الأمراضكل المقالات

مرض السيلياك celiac disease

ماهو مرض السيلياك؟ 

إن لكل عضو من أعضاء الجهاز الهضمي وظيفة خاصة؛ فمثلاً تقوم الأمعاء بامتصاص العناصر الغذائية من الطعام أياً كان نوعه، وذلك من خلال الزغابات المعوية التي تبطن جدران الأمعاء الدقيقة أو ما تسمى أيضا “بالأهداب”.

أما في حالة الإصابة بمرض السيلياك تتأثر هذه الزغابات المعوية وبالتالي تتأثر عملية الامتصاص.

كيف يحدث ذلك؟

عندما يتناول المصاب بمرض السيلياك الأطعمة المحتوية على مادة الغلوتين (وهو بروتين موجود في القمح والجاودار والشعير)، يقوم الجهاز المناعي بمهاجمة الأنسجة الخاصة بالأمعاء الدقيقة “الزغبات المعوية” مما يؤدي الى ضمورها مع مرور الوقت فتصبح غير قادرة على امتصاص العناصر الغذائية بشكل صحيح.(1)(2)

هل هناك تسميات أخرى لمرض السيلياك؟

لمرض السيلياك العديد من المسميات منها:

  1. الداء البطني المُسمَّى أيضًا “بالذرب البطني”.
  2.  الداء الزلاقي.
  3.  اعتلال الأمعاء الحساسة للجلوتين.
  4. براعم الاضطرابات الهضمية.(3)(4)

هل السيلياك من الأمراض الشائعة؟

ربما لم يسمع العديد من الأشخاص عن مرض السيلياك من قبل؛ ولكن بالتأكيد هناك الكثير من الأشخاص الذين يعانون منه ولم يتم تشخيصهم بالشكل الصحيح بعد. ومع ذلك، يقدر الخبراء أن حوالي مليوني شخص في الولايات المتحدة مصابين به، وحوالي 1% من الأشخاص في حول العالم ثبت إصابتهم بالسلياك.(3)(4)

ما الذي يسبب الإصابة بمرض السيلياك ؟

حتى الآن لم تتوصل الأبحاث إلى السبب الرئيسي للإصابة بهذا المرض ولكن نعرض عليكم بعض التفسيرات المحتملة للإصابة بمرض السيلياك:

  • الجينات الوراثية: إذا كان أحد أفراد عائلتك المقربين مصابا به، مثل أحد الوالدين أو الأشقاء، فاحتمال الإصابة بهذا المرض تصبح كبيرة.
  • العوامل المختلفة: مثل الإصابة بالعدوى الفيروسية وبعض التهابات الجهاز الهضمي أو حتى الخضوع لجراحات طبية، كذلك فإن الصدمات العاطفية والحمل تزيد فرصة الإصابة.
  •  التغذية في الطفولة: تناول الأطفال للأطعمة المحتوية على الغلوتين في مراحل مبكرة من تغذيتهم يعرضهم لخطر الإصابة بمرض السيلياك.
  •  التغيرات في الميكروبيوم: وهي بكتيريا في الجهاز الهضمي تساعد في عملية الهضم – يمكن أيضا أن تلعب دورا في تطور مرض السيلياك.(3)(4)(5)

من هم الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بمرض السيلياك؟

  • إذا كان هناك أحد أفراد الأسرة مصاباً بمرض الداء البطني أو التهاب الجلد البثوري.
  • داء السكري من النوع الأول.
  • متلازمة داون أو متلازمة تيرنر.
  • مرض الغدة الدرقية الذاتية المناعة(هاشيموتو).
  • التهاب القولون المجهري. 
  • مرض أديسون.
  • التهاب المفاصل الروماتويدي(4)(5)

اقرأ أيضا: قصور الغدة الدرقية Hypothyroidism

ما هي أعراض الإصابة بالسلياك في الأطفال؟ 

  • الانتفاخ أو تورم البطن.
  • الإمساك أو الإسهال المزمن. 
  • براز شاحب كريه الرائحة.
  • اضطراب في المعدة أو القيء.
  • فقدان الوزن.(2)(3)

ما هي أعراض الإصابة بالسلياك في البالغين؟

إذا لاحظت ظهور أحد الأعراض التالية عند تناول أحد الاطعمة التي تحتوي على مادة الغلوتين فقد تكون مؤشراً لإصابتك بمرض السيلياك ومن تلك الأعراض ما يلي:

  • آلام في البطن.
  • الانتفاخ والشعور بالامتلاء.
  • ألم العظام أو المفاصل.
  • الإمساك أو الإسهال المزمن.
  • كثرة الغازات.
  • الصداع أو التعب المستمر.
  • ظهور قرح الفم.
  • الشعور بالغثيان.
  • فقدان الوزن.(2)(3)

اقرأ أيضا:دواء ديجستين Digestin لعلاج سوء الهضم وفتح الشهية

كيف يتم تشخيص مرض السيلياك؟

أولا يجب زيارة الطبيب، ولا ينبغي عليك اتباع الحمية الخالية من الغلوتين قبل الفحص لأن ذلك سيؤثر على نتيجة التشخيص، ويشمل الفحص ما يلي:

  1. التاريخ العائلي للإصابة بالمرض.
  2. الفحوصات المخبرية، مثل تحليل الدم وتحليل نسبة الفيتامينات والمعادن في الجسم لأنها قد تدل على وجود مشكلة في عملية الامتصاص.
  3. عن طريق إجراء تنظير داخلي(endoscopy)، حيث يتم أخذ خزعة من الأمعاء الدقيقة، لمعرفة ما إذا كانت تالفة.
  4. تحليل الأجسام المضادة  لـ Transglutaminase و Gliadin و Reticulin والمتمثلة في تحليل( IgG ، IgA).

دائما ما ينصح الأطباء بإجراء فحص السيلياك إذا كان أحد أفراد العائلة مصابًا به، أو عند وجود أحد عوامل الخطورة، ويشمل ذلك الوالدين والأجداد، فقد يكونون مصابين به، ولم تظهر عليهم الأعراض. كما ينصح بإجراء التحاليل المخبرية خلال فترة 3 – 6 أشهر من التشخيص، ثم القيام بها سنويًّا مدى الحياة؛ لمتابعة الحالة.(6)(7)

كيف يتم علاج أعراض مرض السيلياك؟

وبعد معرفة السبب يسهل علينا القول إن علاج مرض السيلياك يعتمد اعتمادا كليا على استبعاد الأطعمة التي تحتوي على الغلوتين من النظام الغذائي اليومي.

قد يبدو اتباع الحمية في المرحلة الأولى شاقًا وغير ممكن، لاحتواء معظم الأطعمة التي نتناولها على الجلوتين، ولكن سيقدم لك طبيب التغذية الخاص بك المساعدة والنصائح حول طرق إدارة نظامك الغذائي الخالي من الجلوتين إذ أنها تعد العلاج الوحيد للتخفيف من أعراض السيلياك حتى الآن. 

من المتوقع أن تتحسن أعراضك بشكل كبير في غضون أسابيع من بدء نظام غذائي خالٍ من الغلوتين. ومع ذلك، قد يستغرق الأمرعامين حتى يتعافى الجهاز الهضمي تمامًا.(4)(5).

  • الحمية الخالية من الجلوتين

فكما ذكرنا مسبقا أن العلاج الوحيد لمرض السيلياك حتى الآن هو اتباع حمية خالية من الجلوتين وسيساعدك في هذا الأمر اختصاصي التغذية لإيجاد طرق فعالة للتكيف مع نظامك الغذائي الجديد بدون الغلوتين. كما سيعمل على التأكد من أن نظامك الغذائي متوازن ويحتوي على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها جسمك.

وفيما يلي قائمة بالممنوعات والمسموحات في هذه الحمية:

الأطعمة التي تحتوي على الغلوتين (غير آمنة للأكل):

لا يجب عليك تناول الأطعمة التالية إلا إذا تم تصنيفها على أنها خالية من الغلوتين؛ فلذلك عليك التحقق دائما من الملصقات على الأطعمة التي تشتريها، حيث تحتوي العديد من الأطعمة -خاصة تلك التي تمت معالجتها-على الغلوتين كإضافات، مثل نكهة الشعير ونشا الطعام المعدل.

واليكم بعض هذه الممنوعات:

  • الخبز.
  • المعكرونة.
  • الحبوب.
  • البسكويت أو المقرمشات.
  • الكعك والمعجنات.
  • الفطائر.
  • المرق والصلصات.

يمكن أيضًا العثور على الغلوتين في بعض المنتجات غير الغذائية، بما في ذلك أحمر الشفاه والطوابع البريدية وبعض أنواع الأدوية.

لا يقتصر الأمر على ذلك، فقد يحدث التلوث المتبادل إذا تم تحضير الأطعمة الخالية من الغلوتين والأطعمة التي تحتوي على الغلوتين معًا أو يتم تقديمها مع نفس الأواني.(1)(2)(5)

الأطعمة الخالية من الغلوتين (آمنة للأكل):

لاتقلق فتناولك أحد الأطعمة التالية يعد آمنا، لأنها لا تحتوي بطبيعة الحال على الغلوتين:

  • معظم منتجات الألبان مثل الجبن والزبدة والحليب.
  • الفواكه والخضراوات.
  • اللحوم والأسماك (وإن لم تكن مغطاة بالبقسماط).
  • البطاطس.
  • رقائق الأرز. 
  • الدقيق الخالي من الغلوتين، بما في ذلك الأرز والذرة وفول الصويا والبطاطا.(1)(2)(5)

المضاعفات الناجمة عن عدم الالتزام بالحمية الخالية من الجلوتين؟

ينتج عن عدم الالتزام بالحمية مضاعفات طويلة الأمد مثل:

  • فقر الدم الناجم عن نقص الحديد.
  •  هشاشة العظام.
  • العقم والإجهاض.
  • عدم تحمل اللاكتوز.
  • نقص الفيتامينات والمعادن.
  • قصور البنكرياس.
  • الأورام اللمفاوية المعوية وسرطانات الجهاز الهضمي مثل سرطان القولون.
  • خلل في وظيفة المرارة.
  • الاضطرابات العصبية مثل نوبات الصرع، والخرف، والصداع النصفي، والاعتلال العصبي، و الاعتلال العضلي.(4)(5)

وفي دراسة أجريت عام 1999، وُجد أنه كلما تأخر تشخيص مرض السيلياك، زادت فرصة الإصابة بأحد أمراض المناعة الذاتية الاخرى.

الفرق بين السيلياك و حساسية الغلوتين وعدم تحمل الغلوتين

كثيرا ما يخلط الناس بين هذه الأمراض الثلاث:

  • حساسية الغلوتين:

إن الوظيفة الأساسية لجهاز المناعة هي محاربة المواد الضارة التي تدخل الجسم، ولكن في حالة الحساسية يقوم الجهاز المناعي بمحاربة بعض المواد الطبيعية باعتبارها مواداً ضارةً بالجسم؛ ويقوم بإنتاج مواد مضادة، مثل: الهيستامين (والتي تسبب أعراض الحساسية مثل احمرار الجلد وضيق التنفس وغيرها من أعراض الحساسية الشائعة)، وأحيانا يترافق مع الإصابة بحساسية الغلوتين الإصابة بالحساسية من مواد أخرى.

اقرأ أيضا:فرط الحساسية ضد الأدوية ..أسبابها وأعراضها وكيفية علاجها.

  • تعريف عدم القدرة على تحمل الجلوتين:

هو عدم قدرة الجسم على هضم نوع معين من الطعام مثل “الغلوتين”، ويسبب تناوله اضطرابات في الجهاز الهضمي. وتتشابه أعراضه مع أعراض الحساسية، ولكن لا ينتج عنه صدمة الحساسية.

  • تعريف مرض السيلياك:

السيلياك أحد أمراض المناعة الذاتية المزمنة (وليس حساسية)، وكما ذكرنا مسبقاً فعندما يتناول المصاب بالسيلياك غذاء يحتوي على مادة الجلوتين، فإن الجهاز المناعي يستجيب لهذه المادة عن طريق مهاجمة الأمعاء الدقيقة؛ مما يؤدي إلى تلف الزغابات التي تبطنها مع مرور الوقت. وهذه الزغابات مسؤولة عن امتصاص المواد الغذائية من الطعام. وعندما تتضرر هذه الزغابات، فإن المواد الغذائية لن يتم امتصاصها بشكل كاف بالجسم.(6)(7)

References:

  1. What is Celiac Disease? | Celiac Disease Foundation
  2. Celiac disease – Symptoms and causes – Mayo Clinic
  3. Coeliac disease – Causes – NHS (www.nhs.uk)
  4. Symptoms & Causes of Celiac Disease | NIDDK (nih.gov)
  5. Celiac Disease: Symptoms, Causes, Diagnosis, Treatment, Risk Factors (webmd.com)
  6. Celiac Disease Antibody Test | IgG & IgA (healthlabs.com)
  7. Food Allergy Or Celiac Disease – Do You Know the Difference? (ezinearticles.com)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق