كل المقالات

١٠ أسباب لتساقط الشعر وعلاجها

ما هو تساقط الشعر؟

هناك أسباب كثيرة لتساقط الشعر مثل بعض الأمراض أو الضغط العصبي أو فقدان الوزن أو نقص الحديد والبروتين أو معالجة السرطان.

وغالبا ما يفقد الإنسان من ٥٠ إلى ١٠٠ شعرة يوميا بشكل طبيعى وغير ملحوظ وهذا المعدل لا يدعو للقلق وينمو الشعر على كل مكان فى جلد الإنسان ما عدا باطن اليدين والقدمين والجفون والشفاه وغالبا من يحل الشعر الذى ينمو مجددا محل الشعر القديم ولكن قد يلاحظ البعض وجود كمية كبيرة من الشعر فى الفرشاة أو وجود بقع خفيفة من الشعر وعنها يجب استشارة الطبيب وتحديد أسباب تساقط الشعر وعلاجه.

ما هي دورات نمو الشعر؟

لكل بصيلة شعر دورة الحياة الخاصة بها والتى تتأثر بالعمر والأمراض والعوامل الأخرى المختلفة. تنقسم دورة حياة البصيلة إلى ثلاثة مراحل:

  • طور التنامي (مرحلة النمو) Anagen: نمو شعر نشط وتستمر هذه المرحلة من سنتين إلى ٨ سنوات وينمو فيها حوالي ٨٥٪إلى ٩٠٪ من الشعر.
  • فترة التراجع (المرحلة الإنتقالية)Catagen: هو الوقت الذي تتقلص فيه بصيلات الشعر وتستغرق حوالي من إسبوعين إلى ٣ أسابيع.
  • تساقط الشعر(مرحلة الراحة) Telogen: تستمر هذه المرحلة من شهرين إلى ٤ أشهر وفى نهاية هذه المرحلة يتساقط الشعر وتبدأ دورة نمو الشعر من جديد ويحل محل الشعر المتساقط شعر جديد.

أنواع تساقط الشعر

هناك أنواع كثيرة لتساقط الشعر وتسمى أيضا الثعلبة ومنها:

  • الثعلبة اللاإرادية: وهي الحالة التى يدخل فيها العديد من بصيلات الشعر إلى مرحلة الراحة فى وقت واحد وتحدث هذه الحالة مع تقدم العمر ويصبح الشعر أخف وأقصر. 
  • الثعلبة الأندروجينية(الصلع الوراثى): وهى حالة وراثية يمكن أن تحدث في الرجال والنساء والرجال الذين يعانون من الصلع الوراثى يبدأ انحسار الشعر لديهم في سن المراهقة أو في سن الشباب وينحسر الشعر ثم يختفى تدريجيا لديهم في منطقة التاج وفروة الرأس الأمامية.أما النساء المصابات بهذه الحالة فلا تعانى من ترقق الشعر الملحوظ حتى سن الأربعين أو أكثر وتعاني من تساقط الشعر الأكثر انتشارا لديهم عند منطقة التاج وترقق عام للشعر على فروة الرأس بالكامل.
  • الثعلبة البقعية وتحدث هذه الحالة فجأة تسبب تساقطا غير مكتمل للشعر عند الأطفال والشباب وقد تؤدى إلى (الثعلبة الكلية) ولكن في ٩٠٪ من الحالات يعود الشعر تدريجيا للنمو فى خلال سنوات.
  • الثعلبة الكاملة وتسبب سقوط شعر الجسم بالكامل بما فى ذلك شعر الحاجبين والرموش والعانة.
  • هوس نتف الشعر ويحدث في الأطفال وهو اضطراب نفسي يقوم الطفل فيه بسحب الشعر بشكل متكرر.

أسباب تساقط الشعر

هناك عوامل كثيرة تؤثر على تساقط الشعر ومنها:

  1. التغييرات الهرمونية مثل الحمل والولادة واستخدام حبوب منع الحمل.
  2. الصلع الوراثي يتأثر الأشخاص الذين لديهم جينات الصلع الوراثى من كلا الوالدين بهذا المرض ويميل الرجال الذين لديهم صلع وراثى إلى فقدان الشعر عند تاج الرأس ومقدمة فروة الشعر أما النساء فيصبح الشعر لديهن رقيقا فى جميع أنحاء الرأس ويحدث الصلع الوراثى مع تقدم العمر وغالبا ما يكون بعد البلوغ وفى النساء يكون غالبا بعد انقطاع الطمث.
  3. الحالات المرضية مثل مشاكل الغدة الدرقية أو تساقط الشعر بعد العمليات الكبيرة أو داء السعفة وهو عدوى فطرية تسبب التهابات فى فروة الشعر وبقع حمراء وحكة في الجلد وتسبب ظهور بقعة من الصلع متقشرة فى الرأس.
  4. الأدوية: بعض الأدوية التى تعالج بعض الأمراض يمكن أن تسبب تساقط الشعر مثل السرطان حيث أن العلاج الكيماوي والعلاج الإشعاعي  يسبب تساقط الشعر ومضادات الاكتئاب وعلاجات أمراض القلب وحبوب منع الحمل وغالبا ما يعود الشعر للنمو مرة أخرى بعد توقف هذه العلاجات.
  5. داء الثعلبة: وهي حالة من أمراض المناعة الذاتية حيث يهاجم جهاز المناعة بصيلات الشعر عن طريق الخطأ ويؤدي إلى تساقط الشعر فى فروة الرأس وفى الحاجبين وأحيانا فى اللحية عند الرجال وفى معظم الأشخاص ينمو الشعر مرة أخرى بعد فترة من العلاج.
  6. ثعلبة الشد: هى تساقط الشعر عن طريق تسريحات الشعر التى تسحب الشعر بإحكام وتسريحات الشعر الضيقة مما يؤدى إلى فقدان الشعر وتكسره وقد يؤدى الشد المستمر إلى فقدان الشعر الدائم.
  7. إجراءات العناية بالشعر: مثل التجعيد والتبييض واستخدام أدوات تصفيف الشعر الساخنة وصبغ الشعر من الممكن أن تساهم في تلف الشعر وترققه وجعله ضعيفا وهشا ومع ذلك فإن هذه الإجراءات لا تؤدى إلى الصلع ففى معظم الحالات ينمو الشعر بشكل طبيعي إذا توقف مصدر المشكلة.
  8. النظام الغذائى: من الممكن أن يؤدي النظام الغذائي الذي يحتوي على القليل من الحديد والبروتين والذي يحتوي على سعرات حرارية قليلة إلى تساقط الشعر بشكل مفرط.
  9. التقدم فى العمر: مع التقدم فى العمر يحدث خللا فى الهرمونات مما قد يؤدى إلى تساقط الشعر ويقل معدل نمو الشعر الجديد حيث تتوقف بعض البصيلات عن نمو الشعر ويبدأ الشعر أيضا فى فقدان لونه.
  10. الصدمات الجسدية أو العاطفية: تؤدي إلى تساقط الشعر بشكل ملحوظ مثل فقدان الوزن الشديد أو حالة وفاة فى الأسرة أو حمى شديدة وهذا النوع من تساقط الشعر غالبا ما يكون مؤقتا.

علاج تساقط الشعر

يعتمد علاج تساقط الشعر على الأسباب ففي حالات تساقط الشعر بسبب التغييرات الهرمونية مثل الحمل أو الرضاعة أو بعض الأدوية أو علاجات السرطان أو بعض إجراءات العناية بالشعر يتوقف تساقط الشعر بعد فتره عند توقف الأسباب التى تؤدى إلى الضرر.

وفي حالات نقص التغذية أو اتباع حمية غذائية قاسية ينصح بتناول بعض المكملات الغذائية التى تساعد على منع سقوط الشعر.

وهناك بعض العلاجات الأخرى التي تستخدم لعلاج الصلع الوراثي والثعلبة مثل:

  • المينوكسيديل(Minoxidil) يمكن استخدام المينوكسيديل فى علاج الصلع الوراثى عند الرجال والنساء ويمكن شراءه من الصيدليات وعند استخدامه يجب اتباع التعليمات بحرص ولا يستخدم للنساء الحوامل أو اللاتى تخطط للحمل أو المرضعات.
  • سبيرونولاكتون ومضادات الأندروجين تستخدم هذه العلاجات فى منع الهرمونات الذكورية فى الجلد والتى يمكن أن تسبب تساقط الشعر فى النساء.
  • الستيرويدات القشرية مثل البريدنيزون ويستخدم فى الأشخاص الذين يعانون من الثعلبة حيث أنه يعمل على تثبيط جهاز المناعة الذى يهاجم بصيلات الشعر.
  • زراعة الشعر حيث تؤخذ أجزاء من فروة الرأس مع بصيلات الشعر من مؤخرة الرأس وتزرع في أماكن الصلع قد يتساقط الشعر المزروع ولكن سرعان ما ينمو الشعر مرة أخرى من البصيلات المزروعة.
  • حقن البلازما الغنية بالبروتين (PRP): لتشجيع نمو الشعر ويصنع عادة من دم المريض حيث تتم إزالة الصفائح الدموية وتركيزها ثم إضافتها مرة أخرى للحقن.
  • تصغير فروة الرأس حيث يقوم الجراح بإزالة جزء من فروة الرأس التى يوجد بها الصلع ثم يغلق الجراح المنطقة بقطعة من فروة رأسك.
  • ويجب مراجعة طبيب الأمراض الجلدية المختص لتحديد العلاج المناسب لكل حالة.

1-https://www.aad.org/public/diseases/hair-loss/causes/18-causes

2-https://www.nhs.uk/conditions/hair-loss/

3-https://www.webmd.com/skin-problems-and-treatments/hair-loss/understanding-hair-loss-basics

4-https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/16921-hair-loss-in-women

5-https://www.healthline.com/health/hair-loss#diagnosis

6-https://www.medicinenet.com/hair_loss/article.htm

7-https://www.medicalnewstoday.com/articles/327005#causes

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق