كل المقالات
أخر الأخبار

هرمون الميلاتونين (هرمون الظلام) وعلاقته بالأرق

مقدمة

هرمون الميلاتونين أشهر ما عرف عنه مقولة الفيلسوف الفرنسي رينيه ديكارت أنه (هرمون تنظيم الوعي داخل الجسم البشري )، وذلك لأنه يساعد في أداء الرياضات القوية مثل اليوجا، ورياضات التفكير المبدع.
الميلاتونين هو هرمون يتم إفرازه بشكل طبيعي في الجسم البشري، يعتبر هرمون الميلاتونين الناقل الكيميائي الذي يتم إفرازه في وقت الظلام، ويصل إلى ذروته في منتصف الليل.
يفرز هذا الهرمون من الغدة الصنوبرية في المخ، والموجودة في منتصف الدماغ، وهذا الأمر يفسر الدور الذي يلعبه هذا الهرمون في زيادة التركيز.هذا الهرمون مسؤول عن عدة وظائف بالجسم وأهمها الحفاظ على إيقاعات تنظيم الساعة البيولوجية في الجسم، وهذه الساعة المسؤولة عن تحديد وقت النوم والاستيقاظ، بالإضافة الى أنه أحد مضادات الأكسدة الفعالة للجسم البشري.
 الفوائد الأخري المعروفة لهذا الهرمون مبنية على التجارب المعملية والبيطرية وليست التجارب البشرية، مما يضفي غموضا على حقيقة الدور الذي يلعبه هذا الهرمون في الجسم البشري.

كيف يعمل الميلاتونين 

هرمون الميلاتونين هو الهرمون المنظم للساعة البيولوجية والإيقاع الداخلي للجسم،  ينشط هذا الهرمون ليلاً ويعمل على تنشيط دورة النوم الطبيعية في الجسم البشري.

يتأثر هذا الهرمون بعادات الإنسان مثل العادات الغذائية، والعمل في الليل، والتدخين، والشيخوخة، حيث يقل إفراز هذا الهرمون في وجود الضوء وكذلك من التعرض للضوء الأزرق من شاشات الموبايل والحاسوب وغيرها، وقد أكدت بعض الدراسات أن عادات بعض البشر مثل النوم في وجود الضوء يقلل من إفراز هذا الهرمون وبالتالي لا يستطيع الجسد البشري من التخلص من السموم المتكونة فيه مما قد يؤدي إلى زيادة الإصابة بأمراض السرطان.

اقرأ أيضا:  تعرف علي العنب وفوائده المدهشة 

دواعي استخدام الميلاتونين 

  • يستخدم الميلاتونين الدوائي سواء المستخلص بطريقة طبيعية أو المحضر صناعيا في علاج الأرق واضطرابات النوم، ويعد هذا من العقارات الآمنة والتي لا تسبب تعود عليها مثل مجموعة الديازبين وغيرها، ويوصف الميلاتونين الدوائي من قبل الأطباء بشكل كبير في حالات الأرق والمشكلات المتعلقة بالنوم، حيث يعمل هذا الهرمون على تنشيط النواقل العصبية الموجودة في هذه المنطقة فيتم استشعار الظلام، وتبدأ في تفعيل دورة النوم بالليل، ويتم تثبيته في النهار. 
  • يستخدم في حالات في علاج الاضطرابات الناتجة من رحلات السفر الطويلة.
  • قد يستخدم في علاج اضطرابات العين وتقليل خطر الإصابة بضمور الشبكية لدى كبار السن لما له من أثر كمضاد للأكسدة.
  • قد يستخدم ايضا في حالات الاكتئاب الموسمي، حيث أنه اضطراب عاطفي يؤثرعلى النوم لدى الأشخاص المصابين به.
  • هناك دراسات عديدة أن هذا الهرمون يستخدم كعلاج تكميلي لتخفيض خطر الإصابة بالسرطان، مرض النسيان (الزهايمر)، ضغط الدم المرتفع، الإيدز، أمراض القلب وخاصة الشريان التاجي.
  • هناك بعض الدراسات لاستخدام الهرمون في  حالات سرطان الثدي لدى السيدات، وأيضا في حالات عسر الهضم المزمن، ووهن العظام لدى كثير من السيدات في سن اليأس.

ويرجع استخدام هذا العقار في هذه الحالات إلى أنه يعمل على تحسين دورة النوم،وهذا يؤدي إلى تخفيف حدة أعراض القلق والاكتئاب المصاحبة لهذه الأمراض، مما يؤدي إلى تحسين الحالات وقلة نسبة الوفاة.

  • قد أجريت بعض الدراسات المعملية على الفئران وذلك لتقليل أعراض الشيخوخة، وقد وجد أنه لا يوجد أثر فعال لتقليل سن الشيخوخة لدى الفئران، ولكن هذا ليس مؤكدا نظرا لأن تفاعل الفئران مع الهرمونات البشرية قد يختلف عن الجسم البشري نفسه، ولذلك الأبحاث مستمرة في هذا المجال.

اقرأ أيضا: أهم 11 فائدة لزيت بذور اليقطين  

الآثار الجانبية لاستخدام الميلاتونين

  • قد يصاحب استخدام الميلاتونين بعض الآثار الجانبية مثل النعاس الشديد ولذلك لا ينصح بتناوله أثناء النهار أو خلال الأنشطة النهارية مثل قيادة السيارة.
  • الصداع، والدوار، والغثيان.
  • قد تظهر بعض الأعراض الأقل شيوعا مثل الغثيان، أو بعض التشنجات، أو هبوط ضغط الدم.

اقرأ أيضا: التلعثم والتأتأة …..4 طرق لعلاج التلعثم والتأتأة

الشكل الصيدلي للميلاتونين 

علي حسب تصنيف منظمة الصحة والغذاء الامريكية (FDA) أن عقار الميلاتونين من المكملات الغذائية، ويتم تناوله في شكل أقراص، ولا يحتاج إلى وصفة طبية من الطبيب، وذلك بفوائده الكثيرة، غير أنه في كثير من البلدان الأوروبية لابد أن يصرف بوصفة طبيب.

بالرغم من الفوائد العديدة والكثيرة لهذا العقار إلا أنه ينصح أن يتم تناوله بوصفة من الطبيب منعاً لحدوث أعراض جانبية أو تداخلات مع أدوية أخرى، وينصح في البداية بتناول جرعة خفيفة حوالي 0.5 ملجم قبل النوم بنصف ساعة تقريباً.

اقرأ أيضا: حمض الفوليك فيتامين B9

التداخلات الدوائية للميلاتونين

ننصح قبل استخدام الميلاتونين كمكمل علاجي لابد من استشارة الطبيب المعالج وخاصة في حالات وجود أمراض أخرى، لأنه قد تحدث بعض التداخلات الدوائية التي قد تؤدي إلى خطورة على حياة المريض، من أهمها 

  • مرضى السكري وخاصة الأدوية المستخدمة لعلاج مرض السكري.
  • مضادات التخثر، والأدوية مضادات الصفائح الدموية.
  • الأدوية المستخدمة في حالات الزهايمر، والاكتئاب.
  • يمنع من النساء اللواتي يرغبن في الإنجاب نهائيا من تناوله.

طرق الحصول على هرمون الميلاتونين طبيعياً

  • من أهم الطرق للحصول علي هذا الهرمون طبيعيا هو النوم المبكر، في غرفة مظلمة.
  • توجد بعض الأطعمة التي تساعد الغدة الصنوبرية على إفراز هذا الهرمون مثل الكاكاو، أو الشوكولاته الداكنة، البندورة، الموز، الشوفان، الجنزبيل، الذرة، الأرز، الشعير، لما لها من آثار مهدئة للجسم، وشاي البابونج.  
  • البعد قدر الإمكان عن الاستخدام الضار للموبايل وغيرها من الألعاب الالكترونية وخاصة للأطفال حتى لا نشتكي من اضطراب النوم لدى الأطفال والإصابة بأمراض كثيرة نتيجة لقلة المناعة.

Reference

https://www.naturalmedicinejournal.com/journal/2016-06/benefits-melatonin-women-metastatic-breast-cancer

https://www.medicalnewstoday.com/articles/232138

https://www.healthline.com/health/anxiety/melatonin-for-anxiety

https://pubmed.ncbi.nlm.nih.gov/30871585/

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق