كل المقالات

أقراص بيرفينكس (Pirfenex tablet)

تحتوي أقراص بيرفينكس على بيريدون اصطناعي وهو البيرفينيدون. وهو عامل مضاد للتليف ذو خصائص مضادة للالتهابات ومضاد للأكسدة يستخدم لعلاج التليف الرئوي مجهول السبب (Idiopathic Pulmonary Fibrosis)، وهو شكل مزمن ومتزايد من الالتهاب الرئوي الخلالي. في حين أن آلية عمل هذه الأقراص ليست مفهومة بالكامل بعد، يعتقد أن المادة الفعالة بيرفينيدون تعمل بشكل أساسي على تنظيم مسارات عامل نخر الورم (Tumor Necrosis Factor) وتعديل الأكسدة الخلوية. وافقت إدارة الغذاء والدواء لأول مرة على البيرفينيدون جنبًا إلى جنب مع نينتيدانيب (Nintedanib) كأحد الأدوية الأولى لعلاج التليف الرئوي مجهول السبب.

آلية عمل المادة الفعالة الخاصة بأقراص بيرفينكس (Pirfenex tablet)

ينتمي البيرفينيدون (Pirfenidone) إلى فئة من الأدوية تسمى البيريدونات  (Pyridones). تمثل الآلية الدقيقة لعمل البيرفينيدون لغزا غير مفهوم. يعتقد أن التأثيرات المضادة للأكسدة للبيرفينيدون تساهم في آثاره المضادة للالتهاب، مما يؤدي إلى نجاحه في علاج التليف الرئوي مجهول السبب.

يخفف البيرفينيدون إنتاج عامل النمو المحول – β1، وهو عامل أساسي يعزز التليف وسيتوكين رئيسي يساعد في عملية الالتهاب، يعد المتورط الأساسي في التليف الرئوي مجهول السبب. يمنع البيرفينيدون إنتاج هذا العامل، مما يمنع تكون الكولاجين الزائد المسئول عن التليف الرئوي.اقرأ أيضا التهاب غشاء الرئة

استخدامات أقراص بيرفينكس (Pirfenex tablet)

يستخدم في علاج التليف الرئوي مجهول السبب، وهو مرض رئوي ينتج عندما تصبح أنسجة الرئة سميكة وصلبة وتشكل في النهاية نسيجًا ندبيًا داخل الرئتين. هذه التغييرات لا رجعة فيها وقد يعاني الشخص المصاب من ضيق في التنفس أو سعال جاف كأعراض أولية. تقلل أقراص البيرفينكس الندب أوالتليف وتجعل التنفس أسهل.

جرعة أقراص بيرفينكس (Pirfenex tablet)

عادة ما يتم تناول الدواء بجرعات متزايدة على النحو التالي:

● لأول 14 يومًا، تناول جرعة 200 مجم، ثلاث مرات يوميا مع الطعام (إجمالي 600 مجم / يوم)

● من اليوم 15 إلى 28 تناول جرعة 400 مجم، ثلاث مرات يوميا مع الطعام (إجمالي 1200 مجم / يوم)

● من اليوم 29 إلى 42 تناول جرعة 600 مجم، ثلاث مرات يوميا مع الطعام (بإجمالي 1800 مجم / يوم).

● من اليوم 43 فصاعدًا، تناول قرصين من 400 مجم، ثلاث مرات يوميا مع الطعام (الجرعة اليومية الموصى بها من PIRFENEX هي 2400 مجم / يوم).

ابتلع الأقراص كاملة مع شرب الماء، أثناء أو بعد الوجبة، لتقليل مخاطر الآثار الجانبية مثل الغثيان والدوخة. يتم ابتلاعه ككل، لا تمضغه أوتسحقه أوتكسره. 

اضرار أقراص بيرفينكس (Pirfenex tablet)

قد يسبب آثارًا جانبية ومنها:

  • غثيان وقئ.
  • إسهال.
  • حرقة وآلام في المعدة.
  • دوخة وصداع في الرأس.
  • صعوبة في النوم أو البقاء نائما.
  • الم المفاصل.
  • فقدان الوزن وفقدان الشهية.

هناك بعض الآثار الجانبية يمكن أن تكون خطيرة:

  • طفح جلدي.
  • التعب الشديد.
  • نزيف أو كدمات غير عادية.
  • ألم في الجزء العلوي الأيمن من المعدة.
  • اصفرار الجلد أو العينين.
  • تغير لون البول ليصبح داكنا أكثر (بلون الشاي).
  • أعراض تشبه أعراض الانفلونزا.
  • تورم في الوجه أو الحلق أو اللسان أو الشفتين أو العينين أو اليدين أو القدمين أو الكاحلين أو أسفل الساقين.
  • بحة في الصوت.
  • صعوبة في البلع أوالتنفس.

اقرأ أيضا السعال الجاف

تحذيرات عن أقراص بيرفينكس (Pirfenex tablet)

  • أولا: أثناء الحمل:

قد تعاني النساء الحوامل من آثار جانبية معتدلة من البيرفينكس. من الأفضل التوقف عن تناول الدواء عند ظهور أي آثار جانبية خطيرة. كإجراء وقائي، من الأفضل تجنب استخدامه أثناء الحمل أو عند التخطيط للحمل لأن المخاطر المحتملة على الجنين غير معروفة.

  • ثانيا: أثناء الرضاعة:

قد تشعر النساء المرضعات بآثار جانبية لـبيرفينكس. إذا لاحظت أي آثار جانبية، فتوقفي عن تناول الدواء على الفور. إنه غير معروف إذا كان الدواء ينتقل للطفل عن طريق الرضاعة أو لا، فمن الأفضل تجنب استخدامه أثناء الرضاعة.

  • ثالثا: تأثير البيرفينكس على الكلى:

نادرا ما يؤثر على الكلى. فمن الأفضل تجنب استخدامه في حالة مرضى الكلى الحاد ومرضى غسيل الكلى.

  • رابعا: تأثير البيرفينكس على الكبد:

قد يكون له آثار جانبية خفيفة على الكبد، لن يرى معظم الناس أي تأثير على الكبد. فمن الأفضل تجنب استخدامه في المرضى الذين يعانون من أمراض الكبد الحادة.

  • خامسا: تأثير البيرفينكس على القلب:

بيرفينكس آمن على القلب.

موانع الاستعمال أقراص بيرفينكس (Pirfenex tablet)

أولا: استخدام أدوية أخرى:

يجب إخبار الطبيب إذا كنت تتناول الأدوية التالية، لأنها قد تغير من تأثير الدواء.

الأدوية التي قد تزيد من الآثار الجانبية للبيرفينيدون:

● إينوكساسين (نوع من المضادات الحيوية).

● سيبروفلوكساسين (نوع من المضادات الحيوية).

● الأميودارون (يستخدم لعلاج بعض أنواع أمراض القلب).

● بروبافينون (يستخدم لعلاج بعض أنواع أمراض القلب).

فلوفوكسامين (لعلاج الاكتئاب واضطراب الوسواس القهري).

الأدوية التي قد تقلل من كفاءة عمل البيرفينيدون:

● أوميبرازول (يستخدم في علاج حالات مثل عسر الهضم ومرض الجزر المعدي المريئي).

● ريفامبيسين (نوع من المضادات الحيوية).

ثانيا: مرضى القصور الكبدي:

لا تحتاج الجرعة إلى تعديل في حالة المرضى الذين يعانون من اختلال كبدي خفيف إلى متوسط. ومع ذلك، نظرًا لأنه يمكن زيادة مستويات البيرفينيدون في البلازما لدى بعض الأفراد الذين يعانون من اختلال كبدي خفيف إلى متوسط، يجب توخي الحذر عند استخدام البيرفينيدون في هذه الفئة من المرضى. لا ينبغي استخدامه في المرضى الذين يعانون من  اختلال كبدي حاد أو مرض الكبد في المرحلة النهائية. يوصى بمراقبة وظائف الكبد أثناء العلاج، وقد تكون تعديلات الجرعة ضرورية في حالة الارتفاعات في إنزيمات الكبد.

ثالثا: مرضى القصور الكلوي:

لا تحتاج الجرعة إلى تعديل في حالة مرضى القصور الكلوي الخفيف إلى المتوسط. لا ينبغي استخدام هذا الدواء في حالة المرضى الذين يعانون من اختلال كلوي حاد، حيث يتم عرض ردود الفعل السلبية من أجل تقليل الخطورة.

رابعا: تأثير الطعام والشراب على البيرفينكس:

لا تشرب عصير الجريب فروت أثناء تناول هذا الدواء. قد يمنع الجريب فروت البيرفينيدون من العمل بشكل صحيح.

بدائل أقراص بيرفينكس (Pirfenex tablet)

يوجد ثلاثة أشكال من البيرفينكس:

  • بيرفينكس 200  (Pirfenex) أقراص.
  • بيرفينكس 400  (Pirfenex) أقراص.
  • بيرفينكس 600  (Pirfenex) أقراص.

هناك بدائل عديدة للبيرفينكس:

  • فيبرودون 200 (Fibrodone) أقراص.
  • فيبرودون 801 (Fibrodone) أقراص.
  • بيرفيتاب (Pirfetab) أقراص.
  • بيرفيماك 400 (Pirfemac) أقراص.
  • بولموفيب 200 (Pulmofib) أقراص.
  • فيبوريسب (Fiboresp) أقراص.
  • بيرفاكت 801  (Pirfact) أقراص.
  • بيرفاكت 267  (Pirfact) أقراص.
  • سبيروبيرف (Spiropirf) أقراص.
  • بيرفينيدون (Pirfenidone) أقراص.
  • بيرفينار (Pirfenair) أقراص.

أقراص بيرفينكس (Pirfenex tablet) والكورونا

يمكن أن يمنع البيرفينيدون موت الخلايا المبرمج، ويقلل من تنظيم التعبير عن مستقبلات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين، ويقلل من الالتهاب بعدة آليات ويخفف الإجهاد التأكسدي وبالتالي حماية الخلايا الرئوية والخلايا الأخرى من غزو كوفيد – 19 وعاصفة السيتوكين في وقت واحد. يؤدي رد الفعل المفرط غير المنضبط للجهاز المناعي تجاه الفيروس إلى إطلاق العديد من السيتوكينات الالتهابية، وزيادة إنتاج الأكسيد الفائق، وتطوير متلازمة الضائقة التنفسية الحادة، وبالتالي الإفراط في إنتاج الكولاجين الذي قد يسبب تليفًا لدى الناجين. استنادًا إلى آلية عمل البيرفينيدون والفيزيولوجيا المرضية المعروفة لـكوفيد – 19، أعتقد أن البيرفينيدون لديه القدرة على علاج مرضى الكورنا. 

اقرأ أيضا سرطان الرئة

:References

https://medlineplus.gov/druginfo/meds/a615008.html

https://www.ciplamed.com/content/pirfenex-tablets

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC7297676/

https://go.drugbank.com/drugs/DB04951

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق