كل المقالاتالأمراض

7نصائح لعلاج الوسواس القهري


اضطراب الوسواس القهري (Obsessive-Compulsive Disorder(OCD هو اضطراب في الصحة العقلية يُدخِل المريض في حلقة مفرغة من الأفكار غير المرغوبة المتكررة التي تدخله في هلاوس(صور أو أفكار تثير ألما وضيقا) وتشنجات(تصرفات وسلوكيات يقوم بها المريض لدحض الألم أو تفريغ الضيق والتوتر الناجم عن الهلاوس).

تشخيص الوسواس القهري 

وحده الطبيب النفسي القادر على تشخيص الوسواس القهري حيث يبحث عن هذه الصفات: 

  • المريض يعاني من هلاوس أو سلوكيات قهرية أو كليهما.
  • يستغرق الانغماس في هذه الأفكار والهلاوس ما يزيد عن ساعة يوميا.
  • الهلاوس والسلوكيات القهرية تستهلك وقت وطاقة المريض وتعرقل أنشطته اليومية وتؤثر على تركيزه وإنتاجيته.
  • ألا تكون الأعراض نتيجة تعاطي عقاقير أو كحوليات أو أي تداخلات طبية.
  • ألا تكون الأعراض مرتبطة باضطراب عقلي آخر.

أنواع الوسواس القهري 

  • الفحص والتحقق المتكرر، للأقفال أو المنبه أو مقابس الإضاءة أو الغاز والأفران، قد يكون شك متكرر بالإصابة بمرض ما أو بالتحقق المستمر من الحمل مثلا. 
  • التلوث؛ واحد من أشهر الأعراض المرتبطة بالوسواس القهري، وهو الخوف المرضي من الجراثيم والبكتيريا وسوائل الجسم مثل البول والدم، يهرع المريض دائما إلى التنظيف العميق ويخشى لمس أي شيء قد يبدو غير نظيف. 
  • التماثل والتناسق؛ الحاجة لاصطفاف وتنسيق الأشياء بطريقة معينة. 
  • الأفكار الاستحواذية؛ أفكار غير مرغوبة ومزعجة وقد تكون عنيفة أيضا. 
  • فقدان ضبط النفس ويعني هذا عدم التحكم بالنفس فقد يسرق المريض أو يشتم أو يؤذي نفسه أو الآخرين، لذا يظل المريض خائفا من إلحاق الأذى بمن يحبهم وذلك نتيجة للأفكار والصور التي تغزو عقله وتوهمه بالخطر. 
  • الحاجة إلى الكمال؛ الكمال هاجس عند غالبية مصابي الوسواس القهري وقد يؤدي إلى سلسلة من السلوكيات القهرية للحفاظ على الكمال الموهوم. 
  • أفكار ومشاعر جنسية غير مرغوب فيها؛ قد تشمل أفكارا عن المثلية الجنسية أو الجنس العنيف أو أفكار جنسية غير مرغوب فيها تجاه الآخرين. 
  • الهواجس الدينية أو الخرافية؛ القلق المستمر بشأن اتخاذ خيارات أخلاقية سليمة وقد تأتي على شكل تشكيك في الله. 

طريقة علاج الوسواس القهري

  • أدوية مضادات الاكتئاب تستخدم لعلاج الوسواس القهري بوصف الطبيب المعالج لكنها لا تكون كافية للتخلص من المرض بل يجب دعمها بالعلاج المعرفي.
  • العلاج المعرفي السلوكي هو أكثر طرق علاج الوسواس القهري فعالية ويتضمن عنصرين أساسين:
  • التعرض والمقاومة، بحيث يقوم المعالج بتعريض المريض لأسباب وساوسه ويعلمه كيف يتعامل معها حتى لا تسيطر عليه. 
  • العلاج المعرفي الذي يركز على الأفكار الهجومية والمشاعر المبالغة بالمسؤولية ويدربك على التعامل مع هذه الأفكار بطريقة صحية وفعالة دون اللجوء للسلوك القهري. 

اقرأ أيضا: اضطراب نقص الانتباه

علاج الوسواس القهري بدون أدوية 

١- تأتي الخطوة الأولى للتحكم في أعراض الوسواس القهري في التعرف على المحفزات – الأفكار أو المواقف – التي تحفز هواجسك. سجل قائمة بالمحفزات التي تواجهها بشكل يومي والهواجس التي تثيرها. أعطِ تقييمًا لشدة توترك وخوفك الذي واجهته في كل موقف ثم اذكر الاستراتيجيات العقلية التي اعتمدتها لتخفيف قلقك. على سبيل المثال، إذا كان لديك خوف من التلوث بالجراثيم، فإن لمس درابزين في المركز التجاري قد يولد شدة خوف تبلغ 3، في حين أن لمس أرضية المرحاض في المركز التجاري قد يولد 10 دقائق ويتطلب 15 دقيقة من غسل اليدين لتخفيف قلقك.

 قد يساعدك توقع دوافعك القهرية قبل ظهورها فتعمل على تخفيفها. على سبيل المثال، إذا كان سلوكك القهري هو التحقق من إغلاق الأبواب أو إغلاق النوافذ أو إيقاف تشغيل الأجهزة، فحاول قفل الباب أو إيقاف تشغيل الجهاز باهتمام إضافي في المرة الأولى.

وقم بإنشاء صورة ذهنية قوية ثم قم بتدوين ملاحظة ذهنية. أخبر نفسك، “النافذة مغلقة الآن”، أو “أستطيع أن أرى أن الفرن مغلق”.

عندما تهاجمك الرغبة في التحقق لاحقا، ستجد أنه من السهل إعادة تسميتها بأنها “مجرد هاجس”.

٢- تعلم كيفية مواجهة مخاوف وهواجس الوسواس القهري

قد تظن أن تجنب المواقف المثيرة للتوتر والوساوس هو الحل لوقف السلوكيات القهرية ولكن ما يحدث هو أنها تغزو عقلك أكثر وتغدو أعنف وأكثر رعبا! لذلك النصيحة هنا أن تعرض نفسك مرارًا لمحفزات وساوسك وتدرب نفسك على مقاومة السلوكيات القهرية التي تنتج عنها عبر بناء سلم الخوف. على سبيل المثال: لتتمكن من استخدام مرحاض عام دون خوف من التلوث عليك تدريب نفسك على أهداف أصغر مثلا الامتناع عن غسل يديك حين تلمس باب الحمام أو الصنبور رغم محاصرة القلق والهواجس لك إلا أنك تختار أن تظهر بعض السيطرة وتتحكم بسلوكك مع الوقت سيختفي الشعور تدريجيًا وعندها تنتقل للخطوة التالية وهكذا. 

تذكر أنك كلما عرضت نفسك لمصدر الوسواس اعتدت عليه وغدوت أقل خوفا وقلقا عند مواجهته فيما بعد. لا بأس أن تأخذ وقتا طويلا في هذه الخطوات ولا تمضي قدما حتى تبدأ بالشعور في الراحة وإذا كان الهدف صعبا جدا فقم بتقسيمه إلى أجزاء أصغر. 

وبدلا من مجاهدة وساوسك ومحاولة تشتيت عقلك عنها اسمح لنفسك بالشعور بالقلق ومع الوقت والتدريب سيتلاشى.

٣- اكتب أفكارك  الوسواسية بهدف تسجيل ما تفكر فيه، استمر بالكتابة حتى لو تكررت ذات العبارات مرارا فهذا التكرار سوف يفقد الهواجس قوتها. كتابة الأفكار أصعب بكثير من مجرد التفكير فيها لذلك قد تختفي أفكارك الهوسية في وقت أقرب .

٤-تحدى الوسواس القهري

اسأل نفسك هل هناك طريقة أكثر إيجابية وواقعية للنظر في الأمر؟

ما احتمال حدوث مخاوفي بالفعل؟ 

هل الفكرة مفيدة؟ كيف سيعود علي الهوس بها نفعا أو ضررا؟ 

ماذا سأنصح صديقا يمر بهذه الوساوس؟ 

من خلال هذه التمارين ستغدو أقوى من قلقك تدريجيا. 

٥- احصل على دعم العائلة والأصدقاء ولا تترك نفسك فريسة العزلة فتحاصرك الوساوس، انضم لمجموعات الدعم والعلاج وتحدث بصوت عالٍ عن هواجسك وستجد صوتها يخفت داخل رأسك. 

٦- مارس الرياضة بانتظام لمدة نصف ساعة أو عشر دقائق يوميا وربما تساعدك تمارين التأمل والاسترخاء أيضا. درب حواسك على التركيز والتفكر وتنفس بعمق وهدوء. 

٧- احرص على نظام حياة صحي تنام فيه بشكل كافٍ وتتناول أطعمة صحية وابتعد عن الكحول والسجائر فهي تعطي إحساسا زائفا بتجاوز القلق لكنها تسبب توترا عند تلاشي أثرها.

Reference

https://www.betterhelp.com/advice/impulse-control-disorder/what-does-ocd-look-like-how-to-spot-ocd-symptoms-and-treat-them/?utm_source=AdWords&utm_medium=Search_PPC_c&utm_term=_b&utm_content=118051370367&network=g&placement=&target=&matchtype=b&utm_campaign=11771068538&ad_type=text&adposition=&gclid=Cj0KCQjwt-6LBhDlARIsAIPRQcKCoIM0CHdnLXSTxRTyUmEwOhKob6QEtZD-i1uiYtJzwSl2BXXStnsaApgIEALw_wcB

https://www.healthline.com/health/ocd/social-signs#what-is-ocd

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق