فيمورافينيب vemurafenib، دابرافينيب dabrafenib) المستخدمة لعلاج الأورام. 

يعتبر أيضًا أكثر شيوعًا بثلاث مرات في مرضى أمراض الدم الذين خضعوا لعمليات زرع نخاع عظمي وخلايا جذعية مقارنة بالأصحاء.(2)

اقرأ أيضا: البابونج..فوائد مدهشة للصحة والبشرة والشعر والوقاية من السرطان

هل البهاق معدي؟

 البهاق غير معدي على الإطلاق حيث أنه من أمراض المناعة الذاتية والتي يهاجم فيها جهاز المناعة خلايا الميلانين المسئولة عن صبغة الجلد وإعطائه لونه الطبيعي ويكسرها لأنه يعتبرها جسم غريب، ما يؤدي إلى ظهور لون الجلد متباين بين اللون الطبيعي واللون الأبيض.(8)

اعراض البهاق

تفقد الصبغة سريعا في عدة مناطق من البشرة بعد ظهور البهاق، ومن الممكن أن تظل كما هي لبعض الوقت لكنها قد تكبر لاحقًا ويحدث هذا على شكل دورات من فقدان الصبغة وثباتها.

يصيب البهاق بشكل شائع:

  • طيات الجسم (مثل الإبطين).
  • الأماكن التي أصيبت في الماضي.
  • المناطق المعرضة للشمس.
  • حول الشامات.
  • حول فتحات الجسم.
  • الأغشية المخاطية (الأنسجة التي تبطن الأنف والفم).
  • يمكن أن يؤثر أيضًا على الجفون والشعر.

من النادر عودة الصبغة مرة أخرى بمجرد ظهور البقع البيضاء.(3)

اسباب البهاق 

ينتج البهاق عن نقص صبغة الميلانين في الجلد.

يتم إنتاج الميلانين بواسطة خلايا الجلد التي تسمى الخلايا الصبغية، وهي التي تعطي للبشرة لونها.

ما يحدث أنه لا يوجد عدد كافٍ من الخلايا الصبغية العاملة لإنتاج ما يكفي من الميلانين اللازم لتلوين البشرة ويتسبب هذا في ظهور بقع بيضاء على البشرة والشعر.

لا يوجد سبب واضح لاختفاء الخلايا الصبغية من المناطق المصابة من الجلد.

المناعة الذاتية

يُعتقد أن البهاق غير الجزئي (النوع الأكثر شيوعًا) هو حالة من أمراض المناعة الذاتية.

في حالات المناعة الذاتية لا يعمل الجهاز المناعي بشكل صحيح فبدلاً من مهاجمة الخلايا الغريبة مثل الفيروسات، يهاجم الجهاز المناعي خلايا وأنسجة الجسم السليمة.

إذا كنت تعاني من البهاق غير الجزئي، فإن جهاز المناعة يدمر خلايا الجلد الصبغية التي تصنع الميلانين.

يرتبط البهاق أيضًا بأمراض المناعة الذاتية الأخرى مثل التهاب المفاصل الروماتويدي فرط نشاط الغدة الدرقية والذئبة الحمراء لكنه ليس شرطا أن يصاب الشخص بهذه الأمراض.

انواع البهاق 

يصنف البهاق عادة كـ واحد من النوعين التاليين:

  • البهاق غير الجزئي (المعروف أيضًا باسم البهاق الثنائي والشائع والمعمم) هذا هو أكثر أنواع البهاق شيوعًا وينتج عنه ظهور بقع بيضاء على جانبي الجسم. 

يبدأ عادةً بالقرب من اليدين أو حول العينين أو الفم أو على القدمين أو في منطقة من الجسم حيث يحتك الجلد معًا بشكل متكرر. 

في البهاق غير الجزئي يأتي فقدان اللون على شكل طفرات على مدار حياة المريض وينتشر ويصبح أكثر وضوحًا مع مرور الوقت.

  • البهاق الجزئي (المعروف أيضًا باسم البهاق من جانب واحد) يبدأ هذا النوع من البهاق عندما يكون الشخص صغيرًا ويتطور بشكل عام لمدة عام أو نحو ذلك قبل أن يتوقف. 

يظهر البهاق الجزئي في منطقة واحدة أو جزء واحد ( ومن هنا جاءت تسميته) من الجسم مثل ذراع واحد أو ساق واحدة. 

في حوالي 50 بالمائة من الحالات يكون مصحوبًا بتغيرات في لون الشعر أو الحاجبين أو الرموش. 

البهاق الجزئي أقل شيوعًا من البهاق غير الجزئي ويؤثر على حوالي 1 من كل 10 من مرضى البهاق.

يستخدم الأطباء الأنواع الفرعية التالية لوصف مقدار فقدان الصبغة الذي يظهر على الجسم:

  • جزئي يظهر البهاق في بقعة واحدة أو نقطتين على الجسم.
  • منتشر تظهر بقع فقدان اللون في مناطق كثيرة من الجسم.
  • شامل وهو يتضمن الجسم كله حيث أنه فقد معظم اللون الأصلي للبشرة وهذا نادر جدا.(6)

اقرأ أيضا: التجاعيد أنواعها وأسبابها و 10 طرق للتخلص منها

علاج البهاق نهائيا

لا يمكن التنبؤ بكيفية استجابة المريض للعلاج  وأنه لا يوجد علاج واحد يناسب الجميع ويمكن أن تختلف النتائج من جزء من الجسم إلى آخر وغالبًا ما يعطي الجمع بين علاجين أو أكثر أفضل النتائج.

يعتمد نوع العلاج بناء على الصحة العامة والعمر ومكان ظهور البهاق على الجسم وقد يختار بعض الناس عدم علاج البهاق.

العلاج الغير طبي 

من الممكن استخدام مستحضرات التجميل لإخفاء اللون المفقود، تشمل خيارات مستحضرات التجميل المكياج والتسمير الذاتي وتصبغات البشرة.

وهذا يوفر طريقة آمنة لجعل البهاق أقل وضوحًا، غالبًا ما يُنصح به للأطفال لأنه يتجنب الآثار الجانبية المحتملة من الأدوية.

تكمن عيوبه في أنه يتم تطبيقه بشكل متكرر ويمكن أن يستغرق وقتًا طويلاً، ويحتاج إلى تدريب للحصول على نتيجة طبيعية المظهر.

العلاج الطبي 

لا يوجد علاج نهائي للبهاق لكن يمكن للعديد من الأدوية الموضعية (المطبقة على الجلد) أن تضيف لونًا إلى بشرتك وهذه الأدوية توصف للمناطق الصغيرة.

الدواء الأكثر شيوعًا هو الكورتيكوستيرويد القوي أو فائق الفعالية الذي يوضع على البشرة. 

حوالي نصف المرضى 45٪ يستعيدون بعض لون البشرة على الأقل بعد 4 إلى 6 أشهر.

يمكن دمج الكورتيكوستيرويد مع دواء آخر لتحسين النتائج ويعمل هذا الخيار بشكل أفضل مع الأشخاص ذوي البشرة الداكنة.

هذه الأدوية أكثر فاعلية في مناطق معينة من الجسم مثل الوجه وأقل فعالية على مناطق أخرى مثل اليدين والقدمين.

لا ينبغي استخدام بعض هذه الأدوية على الوجه بسبب الآثار الجانبية.

هذه الأدوية لها آثار جانبية محتملة لذلك يجب مراقبة المرضى بعناية.

أحد الآثار الجانبية الخطيرة المحتملة لاستخدام كورتيكوستيرويد موضعي لمدة عام أو أكثر هو ضمور الجلد هذا يعني أن الجلد يصبح رقيقًا وجافًا جدًا وهشًا.

اقرأ أيضا: فرط الحساسية ضد الأدوية ..أسبابها وأعراضها وكيفية علاجها

العلاج بالضوء

يستخدم الضوء أحيانا لاستعادة اللون المفقود للجلد، يجلس المريض في صندوق ضوئي أو يتلقى علاجات ليزر الإكسيمر.

تستخدم الصناديق الخفيفة لعلاج البهاق المنتشر ويستخدم الليزر لعلاج منطقة صغيرة.

يعمل بشكل أفضل على الوجه وأقل فعالية على اليدين والقدمين.

فعال للعديد من المرضى حوالي 70٪ يرون النتائج باستخدام ليزر الإكسيمر حوالي النصف 44٪ يرون النتائج تختفي خلال عام واحد من التوقف عن العلاج وبعد 4 سنوات يفقد حوالي 86٪ من المرضى بعض اللون المستعاد بالعلاج.

يتطلب التزامًا زمنيًا يحتاج المرضى من 2 إلى 3 علاجات في الأسبوع لعدة أسابيع.

يمكن دمجه مع علاج آخر مثل الكورتيكوستيرويد الموضعي.

العلاج بضوء PUVA

يستخدم ضوء الأشعة فوق البنفسجية ودواء يسمى سورالين Psoralen لعلاج البهاق واستعادة لون البشرة.

يمكن تطبيق Psoralen على الجلد أو تناوله على شكل أقراص.

يتميز بأنه يمكن أن يعالج البهاق المنتشر حيث تبين أنه فعال بنسبة 50٪ إلى 75٪ في استعادة صبغة الوجه والجذع والذراعين وأعلى الساقين، ولكنه ليس فعالا بكفاءة لليدين أو القدمين.

تكمن عيوبه في أنه يستغرق وقتًا طويلاً ويتطلب العلاج في مستشفى أو مركز PUVA مرتين في الأسبوع لمدة عام تقريبًا.

يمكن أن يؤثر السورالين على العينين، لذلك يتطلب هذا العلاج فحص العين قبل وبعد الانتهاء من العلاج.

للمساعدة في منع الآثار الجانبية الخطيرة تتم مراقبة المرضى بعناية.

الجراحة

قد يكون خيارًا عندما لا يعمل العلاج بالضوء والأدوية الموضعية على الجلد.

للبالغين الذين ظل البهاق مستقرًا (لم يتغير) لمدة 6 أشهر على الأقل.

غير مناسب للأطفال.

غير مناسب للأشخاص الذين يعانون من الندبات بسهولة أو يصابون بالجدرة (الندوب التي ترتفع فوق الجلد).

تتوفر إجراءات جراحية مختلفة يتضمن معظمها إزالة الجلد بلونك الطبيعي أو خلايا بشرتك ووضعها في المكان الذي تحتاج إليه.

يمكن أن تكون فعالة لـ 90٪ إلى 95٪ من المرضى.

تشمل الآثار الجانبية المحتملة الفشل في العملية نفسها  أو الجلد المرصوف بالحصى والعدوى.

العلاج غير التقليدي

أظهرت التجارب أن التغذية العلاجية مثل أنواع معينة من الفيتامينات والمعادن والأحماض الأمينية والإنزيمات قادرة على استعادة لون الجلد لدى الأشخاص المصابين بالبهاق.

لم يتم دراسة معظمها، لذلك لا يوجد دليل يدعم هذه العلاجات ولا توجد معرفة بالآثار الجانبية المحتملة.

تمت دراسة عشبة الجنكه بيلوبا في تجربة سريرية وتشير نتائج هذه التجربة إلى أن هذه العشبة قد تعيد لون الجلد وتوقف تدهور حالة البهاق.

في تجربة الجنكه بيلوبا كان لدى 10 مرضى عولجوا الجنكه بيلوبا عودة ملحوظة أو كاملة للون الجلد. 

اثنان من المرضى الذين تناولوا الدواء الوهمي (لا يحتوي على مكونات نشطة) كان لديهم أيضًا عودة ملحوظة أو كاملة للون الجلد.

لأن بعض المرضى الذين تناولوا الدواء الوهمي استعادوا لون بشرتهم هناك حاجة إلى مزيد من الدراسة.

التصبغ

يزيل هذا العلاج الصبغة المتبقية من الجلد.

قلة قليلة من المرضى يختارون هذا العلاج.

إزالة ما تبقى من الصباغ يترك الإنسان بشرة بيضاء تماما.

قد يكون خيارًا لشخص بالغ لديه القليل من الصبغة المتبقية ولم تنجح العلاجات الأخرى. 

يمكن أن تكون إزالة الصبغة المتبقية طريقة فعالة لتوحيد لون البشرة، مما يمنح الشخص بشرة بيضاء.

لإزالة اللون المتبقي يجب وضع الكريم مرة أو مرتين يوميًا ويزيل هذا الكريم تدريجياً اللون المتبقي من البشرة.

يمكن أن يستغرق إزالة التصبغ من 1 إلى 4 سنوات.

بمجرد الانتهاء من العلاج يرى بعض الأشخاص بقعًا صبغية على بشرتهم ناتجة عن التعرض للشمس للتخلص من هذه البقع يمكنك استخدام الكريم لإزالة هذا اللون.(6)

اقرأ أيضا: مرض الحمرة..والفرق بينه وبين التهاب النسيج الخلوي

ما هي الأمراض التي تتعارض مع البهاق؟

هناك حالات أخرى تجعل الجلد يتغير أو يفقد التصبغ وتشمل هذه:

  • ابيضاض الجلد الكيميائي: يؤدي التعرض لبعض المواد الكيميائية الصناعية إلى تلف خلايا الجلد، مما يؤدي إلى ظهور مناطق بيضاء خطية أو ملطخة من الجلد
  • السعفة (tinea) متعددة الألوان: يمكن أن تؤدي عدوى الفطريات هذه إلى ظهور بقع داكنة تظهر على البشرة الفاتحة أو بقع فاتحة تظهر على البشرة الداكنة.
  • المهق: تعني هذه الحالة الوراثية أن لديك مستويات أقل من الميلانين في الجلد والشعر أو العينين.
  • النخالية البيضاء: تبدأ هذه الحالة بمناطق حمراء ومتقشرة من الجلد والتي تتلاشى في بقع متقشرة أخف من الجلد.(5)

 اقرأ أيضا: فوائد الثوم الذهبية للصحة…خفض ضغط الدم والتخسيس وفوائد أخرى

Reference

1-https://www.nhs.uk/conditions/vitiligo/

2-https://dermnetnz.org/topics/vitiligo/

3-https://www.webmd.com/skin-problems-and-treatments/guide/vitiligo-common-cause-loss-skin-pigment

4-https://www.nhs.uk/conditions/vitiligo/

5-https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/12419-vitiligo

6-https://www.aad.org/public/diseases/a-z/vitiligo-treatment

7-https://www.everydayhealth.com/vitiligo/types-causes-who-gets-it/

8-https://www.health.harvard.edu/blog/vitiligo-more-than-skin-deep-2019092617885

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق