الأمراض

مقاومة الانسولين و14 طريقة لتجنبها

ما هي مقاومة الأنسولين؟

مقاومة الانسولين هي عدم استجابة أنسجة الجسم خاصة أنسجة العضلات والدهون بشكل مناسب للأنسولين. ونتيجة لذلك يحتاج الجسم إلى المزيد من الأنسولين للحصول على نفس الاستجابة.

الأنسولين هو هرمون يتم إنتاجه بواسطة خلايا بيتا الموجودة في البنكرياس وله دور كبير في إدارة نسبة السكر في الدم وله دور في عمليات التمثيل الغذائي للكربوهيدرات (السكريات والنشويات) والدهون والبروتينات.

مقاومة الانسولين

ما هي أسباب مقاومة الأنسولين؟

تتعدد أسباب مقاومة الانسولين، وغالبًا ما ترتبط مقاومة الانسولين بالحالات التالية:

  • وجود تاريخ وراثي مرضي.
  • حدوث عدوى أو مرض شديد.
  • متلازمة التمثيل الغذائي.
  • السمنة، وهي السبب الأكثر شيوعًا لمقاومة الأنسولين.
  • الحمل (سكري الحمل).
  • التدخين.
  • استخدام الستيرويد.
  • الضغط العصبي.

أعراض مقاومة الأنسولين

هناك العديد من الحالات الطبية المرتبطة بمقاومة الانسولين ومن بين اعراض مقاومة الانسولين ما يلي:

  • مرض السكري من النوع الثاني. تظهر مقاومة الانسولين عادة ما قبل وقت طويل من تطور مرض السكري، إلا أنه يمكن أن تظهر مقاومة الانسولين على أنها داء السكري من النوع الثاني.
  • الآفات الجلدية. تشمل الآفات الجلدية عددًا متزايدًا من الزوائد الجلدية تسمى الشواك الأسود، وهو ظهور اللون الداكن في الجلد وزيادة سماكته، خاصة في مناطق خط العنق والإبط.
  • زيادة دهون الكبد. يعد تراكم الدهون في الكبد علامة من علامات التحكم المضطرب بالدهون التي تحدث مع مقاومة الانسولين.
  • فرط الأندروجين. تؤدي المستويات المرتفعة من الأنسولين التي تظهر في مقاومة الانسولين إلى إنتاج غير طبيعي لهرمون التستوستيرون والهرمونات الأخرى في المبيض.
  • تصلب الشرايين. تعد مقاومة الانسولين أحد العوامل المرتبطة بتصلب الشرايين، وهي عبارة عن سماكة وتصلب تدريجي لجدران الشرايين المتوسطة والكبيرة الحجم. 

أعراض مقاومة الأنسولين عند النساء

إضافة إلى الأعراض السابقة، تظهر التشوهات التناسلية كأحد اعراض مقاومة الانسولين عند النساء على هيئة متلازمة المبيض المتعدد الكيسات (متلازمة تكيس المبايض). تعد متلازمة تكيس المبايض مشكلة تؤثر على الفتيات في سن الشباب. وتتزامن مع عدم انتظام الدورة الشهرية أو انعدامها، والسمنة وزيادة نمو شعر الجسم.

مقاومة الأنسولين

تشخيص مقاومة الأنسولين

يتم تشخيص مقاومة الانسولين عند ظهور الاعراض التالية:

  • محيط الخصر أكثر من 102 سم عند الرجال أو أكثر من 88 سم عند النساء.
  • مستوى جلوكوز الصيام 110 ملجم / ديسيلتر أو أعلى.
  • مؤشر كتلة الجسم 25 كجم / م 2 أو أعلى.
  • مستوى الدهون الثلاثية 150 مجم / ديسيلتر أو أعلى.
  • مستوى HDL-C أقل من 40 مجم / ديسيلتر عند الرجال أو أقل من 50 مجم / ديسيلتر عند النساء.
  • ضغط الدم 130/85 ملم زئبق أو أعلى.

تحليل مقاومة الأنسولين

يستخدم اختبار HOMA-IR لتحليل مقاومة الانسولين ويساهم في الكشف عن كفاءة عمل البنكرياس ونسبة هرمون الأنسولين في الجسم عن طريق قياس نسبة مقاومة خلايا الجسم لهرمون الأنسولين نتيجة نقص في معدل الاستجابة البيولوجية للخلايا لهذا الهرمون.

  • تتراوح النسبة الطبيعية لقيمة مقاومة الأنسولين في اختبار HOMA-IR بين 0.5 إلى 1.4، والنسبة المثالية تكون (1.0).
  • إذا كانت قيمة مقاومة الأنسولين أقل من 1، فإن الحالة هنا تكون مثالية.
  • إذا زادت النسبة عن 1.9، فإن مقاومة الأنسولين هنا تكون ذات نسبة مرتفعة الحدوث.
  • إذا زادت النسبة عن 2.9، فهذا يعني أن المريض يعاني من نسبة مقاومة الأنسولين مرتفعة ويعاني بالفعل من مرض السكري أو متلازمة الأيض. 

كيف يمكن تجنب مقاومة الأنسولين؟

تشمل بعض طرق تجنب وعلاج مقاومة الانسولين ما يلي:

1. اتباع خطط الأكل منخفضة الكربوهيدرات. أكدت العديد من الدراسات فعالية خطط الأكل منخفضة الكربوهيدرات لخفض مستويات الأنسولين وزيادة حساسية الأنسولين، خاصة عند مقارنتها بالأنظمة الغذائية الأخرى.

2. تناول خل التفاح. قد يساعد خل التفاح (ACV) في منع ارتفاع الأنسولين وسكر الدم بعد تناول الطعام، خاصة عند تناوله مع الأطعمة عالية الكربوهيدرات.

3. تقليل أحجام الحصص الغذائية. يفرز البنكرياس كميات مختلفة من الأنسولين وفقًا لنوع الطعام الذي يتناوله الإنسان، ولكن تناول كمية كبيرة من الأطعمة التي تجعل الجسم ينتج الأنسولين بكميات كبيرة يمكن أن يؤدي في النهاية إلى زيادة أنسولين الدم.

4. تقليل تناول السكر بجميع أشكاله.

5. إعطاء الأولوية للنشاط البدني.

6. إضافة القرفة إلى الأطعمة والمشروبات. تعد القرفة غنية بمضادات الأكسدة المعززة للصحة.

7. اختيار الكربوهيدرات المعقدة عند تناول الكربوهيدرات.

8. زيادة مستوى النشاط العام. يمكن أن يساعد العيش بأسلوب حياة نشط في تقليل مستويات الأنسولين.

9. الحرص على الصيام المتقطع. تشير الأبحاث أيضًا إلى أن الصيام المتقطع قد يساعد في تقليل مستويات الأنسولين بشكل فعال أو أكثر فعالية من تقييد السعرات الحرارية اليومية.

10. زيادة تناول الألياف القابلة للذوبان. توفر الألياف القابلة للذوبان عددًا من الفوائد الصحية، بما في ذلك المساعدة في إنقاص الوزن وتقليل مستويات السكر في الدم. 

11. التركيز على فقدان الوزن والتمتع بوزن مثالي.

12. ادخال الشاي الأخضر في النظام الغذائي. يحتوي الشاي الأخضر على كميات عالية من مضادات الأكسدة والتي قد تساعد في محاربة مقاومة الأنسولين.

13. تناول المزيد من الأسماك الدهنية. تعد الأسماك الدهنية مثل السلمون والسردين والماكريل والرنجة والأنشوجة من أفضل مصادر دهون أوميغا 3 طويلة السلسلة، والتي تقدم العديد من الفوائد الصحية.

14. الحصول على الكمية المناسبة من البروتين. يمكن أن يكون تناول البروتين الكافي في الوجبات مفيدًا للتحكم في الوزن ومستويات الأنسولين.

References

https://www.emedicinehealth.com/insulin_resistance/article_em.htm

https://www.medicalnewstoday.com/articles/305567

https://www.webmd.com/diabetes/insulin-resistance-syndrome

https://www.healthline.com/nutrition/insulin-and-insulin-resistance

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق