الأمراض

مرض السكري من النوع 1.5

مرض السكري من النوع 1.5 والذي يُعرف أيضًا بمرض السكري ذاتي المناعة الكامن لدى البالغين Latent Autoimmune Diabetes in Adults LADA  حيث يُطور الجسم أجساما مضادة تؤثر على قدرة عمل البنكرياس وبالتالي تؤثر على نسبة السكر في الدم.

مرض السكري من النوع 1.5 هو حالة تشترك في خصائص مرض السكري من النوع 1 والنوع 2. مرض السكري من النوع 1.5 هو أحد أمراض المناعة الذاتية كما في حالة مرض السكري من النوع 1، وله أيضًا بداية بطيئة مماثلة لمرض السكري من النوع 2 وهو ما يفسر سبب تشخيصه الخاطئ في بادئ الأمر.

قد يكون الأشخاص الذين يعيشون مع LADA لا يحتاجون إلى الأنسولين في البداية لأن البنكرياس لا يزال بإمكانه إنتاج الأنسولين. تتوقف خلايا بيتا عن العمل بسرعة أكبر في حالة الإصابة بمرض السكري من النوع 1.5 مقارنة بالنوع 2. وتشير التقديرات إلى أن %10 من الأشخاص المصابين بمرض السكري لديهم LADA.

التشخيص الخاطئ

حوالي %15-20 من الأشخاص الذين تم تشخيصهم بمرض السكري من النوع 2 قد يكونوا مصابين بمرض السكري من النوع 1.5. وخاصة إذا كان وزنهم طبيعيا، ويتمتعون بنمط حياة نشط  وتم تشخيص إصابتهم بمرض السكري من النوع 2، فهناك احتمال أن يكون لديهم LADA.

ما هي أعراض مرض السكري من النوع 1.5؟

يمكن أن تكون أعراض مرض السكري من النوع 1.5 غير واضحة في البداية. قد تشمل:

  • العطش المتكرر.
  • زيادة التبول.
  • فقدان الوزن غير المتعمد.
  • عدم وضوح الرؤية وخز الأعصاب.

إذا تُركت الحالة دون علاج قد يؤدي ذلك إلى الحماض الكيتوني السكري، وهي حالة لا يستطيع فيها الجسم استخدام السكر كمصدر للطاقة بسبب عدم وجود الأنسولين وبالتالي يبدأ في حرق الدهون. ينتج عن هذا الكيتونات وهي مواد سامة للجسم والتي يمكن أن تسبب رائحة فاكهة مميزة في التنفس وارتفاع نسبة السكر في الدم.

ما هي أسباب مرض السكري من النوع 1.5؟

لمعرفة أسباب مرض السكري من النوع 1.5، من المهم فهم الاختلاف بين الأنواع الرئيسية الأخرى لمرض السكري.

  • مرض السكري من النوع 1

يُعتبر مرض السكري من النوع 1 مرضاً من أمراض المناعة الذاتية الناتجة عن  تدمير الجسم لخلايا بيتا الموجودة في البنكرياس التي تعمل على إنتاج الأنسولين، فالأنسولين هو الهرمون الذي يسمح بتخزين الجلوكوز (السكر) في خلايا الجسم. يحتاج الأشخاص المصابون بمرض السكري من النوع 1 إلى حقن الأنسولين.

  • مرض السكري من النوع 2

يعرف مرض السكري من النوع 2 بـ metabolic disease  الذي يتميز بمقاومة الجسم لتأثيرات الأنسولين. تحدث مقاومة الأنسولين بسبب عوامل وراثية وبيئية. مثل اتباع نظام غذائي غني بالكربوهيدرات وقلة النشاط والسمنة.

يمكن التحكم في مرض السكري من النوع 2 من خلال نظام غذائي صحي وأدوية عن طريق الفم، ولكن قد يحتاج البعض أيضًا إلى الأنسولين للسيطرة على نسبة السكر في الدم.

  • مرض السكري من النوع 1.5

يمكن أن يحدث مرض السكري من النوع 1.5 بسبب تلف البنكرياس الناتج عن محاربة الأجسام المضادة للخلايا المنتجة للأنسولين. قد تكون هناك عوامل وراثية أيضًا، مثل تاريخ عائلي مصاحب بأمراض المناعة الذاتية. عندما يتضرر البنكرياس في مرض السكري من النوع 1.5 فإن الجسم يقوم بتدمير خلايا بيتا الموجودة في البنكرياس كما هو الحال في النوع 1 من مرض السكري.

اقرأ أيضا: اضطراب الأكل و6 أنواع شائعة منه.

كيف يتم تشخيص مرض السكري من النوع 1.5؟

يحدث مرض السكري من النوع 1.5 في مرحلة البلوغ، وهذا هو السبب في أنه من الشائع الخلط بينه وبين مرض السكري من النوع 2. معظم الأشخاص المصابين بهذا النوع من مرض السكري لا يكتشفون إصابتهم إلا في أعمار تتجاوز 40 عامًا. فقد تستغرق عملية الحصول على تشخيص LADA بعض الوقت، حيث يتم تشخيص المصابين في بادئ الأمر بأنه مرض السكري من النوع 2. 

اختبارات يتم إجرائها لتشخيص نوع مرض السكري:

  • تحليل السكري الصائم يتم إجراؤه بعد الصيام لمدة ثماني ساعات.
  • تحليل السكري بعد الأكل أو تناول مشروب يحتوي على نسبة عالية من الجلوكوز بساعتين والذي يتم إجراؤه بعد الصيام لمدة ثماني ساعات.
  • تحليل السكر العشوائي الذي يتم إجراؤه دون مراعاة آخر مرة تناول فيها المريض الطعام.
  • تحليل الأجسام المضادة للأنسولين لتشخيص السكري إذا كان مرضاً من أمراض المناعة الذاتية أم لا.

عادةً ما يكون لدى الأشخاص المتعايشين مع LADA مؤشر كتلة جسم أقل (BMI) من الأشخاص المصابين بمرض السكري من النوع 2.

اقرأ أيضا: تعرف على 7 أنواع من الحمية الغذائية واختر المناسب لجسمك.

ما هو علاج مرض السكري من النوع 1.5؟

العلاج بالأنسولين هو الطريقة الأمثل لعلاج مرض السكري من النوع 1.5. قد تختلف جرعة الأنسولين التي يحتاجها المريض يوميا، لذا من الضروري مراقبة مستوى السكر من خلال اختبارات سكر الدم المتكررة، واتباع نظام غذائي صحي، والقيام بالأنشطة الرياضية. 

قد تساعد بعض الأدوية في إبطاء تدمير خلايا البنكرياس، بما في ذلك

(DPP-4 inhibitors and glucagon-like peptide-1 receptor agonists)

 الهدف من العلاج هو الحفاظ على خلايا البنكرياس من التدمير للقيام بوظائفه.

اقرأ أيضا: حصوات المرارة ..الأعراض، والأسباب، وطرق العلاج، وما مدى ارتباطها بإنقاص الوزن؟

ما هي مضاعفات مرض السكري من النوع 1.5؟

قد يتعرض الأشخاص المصابون بـ LADA إلى 

  • تلف الكلى.
  • تلف الأعصاب يُسبب الألم والوخز وفقدان الإحساس في اليدين والقدمين.
  • اضطرابات في العين والرؤية.
  • قد يعاني الأشخاص المصابون بـ LADA من ارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم.
  • الحماض الكيتوني السكري (DKA) هو حالة خطيرة يمكن أن تؤدي إلى غيبوبة السكري.

هل يمكن الوقاية من مرض السكري من النوع 1.5؟

لا توجد طريقة محددة للوقاية من مرض السكري من النوع 1.5. لكن التشخيص المبكر والصحيح وإدارة الأعراض هي أفضل طريقة لتجنب المضاعفات الناتجة عن مرض السكري من النوع 1.5.

اقرأ أيضا: مرض السكر عند الاطفال ..الأنواع والأسباب والعلاج والوقاية.

REFERENCES

  1. https://www.medicalnewstoday.com/articles/lada-diabetes#diagnosis
  2. https://www.webmd.com/diabetes/mody-lada-diabetes-symptoms-treatment
  3. https://www.diabetes.co.uk/type15-diabetes.html 
  4. https://www.healthline.com/health/type-1-5-diabetes#prevention

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق