الأمراض

نقص فيتامين د..أسبابه وأعراضه و3 طرق طبيعية لتعويض نقصه

نقص فيتامين د، هي حالة شائعة ومنتشرة بين العديد من الأشخاص فهناك ما يقرب من 1بليون شخص يعاني من نقص فيتامين د، على حسب تقدير إدارة الغذاء والدواء (FDA).

فربما لا يعرف أشخاص كثيرون شيئا عن نقص فيتامين د، ولا يدركون أهمية ذلك الفيتامين لأجسامهم. بل ربما يصابون بأعراض وأمراض عدة ولا يعرفون أن السبب وراء تلك الأعراض ربما يكون نقص فيتامين د ليس إلا.

نقص فيتامين د
نقص فيتامين د

ماهو فيتامين د

يطلق على فيتامين د أيضا الفيتامين الشمسي، لأن تواجده طبيعيا في أجسامنا مرتبط بالتعرض للشمس. وعلى عكس جميع الفيتامينات، فإن فيتامين د يشبه الهرمونات في وظيفته، فكل خلية في جسم الإنسان يوجد بداخلها مستقبل لفيتامين د، إذا فيتامين د له تأثير على نشاط الخلايا.

ماذا يعني  أنني أعاني من نقص فيتامين د؟

معنى نقص فيتامين د، هو أن لديك نسبة من فيتامين د، أقل من  اللازم لضمان بقاؤك في صحة جيدة، فيجب عليك حينها المحافظة على نسبة معينة من فيتامين د يوميا.

لماذا أحتاج فيتامين د؟

فيتامين د يساعد جسمك في امتصاص الكالسيوم من الغذاء، والكالسيوم هو البنية الأساسية للعظام.

كما يساعد فيتامين د في الحفاظ على سلامة:

  • جهازك العصبي.
  • جهازك المناعي.
  • وسلامة جهازك العضلي. 

اقرأ أيضا:التهاب الدماغ ..أعراضه و 5 طرق لتحمي نفسك من الإصابة

اسباب نقص فيتامين د

  1. عدم التعرض الكافي للشمس والذي يساعد الجلد في تخليق فيتامين د بسبب الوعي المنتشر حول مخاطر أشعة الشمس على الجلد.
  2. سوء التغذية وعدم حصولنا على القدر الكافي من فيتامين د.
  3. وجود مشكلة في الكبد أو الكلى مما يمنع تحول فيتامين د للشكل النشط، فلا يقوم بوظائفه الحيوية.
  1. وجود مشكلة بالأمعاء تمنع امتصاص فيتامين د، خاصة: 
  • الذين يعانون من حساسية الألبان.
  • من يعانون من عدم القدرة على هضم سكر اللاكتوز.
  1. من يتبعون نظام غذائي نباتي فقط ولا يتناولون اللحوم الحمراء.

من هم الأكثر عرضة لنقص فيتامين د

  •  كبار السن.
  •  أصحاب البشرة السمراء، لديهم نسبة عالية من صبغ الميلانين الذي يحميهم من أشعة الشمس، فلا تخترق الأشعة الجلد فلا يستطيع الجلد تخليق فيتامين د.
  • إذا كنت لا تتناول الأسماك والألبان، فهناك احتمالية نقص فيتامين د، لأن منتجات الألبان غنية بفيتامين د.
  • إذا كنت تعاني من السمنة.
  • البقاء كثيرا في المنزل، يجعلك لا تتعرض لأشعة الشمس.
  • العيش في مناطق لا ترى الشمس كثيرا.

هؤلاء الأشخاص يجب عليهم توفير حصتهم اليومية من فيتامين د من الغذاء والمكملات الغذائية، لتعويض نقص فيتامين د.

اعراض نقص فيتامين د

اعراض نقص فيتامين د النفسية

ربطت عدة دراسات بين قلة التعرض لأشعة الشمس (وبالتالي تقل نسبة فيتامين د في الجسم)، وبين العديد من الأمراض النفسية ومن أبرزها الإكتئاب (depression).

فوجدوا أن الأشخاص فوق سن ال50 ممن لديهم نقص فيتامين د،  يعانون من أعراض الاكتئاب مثل، الشعور بالوحدة  والشعور بالحزن الدائم وأن أعراض الاكتئاب قلت بعد تعويض نقص فيتامين د.

اعراض نقص فيتامين د عند النساء

  1. التعب الشديد والإرهاق المستمر.
  2. تساقط الشعر.
  3. الإعياء بصفة مستمرة.
  4. الصداع بلا أسباب واضحة.

اعراض نقص فيتامين د في الأطفال

  • يتسبب نقص فيتامين د في الأطفال في مرض الكساح (rickets)، ويتميز هذا المرض بلين في العظام خاصة عظام الساقين، كما يسبب حدوث تشوهات في العمود الفقري.

في دراسة أجريت في مقاطعة مينيسوتا، وجد الباحثون أن مرض الكساح ظهر في 24 طفل من كل 100000، ممن اعتمدوا على الرضاعة الطبيعية لمدة طويلة، وبدون إدخال مصدر خارجي لفيتامين د.

  • أما في الكبار يظهر في شكل تلين العظام (osteomalacia)

ويرجع ذلك إلى أن وجود مستوى مناسب من فيتامين د في الجسم، يضمن امتصاص الكالسيوم بصورة طبيعية، حيث يتم امتصاص حوالي 30%-40%من الكالسيوم، وترسبه في العظام.

أما في حالة نقص فيتامين د يتم امتصاص من 10%-15% فقط من الكالسيوم، وبالتالي يؤدي إلى ضعف العظام.

نقص فيتامين د يسبب

  • أمراض المناعة الذاتية مثل :
  1. السكري من النوع الأول (type 1 diabetes)، فلقد أثبتت الأبحاث أن الأطفال ممن لديهم نسب قليلة من فيتامين د، هم عرضة أكثر للإصابة بالسكري من النوع الأول.
  1. التهاب المفاصل الروماتويدي (rheumatoid arthritis)، فالأشخاص الذين يعانون من ذلك المرض وجدوا أن لديهم نقص في نسب فيتامين د، كما أنه كلما قلت مستويات فيتامين د في الجسم أكثر، كلما كانت أعراض المرض أشد.
  1. اضطراب الغدة الدرقية المناعي (autoimmune thyroid disease)، فنقص فِيتامين د يزيد من خطر الإصابة  ببعض أمراض زيادة إفراز الغدة الدرقية مثل، مرض هاشيموتو (Hashimoto disease)، ومرض جريفز أو الدراق الجحوظي(Graves disease).
  • أمراض القلب وارتفاع ضغط الدم: فهناك علاقة وثيقة بين فيتامين د وظهور أمراض مثل أمراض الشريان التاجي وأمراض زيادة الدهون في الدم(hyperlipidaemia)، وقد يرجع ذلك إلى آثار فيتامين د المضادة للالتهاب.
  • بعض أنواع السرطانات، مثل سرطان القولون وسرطان الثدي وسرطان البروستاتا.
  • نقص فيتامين د يؤثر على الذاكرة:وجد العلماء أن فيتامين د له دور في نمو خلايا المخ وتطور وظائفه، وبالتالي يؤثر على سلامة جهازنا العصبي وعلى الذاكرة. فوجدوا أن نقص فيتامين د شائع بين مرضى الزهايمر، وانفصام الشخصية، ومرضى الشلل الرعاش.
  • كثرة التعرض للعدوى:

في عدة دراسات أجريت على مايقرب من 2279 طفل وجدوا أن الأطفال الذين يعانون من عدوى الجهاز التنفسي السفلي، لديهم نسب قليلة من فيتامين د. وأثبتوا أيضا أن الحفاظ على فيتامين د في مستوياته الصحية يحمينا من خطر العدوى المتكررة، مثل نزلات البرد والإنفلونزا، والالتهاب الرئوي والتهاب المسالك البولية وأيضا التسمم البكتيري. 

  • زيادة الالتهابات:

وجود فيتامين د له دور كبير في تقليل أعراض الالتهابات في الجسم.

  • زيادة حدة مرض التهاب القولون:

ليس فقط نقص فيتامين د يتسبب في زيادة خطر الإصابة بالتهاب القولون، بل شدة الالتهاب ترتبط بدرجة النقص في فيتامين د.

  • السمنة:

في دراسة شملت 500 شخص، وجدوا أن الأشخاص الذين يعانون من السمنة يعانون من نقص فيتامين د، وأيضا يعانون من فرط في نشاط الغدد الدُريقية (hyperparathyroidism) حيث أن فيتامين د يؤثر على نشاط تلك الغدد، فنقص فيتامين د يؤدي إلى زيادة نشاط تلك الغدد فيزيد خطر الإصابة بالسمنة.

  • تأخر التئام الجروح.

اقرأ أيضا:اعراض القولون العصبي …تعرف عليها وعلى طرق العلاج المختلفة

نقص فيتامين د
نقص فيتامين د

علاج نقص فيتامين د

عن طريق الحفاظ على مستويات فيتامين د عند المستوى الصحي المطلوب، إما عن طريق:

  • المداومة على التعرض لأشعة الشمس، ولكن في التوقيت الصحيح ما بين الساعة 9 صباحا إلى 11 صباحا، ولمدة 15- 20 دقيقة فقط لمدة 3 أيام فقط في الأسبوع، لتجنب الآثار الضارة لأشعة الشمس. فالجلد قادر على تخليق فيتامين د ذاتيا من جزيئات الكوليستيرول النافع وبمساعدة أشعة الشمس. 
  • الغذاء، فهو موجود في:
  1. زيت كبد الحوت.
  2. الأسماك الدهنية مثل السلمون والتونة والماكريل.
  3. البيض ومنتجات الألبان.
  • المكملات الغذائية.

هل الإفراط في تناول فيتامين د له أثر ضار على الصحة

الإفراط في تناول فيتامين د،  يتسبب فيما يسمى التسمم بفيتامين د، ومعظم حالات التسمم بفيتامين د تأتي من الإفراط في تناول المكملات الغذائية، ولا يتسبب التعرض الزائد للشمس في التسمم بفيتامين د، لأن الجلد يتحكم في كمية فيتامين د التي ينتجها.

ومن أعراض تسمم فيتامين د:

  • دوخة وقيء.
  • انخفاض مفاجئ  في الوزن. 
  • تؤثر زيادة  فيتامين د على الكلى.
  • زيادة كبيرة جدا في مستويات الكالسيوم في الدم فيؤدي إلى تشوش في التفكير، وعدم اتزان، ومشاكل في انتظام ضربات القلب.

اقرأ أيضا: مرض السكر عند الاطفال ..الأنواع والأسباب والعلاج والوقاية

References

1.https://www.medicinenet.com/vitamin_d_deficiency/article.htm

2.https://my.clevelandclinic.org/health/articles/15050-vitamin-d–vitamin-d-deficiency

3.https://www.healthline.com/nutrition/vitamin-d-deficiency-symptoms

4.https://www.webmd.com/diet/guide/vitamin-d-deficiency

5.https://medlineplus.gov/vitaminddeficiency.html

6.https://www.nhs.uk/conditions/vitamins-and-minerals/vitamin-d/

7.https://ods.od.nih.gov/factsheets/VitaminD-HealthProfessional/#h5

8.https://pubmed.ncbi.nlm.nih.gov/23374621/

د دينا محمد

حاصلة على بكالوريوس العلوم الصيدلانية، جامعة المنصورة، صيدلي ثانٍ في قسم مراقبة عهد الأدوية بالوحدات الصحية ومستشفيات طب الأسرة، مسؤول أول التطعيمات الروتينية للأطفال في مكاتب الصحة بالإدارة الصحية بالمنصورة. حاصلة على شهادة كأخصائي مستحضرات تجميلية وعناية بالبشرة والشعر. وحاصلة على شهادة إتمام كورس تحسين محركات البحث من منصة إدراك التعليمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق