كل المقالاتالأمراض

مرض السمنة والهرمونات

مرض السمنة

يُعد مرض السمنة حالة معقدة من تراكم الدهون بالجسم بشكل غير طبيعي أو مفرط مما يسبب العديد من الأمراض فهي لا تشير إلى الشكل الجمالي فقط بل تتطور لخلل وظيفي وهرموني يؤثر على حياة الإنسان بشكل جزئي أو كامل.

يعتبر الوزن الزائد هاجس العصر وخاصةً النساء ولكن اعتباره مرض يكون بناءً على تأثيره على حياة الشخص ومؤشر كتلة الجسم (وزن الشخص بالكيلوغرامات مقسوماً على تربيع طوله بالأمتار) وعمر الشخص خاصةً عندما يكون طفلًا

مرض السمنة
مرض السمنة
  • حيث أن مؤشر كتلة الجسم أكبر أو يساوي 25 يعد وزن زائد ولكنه غالبًا غير مرضي.
  •  أما مؤشر كتلة الجسم أكبر أو يساوي 30 يُعد سمنة مرضية الذي قد يترافق مع تطور أمراض قلبية أو داء السكري أو ارتفاع الكوليسترول والشحوم الثلاثية وأمراض أكثر خطورة مثل السرطانات.

اسباب مرض السمنة

يتطور مرض السمنة عند وجود عدم توازن بين الطاقة الداخلة والخارجة من الجسم، أي أن الجسم يأخذ من الأطعمة والمشروبات سعرات حرارية أكبر من التي يستهلكها في وظائفه اليومية مثل التنفس والهضم والنشاطات البدنية.

يبقى السبب الرئيسي للسمنة هو نمط الحياة الخاطئ الذي يتمثل في الإفراط في تناول الطعام وقلة النشاط البدني، بالإضافة لأسباب اخرى مثل:

  • أسباب جينية وراثية مثل متلازمة برادر-ويلي (prader-willi syndrome) والتي تتمثل أعراضها في الرغبة المستمرة غير العادية في تناول الطعام مما يسبب زيادة سريعة في الوزن بدءًا من سن العامين تقريبًا.
  • أدوية مثل بعض أدوية داء السكري وحقن الأنسولين وأدوية الصرع والمهدئات والكورتيزون والأدوية الهرمونية مثل موانع الحمل وغيرهم قد يكونون السبب في زيادة مفاجئة للوزن ولكن زيادة الوزن في هذه الحالة مؤشر لاستشارة الطبيب حول إمكانية استبدال الدواء وليس إيقافه من تلقاء نفسك. 
  • عوامل نفسية مثل التوتر والغضب والحزن حيث أن بعض الناس مشاعرهم تؤثر على طبيعة تناولهم للطعام.
  • بعض الأمراض مثل داء السكري وقصور الغدة الدرقية والمبيض متعدد الكيسات وغيرها من الأمراض.

الغدد المسؤولة عن مرض السمنة

يُفرز نظام الغدد الصماء الهرمونات في مجرى الدم حيث أن عمله مرتبط بباقي أجهزة الجسم مثل الجهاز العصبي وجهاز المناعة ليتكيف الجسم مع أي ضغوط  يتعرض لها، وبالتالي حدوث أي خلل بالجسم يؤدي إلى ارتفاع أو انخفاض بنسب الهرمونات مما قد يسبب السمنة والعكس صحيح تلعب السمنة دوراً هامًا في نسب الهرمونات المفرزة من الغدد الصماء، من أمثلة ذلك:

  • متلازمة كوشينغ  (Cushing’s syndrome) تتمثل بإنتاج كميات أكبر من هرمون الكورتيزول من الغدة الكظرية الموجودة أعلى الكلية مما يؤدي لتراكم الدهون بأماكن مميزة مثل الوجه والبطن وأعلى الظهر.
  • قصور الغدة الدرقية  (Hypothyroidism) ينظم هرمون الغدة الدرقية عملية التمثيل الغذائي، لذلك نقص هرمون الغدة الدرقية يؤدي إلى إبطاء هذه العملية وغالبًا يسبب زيادة الوزن.

مرض السمنة والهرمونات

تنقل الهرمونات الرسائل عبر الدم إلى باقي أعضاء الجسم والأنسجة والعضلات حيث أنها مسؤولة عن تنظيم العمليات والوظائف في الجسم بما فيها العمليات الاستقلابية (معدل حرق الجسم ).

 الأشخاص الذين يعانون من مرض السمنة لديهم معدل هرموني مختلف يجعل التمثيل الغذائي لديهم غير طبيعي ويجعلهم أكثر عرضة لتراكم الدهون.

وبالتالي تؤثر العديد من الهرمونات على توزع الدهون في جسم الإنسان وشهيته ومعدل الاستقلاب لديه ومنها:


  • اللبتين: يُنتج هذا الهرمون من الخلايا الدهنية متوجهًا لمراكز معينة بالدماغ بهدف تقليل الشهية(هرمون الشبع) وبالرغم من وجوده بمستويات أعلى لدى مرضى السمنة المفرطة لأنهم يمتلكون خلايا دهنية أكثر إلا أنهم لا يتحسسون لرسائله العصبية ولا يمتلكون شهية أقل وهو مفهوم يُعرف بمقاومة اللبتين.
  • جريلين: يساعد على تحفيز الشهية وزيادة ترسب الدهون (هرمون الجوع)، تزداد الحساسية لهذا الهرمون عند مرضى السمنة المفرطة مما يجعلهم أكثر عرضة لتناول المزيد من الطعام، كما أنه يزداد عند اتباع أنظمة غذائية صارمة.
  • هرمون النمو: يُنتج من الغدة النخامية ويعمل على بناء الجسم بما فيها العضلات والعظام كما أنه يتدخل في عملية التمثيل الغذائي ومعدل الاستقلاب ووجد العلماء أن معدلاته تكون أقل عند مرضى السمنة مما يقلل عمليات الحرق والاستقلاب ويؤدي لزيادة الوزن. 
  • الميلاتونين: عدم الحصول على قسط كافٍ من النوم يجعل مستويات هذا الهرمون في الجسم منخفضة جداً مما يسبب زيادة الشهية وزيادة الوزن.
  • الأنسولين: هو هرمون يفرز من البنكرياس مسؤول عن الحفاظ على مستويات سكر الدم الطبيعية في الدم والقيام بعمليات استقلاب الدهون والكربوهيدرات.

مقاومة الأنسولين:

 تُعرف مقاومة الأنسولين أنها عدم قدرة الجسم على الاستجابة لكمية هرمون الأنسولين الذي ينتجه البنكرياس ولها أسباب كثيرة مثل وجود أمراض مثل داء السكري النمط الثاني أو السكري الحملي أو المبيض متعدد الكيسات، كما تؤثر عادات النوم السيئة والتدخين على حساسية الجسم للأنسولين.

 ترتبط مقاومة الأنسولين بالسمنة عبر حلقة مُفرغة حيث أن مرض السمنة ودهون البطن بشكل أساسي وقلة النشاط البدني والنظام الغذائي السيئ كلها عوامل تؤدي لمقاومة الأنسولين.

والعكس صحيح  مقاومة الأنسولين تعني إنتاج المزيد من الأنسولين الذي يؤدي إلى زيادة الجوع وزيادة الوزن وتعزيز تخزين الدهون بالجسم وداء السكري من النمط الثاني وارتفاع الكوليسترول وارتفاع ضغط الدم وغيرها من الأمراض.

يمكن تحسين حساسية الأنسولين عبر تغييرات بسيطة في النظام الغذائي وممارسة الرياضة مما يؤدي إلى فقدان الوزن والتغلب على مرض السمنة.

اقرأ أيضًا: مقاومة الانسولين…وأفضل 3 نظم غذائية للتغلب عليها.

  • الهرمونات الجنسية:

 تلعب الهرمونات المفرزة من الخصيتين عند الرجال(الأندروجينات) أو المفرزة من المبيض عند النساء (الإستروجين) دور أساسي في توزيع دهون الجسم وتوضعها، حيث يرتبط توزع الدهون بالجسم بتطور الحالات المرضية المرتبطة بالسمنة وجعلها أكثر خطورة.

انخفاض نسب الهرمونات الجنسية عند الرجال كبار السن أو عند النساء في سن اليأس يؤدي لتوزع مختلف للدهون ويجعلها تتراكم حول البطن مما يجعلهم أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.

مرض السمنة وهرمونات الذكورة

تُعد المشاكل الإنجابية هي أحد الملاحظات السريرية لدى مرضى السمنة بشكل ملحوظ حيث أن السمنة  تؤثر على الهرمونات الجنسية وعلى تكوّن الحيوانات المنوية ونشاط الغدد التناسلية(مستويات الأندروجينات) لدى الرجال، ويوجد علاقة ثنائية الاتجاه بين قصور الغدد التناسلية الثانوي  لدى الرجل والسمنة أي أن كلاهما سببًا للآخر.

تستقلب الخلايا الدهنية هرمون الذكورة التستوستيرون إلى هرمون الاستروجين كما أن السمنة تقلل أيضًا من مستويات الجلوبيولين المرتبط بالهرمونات الجنسية وهو البروتين الذي ينقل هرمون التستوستيرون في الدم.

بشكل عام بما أن السمنة تعد سببًا رئيسيًا لضعف الخصوبة عند الرجل وانخفاض القدرة الإنجابية فإن السيطرة عليها والمحافظة على مؤشر كتلة جسم ضمن الحدود الطبيعية هي أحد أهم أهداف معالجة مشاكل العقم سواءً عند الرجال أو النساء.

اقرأ أيضًا: العقم Infertility

تحليل هرمونات السمنة

ينصح الأطباء المرضى الذين يعانون من السمنة دون نتائج مُرضية عند اتباع الحميات الغذائية تحليل عدة هرمونات بسبب العلاقة القوية بين عدم توازن الهرمونات في الجسم والسمنة  ومن هذه التحاليل:

  • هرمونات الغدة الدرقية ارتفاع TSH شائعًا جدًّا أن يكون لدى الأطفال والبالغين الذين يعانون من السمنة المفرطة مع زيادة قليلة في T3 الحر أو الكلي وT4 الحر يكون ضمن نسبته الطبيعية، مما يشير إلى قصور الغدة الدرقية.
  • هرمون اللبتين: نقص اللبتين هو أحد أسباب السمنة وزيادة الوزن، يمكن أن يسبب انخفاض مستوياته جوعًا مستمرًا كما يمكن أن يتسبب نقص هرمون اللبتين الوراثي النادر جدًّا في السمنة المفرطة التي تظهر في مرحلة الطفولة المبكرة.
  • هرمون الأنسولين: هناك ربط واضح بين نسب الأنسولين العالية في الجسم وكل طرق المؤدية لمرض السمنة كما ذكرنا سابقًا.
  • هرمون الكورتيزول: قد تؤدي مستويات الكورتيزول المرتفعة المزمنة إلى الإفراط في تناول الطعام وزيادة الوزن.
  • هرمون الإستروجين: تؤدي مستويات الإستروجين المرتفعة جدًّا إلى تهيج الخلايا المنتجة للأنسولين وبالتالي تطور حالة مقاومة الأنسولين وارتفاع سكر الدم وزيادة الوزن.

أما انخفاض مستويات الإستروجين مثل حالة سن اليأس تجعل الجسم يبحث عنه من مصادر أخرى فيقوم بتحويل جميع مصادر الطاقة إلى خلايا دهنية للحصول على المزيد من الأستروجين مما يؤدي إلى مرض السمنة.

  • هرمون البروجسترون: انخفاض يسبب زيادة في الوزن والاكتئاب ومشاكل عديدة أخرى مثل الحالة المصاحبة لسن اليأس.
  • هرمون التستوستيرون تسبب بعض الحالات المرضية مثل متلازمة تكيُّس المبيض إلى ارتفاع نسب هذا الهرمون لدى النساء مما يؤدي إلى ظهور عدة مشاكل منها زيادة الوزن وحب الشباب والمظاهر الذكورية، ومن جهة أخرى هذا الهرمون مسؤول عن كتلة العضلات لدى النساء وعند انخفاضه بشكل كبير بعد سن اليأس يحدث انخفاض في معدل الاستقلاب وزيادة في الوزن.

:References

  1. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/obesity/symptoms-causes/syc-20375742
  1. https://www.who.int/news-room/fact-sheets/detail/obesity-and-overweight
  1. https://www.cdc.gov/obesity/adult/defining.html
  1. https://www.nhlbi.nih.gov/health-topics/overweight-and-obesity
  1. https://www.medicinenet.com/obesity_weight_loss/article.htm
  1. https://www.nhs.uk/conditions/obesity/
  1. https://www.betterhealth.vic.gov.au/health/healthyliving/obesity-and-hormones
  1. https://www.yourhormones.info/hormones/leptin/
  1. https://www.diabetes.co.uk/insulin-resistance.html
  1. https://familydoctor.org/condition/insulin-resistance/
  1. https://www.stevegranthealth.com/articles/insulin-resistance-and-weight-gain-chicken-or-egg/
  1. https://www.frontiersin.org/articles/10.3389/fendo.2021.585887/full
  1. https://www.webmd.com/diet/obesity/medical-reasons-obesity
  1. https://onlinelibrary.wiley.com/doi/full/10.1111/obr.12863
  1. https://www.webmd.com/men/what-low-testosterone-can-mean-your-health
  1. https://www.idealyou.us/does-melatonin-cause-weight-gain/
  1. https://www.frontiersin.org/articles/10.3389/fendo.2018.00769/full
  2. https://www.testing.com/tests/leptin/
  1. https://www.thyroid.org/thyroid-function-children/
  1. https://www.medscape.com/answers/123702-11531/why-are-glucose-and-insulin-testing-important-in-patients-with-obesity
  1. https://emedicine.medscape.com/article/123702-workup

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق