الصحة والجمالالأمراض

3 أنواع من الأطعمة تسبب السرطان.. والبدائل الصحية لها

إن جسم الإنسان يحتوي على تريليونات الخلايا التي تنمو حتى تصل إلى مرحلة الشيخوخة، ثم يتم تدميرها بواسطة الجهاز المناعي قبل أن تتحول إلى السرطان لتحل محلها خلايا جديدة، لكن عندما لا يمكن التحكم في عمل الخلايا والتخلص من الخلايا التالفة، عندئذ تظهر الأورام السرطانية، وفي هذا المقال سنتعرف على أكثر الأطعمة المسببة للسرطانات والبدائل الصحية لها.

ما هو السرطان

السرطان هو عبارة عن خلية تالفة أو أصابتها الشيخوخة، وبدأت تنمو بشكل غير طبيعي مع احتمالية انتشارها في الجسم في صورة أورام وتكتلات حميدة أو خبيثة، والأورام السرطانية يمكن أن تنتقل إلى الخلايا، وأيضا يمكن أن تتواجد بين الأعضاء، ويتواجد الورم السرطاني في صورة صلبة عادة، لكن في حالة سرطان الدم لا تكون الخلايا السرطانية صلبة.

أنواع الأورام السرطانية

  • الأورام الحميدة: وهي أورام سرطانية لا تنتشر في أنحاء الجسم، كما أن استئصالها ممكن جدا، ولا يعود الورم بعد الاستئصال، إلا أن وجوده يتسبب في أعراض خطيرة ويشكل خطرا على الحياة.
  • الأورام الخبيثة: وهي أورام سرطانية تنتشر إلى جميع أجزاء الجسم، وعند استئصالها يمكن أن تتكون مرة أخرى.

السرطان والسكر المضاف  

السكر المعروف بسكر المائدة من أكثر المواد الغذائية المنتشرة في الأسواق، وهذا السكر هو عبارة عن نوعين مرتبطين من السكريات، وهما سكر الجلوكوز وسكر الفركتوز، ويسمى سكر المائدة بسكر السكروز، وهناك الكثير من المنتجات التي يتم إضافة السكر إليها لزيادة التحلية، أو لحفظ الأطعمة، وقد ثبت بأن السكر المضاف يسبب تكون الدهون في الجسم، والخلايا الدهنية تفرز هرمونات مشابهة لهرمون الإستروجين، وهرمون الإستروجين عندما يزيد عن الحد الطبيعي في الجسم قد يؤدي إلى ظهور بعض أنواع السرطانات مثل سرطان الثدي وسرطان الرحم، كما أن تراكم الدهون يؤدي إلى حدوث مقاومة الأنسولين، وهذا الأمر يحفز إنتاج هرمونات تساعد الخلايا السرطانية على النمو أكثر.

وبالإضافة إلى ما سبق نجد أن الدهون المتراكمة في الجسم تحفز حدوث الالتهابات، وتكون الالتهابات في حد ذاته يسرع من نمو الخلايا وانقسامها، فالاستجابة الالتهابية تعزز من فرص حدوث أنواع مختلفة من السرطانات المتعلقة بالسمنة، لذلك يجب تجنب الأطعمة التي تحتوي على السكر المضاف.

اقرأ أيضا: أملاح المرارة Bile salts … الفوائد والاستخدام والموانع

البدائل الصحية للسكر المضاف

يوجد العديد من البدائل الصحية للسكر المضاف، ومن أهم هذه البدائل الفاكهة الطبيعية بما فيها من محليات وألياف ومعادن وفيتامينات، فتناول الفاكهة في صورتها الطبيعية أو استخدامها في الوصفات الصحية يعزز من القيمة الغذائية للطعام، كما أن وجودها مع الألياف الطبيعية يقلل من ضرر المحليات على الجسم.

ولدينا أيضا عسل النحل من البدائل الصحية للسكر المضاف، وهو أيضا معروف بفوائده العلاجية التي لا حصر لها، لكن يجب مراعاة الكمية المستخدمة، ومن أمثلة المحليات الصحية محلي ستيفيا المنقى، وهو من أفضل البدائل الصحية التي تناسب مرضى السكري والسرطان أيضا، وذلك لأنه لا يرفع الأنسولين في الدم، ومفيد في النظام الغذائي للوقاية من السرطان.

السرطان

السرطان والجلوتين

الجلوتين يعتبر أحد البروتينات التي تنتمي إلى عائلة البرولامين، يوجد الجلوتين في عدة أغذية، ومن أشهر المنتجات الغذائية التي تحتوي على الجلوتين هي القمح والشعير، لكن الجلوتين الذي يوجد في القمح يختلف عن الشعير، فجلوتين القمح يتكون من مكونين رئيسيين وهما: الغليادين والجلوتينين، وهذان النوعان من البروتينات مسؤولان عن عملية تشكيل العجينة المستخدمة في الخبز وإعطائها الملمس المعروف.

الجلوتين من البروتينات التي لا يمكن هضمها في الأمعاء، لذلك فإنها تتسبب في حدوث التهابات في الأمعاء، وهذا الأمر يضر كثيرا بصحة الأمعاء، وكفاءة عملية الهضم، وامتصاص المغذيات، كما أن التهابات الأمعاء تسبب خللا في البيئة الميكروبية في الامعاء، وكل هذه المشاكل تؤدي إلى هضم سيء والتهابات مزمنة، ومع تدهور الحالة للمريض تظهر عليه مشاكل صحية مثل السمنة، والسكري، وأيضا السرطان.

وعلى الرغم من أن مرضى السيلياك هم الأكثر تضررا من الجلوتين وعلاقته بمرض السرطان، إلا أن الأشخاص غير المصابين بمرض السيلياك يفضل أن يتجنبوا الجلوتين في طعامهم لصحة أفضل، وذلك نظرا لأضراره الصحية وتسببه في الالتهابات المزمنة في الأمعاء، والتي بدورها تزيد من احتمالية الإصابة بالسرطان.

اقرأ أيضا: الجلوتين …. و5 أمراض يتسبب بها وكيفية معالجتها.

البدائل الصحية لمنتجات الجلوتين

بدائل المنتجات التي تحتوي على الجلوتين وتحديدا جلوتين القمح متوافرة الآن في معظم المتاجر، ومن أمثلتها منتجات الشعير كامل الحبة، ومنتجات الشوفان، وأيضا لدينا دقيق العدس، والحنطة السوداء، والكينوا، والحمص، ودقيق جوز الهند، ودقيق اللوز، كما يمكن استخدام المكسرات المطحونة والفول السوداني كبديل صحي لدقيق القمح.

إلا أن بعض الأشخاص يتحسسون من كافة منتجات الجلوتين التي توجد في الحبوب الأخرى غير القمح مثل الشعير، لذلك إن كان الشعير يتسبب في مشاكل صحية، فيجب تجنبه، وكذلك الحال بالنسبة للشوفان، فعلى الرغم من عدم احتواء الشوفان على الجلوتين، لكنه يتسبب في مشاكل في الهضم للبعض، وفي هذه الحالة  يفضل تجنبه.

 الزيوت النباتية والسرطان

إن استعمال الزيوت النباتية المكررة يعتبر من أكثر المسببات للأمراض، ومن أمثلتها زيت الذرة، وزيت الصويا، وزيت دوار الشمس، وزيت النخيل، ويمكن توضيح الأسباب من خلال النقاط التالية:

  •  تكرار تسخين الزيوت النباتية من العادات السامة للجسم، فاستنشاق أبخرة الزيوت أثناء تسخينها يؤدي إلى إحداث طفرات جينية، وتسمم الجينات، وأيضا له تأثير مسرطن على الخلايا.
  • زيوت الطبخ المعاد تسخينها مرتبطة بتكون السرطانات الخبيثة مثل: سرطان القولون والمستقيم، وسرطان الثدي، وسرطان الرئة، وسرطان البروستاتا.
  • عند تسخين الزيوت المكررة مثل زيت الصويا، وزيت الذرة، وزيت دوار الشمس، فإنه ينبعث منها مركبات مسرطنة بمجرد تعرضها للحرارة، كما أن هذا الأمر يفسد أي قيمة غذائية لها.
  • الزيت المعاد تسخينه يزيد من احتمالية ظهور سرطانات من خلال إحداث تغيرات في الجينات.
  • بخلاف الزيوت السابق ذكرها، والتي تحتوي في معظمها على أحماض دهنية متعددة غير مشبعة، فإن الزيوت النباتية التي تحتوي على خليط من أحماض دهنية مشبعة، وأحماض دهنية أحادية غير مشبعة بنسب متوازنة تكون أكثر تحملا للحرارة، مما يجعلها خيارا أفضل للطهي، ومن أمثلتها زيت الزيتون الذي يحتوي على حمض الأوليك، وهذا الحمض مفيد جدا لصحة القلب وتقليل مستوى الكوليسترول الضار.

اقرأ أيضا: الزيوت النباتية

البدائل الصحية للزيوت المكررة

يوجد العديد من الدهون الصحية التي استخدمها الإنسان منذ القدم، مثل زيت جوز الهند، وزيت الزيتون، وزيت الأفوكادو، وزيت السمسم، فيمكن استعمال هذه الزيوت بأمان في الطهي، كما أنها تتحمل الحرارة أكثر من الزيوت النباتية المكررة، ويراعى أن تكون هذه الزيوت غير معالجة كيميائيا ولا حراريا في درجات حرارة عالية حتى لا تفقد قيمتها الغذائية، أو تتحول إلى مواد مضرة للصحة، وتتسبب في أمراض القلب، والأوعية الدموية، والسرطانات.

وبالإضافة إلى الأمثلة السابقة للدهون الصحية، فلا يمكن أن نتجاهل السمن الطبيعي والدهون الصحية، فدهون الأغنام والإبل والماعز والأبقار والجاموس من الدهون المفيدة جدا، والتي تقي الإنسان من الأمراض المختلفة، مثل السكري، وأمراض القلب، والسمنة، ومقاومة الأنسولين، والسرطانات، وهذا بسبب ما تحتويه هذه الدهون على الفيتامينات الضرورية لتقوية المناعة ومكافحة السرطانات.

اقرأ أيضا: خل التفاح العضوي… و١١ فائدة صحية

References

  1. https://www.cancer.gov/about-cancer/understanding/what-is-cancer
  2. https://www.wcrf-uk.org/preventing-cancer/what-can-increase-your-risk-of-cancer/obesity-weight-and-cancer-risk/
  3. https://www.cancer.net/blog/2021-11/does-sugar-cause-cancer#:~:text=You%20might%20be%20wondering%20whether,too%20much%20sugar%20causes%20cancer.
  4. https://www.cancer.org/research/acs-research-highlights/colon-and-rectal-cancer-research-highlights/the-link-between-gluten-and-colorectal-cancer-.html
  5. https://www.spandidos-publications.com/10.3892/ijfn.2022.25
  6. https://www.health.harvard.edu/staying-healthy/ditch-the-gluten-improve-your-health
  7. https://www.hopkinsmedicine.org/health/wellness-and-prevention/what-is-gluten-and-what-does-it-do
  8. https://www.acs.org/content/acs/en/education/resources/highschool/chemmatters/past-issues/archive-2011-2012/gluten.html
  9. https://www.healthline.com/nutrition/barley-vs-wheat 
  10. https://pubmed.ncbi.nlm.nih.gov/28925728/
  11. https://www.express.co.uk/life-style/health/1597136/cancer-warning-vegetable-oils-corn-palm-soya-bean-sunflower-risk 
  12. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC2824152/
  13. http://www.drbriffa.com/2010/01/15/two-major-studies-conclude-that-saturated-fat-does-not-cause-heart-disease/ 
  14. https://chriskresser.com/heart-disease/ 
  15. https://www.schaer.com/en-int/a/gluten-free-alternatives
  16. https://www.livestrong.com/article/319505-natural-sugars-that-are-safe-for-cancer-patients/
  17. https://organic.org/11-healthiest-cooking-oils/ 
  18. https://www.healthline.com/nutrition/healthy-cooking-oils#TOC_TITLE_HDR_13
  19. https://health.clevelandclinic.org/5-best-and-worst-sweeteners-your-dietitians-picks/

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق