الأمراض

مرض السكري قاتل صامت

ما هو مرض السكري؟

يحدث مرض السكري نتيجة ارتفاع مستوى الجلوكوز في الدم، ويختلف سبب حدوث ذلك طبقًا للنوع، ونظرًا لأهمية الجلوكوز لخلايا الجسم المختلفة قد يسبب مرض السكري الكثير من المضاعفات في أماكن مختلفة من الجسم على المدى البعيد إذا لم يتم التعامل معه ومعالجته بشكل فعال وسريع، وكذلك قد يكون سببًا في الوفاة حيث بلغت نسبة وفيات مرض السكري حوالي ١٣٪ في الدول محدودة الدخل.

مرض السكري  انواعه وتشخيصه وعلاجه
مرض السكري انواعه وتشخيصه وعلاجه

انواع واسباب مرض السكري

تختلف اسباب مرض السكري طبقًا لأنواعه كالتالي: –

مرض السكري النوع الأول

مرض السكري النوع الأول هو مرض مناعي فيه تهاجم مناعة الجسم خلايا البنكرياس مسببةً تدميرها، وقد يكون ذلك بسبب مرض جيني أو بسبب فيروس،  وبذلك لم يعد البنكرياس قادرًا على إنتاج الأنسولين اللازم لخفض مستوى الجلوكوز في الدم، وغالبًا يتم تشخيص هذا النوع في مراحل مبكرة أثناء الطفولة ولكن قد يحدث في أي مرحلة عمرية ولذلك يسمى سكري الطفولة، كما يعتمد اعتمادًا كليًا على الأنسولين ولذلك يسمى أيضًا بسكري الأنسولين.

مرض السكري النوع الثاني

يحدث النوع الثاني بسبب عدم قدرة البنكرياس على إنتاج كمية كافية من الأنسولين أو نتيجة مقاومة الخلايا المستقبلة للأنسولين مسببًا بذلك ارتفاع مستوى الجلوكوز في الدم لتظهر مضاعفات خطيرة على المدى البعيد، وغالبًا يتم تشخيصه في متوسطي العمر وكبار السن.

مرض سكري الحمل

يظهر سكري الحمل بشكل عرضي بسبب ارتفاع مستوى الجلوكوز في الدم للمرأة الحامل، ويحدث ذلك بسبب زيادة مقاومة الخلايا للأنسولين نتيجة الهرمونات المُفرزة من المشيمة، وغالبًا ما يعود لطبيعته بعد الولادة ومع ذلك فهو يُعد مؤشرًا هامًا لاحتمالية الإصابة بمرض السكري النوع الثاني.

اعراض مرض السكري

  • من اعراض مرض السكري الشائعة: –
  • العطش المتكرر.
  • التعب والإجهاد المستمر.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • تنميل الأطراف.
  • الالتئام البطئ للجروح.
  • فقدان الوزن الملحوظ.
  • التبول المتكرر.
  • جفاف الفم.
  • الأعراض الأخرى تشمل: –
  • النساء: جفاف وحكة الجلد وعدوى الجهاز البولي.
  • الرجال: ضعف القدرة الجنسية، وانخفاض واضح في القوة العضلية
  • وتختلف درجة وضوح الأعراض أو قوتها طبقًا للنوع كالتالي: –
  • النوع الأول: تظهر الأعراض بسرعة خلال أسابيع أو أشهر، وقد تشمل أيضًا القيء وآلام المعدة.
  • النوع الثاني: قد تظهر الأعراض بعد سنوات، وتتطور بشكل بطيء قد لا يمكن ملاحظته. 
  • الحمل: لا تظهر الأعراض بوضوح، ولذلك يجب فحص الحامل في الأسابيع الأولى للحمل.

تشخيص مرض السكري

  • يتم تشخيص مرض السكري عن طريق قياس مستوى الجلوكوز في الدم بعدة اختبارات منها:
  • اختبار الجلوكوز للصائم: ويتم فيه فحص عينة الدم من المريض بعد صيام ٨ ساعات.
  • اختبار الجلوكوز العشوائي: ويتم في أي وقت خلال اليوم.
  • اختبار السكر التراكمي A1c: ويتم فيه قياس مستوى الجلوكوز المتصل بالهيموجلوبين في الدم خلال ٢-٣ شهور الماضية.
  • اختبار تحمل الجلوكوز الفموي: وفيه يتم قياس مستوى الجلوكوز في الدم بعد صيام الليل ثم يتم تناول مشروب يحتوي على السكر ١-٣ قبل التحليل.  
  • تشخيص سكري الحمل: ويتم بواسطة نوعين من الاختبارات وهما: –
  • اختبار تحدي الجلوكوز: وفيه يتم قياس مستوى الجلوكوز بالدم بعد تناول مشروب يحتوي على السكر بساعة بدون صيام مسبق، ويتم تشخيص المرض فعليًا إذا زادت نتيجة الاختبار عن ١٤٠ملم/ديسيلتر. 
  • اختبار تحمل الجلوكوز الفموي.
  • تشخيص مرض السكري النوع الأول: يتم من خلال عمل فحوصات أولية للدم والبول ثم يتبعها اختبار الأجسام المضادة لتأكيد أي علامات لوجود مرض مناعي ثم يتم فحص مستوى الكيتونات بالبول.

علاج مرض السكري

يختلف علاج مرض السكري تبعًا للنوع كالآتي: –

علاج النوع الأول:

  • الأنسولين بأنواعه المختلفة مثل أقلام ومضخات الأنسولين، ويتم تحديد النوع المناسب من قبل الطبيب المختص حسب الحالة.
  • وكذلك من الممكن أن يتطور المرض إلى الحاجة لزراعة خلايا بنكرياسية جديدة.

علاج النوع الثاني:

  •  تغيرات في الممارسات اليومية كالرياضة والنظام الصحي.
  •  مع بعض الأدوية التي تحفز البنكرياس على إنتاج الأنسولين أو تقلل من امتصاص الجلوكوز من المعدة والأمعاء مثل الميتفورمين أو التي تقلل من امتصاصه في الكلى مثل مثبطات إس جي إل تي ٢.

علاج مرض سكري الحمل:

  • المتابعة المستمرة لمستوى الجلوكوز. 
  • قد يلجأ الطبيب المختص إلى الأنسولين وبعض الأدوية حسب الحالة. 

قياس مستوى الجلوكوز بشكل دوري

يجب متابعة مستوى الجلوكوز في الدم بشكل دوري لمرضى السكري الذين يتضمن علاجهم الأنسولين، أما بالنسبة لمرضى النوع الثاني الذين لا يشتمل علاجهم على الأنسولين فمن الممكن متابعة مستوى الجلوكوز بشكل أقل، ويُنصح أن يتم إضافة تحليل A1C إلى آلية قياس الجلوكوز الدورية، ويجب تنبيه المرضى على التغيرات التي تطرأ على مستوى الجلوكوز بشكل مفاجئ، والتي تتأثر بشكل كبير بالطعام والرياضة والأدوية والمرض وغيرها من العوامل.

مضاعفات مرض السكري

تشمل مضاعفات مرض السُكري أجزاء مختلفة في الجسم وتنقسم إلى: –

المضاعفات المزمنة التي تتمثل في:

  • مشاكل العين مثل الاعتلال الشبكي الذي يجب معالجته بشكل سريع لتفادي العمى.
  • مشاكل القدم مثل تضرر الأعصاب التي تقلل من عملية الإحساس، وتؤدي إلى ما يُعرف بالقدم السكري وقد تتطور للبتر في بعض الأحيان.
  • أمراض القلب والسكتات القلبية بسبب تدمير الأوعية الدموية.
  • أمراض الكلى مما يخل بوظائفها على المدى البعيد.
  • تدمير أعصاب الجسم المختلفة مما يضر بوظائفه الحسية.
  • إصابة اللثة بأمراض مختلفة نتيجة زيادة معدل السكر في لعاب الفم.
  • العرضة للإصابة بالسرطان.
  • تدهور الوظائف الجنسية لدى النساء والرجال التي قد تنتهي بالعقم أحيانًا.

المضاعفات الحادة وتشمل:

  • ارتفاع مستوى الجلوكوز في الدم أو انخفاضه بشكل دائم ومستمر.
  • الحماض الكيتوني السكري نتيجة زيادة نسبة الكيتونات في الدم.
  • متلازمة فرط الأسمولية السكري لمرضى السكري النوع الثاني نتيجة زيادة الجفاف مع ارتفاع مستوى الجلوكوز.

عوامل الخطر 

تشمل عوامل الخطر التي تزيد من مرض السكري التالي:

  • زيادة الوزن ومرض السمنة.
  • الوزن (>٣٥).
  • تاريخ عائلي بمرض السكري بأنواعه المختلفة.
  • عدم القيام بأي نشاط بدني.
  • إصابة الأم بسكري الحمل يزيد من احتمال إصابة المولود بسكري النوع الثاني.

المصادر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق