كل المقالاتالأمراض

عرق النسا

في كثير من الأحيان، يتم الخلط بين مصطلح “عرق النسا” وآلام الظهر العامة. ومع ذلك، لا يقتصر عرق النسا على الظهر فقط بل العصب الوركي هو أطول وأوسع عصب في جسم الإنسان. يمتد من أسفل الظهر، عبر الأرداف، وأسفل الساقين، وينتهي أسفل الركبة مباشرة.

يتحكم هذا العصب في عدة عضلات في أسفل الساقين ويزيد الإحساس بجلد القدم ومعظم الجزء السفلي من الساق. عرق النسا ليس حالة، بل هو أحد أعراض مشكلة أخرى تتعلق بالعصب الوركي. يُقدر بعض الخبراء أن ما يصل إلى 40 في المائة من الناس يصابون بعرق النسا مرةٌ واحدةٌ على الأقل في حياتهم.

عرق النسا

عرق النسا هو الاسم الذي يُطلق على الألم الناجم عن تهيج العصب الوركي. تتراوح شدة الألم من خفيف إلى شديد. عادةً ما ينتج عرق النسا عن عصب مضغوط في أسفل العمود الفقري أو فرط نمو العظام على جزء من العصب، يُسبب هذا التهابًا وألمًا وغالبًا بعض التنميل في الساق المصابة.

على الرغم من أن الألم المصاحب لعرق النسا يمكن أن يكون شديدًا، إلا أن معظم الحالات تختفي بالعلاج في غضون أسابيع قليلة. قد يحتاج الأشخاص المصابون بعرق النسا الشديد وضعف خطير في الساق أو تغيرات في الأمعاء أو المثانة إلى الجراحة.

أعراض عرق النسا

تشمل الأعراض الشائعة الأخرى لعرق النسا ما يلي:

  • ألم عصبي ينتشر من الأرداف إلى أسفل الجزء الخلفي من الساق، غالبًا عند الجلوس أو العطس أو السعال أو الذهاب إلى المرحاض. 
  • خدر في الساق على طول العصب.
  • الإحساس بوخز في القدمين والأصابع.
  • في بعض الأحيان يمكن أن تشعر وكأنها صدمة كهربائية.

أسباب عرق النسا

هناك مجموعة من الأسباب المختلفة لعرق النسا في معظم الحالات وهي:

  • إذا كان العصب الوركي مقروصًا (أحيانًا النتوءات العظمية).
  • في حالات نادرة، يمكن للورم أن يضغط على العصب. 
  •  مرض السكري.
  • إصابة العمود الفقري أو الصدمة أو النتوءات العظمية أو النموات الأخرى أو تضيق القناة الشوكية أو تورم عضلات الأرداف.
  • الانزلاق الفقاري، حالة ينزلق فيها القرص للأمام فوق الفقرة الموجودة تحته.
  • الأورام الموجودة في العمود الفقري
  • العدوى.
  • متلازمة Cauda equina، حالة نادرة ولكنها خطيرة تؤثر على الأعصاب في الجزء السفلي من الحبل الشوكي لذا فهي تتطلب عناية طبية فورية.
  • في كثير من حالات عرق النسا، لا يوجد سبب واضح.

عوامل الخطر لعرق النسا

تشمل عوامل خطر الإصابة بعرق النسا ما يلي:

  • التغيرات المرتبطة بالعمر في العمود الفقري مثل الانزلاق الغضروفي والنتوءات العظمية.
  • السمنة.
  • المهن التي تقوم فيها بلف العمود الفقري أو التقاط أحمال ثقيلة أو قيادة سيارة لفترات طويلة.
  • العمر، الأشخاص في الثلاثينيات والأربعينيات من العمر لديهم مخاطر أكبر للإصابة بعرق النسا.
  • نمط الحياة غير المستقر، الأشخاص الذين يجلسون لفترات طويلة وغير نشطين بدنيًا.
  • الحمل.
  • مرض السكري.

تشخيص عرق النسا

  • قد يساعد التاريخ الطبي الكامل في تسريع التشخيص. يطلب الأطباء أيضًا من الفرد أداء تمارين أساسية تمد العصب الوركي. عادةً ما يشير ألم إطلاق النار أسفل الساق أثناء أداء هذه التمارين إلى عرق النسا.
  • إذا أستمر الألم لأكثر من 4-8 أسابيع، فقد تكون اختبارات التصوير مثل الأشعة السينية أو التصوير بالرنين المغناطيسي ضرورية للمساعدة في تحديد ما يضغط على العصب الوركي ويُسبب الأعراض.

الاختبارات السريرية لعرق النسا

تتضمن بعض الأمثلة على الاختبارات السريرية لعرق النسا ما يلي:

  • اختبار رفع الساق المستقيمة (SLR). يشمل هذا الاختبار استلقاء المريض على ظهره ورفع ساق واحدة في كل مرة مع وضع الساق الأخرى أو ثنيها عند الركبة. عادةً ما يشير الألم الذي يحدث أثناء رفع الساق المصابة إلى عرق النسا.
  • اختبار الركود. يشمل هذا الاختبار جلوس المريض منتصباً ويداه خلف ظهره. ينحني المريض إلى الأمام عند الورك. تنحني الرقبة مع ملامسة الذقن للصدر وتمدد ركبة واحدة إلى حد ممكن. إذا حدث ألم في هذا الوضع، فقد يكون عرق النسا موجودًا.
  • ومع ذلك، قد تكون هذه الاختبارات إيجابية فقط عندما يتم ضغط العصب الوركي ميكانيكيًا مثل القرص المنفتق. أما الأسباب الأخرى مثل الالتهاب أو التهيج الكيميائي للعصب قد لا تُسبب الألم.

اقرأ أيضاً: ألم الظهر عند النساء.

التاريخ الطبي لعرق النسا

قد يشمل التاريخ الطبي الطبيب مُراجعة ما يلي:

  • حدوث الألم.
  • نوع الألم وطبيعته ومدته.
  • صدمة أو إصابة في الظهر أو منطقة الورك.
  • حدوث تقلصات عضلية أو تقلصات في منطقة الحوض.
  • قلة القوة في الساق.

اختبارات التصوير الطبي لعرق النسا

تشمل اختبارات التصوير الطبي المستخدمة في تشخيص سبب عرق النسا ما يلي:

  • التصوير بالرنين المغناطيسي. 
  • الديسكو جرام. 

حقن كتلة العصب التشخيصي لعرق النسا

يُعتبر حقن العصب الانتقائي طريقة دقيقة وفعالة في تشخيص آلام العصب الوركي. يتم حقن محلول مخدر حول جذور العصب الوركي لتخدير الألم الذي ينتقل عن طريق العصب. يتم إجراء الحقن تحت إشراف الأشعة السينية الحية أو الموجات فوق الصوتية أو التصوير المقطعي المحوسب (CT). تسمح هذه التقنيات للطبيب بتوجيه الإبرة إلى الموقع الدقيق حيث يجب إيداع الدواء. إذا شعرت بتخفيف الآلام، فقد يتم تأكيد عرق النسا.

اقرأ أيضاً: الفيبروميالجيا.

مضاعفات عرق النسا

يتعافى معظم الناس تمامًا من عرق النسا، غالبًا دون علاج. لكن عرق النسا يمكن أن يتلف الأعصاب. لا بد من طلب عناية طبية فورية من أجل هذه المضاعفات:

  • فقدان الإحساس بالساق المصابة.
  • ضعف في الساق المصابة.
  • فقدان السيطرة على الأمعاء أو المثانة.

علاج عرق النسا

يشمل علاج عرق النسا كلاً من الطرق غير الجراحية والجراحية. 

العلاج غير الجراحي لعرق النسا

تشمل علاجات الخط الأول لعرق النسا عادةً مزيجًا من العلاج الطبيعي، والأدوية، والحقن العلاجية، والعلاجات البديلة. 

العلاج الطبيعي لعرق النسا

يشتمل العلاج الطبيعي على مزيج من التقوية، والتمدد، والتكييف الهوائي وهو عنصر أساسي في أي خطة علاج لعرق النسا تقريبًا. يمكن أيضًا إضافة التمارين العلاجية إلى برنامج العلاج الطبيعي.

تشمل أهداف العلاج الطبيعي وتمارين عرق النسا ما يلي:

  • تقوية العمود الفقري، وعضلات أسفل الظهر، والبطن، والأرداف، والورك.
  • زيادة القوة الأساسية.
  • إطالة العضلات المشدودة وغير المرنة، مثل أوتار الركبة.
  • تشجيع تبادل السوائل والعناصر الغذائية في الجسم عن طريق التمارين الهوائية الخفيفة مثل المشي أو السباحة.

العلاج الجراحي لعرق النسا

عادةً ما تُؤخذ جراحة عرق النسا في الاعتبار عندما يكون ألم الساق أو الضعف مستمرًا أو متقدمًا حتى بعد تجربة عدة طرق للعلاجات غير الجراحية. ومع ذلك قد لا تتحسن آلام الظهر المرتبطة بعرق النسا بعد الجراحة.

فيما يلي بعض الأمثلة التي تُعتبر الجراحة فيها الخيار الأول:

  • متلازمة Cauda equina. هي حالة طبية طارئة حيث يتم ضغط على جذور الأعصاب، وفقدان الوظيفة الحركية، والحسية في الجزء السفلي من الجسم.
  • الأورام، تجمع السوائل (كيس أو خراج)، أو كسور شديدة في العمود الفقري القطني.
  • عرق النسا الثنائي. عرق النسا الذي يؤثر على كلا الساقين.
  • عدوى في منطقة الحوض لا تستجب للأدوية.
  • استئصال القرص المجهري لعرق النسا.

اقرأ أيضاً: احتشاء عضلة القلب.

يمكن إزالة جزء من المفصل الوجهي للسماح بوصول أفضل إلى جذر العصب أو لتخفيف الضغط العصبي. يتم إزالة جزء صغير من مادة القرص الموجودة أسفل جذر العصب و/ أو العظم الموجود على جذر العصب. 

الوقاية من عرق النسا

في بعض الحالات، يمكن منع عرق النسا بما يلي:

  •  التغييرات في نمط الحياة.
  • ممارسة الرياضة بانتظام. 
  •  الحفاظ على وضعية جيدة عند الجلوس واستخدام الجسم بشكل صحيح عند الوقوف لفترات طويلة وعند رفع شيء ثقيل.

References

  1. https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/12792-sciatica
  2. https://www.webmd.com/back-pain/what-is-sciatica
  3. https://www.webmd.com/back-pain/ss/slideshow-how-to-ease-sciatic-nerve-pain
  4. https://www.medicalnewstoday.com/articles/7619
  5. https://www.spine-health.com/conditions/sciatica/sciatica-treatment
  6. https://www.healthline.com/health/back-pain/sciatic-stretches
  7. https://www.hss.edu/condition-list_sciatica.asp
  8. https://www.spineuniverse.com/conditions/sciatica
  9. https://www.nhs.uk/conditions/sciatica/

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق