كل المقالاتالأمراض

مقاومة الأنسولين… أسبابها و 3 طرق أساسية للعلاج

تزيد مقاومة الأنسولين من خطر الإصابة بمرض السكري. يمكن أن تكون مصاباً بمقاومة الأنسولين لسنوات دون أن تدرك ذلك. حيث أن هذه الحالة لا تؤدي إلى ظهور أي أعراض ملحوظة، لذلك من المهم أن نفحص بانتظام مستويات الجلوكوز في الدم.

تزيد مقاومة الأنسولين من المخاطر التالية:

  • زيادة الوزن.
  • زيادة نسبة الدهون الثلاثية.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • اضطراب الاكتئاب الشديد.

فما هو مرض مقاومة الأنسولين؟ وما أعراضه؟ وما أسبابه؟ وما علاقته بمرض السكري؟ وكيف يمكن علاجه؟

مقاومة الأنسولين

ما هو الأنسولين؟

الأنسولين هو هرمون يفرزه البنكرياس ويساعد الجلوكوز في الدم على دخول خلايا العضلات، والدهون، والكبد حيث يتم استخدامه للحصول على الطاقة. يأتي الجلوكوز من الطعام الذي تتناوله، ويقوم الكبد بتصنيع الجلوكوز أيضًا في أوقات الحاجة مثل الصيام. عندما ترتفع مستويات الجلوكوز في الدم بعد تناول الطعام، يطلق البنكرياس الأنسولين في الدم. ثم يخفض الأنسولين نسبة الجلوكوز في الدم لإبقائه في المعدل الطبيعي.

ما هي مقاومة الأنسولين؟

تحدث مقاومة الأنسولين عندما لا تستجيب الخلايا في العضلات، والدهون،  والكبد بشكل جيد للأنسولين ولا يمكنها بسهولة امتصاص الجلوكوز من الدم. نتيجة لذلك، ينتج البنكرياس المزيد من الأنسولين لمساعدة الجلوكوز في دخول الخلايا.

الجلوكوز المعروف أيضًا باسم سكر الدم، هو المصدر الرئيسي للوقود في الجسم. نحصل على الجلوكوز من الحبوب والفواكه والخضروات ومنتجات الألبان والمشروبات التي تتحلل إلى كربوهيدرات.

عندما لا تستجيب خلاياك بشكل كافٍ لإشارة الأنسولين، يؤدي ذلك إلى بقاء الكثير من الجلوكوز في مجرى الدم (ارتفاع نسبة السكر في الدم). يمكن أن يؤدي هذا إلى الإصابة بمقدمات السكري (prediabetes)، والتي بدورها يمكن أن تتطور إلى مرض السكري من النوع 2.

ما الذي يسبب مقاومة الأنسولين؟

تعتبر السمنة، وعدم ممارسة الرياضة، والنظام الغذائي الغني بالكربوهيدرات الأسباب الرئيسية لمقاومة الأنسولين. تصاب بعض النساء بمقاومة الأنسولين أثناء الحمل وهذا ما يسمى سكري الحمل. ترتبط بعض الأمراض بمقاومة الأنسولين، ويشمل ذلك أمراض القلب، ومرض الكبد الدهني غير الكحولي،  ومتلازمة تكيس المبايض.

ترتبط عوامل خطر معينة بمقاومة الأنُسولين، وتشمل التالي:

  • تاريخ عائلي للإصابة بمرض السكري.
  • عدم ممارسة الرياضة وانعدام الحركة.
  • العِرق (خاصة إذا كنت أسودًا، أو من أصل إسباني، أو أمريكي الأصل).
  • العمر (كلما تقدمت في العمر، زادت نسبة إصابتك بمقاومة الأنسولين). 
  • الهرمونات.
  • استخدام الستيرويدات (Steroids).
  • عادات النوم السيئة.
  • التدخين.

ما هي أعراض مقاومة الأنسولين؟

إذا كنت تعاني من مقاومة الأنسُولين، وكان البنكرياس لديك يعمل بشكل جيد من أجل إنتاج الأنسولين للحفاظ على مستويات السكر في الدم، فلن يكون لديك أي أعراض.

ومع ذلك، بمرور الوقت يمكن أن تزداد مقاومة الأنسولين سوءًا، ويمكن أن تتآكل خلايا البنكرياس التي تصنع الأنسولين. في نهاية المطاف، البنكرياس  لن يكون قادرًا على إنتاج ما يكفي من الأنسولين للتغلب على المقاومة، مما يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم، وبالتالي  ظهور الأعراض.

تشمل أعراض ارتفاع السكر في الدم ما يلي:

  • زيادة العطش.
  • كثرة التبول .
  • الشعور بالجوع المستمر.
  • تشوش الرؤية.
  • الصداع.
  • التهابات المهبل والجلد.
  • الجروح والقروح بطيئة الشفاء.

لا يعاني الكثير من الأشخاص من أعراض مقدمات السكري لعدة سنوات. 

وتكون مقدمات السكري غير مرئية حتى تتطور إلى داء السكري من النوع 2. قد يعاني بعض الأشخاص المصابين بمقدمات السكري من الأعراض التالية:

  • جلد داكن تحت الإبط، وظهرك، وجانبي الرقبة، تسمى الشواك الأسود (acanthosis nigricans).
  • وجود زوائد جلدية صغيرة.
  • تغيرات في العين يمكن أن تؤدي إلى اعتلال الشبكية المرتبط بالسكري.

كيف يتم تشخيص مقاومة الأنسولين؟

يصعب تشخيص مقاومة الأنسولين حيث لا يوجد اختبار روتيني لها، وطالما أن البنكرياس ينتج كمية كافية من الأنسولين للتغلب على المقاومة، فلن تظهر أي أعراض.

 يتم أخذ عدة عوامل عند تقييم المقاومة ، نظرًا لعدم وجود اختبار واحد يمكنه تشخيص مقاومة الأنسولين بشكل مباشر، وتشمل التالي:

  • التاريخ الطبي.
  • تاريخ العائلة.
  • فحص جسدي.
  • العلامات والأعراض.
  • نتائج الفحوصات.

الاختبارات التي سيتم إجراؤها لتقييم مقاومة الأنسولين

قد يطلب الطبيب الخاص بك اختبارات الدم التالية لتشخيص مقاومة الأنسُولين، أو مقدمات السكري، أو مرض السكري:

  • الجلوكوز: يمكن استخدام اختبار الجلوكوز في فحص سكر الصائم (FPG)، أو اختبار تحمل الجلوكوز (GTT) لفحص، وتشخيص، ومراقبة مقدمات السكري، أو داء السكري من النوع 2، أو سكري الحمل.
  • الهيموجلوبين السكري (A1c): يكشف هذا الاختبار عن متوسط ​​مستويات السكر في الدم خلال الأشهر الثلاثة الماضية.
  • الدهون في الدم: مجموعة من الاختبارات التي تقيس نسبة الدهون في الدم، مثل الكوليسترول الكُلي، الكوليسترول الجيد، والكوليسترول الضار، والدهون الثلاثية.

قد يطلب الطبيب الخاص بك أيضًا اختبارات يمكن أن تساعد في التشخيص، مثل متلازمة الأيض الغذائي، وأمراض القلب، والأوعية الدموية، ومتلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS).

علاج مقاومة الانسولين

نظرًا لأنه لا يمكن معالجة جميع العوامل التي تساهم في مقاومة الأنسُولين  مثل العوامل الوراثية والعمر، فإن إجراء تغييرات في نظام الحياة هو العلاج الأساسي لمقاومة الأنسُولين. وتشمل التغييرات ما يلي:

  • اتباع نظام غذائي صحي: قد يوصي الطبيب أو أخصائي التغذية بتجنب تناول كميات مفرطة من الكربوهيدرات (التي تحفز إنتاج الأنسولين الزائد). وتناول كميات أقل من الدهون غير الصحية، والسكر، واللحوم الحمراء، والنشويات المصنعة. واتباع  نظام غذائي غني  بالخضروات، والفواكه، والحبوب الكاملة، والأسماك، والدواجن الخالية من الدهون.
  • ممارسة الرياضة: زيادة نسبة  النشاط الجسدي يساعد على زيادة استخدام طاقة الجلوكوز وتحسين حساسية الأنسولين في العضلات. يمكن أن تؤدي جلسة واحدة من التمارين الرياضية المعتدلة إلى زيادة امتصاص الجلوكوز بنسبة 40٪ على الأقل.
  • خسارة الوزن الزائد: قد يوصي الطبيب بإنقاص الوزن الزائد لمحاولة علاج مقاومة الأنسولين. حيث كشفت إحدى الدراسات أن فقدان 7٪ من وزنك الزائد يمكن أن يقلل من ظهور مرض السكري من النوع 2 بنسبة 58٪.

مع مرور الوقت، تعمل هذه التغييرات في نمط الحياة على:

الأدوية المستخدمة لعلاج مقاومة الأنسولين

على الرغم من عدم وجود أدوية تعالج مقاومة الأنسٌولين على وجه التحديد، فقد يصف الطبيب أدوية لتحسين الحالة المرضية. تتضمن بعض الأمثلة ما يلي:

  • أدوية ضغط الدم.
  • الميتفورمين لمرض السكري.
  •  أدوية الستاتينات لخفض الكوليسترول الضار.

متى يجب أن ترى الطبيب الخاص بك بشأن مقاومة الأنسولين؟

إذا تم تشخيصك بمقاومة الأنسولين أو الحالات المرضية المتعلقة بمقاومة الأنسولين، فمن المهم أن ترى الطبيب بانتظام للتأكد من أن مستويات السكر في الدم ضمن نطاق صحي وأن العلاج فعال.

إذا كنت تعاني من أعراض ارتفاع نسبة السكر في الدم أو الإصابة بمقدمات السكري، فاتصل بالطبيب الخاص بك، لإجراء اختبارات بسيطة للتحقق من مستويات السكر في الدم.

إذا كان لديك تاريخ عائلي لمرض السكري أو حالات مرضية يمكن أن تسبب مقاومة الأنسولين، فتحدث إلى الطبيب حول خطر الإصابة بِمقاومة الأنسولين.

ملخص

مقاومة الأنسُولين هي حالة مرضية يمكن أن تؤثر على صحتك بعدة طرق. نظرًا لأن المريض لا يعاني من أي أعراض حتى يتحول إلى مقدمات السكري أو داء السكري من النوع 2، فإن أفضل ما يمكنك فعله هو محاولة منع وعكس مقاومة الأنسولين من خلال الحفاظ على وزن صحي، وممارسة الرياضة بانتظام، وتناول نظام غذائي صحي. 

المصادر

https://www.niddk.nih.gov/health-information/diabetes/overview/what-is-diabetes/prediabetes-insulin-resistance

https://www.endocrineweb.com/conditions/type-2-diabetes/insulin-resistance-causes-symptom

https://www.healthline.com/health/diabetes/insulin-resistance-symptoms

https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/22206-insulin-resistance

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق