الأمراض

جدري القرود..أعراضه..تشخيصه وعلاجه

تم التعرف على جدري القرود لأول مرة في جمهورية الكونغو الديمقراطية في طفل يبلغ من العمر٩ أشهر في منطقة تم فيها القضاء على الجدري.

ومنذ ذلك الحين، تم الإبلاغ عن معظم الحالات من المناطق الريفية والغابات المطيرة في حوض الكونغو الديمقراطية، وتزايد الإبلاغ عن حالات إصابة بشرية من جميع أنحاء وسط وغرب أفريقيا.

قبل تفشي المرض عام ٢٠٢٢، كانت جميع الحالات تقريبًا في الأشخاص خارج أفريقيا مرتبطة بالسفر الدولي إلى البلدان التي يحدث فيها المرض بشكل شائع عن طريق الحيوانات المستوردة.

ما هو جدري القرود؟

يُعد هذا المرض من الأمراض النادرة  التي تسببها الإصابة بفيروس جدري القرود وهو جزء من نفس عائلة الفيروسات مثل الجدري.

تتشابه أعراضه  مع أعراض الجدري لكنها أخف، ونادراً ما يكون قاتلاً، ولا علاقة له بجدري الماء.

يُعد أيضاً مرضاً حيواني المصدر وهذا يعني أنه يمكن أن ينتقل من الحيوانات إلى البشر، والعكس صحيح يمكن أن ينتقل من إنسانٍ لآخر.

ما الذي يُسبب جدري القرود؟

يتسبب فيروس جدري القرود في حدوث جدري القرود والفيروس هو جزء من جنس(orthopoxvirus)، والذي يشمل الفيروس المسبب لمرض الجدري.

ولقد تعرف العلماء إلى المرض لأول مرة عام ١٩٥٨.

كان هناك فاشيتان بين القرود المستخدمة في البحث، وهذا هو السبب في أن الحالة سُميت بجدري القرود.

 اقرأ أيضاً: اضطرابات جلدية شائعة وطرق علاجها.

أعراض جدري القرود

تتشابه أعراضه مع أعراض الجدري، لكن أعراضه عادةً ما تكون أكثر اعتدالاً.

بعد الإصابة بالفيروس قد يستغرق ظهور الأعراض الأولى من ٥ إلى ٢١ يوماً، يستغرق الأمر من ٧- ١٤ يوماً في كثيرٍ من الحالات.

تشمل الأعراض المبكرة ما يلي:

  • حمى.
  • صداع.
  • ألم في العضلات.
  • آلام في الظهر.
  • إرهاق.
  • رعشة.
  • ورم بالغدد الليمفاوية المعروف بتضخم الغدد الليمفاوية.

بعد تطور الحمى، يظهر الطفح الجلدي عادةً بعد يوم إلى ثلاثة أيام ويؤثر الطفح الجلدي على:

  • الوجه وهو الموقع الأكثر شيوعاً.
  • راحة اليد.
  • أخمص القدمين.
  • الفم.
  • العين بما في ذلك الملتحمة والقرنية.
  • الأعضاء التناسلية.

يتكون الطفح الجلدي من آفات تتطور  بالترتيب التالي:

  1. لطاخات أو آفات مسطحة متغيرة اللون.
  2. حطاطات أو آفات مرتفعة قليلاً.
  3. حويصلات، أو نتوءات ذات بثور سائلة صافية، أو نتوءات ذات سوائل صفراء.
  4. قشور تجف وتسقط.

تستمر الأعراض بشكل عام من أسبوعين إلى أربعة أسابيع.

أنواع فيروس جدري القرود

هناك نوعان من الفصائل الجينية لجدري القرود: 

  1. النوع الوسط أفريقي(فصيلة حوض الكونغو):

وتكون أكثر حدة كذلك هي أكثر قابلية للانتقال.

  1. النوع الغرب أفريقي:

يُسبب أعراضاً أقل حدة من النوع الآخر كذلك عملية انتقاله من شخص لآخر عن طريق التلامس محدودة.

يعتمد معدل الوفيات من المرض على نوع فيروس  جدري القرود الذي يعاني منه الشخص، حيث معدل الوفيات في مجموعة غرب أفريقيا أقل من ١%بينما معدل الوفيات في مجموعة وسط أفريقيا يصل إلى ١١%.

مضاعفات جدري القرود

تشمل المضاعفات المحتملة لجدري القرود ما يلي:

  • الالتهاب الرئوي القصبي.
  • تسمم الدم.
  • التهاب أنسجة المخ المعروف أيضاً بالتهاب الدماغ.
  • التهاب القرنية، التهاب الطبقة الخارجية الصافية من العين.
  • الالتهابات الثانوية.

قد تؤدي عدوى القرنية إلى فقدان البصر، أيضاً في الحالات الشديدة قد تتشكل الآفات معاً وتتسبب في تساقط الجلد على شكل قطع كبيرة.

جدري القرود
جدري القرود

كيف ينتقل جدري القرود؟

ينتشر جدري القرود من خلال الاتصال المباشر مع المواد التالية للحيوانات أو البشر المصابين بالعدوى:

  • الدم.
  • سوائل الجسم.
  • الجلد أو الآفات المخاطية.
  • قطرات الجهاز التنفسي عند تلامس إنسان مع إنسان.

يمكن لهذه المواد أن تدخل عن طريق التنفس، أو الأغشية المخاطية، أو الجلد المصاب.

تقول مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها(CDC) أن الانتشار من شخص لآخر منخفض للغاية لكن عندما يحدث يكون ذلك عادةً من خلال التلامس وجهاً لوجه لفترات طويلة وقطرات تنفسية كبيرة.

قد يحدث هذا إذا كنت ضمن دائرة نصف قطرها ٦ أقدام مع شخص لديه 

ذلك لمدة ٣ ساعات أو أكثر.

يمكن أن تنتقل العدوى أيضاً عن طريق:

  • الخدش أو العض من الحيوانات المصابة.
  • تناول لحوم الحيوانات المصابة.
  • ملامسة عنصر ملوث مثل الملابس أو البياضات التي لامست العدوى سابقاً.

كذلك يمكن للأم الحامل نقل الفيروس إلى جنينها.

هذا ولا يُعرف بالتحديد ناقل المرض الرئيسي ولكن يُعتقد أنها القوارض الأفريقية.

كيفية تشخيص جدري القرود

لأنه  نادر الحدوث، فقد يشتبه مقدم الرعاية الصحية أولاً في الإصابة بأمراض طفح جلدي أخرى، مثل الحصبة أو جدري الماء، لكن تضخم الغدد الليمفاوية عادةً ما يُميزه عن غيره من الجدري.

ويتم تشخيصه بعدة طرق منها:

  • تاريخ طبي:

يتضمن ذلك تاريخ السفر الخاص بالمريض والذي يمكن أن يُساعد الطبيب على تحديد المخاطر الخاصة به.

  • اختبارات معملية تتضمن:
  1. اختبار السائل من الآفات أو القشور الجافة.
  2. يمكن فحص هذه العينات بحثًا عن الفيروس باستخدام اختبار تفاعل البلمرة المتسلسل(PCR).
  3. أخذ عينة: تتضمن الخزعة إزالة قطعة من نسيج البشرة واختبارها بحثاً عن الفيروس.

لا يُنصح عادةً بإجراء اختبارات الدم؛ذلك لأن الفيروس يبقى في الدم لفترة قصيرة لذلك فهو ليس اختباراً دقيقاً للتشخيص.

كيف يُعالج جدري القرود؟

لا يوجد حاليًا علاج لجدري القرود، ومع ذلك فإنه يُقيد نفسه بنفسه، مما يعني أنه يُمكن أن يتحسن دون علاج.

 بالإضافة إلى ذلك يُمكن استخدام بعض الأدوية المضادة للفيروسات المستخدمة لعلاج الجدري والحالات الأخرى التي قد تُساعد المرضى المصابين بالعدوى.

وتشمل هذه الأدوية المضادة  للفيروسات:

  • تيكوفيرامات.
  • برينسيدوفوفير.
  • سيدوفوفير.

والأخير مضاد للفيروسات يُعطى عن طريق الوريد ويُستخدم لعلاج التهاب الشبكية المضخم للخلايا في مرضى الإيدز.

بالإضافة إلى ذلك، قد يُصرح باستخدام لقاح الجلوبيولين المناعي.

وفقاً لمنظمة الصحة العالمية فإن لقاح الجدري يمثل ٨٥% فعالية في منع تطور المرض.

فإذا تلقى الشخص لقاح الجدري وهو طفل وأُصيب بفيروس جدري القرود لاحقاً فستكون الأعراض خفيفة.

في عام ٢٠١٩ تمت الموافقة على لقاح للوقاية من كل من الجدري وجدري القرود لكنه لا يزال غير متاح على نطاق واسع للجمهور.

References

  1. https://www.nhs.uk/conditions/monkeypox/  
  2. https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/22371-monkeypox 
  3. https://www.who.int/news-room/fact-sheets/detail/monkeypox 
  4. https://www.cdc.gov/poxvirus/monkeypox/treatment.html 
  5. https://newsnetwork.mayoclinic.org/discussion/questions-and-answers-about-monkeypox/
  6. https://www.healthline.com/health/monkeypox

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق