الأمراض

مرض السكري

عندما تأكل الكربوهيدرات يتم تحويلها داخل جسدك إلى سكر يسمى سكر الجلوكوز ثم يتم إرساله إلى الدم ثم يفرز البنكرياس الأنسولين وهو هرمون يساعد على تحريك سكر الجلوكوز من الدم إلى الخلايا حتى تستخدمه في إنتاج الطاقة

اللازمة لكل خلايا الجسم. 

لكن في مرض السكري لا ينتج الجسم كمية كافية من الأنسولين أو لا يستجيب بطريقة طبيعية للأنسولين مما يؤدي إلى ارتفاع نسبة سكر الجلوكوز في الدم والذي يؤدي إلى العديد من المشاكل الصحية التي قد تكون خطيرة أو تهدد الحياة.

أنواع مرض السكري

 هناك ثلاثة أنواع من مرض السكري:

١. السكري من النوع الأول 

هو من أمراض المناعة الذاتية يحدث عندما يهاجم الجسم البنكرياس بأجسام مضادة مما ينتج عنه تدمير خلايا البنكرياس التي تُصنع الأنسولين مما يؤدي إلى عدم القدرة على نقل سكر الجلوكوز من الدم إلى الخلايا وارتفاع نسبة سكر الجلوكوز في الدم. 

يحدث السكري من النوع الأول في العمر الصغير عادة ولكن من الممكن أن يحدث في أي عمر. 

يعتمد علاج الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري من النوع الأول على تناول الأنسولين يوميا ولذا يسمى بمرض السكري المعتمد على الأنسولين. 

٢.السكري من النوع الثاني 

في هذا النوع لا يستطيع الجسم أن ينتج كمية كافية من الأنسولين أو لا تستجيب خلايا الجسم بصورة طبيعية لهرمون الأنسولين.

 وهذا النوع أكثر نوع شائع من مرض السكري والذي يمثل ٩٥٪ من الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري ويحدث عادة في منتصف العمر أو في العمر الأكبر.

 يعتمد هذا النوع من مرض السكري على تناول الأدوية بالفم ويُسمى هذا النوع أيضا بالسكري المقاوم للأنسولين. 

٣.سكري الحمل

يحدث هذا النوع من مرض السكري في النساء أثناء الحمل وعادة ما يختفي بعد الولادة.

ويحدث عندما تفرز المشيمة بعض الهرمونات التي تجعل خلايا الجسم أكثر مقاومة للأنسولين ولا يستطيع الجسم أن يفرز أنسولين بكمية أكبر ليتغلب على مقاومة خلايا الجسم للأنسولين مما يؤدي إلى ارتفاع نسبة سكر الجلوكوز في الدم. 

 إذا كنتِ تعانين من مرض سكري الحمل فأنتِ معرضة للإصابة بمرض السكري من النوع الثاني في المستقبل.

اقرأ أيضا:التهاب الكبد الوبائي Hepatitis ..B

اعراض مرض السكري

تختلف أعراض مرض السكري على حسب مقدار ارتفاع نسبة سكر الجلوكوز في الدم. 

بعض الأشخاص الذين يعانون من السكري من النوع الثاني لا يظهر عليهم أعراض واضحة ولكن النوع الأول من السكري تظهر أعراضه بصورة سريعة وقوية.

 ومن أعراض مرض السكري:

  • زيادة الإحساس بالعطش.
  • جفاف الفم. 
  • زيادة عدد مرات التبول. 
  • فقدان الوزن غير المتوقع. 
  • زيادة الإحساس بالجوع. 
  • الإرهاق. 
  • القلق
  • الرؤية الضبابية. 
  • الالتهابات والعدوى المتكررة مثل التهابات الجلد والمهبل.
  • بطء التئام الجروح والشفاء من القرح.
  • الشعور بالوخز في القدمين واليدين.

مضاعفات مرض السكري

عندما يستمر ارتفاع نسبة سكر الجلوكوز في الدم لفترة طويلة فإن أنسجة الجسم وأعضاء الجسم معرضة للإصابة بالتلف. 

وتتضمن المضاعفات:

  • أمراض القلب الوعائية مثل مرض الشريان التاجي، وآلام في الصدر، والنوبات القلبية، وارتفاع ضغط الدم، وارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، وتصلب الشرايين، والسكتة الدماغية.
  • تلف الأعصاب الذي يتسبب في الإحساس بالوخز أو الخدر في أصابع القدم أو أصابع اليدين ثم ينتشر إلى أعلى.
  • تلف الكلى الذي قد يؤدي إلى الفشل الكلوي وقد يحتاج إلى غسيل كلوي أو زرع الكلى. 
  • تلف العين وقد يؤدي إلى الإصابة بالعمى أو المياه الزرقاء.
  • تلف القدم تتضمن تلف الأعصاب في القدمين وقلة تدفق الدم إلى القدمين وبطء التئام الجروح والشفاء من القرح وفي الحالات الخطيرة قد يحتاج المريض إلى بتر الإصبع أو القدم. 
  • التهابات الجلد المتكررة. 
  • فقدان السمع. 
  • الاكتئاب.
  • ضعف الانتصاب عند الرجال. 
  • التهابات اللثة. 

القدم السكري

القدم السكري من مضاعفات مرض السكري يحدث نتيجة حدوث تلف في أعصاب القدمين وقلة تدفق الدم إلى القدمين ومن أعراضه على القدمين:

  • تغير لون الجلد في المنطقة المصابة من القدم. 
  • قلة الإحساس بالحرارة والألم. 
  • فقدان الشعر في المنطقة المصابة. 
  • الشعور بالوخز في القدم. 
  • تورم واحمرار القدم المصابة. 

علاج القدم السكري

  • تنظيف الجرح جيداً بالماء مع تجنب نقع القدم في الماء لفترة طويلة. 
  • إزالة الجلد الميت باستخدام أدوات خاصة تعمل على إزالتها مما يقلل من خطر عدوى الجرح. 
  • لف ضمادات حول الجرح لحماية الجرح من التلوث مما يساعد على سرعة الشفاء والتئام الجروح.

هذا بالنسبة للجروح البسيطة لكن مع الجروح العميقة قد يحتاج مريض القدم السكري إلى تناول المضادات الحيوية أو قد يحتاج إلى دخول المستشفى لذا من الأفضل أن يستشير المريض الطبيب لكي يُحدد العلاج المناسب لحالته. 

كيفية الوقاية من القدم السكري

  • الحفاظ على مستوى سكر الجلوكوز في الدم. 
  • فحص القدمين يومياً للبحث عن أي تغير في لون الجلد أو احمرار أو

قرح ووقتها قد يحتاج المريض إلى استشارة الطبيب. 

  • غسل القدمين جيدا بالماء الفاتر والاهتمام بغسل بين الأصابع وتجفيف الجلد جيداً بعد غسله لتجنب الإصابة بالعدوى الفطرية أو العدوى البكتيرية. 
  • تجنب الأحذية أو الجوارب الضيقة لإنها تقلل تدفق الدم إلى القدمين. 
  • زيادة تدفق الدم إلى القدمين عن طريق رفعهما إلى مستوى عال وتحريكهما باستمرار مع اختيار الأنشطة اللطيفة على القدمين مثل السباحة والمشي. 
  • تجنب المشي حافياً. 
  • تجنب التدخين. 
  • تجنب نقع القدمين في الماء لفترة طويلة.

عوامل الخطر لمرض السكري

  1. السكري من النوع الأول. 

عوامل الخطر لهذا النوع غير واضحة ولكن قد تكون:

  • التاريخ العائلي: إصابة أحد الوالدين أو الأخ أو الأخت بمرض السكري من النوع الأول. 
  • العمر: عادة ما يحدث في الأطفال. 

2. السكري من النوع الثاني 

  • ارتفاع ضغط الدم. 
  • السمنة. 
  • ارتفاع نسبة الكوليسترول والدهون الثلاثية في الدم. 
  • أمراض القلب. 
  • التاريخ العائلي. 
  • العمر أكبر من ٤٥ سنة. 
  • التاريخ المرضي للإصابة بسكري الحمل. 
  • مقدمات السكري. 

مقدمات السكري

مقدمات السكري مشكلة صحية خطيرة تحدث عندما ترتفع نسبة سكر الجلوكوز في الدم بنسبة أعلى من الطبيعي ولكن ليس بنسبة كافية لتشخيص الإصابة بمرض السكري والأشخاص الذين يعانون من هذه المشكلة الصحية أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري وأمراض القلب.

الوقاية من مرض السكري

  • اتباع نظام غذائي صحي. 
  • تقليل الوزن. 
  • ممارسة الرياضة بانتظام. 
  • الإقلاع عن التدخين. 

تشخيص مرض السكري

  • تحليل سكر الدم التراكمي وهو يوضح مستوى سكر الجلوكوز في الدم في الثلاثة شهور السابقة وإذا كانت النسبة أكبر من 6.5%  يتم تشخيص الإصابة بمرض السكري أما إذا كانت النسبة بين 5.7 و 6.4 يتم تشخيص ما قبل السكري. 
  • تحليل سكر الدم الصيامي وهو تحليل لنسبة سكر الدم بعد صيام لمدة ثمانية ساعات النسبة الطبيعية للسكر في الدم تكون أقل من 100 مليجرام لكل ديسيلتر، أما إذا كانت النسبة بين 100 و125 مليجرام لكل ديسيلتر يتم التشخيص بما قبل السكري، أما إذا كانت النسبة 126 مليجرام لكل ديسيلتر يتم التشخيص بمرض السكري. 
  • تحليل سكر الدم العشوائي ولا يتطلب الصيام وإذا كانت النسبة 200 مليجرام لكل ديسيلتر أو أعلى يتم تشخيص الإصابة بمرض السكري. 

علاج مرض السكري

علاج السكري من النوع الثاني

  1. تناول الغذاء الصحي. 
  2. ممارسة الرياضة بانتظام. 
  3. تقليل الوزن الزائد. 
  4. تناول الأدوية عن طريق الفم مثل:
  • ميتفورمين.
  • سلفونيل يوريا.  
  • ثيازوليدينيديونيز. 
  • ميغليتينيد.
  • مثبطات ثنائي الببتيديل ببتيداز. 

5.علاج عن طريق الحقن مثل

حقن الأنسولين. 

علاج السكري من النوع الأول

   يعتمد في علاجه على:

 حقن الأنسولين. 

References

1https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/diabetes/symptoms-causes/syc-20371444

2https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/7104-diabetes-mellitus-an-overview

3https://www.webmd.com/diabetes/foot-problems

4https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/21510-diabetic-feet

5https://www.cdc.gov/diabetes/basics/prediabetes.html

6https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/diabetes/diagnosis-treatment/drc-20371451

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق