الأمراضكل المقالات

مرض السكري | Diabetes mellitus

ما هو مرض السكري؟

  مرض السكري هو مرض مزمن يتسبب في ارتفاع نسبة السكر في الدم. يقوم هرمون الأنسولين بنقل السكر من الدم إلى خلايا جسمك ليتم تخزينه أو استخدامه للحصول على الطاقة. مع مرض السكري إما أن جسمك لا ينتج كمية كافية من الأنسولين أو لا يمكنه استخدام الأنسولين الذي يصنعه بشكل فعال، ويمكن أن يؤدي عدم علاج ارتفاع نسبة السكر في الدم من مرض السكري إلى تلف الأعصاب، والعينين، والكليتين، والأعضاء الأخرى.

ما هي أنواع مرض السكري المختلفة؟

  • السكري من النمط 1: هو أحد أمراض المناعة الذاتية. يهاجم الجهاز المناعي الخلايا في البنكرياس حيث يُصَنع الأنسولين ويدمرها. سبب هذا الهجوم غير واضح. حوالي 10 في المائة من مرضى السكري لديهم هذا النوع.
  • السكري من النمط 2: يحدث عندما يصبح جسمك مقاومًا للأنسولين ويتراكم السكر في دمك. يمكن أن تصاب بداء السكري من النوع 2 في أي عمر حتى أثناء الطفولة. ومع ذلك، فإن هذا النوع من مرض السكري يحدث غالبًا في منتصف العمر وكبار السن. النوع 2 هو أكثر أنواع مرض السكري شيوعًا.
  •  سكري الحمل  يتطور في بعض النساء عندما يكنَّ حوامل. وفي معظم الأحيان يختفي هذا النوع من مرض السكري بعد ولادة الطفل. ومع ذلك إذا كنتِ مصابة بسكري الحمل، فستكون لديك فرصة أكبر للإصابة بداء السكري من النوع 2 لاحقًا في الحياة. ويكون طفلك أكثرعرضة للإصابة بالسمنة عندما يكون طفلًا أو مراهقًا، وأكثر عرضة للإصابة بمرض السكري من النوع 2 لاحقًا في الحياة أيضًا.
  • مقدمات السكري: إذا تلقيت تشخيصًا لمرحلة ما قبل السكري، فهذا يعني أن مستوى السكر في الدم لديك أعلى من المعدل الطبيعي. لكنها ليست عالية بما يكفي ليتم تصنيفها على أنها تشخيص لمرض السكري. تزيد مقدمات السكري من خطر الإصابة بالنوع 2 من داء السكري، وأمراض القلب، والسكتة الدماغية.

اقرأ أيضا: مرض السكر عند الاطفال ..الأنواع والأسباب والعلاج والوقاية

أعراض مرض السكري.

الأعراض العامة لمرض السكري:

  • زيادة الجوع.
  • زيادة العطش.
  • فقدان الوزن.
  • كثرة التبول.
  • رؤية ضبابية .
  • التعب الشديد.
  • القروح التي لا تلتئم.

بالإضافة إلى الأعراض السابقة، فعند الرجال قد يكون الدافع الجنسي منخفضًا وضعف الانتصاب وضعف قوة العضلات. وعند النساء تحدث التهابات المسالك البولية ويكون الجلد جافا به حكة.
 

أعراض السكري من النمط 1:

  • الجوع الشديد.
  • زيادة العطش.
  • فقدان الوزن غير المتعمد.
  • كثرة التبول.
  • رؤية ضبابية .
  • رائحة الفم الكريهة.

يمكن أن تظهر أعراض مرض السكري من النوع الأول بسرعة، خاصةً عند الأطفال.

أعراض السكري من النمط 2:

  • زيادة الجوع.
  • زيادة العطش.
  • زيادة التبول.
  • رؤية ضبابية.
  • تقرحات بطيئة الشفاء.
  • خدر أو وخز في اليدين أو القدمين.

غالبًا ما تتطور علامات وأعراض داء السكري من النوع 2 ببطء. في الواقع يمكن أن تكون مصابًا بداء السكري من النوع 2 لسنوات ولا تعرف ذلك.

 أعراض سكري الحمل:

لا تظهر أي أعراض على معظم النساء المصابات بسكري الحمل. غالبًا ما يتم اكتشاف الحالة أثناء اختبار سكر الدم الروتيني أو اختبار تحمل الجلوكوز الفموي الذي يتم إجراؤه عادةً بين الأسبوعين الرابع والعشرين والثامن والعشرين من الحمل. في حالات نادرة تعاني المرأة المصابة بسكري الحمل من زيادة العطش والتبول. 

أسباب الإصابة بمرض السكري

توجد أسباب مختلفة لكل نوع من أنواع مرض السكري.

  • السكري من النمط 1 

يحدث داء السكري من النوع الأول عندما يهاجم جهاز المناعة خلايا بيتا المنتجة للأنسولين في البنكرياس ويدمرها. يعتقد العلماء أن مرض السكري من النوع الأول ناتج عن الجينات والعوامل البيئية، مثل الفيروسات.

  • السكري من النمط 2

ينبع مرض السكري من النوع 2 من مجموعة عوامل وراثية وعوامل تتعلق بنمط الحياة مثل زيادة الوزن أو السمنة  فهي تزيد من مخاطر إصابتك أيضًا.

  •  سكري الحمل

يحدث سكري الحمل نتيجة التغيرات الهرمونية أثناء الحمل. تنتج المشيمة هرمونات تجعل خلايا المرأة الحامل أقل حساسية لتأثير الأنسولين. هذا يمكن أن يسبب ارتفاع نسبة السكر في الدم أثناء الحمل. بالإضافة إلى النساء اللائي يعانين من زيادة الوزن عند الحمل أو اللائي يكتسبن الكثير من الوزن أثناء الحمل أكثر عرضة للإصابة بسكري الحمل.

ما هي مضاعفات مرض السكري؟

كلما طالت مدة إصابتك بداء السكري – وكلما قل التحكم في نسبة السكر في الدم – زادت مخاطر حدوث مضاعفات. في النهاية، قد تؤدي مضاعفات مرض السكري إلى الإعاقة أو حتى تهديد الحياة. المضاعفات مثل:

  • أمراض القلب والنوبات القلبية والسكتة الدماغية.
  • اعتلال الأعصاب.
  • اعتلال الكلية.
  • اعتلال الشبكية وفقدان البصر.
  • تلف القدم مثل الالتهابات والقروح التي لا تلتئم.
  • الأمراض الجلدية مثل الالتهابات البكتيرية والفطرية.
  • اكتئاب.

مضاعفات سكري الحمل

  • الولادة المبكرة.
  • وزن أعلى من الطبيعي عند الولادة.
  • زيادة خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2.
  • انخفاض سكر الدم.
  • ولادة جنين ميت.
  •   تعريضك لإجراء ولادة جراحية (ولادة قيصرية).

كيفية علاج مرض السكري

تختلف طرق علاج مرض السكري علي حسب نوعه.

  • السكري من النمط 1 

الأنسولين هو العلاج الرئيسي لمرض السكري من النوع الأول. حيث  إنه يحل محل الهرمون الذي لا يستطيع جسمك إنتاجه.

هناك أربعة أنواع من الأنسولين الأكثر استخدامًا. يتم تمييزهم من خلال مدى سرعة بدئهم في العمل ومدة استمرار تأثيرهم:

  • يبدأ الأنسولين سريع المفعول في العمل خلال 15 دقيقة وتستمر آثاره من 3 إلى 4 ساعات.
  • يبدأ الأنسولين قصير المفعول في العمل في غضون 30 دقيقة ويستمر من 6 إلى 8 ساعات.
  • يبدأ الأنسولين متوسط ​​المفعول في العمل في غضون ساعة إلى ساعتين ويستمر من 12 إلى 18 ساعة.
  • يبدأ الأنسولين طويل المفعول في العمل بعد بضع ساعات من الحقن ويستمر لمدة 24 ساعة أو أكثر.

يأتي معظم الأنسولين في زجاجة زجاجية صغيرة تسمى قنينة. يمكنك سحبها بحقنة بها إبرة في نهايتها وتعطي لنفسك الحقنة. تأتي بعض الأنواع في قلم مملوء مسبقًا. وهناك نوع آخر يتم استنشاقه حيث يمكنك الحصول عليه من مضخة؛ جهاز ترتديه يرسله إلى جسمك من خلال أنبوب صغير. سيساعدك طبيبك في اختيار النوع والطريقة الأنسب لك.

-تغيير نمط الحياة 

تعتبر التمرينات جزءًا مهمًا من علاج النوع 1. لكنها ليست بسيطة مثل الذهاب للجري. تؤثر التمارين الرياضية على مستويات السكر في الدم. لذلك عليك أن توازن بين جرعة الأنسولين والطعام الذي تتناوله مع أي نشاط، حتى المهام البسيطة حول المنزل أو الفناء.

  • السكري من النمط 2

تتضمن إدارة مرض السكري من النوع 2 مزيجًا من التغييرات في نمط الحياة والأدوية.

تغيير نمط الحياة

قد تتمكن من الوصول إلى مستويات السكر في الدم المستهدفة من خلال النظام الغذائي وممارسة الرياضة فقط مثل:

  • فقدان الوزن.
  • أكل صحي. 

قم بالتركيز على:

تناول سعرات حرارية أقل.

التقليل من الكربوهيدرات المكررة ، وخاصة الحلويات.

إضافة الخضار والفواكه إلى نظامك الغذائي.

الحصول على المزيد من الألياف.

  • ممارسة الرياضة.

حاول الحصول على 30 إلى 60 دقيقة من النشاط البدني كل يوم. يمكنك المشي أو ركوب الدراجة أو السباحة أو القيام بأي شيء آخر يرفع معدل ضربات قلبك..

الأدوية

 إذا لم يؤدِ تغيير نمط الحياة إلى مستويات السكر في الدم المستهدفة، فقد تحتاج إلى دواء ويجب استشارة الطبيب.

  • سكري الحمل

ستحتاجين إلى مراقبة مستوى السكر في الدم عدة مرات في اليوم أثناء الحمل إذا كانت مرتفعة، فقد تكون التغييرات في النظام الغذائي وممارسة الرياضة كافية أو لا تكفي لتقليلها.

References

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق