كل المقالات

مرض السل

Lungs of infected person, mycobacterium tuberculosis isolated icon vector. Respiratory disease, infection in human internal organ, medicine and

يعد مرض السل( Tuberculosis) من الأمراض المعدية التي تحدث نتيجة عدوى بكتيرية، ينتقل السل من خلال الرذاذ الذي يخرج عبر السعال أو العطس، ينتشر السل عبر الغدد الليمفاوية ومجرى الدم إلى جميع أنحاء الجسم، ولكن في أغلب الحالات يصيب السل الرئتين.

تزايدت حالات عدوى السل عام 1985 بعدما كان هذا المرض نادراً بسبب ظهور فيروس نقص المناعة البشرية أو مرض الإيدز، حيث يسبب مرض الإيدز ضعف الجهاز المناعي للشخص المصاب ويصبح غير قادر على مقاومة جراثيم السل.

تقاوم بعض سلالات السل الأدوية المستخدمة لعلاج المرض، لذلك يجب على المريض بالسل النشط تناول الأدوية لعدة أشهر حتى يتم القضاء على العدوى ومنع زيادة مقاومة المضادات الحيوية.

  • السل الكامن: معظم المصابين بالسل الكامن لا تظهر عليهم أي أعراض، حيث تستطيع جرثومة السل العيش داخل جسم الإنسان لفترات زمنية طويلة، ولكن إذا ضعف جهاز المناعة تصبح سلالة السل نشطة وتسبب تلف أو موت أنسجة العضو الذي تهاجمه.
  • السل النشط: يعد السل النشط من الأمراض المعدية الخطيرة إذا لم يتم معالجته بالعلاج المناسب، لا تحدث العدوى من مرة واحدة ولكن تحدث عند العيش لفترة طويلة مع مريض السل.
  • السل المقاوم للأدوية: قد يتحول السل الكامن إلى السل النشط إذا لم يأخذ المريض العلاج المناسب حتى للأشخاص الذين لم تظهر عليهم الأعراض.

انتشر مرض السل انتشاراً كبيراُ في الماضي، ولكنه أصبح نادراً الآن بفضل العلاج بالمضادات الحيوية، أعلنت إدارة الصحة الأمريكية أنه تم القضاء على مرض السل، ولكنه عاود الظهور مرة أخرى بصورة جديدة تعرف بالسل المقاوم للأدوية المتعددة (Multidrug Resistant Tuberculosis)، وهذا النوع مقاوم لكل الأدوية المعروفة.

أعراض مرض السل

  • لسعال لثلاثة أو أربع أسابيع مع بلغم.
  • حمى.
  • ألم في الصدر، ألم أثناء التنفس.
  • فقدان الوزن.
  • فقدان الشهية.
  • يمكن أيضا أن يصيب السل أجزاء أخرى من الجسم مثل العمود الفقري أو الكلى، تختلف الأعراض على حسب المنطقة المصابة، عندما يصيب السل العمود الفقري يسبب ألماً في الظهر، عندما يصيب السل الكلى يسبب وجود دم في البول.

أسباب وعوامل خطر مرض السل

  • يعد مرض السل من الأمراض المعدية لأنه ينتقل عن طريق الهواء، لا تحدث الإصابة من مرة واحدة ولكن يتطلب عدة لقاءات أو العيش لفترة طويلة مع الشخص المصاب.
  • المصافحة.
  • مشاركة أدوات الطعام والشراب.
  • مشاركة فرشاة الأسنان.
  • التقبيل.
  • المدخنون ومدمنو الكحول أكثر عرضة للإصابة بمرض السل.
  • مرضى نقص المناعة البشرية أو مرض الإيدز أو المصابين بضعف الجهاز المناعي، يعد السل الرئوي أحد أسباب الوفاة الرئيسية لمرضى نقص المناعة البشرية.
  • مرضى السكري.
  • مرضى الكلى في المراحل النهائية End stage of Renal Disease of EDRS.
  •   مرضى السرطان.
  • الأشخاص الذين يعانون من سوء التغذية.
  • الأشخاص الذين يتناولون الأدوية الخاصة بالروماتيزم، والصدفية Psoriasis)، ومرضى الذئبة.
  • الأشخاص الذين يسافرون إلى البلاد التي بها حالات السل بكثرة مثل أفريقيا وآسيا وأوروبا الشمالية.

اقرأ أيضاً: عملية زراعة الأسنان

مضاعفات مرض السل

يؤدي إهمال علاج مرض السل إلى انتشاره في أجزاء أخرى من الجسم مثل العظام والدماغ والكلى والقلب، وقد تؤدي المضاعفات إلى الموت، ومن أهم المضاعفات:

  • ألم العمود الفقري، وتيبس الظهر.
  • يؤثر الروماتيزم السلي على الركبتين والوركين.
  • التهاب السحايا(تورم الأغشية التي تغطي المخ)، والشعور بصداع دائم.
  • تلف في الكبد أو الكلى، حيث يعمل الكبد على تنقية مجرى الدم من الملوثات والفضلات.
  • يصيب السل الأنسجة المحيطة بالقلب، يؤدي الى حدوث التهابات وتجمعات للسوائل مما يؤدي إلى عدم قدرة القلب على ضخ الدم بكفاءة.

تشخيص مرض السل

  • الفحص البدني: يقوم الطبيب بفحص الغدد الليمفية للبحث عن وجود ورم، ويقوم بسماع صوت الرئتين أثناء التنفس.
  • اختبار الجلد: يقوم الطبيب بحقن الجلد في أسفل الذراع بكمية صغيرة من البروتين (0.1 مل)، ثم يقوم الطبيب بفحص التفاعل الناتج عن الحقن بعد يومين أو ثلاثة، في حالة وجود تورم يقاس حجم التورم، ويعد الفحص ايجابياً إذا كان أكبر من 5ملم.
  • فحص الدم: مقياس تحرر الانترفيرون جاما Interferon-Gamma Release Assay or IGRA)، إذا كانت نتيجة الفحص ايجابية، يتم عمل فحوصات أخرى للتأكد من نشاط المرض.
  • الفحوصات التصويرية بالأشعة السينية: يقوم الطبيب بتصوير الصدر بالأشعة السينية عندما يكون فحص الدم واختبار الجلد إيجابياً، يقوم الطبيب بالبحث عن وجود بقع  في الرئة والتي تدل على الإصابة بالسل الرئوي النشط.
  • فحص البلغم. للبحث عن وجود بكتيريا.
  • أخذ خزعة من أنسجة الرئة.

اقرأ أيضاً: سرطان عنق الرحم..أسبابه و 4 مراحل لتطوره تعرف عليها

 علاج مرض السل

يحتاج مريض السل الرئوي أن يأخذ مضاداً حيوياً لمدة 9 أشهر حتى لا تتكرر الإصابة بالمرض حتى لا تصبح البكتيريا مقاومة للمضادات الحيوية.

يعتمد علاج السل على نوع الإصابة على النحو الآتي: 

  • عدوى السل الكامن: يأخذ المريض أدوية لعلاج البكتيريا لمنع تحولها إلى النوع النشط مثل:
  • أيزونيازيد (Isoniazid).
  • ريفابنتين ( Rifapentine).
  • ريفامبين ( Rifampin.

ويجب على المريض أن يبلغ الطبيب فوراً اذا ظهرت عليه أي أعراض.

  • عدوى السل النشط: يأخذ المريض مزيج من الأدوية لمدة 6 إلى 12 شهراً. ومن أمثلة هذه الأدوية:
  •  إيثامبيوتول (Ethambutol).
  • أيزونيازيد (Isoniazid).
  •  وريفامبين ( Rifampin).

الآثار الجانبية للأدوية:

الآثار الجانبية ليست شائعة الحدوث. ومن أهم تلك الآثار الجانبية:

  • غثيان أو قئ.
  • فقدان الشهية.
  • اصفرار لون الجلد.
  • البول الداكن.

الوقاية من مرض السل:

  • يجب تطعيم الأطفال عند الولادة بلقاح السل (Bacillus Calmette – Guerin or BCG).
  • تجنب الوجود في الأماكن المزدحمة.
  • تغطية الفم والأنف عند العطس.
  • تناول جميع الأدوية التي يصفها الطبيب.

References:

https://www.healthline.com/health/tuberculosis

https://www.medicalnewstoday.com/articles/8856

https://www.webmd.com/lung/understanding-tuberculosis-basics

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/tuberculosis/diagnosis-treatment/drc-20351256

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق