الأمراض

 مرض باركنسون   

مرض باركنسون “Parkinson’s disease” هو أحد الأمراض العصبية التي تؤثر على الحركة ويُعرف “بالشلل الرعاش” لأن العرض المميز له هو الارتعاش، وتبدأ الأعراض في الظهور تدريجياً التي قد تكون غير ملحوظة في بداية المرض مثل تغيير في تعبيرات الوجه، ونعومة الصوت، وعدم تأرجح اليدين أثناء المشي، وتكون تلك التغييرات طفيفة ويصعب ملاحظتها.

اقرأ أيضاً:التهاب الأعصاب الطرفية ..اسبابها وكيفية تشخيصها و 6 طرق لعلاجها. 

أسباب مرض باركنسون

تبدأ الخلايا العصبية بالانهيار تدريجياً بسبب نقص مادة الدوبامين مما يؤدي إلى اضطراب نشاط المخ، ويظل السبب الرئيسي غير معروف لكن هناك عدة عوامل قد تؤدي لحدوثه ومنها:

  • عوامل وراثية 

تكمن العوامل الوراثية في الطفرات الجينية لكنها نادرة الحدوث وتكون في العائلات المُصاب بها أكثر من فرد. 

  • عوامل بيئية

نتعرض في يومنا إلى الكثير من المخاطر التي قد تؤدي للإصابة بمرض باركنسون مثل السموم والمبيدات. 

  • وجود جسيمات ليوي lewy bodies 

وهي مواد توجد في خلايا المخ وتُعد العلامات المجهرية لمرض باركنسون. 

  • وجود ألفا ساينوسلين alpha-synuclein في جسيمات ليوي.

عوامل الخطر لمرض باركنسون

  1. السن 

ينتشر مرض باركنسون في منتصف ومتأخر العمر ونادراً ما يصيب الأطفال. 

  1. الوراثة

فيُعد منتشراً بين أفراد العائلة الواحدة المُصاب بها أكثر من فرد بمرض باركنسون. 

  1. الجنس 

يُصاب الرجال عادةً أكثر من النساء. 

  1. التعرض للسموم بشكل مستمر. 

مراحل مرض باركنسون 

ينقسم مرض باركنسون إلى 5 مراحل تبعاً لشدة الأعراض ففي المرحلة الأولى لا يعيق المرض الإنسان من قيام الأنشطة المعتادة لكنه قد يواجه صعوبات بسيطة يمكن التغلب عليها، وفي المرحلة الثانية تبدأ الصعوبات بالزيادة لكن يظل الفرد قادراً على العناية بنفسه وكذلك المرحلة الثالثة لكن عندما تأتي المرحلة الرابعة يصبح الفرد غير قادر على الأكل أو الشرب يحتاج لمن يعينه، وفي المرحلة الخامسة والأخيرة يصبح الفرد غير قادرعلى الحركة وقد يحتاج لكرسي متحرك والعناية الكاملة من قبل أفراد أسرته. 

ما هي أعراض مرض باركنسون؟ 

تختلف الأعراض في ظهورها من شخص لآخر وتبدأ في ناحية واحدة من الجسم ثم مع تطور المرض تظهر في الناحية الأخرى، وفي المراحل الأولى من المرض تتمثل الأعراض في:

  • الارتعاش.  
  • بطء الحركة. 
  •  تيبس العضلات.  
  • عدم القدرة على اتزان الجسم.  
  • تغييرات صوتية مثل نعومة الصوت ورتبته. 
  • عدم القدرة على الكتابة. 
  • العجز عن القيام بالأنشطة اليومية المعتادة. 

نهاية مرض باركنسون 

عند تطور مرض باركنسون تظهر أعراض أخرى شديدة مثل:

  • صعوبة التفكير.
  • الخرف. 
  • الهلاوس.
  • الاكتئاب والتغيرات المزاجية. 
  • صعوبة في البلع. 
  • الأرق insomnia. 
  • مشاكل في المثانة البولية تتمثل في صعوبة في التبول أو التبول اللاإرادي. 
  • الإمساك. 
  • العجز الجنسي. 
  • نقص ضغط الدم الانتصابي “orthostatic hypotension”. 

اقرأ أيضاً :أعراض انخفاض ضغط الدم وأنواعه وطرق علاجه

مرض باركنسون عند الأطفال 

عادةً ما يصيب مرض باركنسون كبار السن ونادراً ما يصيب الأطفال لذلك يعتقد العلماء أن السبب الرئيسي في إصابة الأطفال هو العامل الوراثي، ويصعب التشخيص في ذلك الوقت لأن بداية الأعراض غالباً ما تكون في سن العشرين. 

تشخيص مرض باركنسون 

يتم تشخيص مرض باركنسون عن  طريق التاريخ المرضي والأشعة المقطعية وأشعة الرنين المغناطيسي لكن لا نعتمد على التحاليل المعملية في التشخيص. 

علاج مرض باركنسون 

لا يوجد علاج نهائي لمرض باركنسون ولكن يمارس بعض التمرينات الرياضية بشكل مستمر بالإضافة إلى الأدوية التي تساعد في تخفيف الأعراض مثل:

  1. ليفودوبا levodopa

يعمل على زيادة الدوبامين وبالتالي تقليل الأعراض كما أنه يُستخدم مع كاربيدوبا carbidopa لتقليل الأعراض الجانبية الشائعة معه مثل القيء والغثيان. 

  1. محفزات الدوبامين Dopamine agonists

تُستخدم في المراحل الأولى من المرض لكي تزيد من الدوبامين مثل روبينيرول ropinirole. 

  1. مثبطات الأوكسيداز الأحادي الأميني ب MAO B inhibitors 

تُثبط الإنزيم المهدم للدوبامين لكنه لا يستخدم مع مضادات الاكتئاب. 

  1. مضادات الكولين Anticholinergic 

أقدم الأدوية المستخدمة في علاج مرض باركنسون  مثل بنزتروبين benztropine، ولكن لهم العديد من الأعراض الجانبية الشديدة والتي تعتبر من مضاعفات المرض مثل الإمساك واحتباس البول. 

  1. أمانتادين Amantadine 

كان يُستخدم في الحد من الفيروسات لكنه مفيد في تقليل الحركات اللاإرادية التابعة إلى استخدام الليفودوبا. 

لابد أن يهتم المريض بإرشادات الطبيب تبعا للجرعة والمواعيد المحددة. 

العلاج الجراحي لمرض باركنسون 

 تعد الجراحة هي الخيار الأخير لمريض الباركنسون حتى يتمكن من ممارسة بعض الأنشطة والعيش بشكل طبيعي، وتوجد عدة عمليات جراحية لمرض الباركنسون يختار منها الطبيب المناسب للمريض تبعاً لحالته ومنها:

  1. التحفيز العميق للمخ deep brain stimulation 

يتم زرع جهاز يساعد على تثبيط النشاطات غير الطبيعية في المخ وبالتالي يتغلب على بعض المشكلات مثل بطء الحركة والاكتئاب. 

  1.  بضع المهاد thalamotomy 

يجريها الطبيب في حالات الارتعاش الشديدة. 

  1. بضع الكرة الشاحبة pallidotomy

تُجرى عملية  بضع المهاد لتقليل الحركات اللاإرادية والتيبس العضلي الشديد. 

  1. زرع مضخة ليفودوبا و كاربيدوبا carbidopa – levodopa infusion 

تُزرع المضخة في الأمعاء الدقيقة من خلال أنبوبة تغذية لكي يتم المحافظة على مستوى الدوبامين وتقليل الأعراض التي تعيق المريض من أداء أنشطته اليومية. 

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/parkinsons-disease/symptoms-causes/syc-20376055

https://www.medicinenet.com/what_are_the_5_stages_of_parkinsons_disease/article.htm

https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/8525-parkinsons-disease-an-overview

https://www.childrens.com/specialties-services/conditions/parkinsons-disease

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق