كل المقالات

نوبة الربو asthma

 

نوبة الربو asthma هو حالة تكون فيها ممرات الهواء ضيقة وملتهبة ومنتفخة وقد ينتج عنها كمية كبيرة من المخاط. وهذا يؤدي إلى صعوبة وصوت في التنفس وسعال شديد. 

تعتبر أزمة الربو لدى العديد من الأشخاص مصدر إزعاج بسيط  لكن في آخرون تمثل مشكلة كبيرة لأنها تتعارض مع ممارسات الحياة اليومية لأن في هذه الحالة نوبة الربو تهدد حياة الشخص المصاب.

الربو لا يمكن علاجه ولكن الأعراض يمكن التحكم فيها ولذلك من المهم استشارة الطبيب لمتابعة الأعراض المختلفة وتعديل العلاج حسب الحالة.

نوبة الربوasthma

أعراض نوبة الربوasthma: 

تختلف أعراض نوبة الربو من مريض إلى آخر وهل أعراض أزمة الربو مستمرة أو تأتي في حالات معينة مثل الإجهاد في حالة زيادة النشاط البدني. وتشمل الأعراض ما يلي: 

  • ضيق في التنفس.
  • ضيق وألم في الصدر.
  • صوت صفير عند الزفير وهو علامة واضحة في الربو عند الأطفال.
  • اضطراب في النوم.
  • سعال ويتزايد بسبب فيروسات الجهاز التنفسي مثل الأنفلونزا.
  • تزداد الأعراض بصفة مستمرة في الحالات الشديدة من الإصابة وعلى فترات متقاربة. 
  • زيادة صعوبة التنفس.
  • استخدام جهاز التنفس الصناعي.
  • تقلصات في عضلات الرقبة والصدر.

    تزداد أعراض نوبة الربو في مواقف معينة:

  • عند ممارسة الرياضة وقد تكون الأعراض أسوأ في حالة ما كان الجو جافا وباردا.
  • الربو الناتج من العمل في الأماكن التي بها أبخرة كيميائية وغازات وغبار.
  • الربو الناتج عن الحساسية لمواد معينة مثل حبوب اللقاح المحمولة في الهواء وجراثيم العفن والنفايات واللعاب المجفف التي تتساقط من الحيوانات الأليفة.

اقرأ أيضا: التهاب الحلق أسبابه وعلاجه.

استشارة الطبيب في حالة الشعور بنوبة الربوasthma: 

  • في حالة تكرار السعال والصفير أو أى أعراض أخرى وتستمر لعدة أيام لابد من استشارة الطبيب. العلاج منذ بداية الأعراض يمنع تطور الحالة وإصابة الرئة أو الدخول في مضاعفات خطيرة.
  • في حالة معرفة الشخص أنه مريض ربو لابد من استشارة الطبيب للسيطرة على الوضع. 
  • التحكم والسيطرة الجيدة على المدى الطويل يساعد على الشعور بالتحسن من يوم لآخر ويقلل نوبة الربو التي تهدد الحياة.
  • في حالة تطور الوضع إلى الأسوأ والعلاج لايساعد على تخفيف الأعراض لابد من استشارة الطبيب لمراجعة العلاج أو عمل جلسات تنفس صناعي.
  • يجب عدم استخدام أي أدوية بدون استشارة الطبيب لأن أي أدوية زائدة قد تؤدي إلى أعراض جانبية حادة.

أسباب نوبة الربوasthma: 

السبب الأساسي للإصابة بنوبة الربو غير معروف ولكن من المحتمل أن يكون بسبب مجموعة من العوامل البيئية والوراثية. ومن هذه العوامل ما يلي: 

الحساسية من المواد المحمولة في الهواء مثل حبوب اللقاح والغبار وجراثيم العفن ووبر الحيوانات الأليفة  وفضلات الحشرات.

عدوى الجهاز التنفسي مثل الأنفلونزا.

التدخين.

النشاط البدني.

الهواء البارد.

تلوث الهواء.

بعض الأدوية مثل الأسبرين والأدوية غيرالستيرويدية وبعض مضادات الإلتهاب.

المشاعر القوية والتوتر.

الكبريت وبعض المواد الحافظة المضافة للأطعمة والمشروبات.

مرض ارتجاع المرئ.

عوامل الخطورة للإصابة بنوبة الربوasthma: 

  • العامل الوراثي مثل إصابة أحد الوالدين بنوبة الربو.
  • الإصابة بحالات أساسية أخرى مثل التهاب الجلد الذي يسبب حكة واحمرارا في الجلد وحمى القش وسيلان الأنف.
  • زيادة الوزن.
  • التدخين.
  • التعرض للتدخين السلبي.
  • التعرض لأبخرة العادم أو تلوث آخر.
  • التعرض للكيماويات المختلفة المستخدمة في الزراعة والتصنيع.

مضاعفات الإصابة بنوبة الربوasthma: 

  • اضطرابات في النوم والعمل والنشاطات الأخرى.
  • الانقطاع عن العمل أو الدراسة أثناء نوبات الربو.
  • توتر وقلق.
  • اكتئاب.
  • ضيق الممرات التي تنقل الهواء من وإلى الرئة تؤثر بشكل ملحوظ على التنفس.
  • الدخول إلى غرفة الطوارئ في حالة نوبات الربو الحادة.
  • الأعراض الجانبية نتيجة الاستخدام طويل الأمد للأدوية في حالات النوبات الحادة للربو.
  • الإصابة بالالتهاب الرئوى.
  • تأخر النمو والبلوغ عند الأطفال.

تشخيص نوبات الربوasthma:

  • الفحص البدني: سيقوم الطبيب بعمل فحص بدني لاستبعاد الحالات الأخرى المحتملة مثل العدوى التنفسية والانسداد الرئوي المزمن أو أى مشاكل صحية أخرى. ممارسة التمارين الرياضية لتشخيص أزمة الربو.
  • الفحص التاريخي للمريض لمعرفة هل هناك أزمة ربو في الأباء.
  • فحص كفاءة الرئة: عن طريق تحديد كمية الهواء الداخل والخارج وهذا الفحص يشمل عدة اختبارات منها: 
  • قياس التنفس (spirometry): هذا الاختبار يحدد مدى ضيق أنابيب الشعب الهوائية عن طريق التحقق من كمية الهواء في الزفير والشهيق.
  • مقياس ذروة الجريان(peak flow): هو جهاز بسيط يقيس مدى صعوبة الزفير.
  • اختبار كفاءة الرئة: تقاس قبل وبعد العلاج حتى يتم فتح ممرات الهواء عن طريق استخدام موسع الشعب الهوائية. 
  • فحص الأشعة: عمل أشعة x على الصدر لتحديد أي تشوهات أو أمراض. 
  • اختبار الحساسية: يتم اختبار الحساسية عن طريق اختبار الجلد أو اختبار الدم.
  • فحص أوكسيد النيتريك( Nitric oxide ): هذا الاختبار يحدد كمية غاز أوكسيد النيتريك في التنفس. في حالة التهاب ممرات الهواء يكون كمية أوكسيد النيتريك أعلى من الطبيعي.
  • فحص الميثاكولين: هو أحد المسببات للربو. استنشاق مادة الميثاكولين يسبب ضيق واضح في الممرات الهوائية والنتيجة الإيجابية في استنشاق الميثاكولين يؤكد تشخيص نوبة الربو.

فحص البلغم: يتم فحص عينة من البلغم الناتج من السعال عن طريق الصبغة للتعرف على خلايا الأزينوفيل( eosinophils ).

أنواع نوبة الربوasthma: 

  1. متقطع خفيف: أعراض خفيفة تستمر من يومين إلى أسبوع.
  2. خفيف مستمر: الأعراض تظهر أكثر من مرتين في الأسبوع ولكن ليس أكثر من مرة في اليوم الواحد.
  3. معتدل مستمر: الأعراض تظهر مرة واحدة في اليوم وأكثر من ليلة واحدة في الأسبوع.
  4. شديد مستمر: تظهر الأعراض على مدار اليوم في معظم الأيام وتتكرر في الليالي.

علاج نوبات الربوasthma: 

العلاج يعتمد على عدة عوامل منها عمر المريض والأعراض التي يعاني منها ومسببات الأزمة وما هي أفضل طريقة للسيطرة على الأزمة.

استخدام الأدوية الوقائية طويلة الأمد تقلل التهاب الشعب الهوائية.

استخدام موسع الشعب الهوائية يفتح الممرات الهوائية الملتهبة التى تحد من التنفس.

 بعض الحالات لابد من استعمال أدوية الحساسية. 

أدوية لعلاج حالات الربو المزمنة: 

  • استنشاق كورتيكوستيرويد البخاخ: يفضل استخدام هذه الأدوية عدة أيام وقد تستمر إلى أسابيع حتى تتحسن الحالة والبخاخ له أعراض جانبية أقل خطورة من الفم.
  • لوكوتريان(Leukotriene).
  • أدوية الاستنشاق المركبة.
  • ثيوفيلين( Theophylline).
  • أدوية لعلاج أزمة الربو سريعة: هذه الأدوية تستخدم للعلاج السريع لأعراض الربو وتستخدم أيضا قبل التمارين الرياضية.
  • أدوية  بيتا قصيرة المفعول: تستخدم موسع الشعب الهوائية عن طريق الاستنشاق لتخفيف أعراض نوبة الربو في غضون دقائق.
  • كورتيكوستيرويد عن طريق الفم والوريد: يخفف ممرات الهواء الناتج عن الربو الحاد.
  • أدوية الحساسية: ولكنها تقلل تدريجيا من تفاعل الجهاز المناعي.

كيفية الوقاية من نوبات الربوasthmaaa: 

اتبع خطة التحكم في نوبة الربو الخاصة بك مع الطبيب المعالج والفريق الطبي وكتابة خطة مفصلة لتناول الأدوية والتعامل مع نوبة الربو. 

التحكم الجيد في علاجك يساعدك على الحفاظ على حياتك.

الحصول على التطعيم الخاص بالإنفلونزا والالتهاب الرئوي.

معرفة وتحديد وتجنب مسببات نوبات الربو.

مراقبة التنفس لتحديد كفاءة الرئة.

التعرف ومتابعة وعلاج نوبة الربو في البداية.

تناول الدواء على النحو الموصوف وفي المواعيد المحددة.

الإنتباه لاستخدام أجهزة التنفس الصناعي لأن في هذه الحالة يجب مراجعة الطبيب مرة أخرى.

الابتعاد عن التدخين والمدخنين.

المحافظة على التغذية السليمة والنشاط البدني.

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/asthma/symptoms-causes/syc-20369653
https://www.nhs.uk/conditions/asthma/
https://medlineplus.gov/asthma.html
https://www.webmd.com/asthma/what-is-asthma

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق