الأمراض

رحلة مرض السكري ما بين وراثي إلى مكتسب

ما هو مرض السكري؟

يحدث مرض السكري عند ارتفاع مستوى الجلوكوز في الدم؛ حيث تتمثل اّلية الهضم في تحويل ما تتناوله من طعام إلى سكر الجلوكوز، ثم يُفرز هرمون الأنسولين من غدة البنكرياس ليتحكم في مستواه في الدم، وعندما يحدث خلل في هذا الهرمون سواءً بقلة إفرازه أو زيادة مقاومة خلايا الجسم له ينتج مرض السكري، والذي يعكس تراكم سكر الجلوكوز الناتج عن عملية الهضم والفشل الواضح في معالجته.

انواع مرض السكري

  • إن أكثر انواع مرض السكري شيوعًا هي:
  •  النوع الأول: – هو مرض مناعي فيه لا يستطيع الجسم إفراز هرمون الأنسولين؛ حيث تهاجم مناعة الجسم الخلايا البنكرياسية بغرض تدميرها، ويمثل هذا النوع حوالي ٥-١٠ ٪ من مرضى السكري ويظهر في أي عمر، ولكن يكثر تشخيصه في الأطفال والمراهقين، ويتحتم على المصابين بهذا المرض تناول جرعة الأنسولين بشكل يومي وبانتظام.
  •  النوع الثاني: – في هذا النوع لا يستطيع الجسم الاستفادة من هرمون الأنسولين المفرز؛ حيث تشكل خلايا الجسم نوعًا من المقاومة له ونتيجة لذلك لا يعود مستوى السكر في الدم إلى المستوى الطبيعي، ويمثل المصابون بهذا المرض من ٩٠-٩٥ ٪  من مرضى السكري، ويمكن تشخيصه في البالغين ولكن تظهر أعراضه بشكل ملحوظ في الأطفال والمراهقين، ولا يعتمد في علاجه على الأنسولين بشكل أساسي بل يحتاج هرمون الأنسولين في هذا النوع إلى دعائم أخرى.
  • سكر الحمل: – يظهر لدى النساء الحوامل التي لم يسبق لهن الإصابة بمرض السكري، ويشكل خطرًا على صحة وسلامة الجنين، ويُعد تمهيدّا لإصابته بأمراض أخرى، ويختفي في المرأة الحامل بعد الولادة مباشرة، ولكن يُعد من عوامل الخطر الأساسية للإصابة بمرض السكري النوع الثاني فيما بعد. 
  •  ما سبق ذكره من انواع مرض السكري عبارة عن أنواع متعددة المنشأ؛ أي تنتج من خلل مرتبط بأكثر من جين، وهناك أنواع أخرى من مرض السكري والتي تنتج من خلل بجين واحد فقط وتسمى بأحادية المنشأ، والتي يتم توارثها عبر الأجيال مثل سكري حديثي الولادة وسكري الشباب البالغين الذي يحدث أثناء البلوغ، وفي هذه الأنواع يؤثر هذا الخلل الجيني على إفراز الأنسولين في الجسم، وكثيرّا ما يتعارض تشخيصها مع الأنواع متعددة المنشأ الجيني.
  • وهناك أيضّا ما يعرف بمرض السكري المتعلق بالتليف الكيسي، وفيه يتم إنتاج كمية كبيرة من المخاط التي تعيق البنكرياس من إنتاج هرمون الأنسولين بالكمية الكافية للتحكم في مستوى الجلوكوز في الدم، ويتشابه هذا النوع مع النوع الأول لمرض السكري بعدم إنتاج كمية كافية من الأنسولين، وكذلك يتشابه مع النوع الثاني في وجود مقاومة عالية لهرمون الأنسولين من قبل الخلايا المستقبلة.

اسباب مرض السكري 

  • تختلف اسباب مرض السكري من نوع إلى اّخر: –
  • النوع الأول: لم يتم تحديد الأسباب الرئيسية للنوع الأول لكن يمكن تصنيف الأسباب المعلنة إلى أسباب جينية أو أسباب مناعية؛ حيث ينتج النوع الأول من خلل في الجين المسئول عن إنتاج الأنسولين؛ وكذلك مناعية لإمكانية الإصابة بالفيروسات التي تسبب مهاجمة المناعة لخلايا البنكرياس وتدميرها.
  • النوع الثاني: يحدث النوع الثاني لأسباب جينية أو بسبب أخطاء في النظام الصحي الخاص بالمريض، والتي تسبب بدورها الزيادة المفرطة في الوزن أو ما يعرف بمرض السمنة، وتمثل هذه الأسباب العوامل الرئيسية لزيادة مقاومة الخلايا لهرمون الأنسولين.
  • سكري الحمل: ويحدث سكري الحمل نتيجة التغيرات الهرمونية التي تتعرض لها المرأة الحامل؛ حيث تنتج المشيمة الكثير من الهرمونات التي تقلل من حساسية الخلايا لهرمون الأنسولين.

اعراض مرض السكري

  • تختلف اعراض مرض السكري من نوع لاّخر، ولكن هناك أعراض مشتركة بين الأنواع المختلفة لمرضى السكري وتتمثل في:
  • الجوع والإحساس الدائم بالتعب: حيث تسبب قلة إفراز الأنسولين أو زيادة مقاومة الخلايا له في قلة وقد يكون انعدام وصول الجلوكوز اللازم لإنتاج الطاقة للخلايا. 
  •  العطش الدائم والتبول المتكرر: حيث من الطبيعي إعادة امتصاص الجلوكوز بواسطة الكليتين، ولكن في حالة مرضى السكري لا يحدث ذلك وتفشل الكليتان في إعادته للجسم مرة أخرى مما يسبب زيادة كمية البول بشكل ملحوظ والإحساس الدائم بالعطش.
  • جفاف الفم وحكة الجلد: ويحدث ذلك بسبب استهلاك الجسم لما يحتويه من ماء في إنتاج البول، مما يسبب الجفاف والحاجة الدائمة للحصول على الماء للتخلص من حكة الجلد الناتجة من ذلك وكذلك لتعويض الماء المفقود من الجسم.
  • عدم وضوح الرؤية: إن تغير كمية السوائل في الجسم قد يؤدي إلى انتفاخ أو تورم عدسة العين مما يسبب خللًا في الرؤية.
  • من الأعراض التي يمكن ملاحظتها: – الأعراض الخاصة بالنوع الأول لمرض السكري:
  • نقص الوزن الملحوظ وغير المتوقع: وذلك لعجز الجسم عن الحصول على الجلوكوز اللازم للحصول على الطاقة؛ فيلجأ لاستهلاك ما تحتويه العضلات من دهون وجليكوجين.
  • القئ: حيث ينتج من احتراق الدهون المخزنة في الجسم كمية كبيرة من الكيتونات، التي تتراكم مسببة ما يسمى بالحمض الكيتوني السكري. 
  • الأعراض الخاصة بالنوع الثاني لمرض السكري: وتظهر هذه الأعراض عند ارتفاع مستوى السكر في الدم لفترة طويلة وتتمثل في: –
  • الإصابة بالفطريات: وذلك لتراكم الجلوكوز الذي يُعد غذاءً للفطريات، وتظهر هذه العدوى في منحنيات الجلد المختلفة مثل بين أصابع القدم أو اليدين. 
  • ألم وتنميل في القدم: ويحدث ذلك كنتيجة لالتهاب الأعصاب الشديد.
  • أعراض سكري الحمل: بالنسبة لسكري الحمل فليس له أي أعراض واضحة، ولكن قد يعاني المريض من العطش والتبول بشكل متكرر أكثر من المعتاد.

تشخيص مرض السكري

  • يوجد العديد من الطرق لتشخيص مرض السكري: –
  • اختبار مستوى الهيموجلوبين A1C: وفيه يتم قياس مستوى الجلوكوز في الدم للشهرين أو ثلاثة أشهر الماضية.
A1Cالنتيجة
الطبيعيأقل من ٥٫٧٪
مقدمات السكري٥٫٧-٦٫٤٪
مرض السكري٦٫٥٪أو أكثر
  • اختبار مستوى الجلوكوز في البلازما للصائم: وفيه يتم قياس مستوى السكر في بلازما المريض بعد صيام ٨ ساعات، ويتم تشخيص المريض بمرض السكري عندما يتعدى ١٢٦ملغم/دل.
  • اختبار تحمل الجلوكوز الفموي: وفيه يتم قياس مستوى الجلوكوز في الدم قبل وبعد تناول مشروب يحتوي على السكر بساعتين، ويتم تشخيص المريض بمرض السكري عندما يتعدى ٢٠٠ ملغم/دل.
  • اختبار السكر العشوائي: وفيه يتم قياس مستوى الجلوكوز في الدم في أي وقت من اليوم، ويحدث ذلك عندما تظهر أعراض المرض بشكل واضح وحاد على المريض.

علاج مرض السكري

  • يختلف علاج مرض السكري من نوع إلى اّخر والذي يتم تحديده من قبل الطبيب المختص، ومن وسائل العلاج ما يلي:
  • علاج النوع الأول من مرض السكري يتضمن ما يلي:
  • مضخات الأنسولين: وتُعد بديلًا جيدًا لأقلام الأنسولين وذلك لسهولة استخدامها.
  • زراعة خلايا الجزر البنكرياسية: كبديل للخلايا البنكرياسية العاجزة عن إنتاج هرمون الأنسولين بالكمية الكافية للتحكم في مستوى الجلوكوز في الدم.
  • علاج النوع الثاني من مرض السكري يتضمن ما يلي: 
  • الأدوية وتشمل:
  •  الميتفورمين والذي يساعد بدوره على التحكم في مستوى الجلوكوز في الدم.
  •  السلفونيل يوريا والتي تحث البنكرياس على إنتاج الأنسولين.
  • الجراحة لنقصان أو خسارة الوزن.
  • النظام الغذائي الصحي والرياضة: قد يغني النظام الغذائي الصحي والرياضة عن الأدوية في حالة النوع الثاني من مرض السكري.
  • الأنسولين: ويتم استخدام الأنسولين في حالة النوع الثاني كبديل للأدوية إذا لم يتم العلاج بالشكل المتوقع، وكثيرّا ما يلجأ مرضى السكري من النوع الثاني إلى تناول الأنسولين في مرحلة ما.
  • الدعم العاطفي: في الحقيقة لا تتوقف أضرار مرض السكري على الجانب الجسدي فقط بل تمتد لتشمل الجانب العاطفي أيضًا كالإصابة بالضغط النفسي، وفي هذه الحالة يحتاج المريض إلى الدعم النفسي من العائلة والأصدقاء.

References

  1. https://www.niddk.nih.gov/health-information/diabetes/overview/what-is-diabetes
  2. https://www.diabetes.co.uk/diabetes_care/blood-sugar-level-ranges.html
  3. https://www.cdc.gov/diabetes/basics/diabetes.html
  4. https://www.niddk.nih.gov/health-information/diabetes/overview/what-is-diabetes/monogenic-neonatal-mellitus-mody
  5. https://www.cff.org/managing-cf/cystic-fibrosis-related-diabetes
  6. https://www.healthline.com/health/diabetes#causes
  7. https://www.webmd.com/diabetes/guide/understanding-diabetes-symptoms
  8. https://diabetes.org/diabetes/a1c/diagnosis
  9. https://www.diabetes.org.uk/diabetes-the-basics/diabetes-treatments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق