كل المقالاتالأمراض

مضاعفات مرض السكري وأفضل 14 غذاء للسيطرة عليه

مقدمة

يعبر مرض السكري عن ارتفاع  نسبة السكر في الدم، حيث أن  الأنسولين  ينقل الجلوكوز من الدم  إلى الخلايا لكي يتم تخزينه أو استخدامه في الحصول على طاقة، ولكن في حالة عدم مقدرة الجسم على إنتاج كمية كافية من الأنسولين، أو عدم مقدرته على استخدام الأنسولين الذي ينتجه بشكل فعال يحدث ما يُعرف بمرض السكري، والذي يتضمن الكثير من مضاعفات مرض السكري.

اقرأ أيضاً: كيف أخفض السكر التراكمي المرتفع؟

ما هي أنواع مرض السكري؟

مضاعفات مرض السكري
World diabetes day;Medical equipment on wooden floor

يحتوي مرض السكري على عدة أنواع، لكل نوع أسبابه وظروف حدوثه، سوف يتم توضيح الأنواع المختلفة فيما يلي:

مقدمات السكري

يكون مستوى الجلوكوز في الدم  في هذه الحالة أعلى من المستوى الطبيعي، ولكنه ليس عالياً بما يكفي للإصابة بمرض السكري.

مرض السكري النوع الأول (type1)

حيث أن البنكرياس لا ينتج الأنسولين في هذا النوع، ويصيب الأطفال في سن مبكر، ويبدأ  في الاعتماد على الأنسولين من مصدر خارجي.

مرض السكري النوع الثاني(type2)

لا ينتج البنكرياس في هذه الحالة ما يكفي من الأنسولين أو لا يمكن للجسم استخدام ما يُنتج من الأنسولين بالكفاءة المطلوبة، و يعد هذا هو النوع الأكثر شيوعاً، حيث أن 95 بالمائة من الحالات التي تم تشخيصها هي حالات مصابة  بالنوع الثاني من مرض السكري. 

اقرأ أيضاً: هشاشة العظام الأسباب والتشخيص والعلاج وطرق الوقاية

سكري الحمل

  يتطور هذا النوع من مرض السكري أثناء الحمل، حيث أنه وفقاً لدراسات المعهد الوطني للسكري وأمراض الجهاز الهضمي والكلى، فإن النساء اللواتي يصبن بسكري الحمل، لديهن فرصة أكبر للإصابة بمرض السكري من النوع الثاني في خلال عشر سنوات.

أسباب الإصابة بكل نوع من أنواع السكري

أسباب الإصابة بمرض السكري من النوع الأول

يعد سبب الإصابة بمرض السكري من النوع الأول غير واضح حتى الآن، حيث توصلت الأبحاث إلى أن الجهاز المناعي الذي يحارب البكتيريا والفيروسات الضارة يهاجم الخلايا التي تفرز الأنسولين في البنكرياس، مما يقلل من الأنسولين المتوفر في الجسم وبالتالي يتراكم السكر في مجرى الدم. منا يُعتقد أن هذا النوع من السكري ناتج عن عوامل وراثية وبيئية.

أسباب الإصابة بمقدمات السكري ومرض السكري من النوع الثاني

يمكن أن تؤدي مقدمات السكري إلى الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، حيث تصبح الخلايا مقاومة الأنسولين، ولا يستطيع البنكرياس أن يفرز الكمية الكافية من الأنسولين، وبالتالي يتراكم السكر في مجرى الدم. 

يُعتقد أن زيادة الوزن ترتبط ارتباطاً قوياً بزيادة خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، و لكن ليس كل من يعاني من مرض السكري من النوع الثاني يواجه خطر الإصابة بزيادة الوزن

أسباب الإصابة بسكري الحمل

حيث تنتج المشيمة هرمونات للحفاظ على الحمل، وهذه الهرمونات هى التي تجعل الخلايا تقاوم الأنسولين، ويمكن أن يستجيب البنكرياس لهذه المقاومة من  خلال إنتاج كمية إضافية من الأنسولين، ولكنه لا يستطيع أن يواجه هذه المقاومة بشكل مستمر عندئذ يتراكم السكر في مجرى الدم و يسبب الإصابة بسكري الحمل. 

اقرأ أيضاً: الانتفاخ .. تعرف أسبابه وطرق علاجه المنزلية والدوائية

أعراض الإصابة بمرض السكري

تختلف الأعراض التي تدل على الإصابة بمرض السكري تبعاً بمقدار ارتفاع السكر في الدم، تظهر الأعراض في مرض السكري من النوع الأول بسرعة وتكون أكثر حدة. 

بعض العلامات والأعراض لمرض السكري من النوع الأول والثاني:

  • زيادة العطش. 
  • كثرة التبول. 
  • الجوع الشديد. 
  • فقدان الوزن بدون أسباب أخرى. 
  • وجود الكيتونات في البول. 
  • الشعور بالإعياء. 
  • الرؤية المشوشة. 
  • حدوث الالتهابات المتكررة. 
  • حدوث تقرحات وبطء في الشفاء. 

يمكن أن يحدث مرض السكري من النوع الأول في أي مرحلة عمرية، و لكنه يظهر في الغالب أثناء الطفولة أو المراهقة، و لكن مرض السكري من النوع الثاني يحدث في أي عمر، ولكنه أكثر شيوعاً عند مَن تزاد أعمارهم عن 40 سنة. 

 مضاعفات مرض السكري

تزداد مضاعفات مرض السكري بالتدريج، حيث تزداد مضاعفات مرض السكري كلما قل التحكم فيه، قد تصل مضاعفات مرض السكري إلى الإصابة بالإعاقة أو التهديد بحياة المريض ومنها ما يلي:

  • أمراض القلب والأوعية الدموية: حيث يزيد مرض السكري من مخاطر الإصابة بمشاكل القلب والأوعية الدموية، حيث يسبب الإصابة بمرض الشريان التاجي، والذبحة الصدرية، السكتة الدماغية، و تصلب الشرايين.

اقرأ أيضاً: فوائد العرقسوس المدهشة – تعرف عليها وعلى أضراره

  • تلف الأعصاب: حيث يؤثر مرض السكري على الشعيرات الدموية التي تغذي الأعصاب، و يسبب هذا الشعور بالتنميل والألم، إذا لم يتم العلاج سوف يتطور ذلك إلى فقدان الإحساس في الأطراف المصابة، و يمكن أن يؤدي إلى الغثيان، والقيء، والإمساك، والإسهال عند إصابة الأعصاب المرتبطة بالهضم، وقد يسبب أيضاً ضعف الانتصاب لدى الرجال. 
  • تلف الكلى: حيث تحتوي على العديد محمن التجمعات الدموية التي ترشح الدم من الفضلات، و يمكن أن يؤدي السكري إلى تلف هذه الأوعية الدموية، مما قد يؤدي إلى تلف الكلى والفشل الكلوي مما يتطلب غسيل كلوي أو زرع كلى. 
  • تلف العين: حيث يمكن أن يؤدي مرض السكري إلى تدمير الأوعية الدموية الموجودة في شبكة العين، مما قد يسبب العمى، حيث يزيد من مخاطر الإصابة بأمراض الرؤية مثل إعتام عدسة العين 
  • تلف القدم: حيث يسبب مرض السكري ضعف تدفق الدم إلى القدمين مما يؤدي إلى عدم التئام الجروح، وحدوث الكثير من العدوى والمضاعفات مما قد يؤدي في النهاية إلى مضاعفات خطيرة منها بتر القدم أو الساق. 
  • الأمراض الجلدية: حيث يسبب مرض السكري زيادة الإصابة بالأمراض الجلدية البكتيرية والفطرية. 
  • ضعف السمع: تزداد مشاكل السمع عند مرضى السكري. 
  •   مرض الزهايمر: حيث  يتسبب مرض السكري من النوع الثاني في زيادة خطر الإصابة بمرض الزهايمر. 
  •  الاكتئاب: تزداد حالات الاكتئاب بين مرضى السكري من النوع الأول والثاني. 

مضاعفات مرض السكري للحامل

يسبب عدم معالجة سكري الحمل  الكثير من المضاعفات للأم وللطفل، حيث يمكن أن تحدث الكثير من المضاعفات للطفل منها:

  • النمو الزائد للجنين: حيث يمكن أن يعبر الجلوكوز للمشيمة، و يحفز ذلك بنكرياس الطفل على إفراز الأنسولين، مما يتسبب في النمو الزائد للجنين، لذلك قد يحتاج إلى الولادة القيصرية. 
  • انخفاض السكر في الدم: يؤدي ارتفاع السكر أثناء الحمل إلى ارتفاع نسبة الأنسولين وتظل مرتفعة لما بعد الولادة مما يؤدي إلى انخفاض نسبة السكر في الدم، ويمكن أن يتم معالجتها من خلال محلول جلوكوز يُعطى للطفل من خلال الوريد. 
  •  زيادة فرص الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني للأطفال الذين تم إصابة أمهاتهم  بسكري الحمل. 
  • الموت: يمكن أن يؤدي عدم معالجة سكري الحمل إلى موت الطفل إما أثناء الحمل أو بعد الولادة.

يمكن أن يحدث الكثير من المضاعفات للأم نتيجة الإصابة بمرض السكري ومنها:

  • تسمم الحمل: يمكن أن يؤدي تسمم الحمل إلى مضاعفات خطيرة تهدد حياة الأم والجنين، وتتميز هذه الحالة بارتفاع ضغط الدم، وزيادة البروتين في البول، وانتفاخ الساقين. 
  • تكرار الإصابة بسكري الحمل: حيث تزداد احتمالية إصابة الأم بمرض سكري الحمل في الحمل التالي، وتزداد أيضاً احتمالية الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني مع تقدم العمر.  

اقرأ أيضاً: كبسولات سى ريتارد 500 مجم (C-Retard) مكمل غذائي ذو 10 فوائد صحية

أفضل 14 غذاء للسيطرة على مرض السكري

يوجد الكثير من الأغذية الصحية والتي تلعب دوراً مهماً في السيطرة على مرض السكري أيضاً ومنها:

  • الأسماك المتنوعة.
  • الخضروات الورقية.
  • الأفوكادو.
  • البيض. 
  • بذور الشيا.
  • الفول. 
  • الزبادي. 
  • المكسرات بأنواعها.
  • البروكلي.
  • زيت الزيتون. 
  • بذور الكتان. 
  • خل التفاح.
  • الفراولة. 
  • الثوم.

References 

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/prediabetes/symptoms-causes/syc-20355278

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/diabetes/in-depth/diabetes-symptoms/art-20044248

https://www.healthline.com/health/diabetes/types-of-diabetes#prevention

https://www.healthline.com/nutrition/low-carb-diet-for-diabetes

https://www.webmd.com/diabetes/ss/slideshow-diabetes-skin-problems

https://www.webmd.com/diabetes/diabetes-insipidus-vs-diabetes-mellitus

د عزة خليل

حاصلة على بكالوريوس صيدلية عام 2020، تدرس التكويد الطبي، التدريب في موقع فيفو الإخباري، حاصلة على كورس OTC في مجال الصيدلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق