كل المقالات

مشكلة تأخر الكلام عند الأطفال، و٥ أسباب لتطورها

تأخر الكلام هو نوع من اضطراب التواصل، يحدث عندما يجد الطفل صعوبة في فهم، أو استخدام اللغة المنطوقة. قد تتطور قدرات الطفل اللغوية ولكن بمعدل أبطأ ممن هم في عمره، وقد يجد صعوبة في التعبير عن نفسه أو في فهم الآخرين.

وتعد مشكلة شائعة حيث يعاني من ٥ إلى ١٠٪ من الأطفال من هذه المشكلة في مرحلة ما قبل المدرسة.

ما الفرق بين تأخر النطق، وتأخر الكلام؟ 

تأخر النطق: في هذه الحالة يستطيع الطفل فهم الكلمات، والجمل، وقد يتمكن من تشكيل جمل وعبارات بطريقة صحيحة، ولكن يصعب فهمها وذلك لعدم قدرته على ربط الأصوات بالكلمات.

تأخر الكلام: في هذه الحالة يواجه الطفل صعوبة في الفهم أو التحدث مما يؤثر على حياته اليومية.

أنواع تأخر الكلام 

قد يكون تأخر الكلام إما استيعابي، أو تعبيري، أو مزيجا من الاثنين.

  • عجز اللغة الاستيعابية: يحدث عندما يصعُب على الطفل فهم اللغة.
  • اضطراب اللغة التعبيرية: يحدث عندما يجد الطفل صعوبة في التواصل اللفظي.

أسباب تأخر الكلام عند الأطفال

هناك عدة أسباب قد تؤدي إلى تأخر الكلام عند الأطفال ومنها ما يلي:

  • ضعف أو فقدان السمع: فالأطفال الذين يعانون من ضعف أو فقدان السمع، يعانون أيضا من تأخر الكلام وصعوبة في التواصل.
  • وجود خلل بالفم كمشاكل اللسان، وسقف الفم.
  • الإعاقات الذهنية: قد تسبب مجموعة من الإعاقات الذهنية تأخر في الكلام مثل عسر القراءة، وصعوبات التعلم.
  • التوحد: ليس بالضرورة أن يعاني مُصابو التوحد بمشكلة تأخر الكلام، ولكنه يؤثر على التواصل، وطريقة التعامل مع الآخرين.
  • العديد من المشكلات النفسية والاجتماعية حيث أن الإهمال الشديد للطفل وعدم قضاء وقت كاف مع الطفل قد يؤدي إلى تأخر الكلام.
  • ما يُعرف بالصمت الاختياري وهو رفض الطفل التحدث.
  • عسر الكلام.

من هم الأكثر عرضة لمشكلة تأخر الكلام؟

هناك عدة عوامل قد تُزيد من مشكلة تأخر الكلام ومنها ما يلي:

  • أن تكون ذكرا، حيث تزداد نسبة حدوث هذه المشكلة في الذكور أكثر من الإناث.
  • من يولدون قبل الموعد.
  • من يعانون من انخفاض الوزن عند الولادة.
  • وجود تاريخ عائلي لمشكلة تأخر الكلام.
  • من لديهم آباء ذوي مستويات منخفضة من التعليم. 

اقرأ أيضاً: فيوسيدين Fucidin ، دواعي الاستخدام و 4 من أشكاله الدوائية المختلفة.

علامات تأخر الكلام عند الأطفال

تعتمد أعراض تأخر الكلام على عمر الطفل كذلك طبيعة تأخر الكلام لديه، ومن هذه الأعراض ما يلي:

١. في عمر ٦أشهر:

  • لا يستطيع طفلك استخدام التواصل البصري.
  • لا ينظر إليك عندما تنادي باسمه.

٢. في عمر سنة:

  • لا يستطيع طفلك التواصل معك باستخدام الأصوات، والإيماءات، كذلك الكلمات.
  • لا يستطيع طفلك التواصل معك عندما يحتاج إلى المساعدة، أو يحتاج لشئ.

٣. في عمر ١٨شهر:

  • لا يستطيع طفلك الرد على التعليمات والأسئلة اليومية مثل أعطني الكرة، أو لوح بيديك.
  • لا يستطيع ربط كلمتين معا.

٤. في عمر سنتين:

  • لا يستطيع طفلك قول  ٥٠كلمة مختلفة.
  • لا يستطيع قول جملة تتكون من كلمتين أو أكثر.
  • يقوم بتكرار العبارات والكلمات من الآخرين( لا يحاول ابتكار كلمات جديدة). 
  • لا يستطيع تسمية لون واحد على الأقل.
  • لا يستجيب للتعليمات اليومية.

٥. في عمر ثلاث سنوات:

  • لا يستطيع دمج كلمات في جمل أطول.
  • لا يستطيع فهم الكلام.
  • لا يستطيع طرح الأسئلة.

في عمر ٤-٥ سنوات

  • لا يستطيع فهم الكلمات أو الجمل أو القصص.
  • يستخدم جملا بسيطة وقصيرة، ويستبعد الكلمات المهمة في الجملة.
  • لا يستطيع سرد قصة سمعها من قبل. 
  • في هذا العمر يجب أن يُفهم الطفل حتى من قِبل من لا يعرفونه.
مشكلة تأخر الكلام عند الأطفال

للمزيد: فرط الحركة.. أعراضها و3 طرق لعلاجها.

التشخيص

  • سيتم عمل فحص طبي كامل للطفل لمعرفة سبب المشكلة.
  • يقوم الطبيب المختص ( اختصاصي أمراض النطق واللغة) بعمل فحص كامل للغة الطفل التعبيرية والاستيعابية لتحديد ما إذا كان الطفل يعاني من مشكلة تأخر الكلام، حيث يرتكز هذا الاختبار على التواصل اللفظي وغير اللفظي.
  • هناك عدة فحوصات أخرى يقوم بها الطبيب المختص ومنها اختبار الأذن لتحديد ما إذا كان الطفل يعاني من وجود مشاكل بالأذن كالعدوى أو وجود ضعف وفقدان بالسمع والذي يعد من العوامل المسببة لهذه المشكلة. 
  • سيقوم الطبيب المختص بفحص حركة الفم أيضا( كيف يعمل كل من الفم، واللسان، والحنك معا من أجل الكلام، كذلك من أجل الأكل والبلع).

 اقرأ أيضاً: الجنسنج وأكثر من 10 فوائد له.

علاج مشكلة تأخر الكلام

سيقوم الطبيب المختص بوضع خطة علاج، وعمل تقييم شامل لمعرفة نوع المشكلة التي يواجهها الطفل.

كما سيعمل على تحسين مهارات النطق والكلام عند الطفل. وتوعية واَلِدي الطفل بما يجب عمله داخل المنزل.

سيقوم أيضا بعمل جلسات تخاطب للطفل حتى تساعده على حل هذه المشكلة.

للمزيد: فوائد زيت الزيتون، وأنواعه، وأضراره.

نصائح لتطوير اللغة والوقاية من مشكلة تأخر الكلام

يجب الأخذ بالاعتبار أنه لا يمكن تفادي جميع المشاكل المتعلقة بتأخر الكلام مثل ضعف أو فقدان السمع.

ولكن هناك بعض النصائح التي تساعد في منع حدوث مشاكل تأخر الكلام ومنها:

  • تحدث إلى طفلك منذ لحظة الولادة.
  • استجب دائما لهذيان ومناغاة طفلك الرضيع.
  • غني لطفلك دائما ولوكان رضيعا.
  • اقرأ بصوتٍ عالٍ لطفلك.
  • أجب دائما على تساؤلات طفلك.

اقرأ أيضاً: فيتامين E و8 فوائد فريدة له.

ما هو دور الوالدين في حل مشكلة تأخر الكلام؟

يلعب الآباء دورا مهما في مساعدة أطفالهم الذين يعانون من مشكلة تأخر النطق أو الكلام. وسنذكر بعض الطرق التي تساعد في تحسين الكلام لدى الطفل في المنزل ومنها ما يلي:

١. التركيز على التواصل مع الطفل:

تحدث دائما مع الطفل، وشجعه دائما على تقليد الأصوات، والإيماءات.

٢. شجع طفلك وساعده على القراءة، ابدأ بالكتب التي تحتوي على صور ملونة تجذب الطفل، وتشجعه على القراءة والنظر أثناء تسمية تلك الصور.

٣. استخدم المواقف اليومية في بناء لغة طفلك، تحدث معه طوال اليوم، قم بتسمية الأشياء كالأطعمة في متاجر البقالة، اشرح له ما تفعله أثناء طهي الوجبات أو تنظيف الحجرة، قم بالإشارة إلى الأشياء الموجودة في جميع أنحاء المنزل.

٤. الاستماع لطفلك والصبر عليه أثناء التحدث إذا وجد صعوبة في النطق، وإعطائه الفرصة للتعبير وعدم مقاطعته. 

إن إدراك تأخرات الكلام وعلاجها مبكراً هي أفضل وسيلة لتجنب حدوث الأسوأ.

يجب على الآباء التواصل بصورة دائمة مع الطبيب المختص لمعرفة تطورات الحالة، ولحل جميع العقبات التي قد تواجههم. 

اقرأ أيضاً: الصدفية psoriasis.

المصادر

1.https://www.healthline.cmo/health/language-delay

2.https://kidshealth.org/en/parents/not-talk.html

3.https://raisingchildren.net.au/babies/development/language-development/language-delay

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى