الأمراضكل المقالات

جرثومة المعدة Helicobacter pylori

جرثومة المعدة أو ما يعرف بالميكروب الحلزوني هو نوع من أنواع البكتيريا تم اكتشافها عام 1982 على يد باحثين أستراليين، ووجدوا أنها من أهم أسباب قرحة المعدة والاثني عشر وأنها تزيد من خطر الإصابة بسرطان المعدة.

تصيب جرثومة المعدة أكثر من نصف سكان العالم ويمكن أن تعيش داخل المعدة لسنوات كثيرة ومن هنا يأتي السؤال: 

 كيف تستطيع جرثومة المعدة أن تعيش داخل المعدة دون أن تتأثر بالأحماض التي تفرزها المعدة؟

  كان يُعتقد أن المعدة بيئة غير صالحة لمكوث الجراثيم نظرًا لوسطها الحمضي العالي، و تستطيع المعدة أن تحمي نفسها بواسطة الطبقة المخاطية المغلفة لها من الداخل، ولكن جاءت هذه الجرثومة وغيرت القاعدة، حيث استطاعت أن تخترق هذا الجدار المخاطي (بواسطة الأسياط وأنزيمات خاصة) وتكون بعيدة نوعاً ما عن وصول الحمض إليها، وفي حال وصلت أية كمية من الحمض لحدودها فإنها تحمي نفسها بخلق وسط قلوي حولها تماماً بواسطة أنزيم خاص بجدارها وهو يورياز الذي يعادل الحمض الواصل للجرثومة فيحميها من الإبادة. 

كذلك قدرتها على الانغماس داخل الطبقة المخاطية يحميها من هجوم الخلايا المناعية فلا تستطيع الوصول إليها. 

 جرثومة المعدة Helicobacter pylori

هل تصيب جرثومة المعدة الأطفال؟

الإجابة نعم فهي تصيب الأطفال والبالغين ولكن لا تحدث مشاكل سوا ل 10% فقط من المصابين وتبدأ بأعراض بسيطة ثم تتطور إذا تم الإهمال في علاجها.

أعراض جرثومة المعدة

 يمكن أن تتواجد الجرثومة في الجسم بدون ظهور أعراض لسنين، ولكن قد تظهر أعراض تدل على وجود مشكلة، وتشمل: 

  • الشعور بألم مزعج وحاد، ويستمر هذا الألم من دقائق إلى ساعات، ويزداد عندما تكون المعدة فارغة وممكن أن يهدأ بتناول أدوية مضادة للحموضة.
  • القيء والغثيان: تسبب جرثومة المعدة تهيج المعدة وشعورا بالغثيان الذي يتبعه قيء وقد يصاحب التقيؤ دم أو قد تظهر حبوب صغيرة مشابهة لحبوب القهوة الصغيرة.
  • فقدان الشهية والوزن

أعراض ثانوية لجرثومة المعدة

متى يجب زيارة الطبيب؟

يجب زيارة الطبيب في حال ملاحظة:

  •  وجود دم أو تغير لون البراز إلى الأسود.
  •  صعوبة في التنفس.
  •  دوخة أو إغماء. 
  • الشعور بالتعب والإرهاق دون بذل مجهود.
  •  شحوب لون الجلد. 
  • احتواء التقيؤ على الدم أو ظهوره بشكل القهوة المطحونة.
  •  آلام حادة ومزمنة في المعدة.

ماذا يحدث إذا لم يتم علاج جرثومة المعدة؟

يحدث مضاعفات خطيرة إذا تم إهمال علاج جرثومة المعدة. 

مضاعفات جرثومة المعدة

1-الأنيميا.

2-انسداد المعدة.

3-قرحة المعدة والاثني عشر.

4-سرطان المعدة.

طرق الوقاية من جرثومة المعدة 

1– التوقف عن تناول الأكلات الجاهزة. 

2- التوقف عن تناول المسليات غير الصحية. 

3-اتباع نظام غذائي صحي يعتمد على الألياف المفيدة للمعدة و الفاكهة

4- التأكد من مدى نظافة الطعام قبل تناوله.

5- الحرص على نظافة اليدين قبل تناول الطعام.

6- تجنب استخدام أدوات شخصية مع شخص آخر. 

تشخيص جرثومة المعدة

 قبل إجراء اختبارات فحص الجرثومة يجب أن يكون المريض منقطعاً عن تناول أي مضاد حيوي قبل شهر، وعن أدوية PPI مثل Losec قبل أسبوع ومضادات الحموضة مثل Zantac وMaalox قبل 24 ساعة. وهناك أربع طرق للتشخيص:

 1. التشخيص الدموي: للكشف عن الأجسام المضادة للجرثومة ووجودها الحالي أو السابق في الدم.

 2. التشخيص بالمنظار: حيث يقوم الطبيب بإدخال منظار للمعدة عن طريق مروره بالفم وأسفل المعدة والاثني عشر ويقوم المنظار بأخذ صورة ضوئية للكشف عن الأجسام الغريبة وكذلك يستطيع المنظار أخذ عينة من هذه الأجسام ليتم تحليلها معمليا.

3. التشخيص بالنفس: يعطى المريض الصائم على الأقل ست ساعات كبسولة أو سائل يحوي على مادة اليوريا وتقوم الجرثومة بشطر اليوريا وينطلق غاز الكربون المشع بالنفس ويمكن كشفه بواسطة جهاز خاص سهل الإجراء وسريع ورخيص الثمن مقارنة مع إجراء المنظار.

4. التشخيص بفحص البراز: يمكن البحث أيضاً عن جرثومة المعدة بفحص البراز المباشر حيث تطرح من المعدة باتجاه الأمعاء، ولكن لا تكون هذه الجرثومة ممرضة في الأمعاء الدقيقة ولا الغليظة ولكن وجودها يكون عابراً فقط ولا تستوطن في الأمعاء بل تخرج مع البراز وبذلك تنتقل العدوى.

علاج جرثومة المعدة 

علاج هذه الجرثومة له عدة استراتيجيات، نظراً لصعوبة الوصول إليها وقد اقترحت هذه الطرق المتعددة في علاجها للتغلب على ظاهرة مقاومة المضاد الحيوي. وتعتمد كل الطرق على إعطاء دواء يغير الوسط المعدي من حامضي عالي التركيز إلى أقل تركيزا باتجاه الوسطية، وكذلك إعطاء جملة من المضادات الحيوية التي تختلف فيما بينها في طريقة تأثيرها في الجرثومة. 

1-العلاج الثلاثي لجرثومة المعدة وتستخدم في خطة هذا العلاج ثلاثة أنواع من الأدوية، ويستغرق تناولها مدة تتراوح ما بين 10 إلى 14 يوماً، إذ تستخدم أحد الأدوية المضادة لمضخات البروتون بالإضافة إلى تركيبة الأموكسيسيلين أو تركيبة مترونيدازول، وتركيبة كلاريثروميسين، ويمكن اللجوء إلى تركيبة ريفابوتين ( Rifabutin) كبديل عن تركيبة كلاريثروميسين لمدة أسبوع إلى أسبوعين ومن ثم تستمر في دواء مغير الوسط الحامضي لمدة شهر بعد ذلك.

 ولكن على الرغم من ذلك قد لا تستجيب بعض الحالات لهذه الطرق التقليدية فنلجأ إلى 2-العلاج الرباعي: ويتكون العلاج الرباعي من أربعة أنواع من الأدوية التي يلتزم المصاب بتناولها لمدة 14 يوماً، وهذه الأدوية هي: التتراسيكلين، والمترونيدازول، والبزموث ساليسيلات، وأحد الأدوية المضادة لمضخات البروتون.

.

ما هي قائمة الأطعمة الممنوعة لمرضى جرثومة المعدة؟

ينصح بتجنب تناول هذه الأطعمة التي تزيد من حدة أعراض الجرثومة وكذلك

تضعف من تأثير العلاج وتتضمن قائمة الأكل الممنوع لمرضى جرثومة المعدة ما يلي:

  1. القهوة ومشتقاتها.
  2.  المشروبات الغازية.
  3.  الأطعمة الغنية بالتوابل والبقوليات والدهون. 
  4.  الألبان والمنتجات عالية الدسم.
  5. الفلفل الحار والأطعمة المبهرة.
  6. الحمضيات مثل الليمون والبرتقال.
  7. الطماطم. 
  8. الأطعمة المعلبة.
  9. الحلويات أو السكريات. 
  10. المكسرات والفول السوداني.
  11. البصل والثوم.
  12. الأطعمة مرتفعة الملوحة.
  13. الأطعمة المقلية والمحمرة. 

النظام الغذائي لمرضى جرثومة المعدة

 قد يساعد الاهتمام باتباع نظام غذائي صحي دور هام في مكافحة عوامل العدوى، والمساعدة في علاج جرثومة المعدة والتخلص منها نهائيا.

 ومن الأطعمة التي لها خصائص مثبطة للجراثيم أو مبيدة للجراثيم ضد عدوى الجرثومة الحلزونية ما يلي:

 1. اللاكتوفيرين توصلت إحدى الدراسات إلى نجاح استخدام الحليب كعلاج تكميلي في علاج الجرثومة بنسبة 100%، وذلك عندما تم استخدام كل من الحليب البقري والمضادات الحيوية في علاج 150 شخص مصاب بالجرثومة. حيث يحتوي الحليب سواء الحليب البقري أو حليب الأم على بروتين اللاكتوفيرين، والذي يعمل على تثبيط الجرثومة الحلزونية.

2. اوميغا 3 واميغا 6 من مميزات اوميغا 3 واوميغا 6 أنها تساعد على التخفيف من التهاب المعدة، والحد من نمو بكتيريا الملوية البوابية(جرثومة المعدة )، ويمكن الحصول على تلك الأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة، عند استخدام بعض أنواع الزيوت مثل زيت الزيتون، وزيت السمك، وزيت بذور الجريب فروت. 

3. العسل أظهرت الدراسات أن بعض أنواع العسل مثل عسل المانوكا، وعسل شجرة البلوط له نشاط قوي في مكافحة العدوى البكتيرية ومن ضمنها البكتيريا الحلزونية. 

 4. تناول الخضروات والفاكهة ومن الأطعمة التي تقضي على جرثومة المعدة أيضا هو تناول الخضروات المسلوقة، والفاكهة غير الحمضية. نظرا لأنه يمكن هضمها بسهولة، كما أنها تساعد على تحسين وظائف الجهاز الهضمي.

5. مخلل الملفوف: تحتوي الخضروات مثل القرنبيط، والملفوف، والفجل على مواد تسمى أيزو ثيوسيانات، والتي ثبت فعاليتها في القضاء على جرثومة المعدة والتخلص منها، والحد من خطر الإصابة بسرطان المعدة. 

6.الفواكه الطازجة: حيث توصلت بعض الدراسات إلى أن مستخلصات التوت الأسود، والفراولة، والتوت الأزرق كان لها نشاط فعال لمقاومة سلالة جرثومة المعدة المقاومة للكلاريثروميسين.

 7.البروكلي: يحتوي البروكلي على مركب سولفورافان. وهو مركب مضاد للالتهابات يساعد على قتل جرثومة المعدة والتقليل من كثافتها. كما أن تناول البروكلي يخفف أيضا من التهاب المعدة، ويساعد على تحسين عملية الهضم، ويعزز عمل الجهاز المناعي. 

8-الشاي الأخضر: اشتهر الشاي الأخضر منذ فترة طويلة بمضادات الأكسدة التي يمكن أن تعزز الصحة، وأظهرت الدراسات أن إضافته إلى نظامك الغذائي تمكنك من محاربة  جرثومة المعدة وتقلل الالتهاب. 

9. تناول البروبيوتيك تزايد الاهتمام في السنوات الأخيرة بالبروبيوتيك كعلاج فعال لقتل جرثومة المعدة، حيث تعمل تلك الكائنات الدقيقة الحية على مقاومة الجرثومة الحلزونية عن طريق التنافس مع البكتيريا من أجل الالتصاق بالبطانة المخاطية للمعدة. وتعتبر من أشهر مصادر البروبيوتيك منتجات الألبان، وبعض أنواع الجبن، والزبادي.

 10. الأسماك واللحوم البيضاء تحتوي الأسماك واللحوم البيضاء على نسبة أقل من الدهون مقارنة بالأنواع الأخرى، وهو ما يساعد على تسهيل عملية الهضم، وتخفيف الآثار الجانبية التي قد تنتج من مشاكل سوء الهضم.

11-الزنجبيل: واحد من أفضل العلاجات الطبيعية  لجرثومة المعدة، وقد أظهرت الدراسات أنه يعمل كعامل مضاد للجراثيم كما أنه يحمي مخاط المعدة ويعمل على تقليل الالتهاب ويثبط نمو جرثومة المعدة.

References

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/h-pylori/symptoms-causes/syc-20356171

https://www.tuasaude.com/en/diet-for-h-pylori/

https://www.webmd.com/digestive-disorders/h-pylori-helicobacter-pylori

https://www.uptodate.com/contents/helicobacter-pylori-infection-and-treatment-beyond-the-basics

https://www.healthline.com/health/digestive-health/h-pylori-natural-treatment

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC5047973/

https://www.medicalnewstoday.com/articles/gastritis-diet

#summary

https://www.medicalnewstoday.com/articles/322627#natural-treatments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق