كل المقالات

مرض السكري أنواعه وتشخيصة و5 طرق للوقاية منه والتحكم به

ما هو مرض السكري؟ 

مرض السكري
مرض السكري

مرض السكري هو مرض مزمن يؤثر على كيفية تحويل الجسم للطعام إلى طاقة، يتم تقسيم الطعام الذي نتناوله إلى سكر يسمى سكر الجلوكوز يتم إطلاقه في مجرى الدم، عندما يرتفع سكر الدم يقوم البنكرياس بإفراز الأنسولين حيث يعمل الأنسولين كمفتاح للسماح بدخول السكر إلى خلايا الجسم لإنتاج الطاقة.

إذا كنت مصابا بالسكري هذا يعني أن جسمك لا ينتج كمية كافية من الأنسولين أو لا يمكنه استخدام الأنسولين الذي يصنعه الجسم.

عندما لا يكون هناك ما لا يكفي من الأنسولين أو تتوقف الخلايا عن الاستجابة للأنسولين فإن نسبة السكر في الدم تبقى في مجرى الدم، بمرور الوقت يتسبب في مشاكل صحية خطيرة مثل أمراض القلب وأمراض الكلى وفقدان البصر.

اقرأ أيضا: التهاب السنخ الجاف أعراضه و3 طرق للوقاية منه

أنواع مرض السكري:

هناك ثلاثة أنواع من السكري النوع الأول(Type 1 diabetes) والنوع الثاني( Type 2 diabetes )وسكري الحمل(gestational diabetes) وهو سكري يحدث أثناء فترة الحمل.

مرض السكري النوع الأول Type 1 diabetes:

يحدث داء السكري من النوع الأول بسبب مناعي حيث يهاجم الجسم نفسه عن طريق الخطأ ويمنع الجسم من صنع الأنسولين.

يعاني 5 إلى 10% من مرضى السكري من النوع الأول، في هذا النوع يحتاج الشخص إلى تناول الأنسولين يوميا للبقاء على قيد الحياة.

عوامل الخطر في السكري من النوع الأول:

التاريخ العائلي: أن يكون أحد الوالدين أو الأخ أو الأخت مصابا بمرض السكري من النوع الأول.

العمر: يمكن أن تصاب بمرض السكري في أي عمر ولكن تكون أكثر عرضة عندما تكون طفلا أو مراهقا أو شابا.

مرض السكري النوع الثاني Type 2 diabetes:

في هذا النوع من مرض السكري لا يستخدم جسمك الأنسولين جيدا ولا يمكنه الاحتفاظ بمستويات الأنسولين الطبيعية في الدم.

يعاني 90 إلى 95 % من مرضى السكري من النوع الثاني يتطور المرض على مدى سنوات عديدة وعادةً يظهر عند البالغين.

عوامل الخطر في السكري من النوع الثاني:

تزداد عوامل الخطر في السكري من النوع الثاني إذا كنت:

  •  لديك مقدمات السكري.
  • تبلغ من العمر 45 عاما أو أكثر.
  • لديك والد أو أخ أو أخت بمرض السكري من النوع الثاني.
  • تمارس نشاطا بدنيا أقل من ثلاث مرات بالأسبوع.
  • سبق أن أصبت بسكري الحمل.
  • إذا كنت مصابا بمرض الكبد الدهني غير الكحولي.

سكري الحمل Gestational diabetes:

يحدث سكري الحمل عند النساء الحوامل اللاتي لم يسبق لهن الإصابة بمرض السكري، إذا كنتِ مصابة بسكري الحمل قد يكون طفلك أكثر عرضة للإصابة بمشكلات صحية كما ويمكن أن يصاب بالسمنة أو السكري من النوع الثاني لاحقا في الحياة.

يختفي عادةً سكري الحمل بعد ولادة طفلك ولكنه يزيد من خطر الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري بعد الولادة وفي وقت لاحق من الحياة.

أسباب سكري الحمل:

يحدث سكري الحمل عندما لا يستطيع جسمك إنتاج كمية كافية من الأنسولين، أثناء الحمل ينتج جسمك المزيد من الهرمونات ويمر بتغييرات أخرى مثل زيادة الوزن. تؤدي هذه التغيرات إلى جعل خلايا الجسم تستخدم الأنسولين بشكل أقل فعالية وهي حالة تسمى مقاومة الأنسولين.

اقرأ أيضا: ارتفاع ضغط الدم للحامل

عوامل الخطر في سكري الحمل:

تزيد عوامل الخطر في سكري الحمل للأسباب التالية:

  • إذا كنت مصابة بسكري الحمل في الحمل السابق.
  • إذا أنجبتِ طفلا وزنه أكثر من 9 أرطال.
  • تعاني من زيادة الوزن.
  • عمرك أكبر من 25 سنة.
  • إذا كنت تعانين من اضطراب هرموني يسمى متلازمة تكيس المبايض.

أعراض مرض السكري:

إذا كنت تعاني من أي من الأعراض التالية فاستشر طبيبك بشأن فحص السكر في الدم:

  • التبول كثيرا خاصةً في الليل.
  • العطش الشديد.
  • الجوع الشديد.
  • فقدان الوزن دون محاولة فقدانه.
  • الرؤية الضبابية.
  • خدر ووخز في اليدين والرجلين.
  • الشعور بالتعب الشديد.
  • لديك بشرة جافة وتعاني من تقرحات تلتئم ببطء.

يعاني الأشخاص المصابون بالسكري من النوع الأول أيضا من الغثيان والقيء وآلام المعدة، تظهر أعراض السكري من النوع الأول في غضون أسابيع قليلة أو شهور ويمكن أن تكون شديدة.

تظهر الأعراض في السكري من النوع الثاني  بعد سنوات عديدة، بعض الناس لا يلاحظون أي أعراض على الإطلاق. يبدأ السكري من النوع الثاني عادةً عندما تكون بالغا.

أما في حالة سكري الحمل لا تكون هناك أي أعراض، غالبا ما يتم الكشف عنه في الفحوصات الدورية التي تجرى للمرأة الحامل أو إذا ما تم طلبها من قبل الطبيب بسبب التاريخ العائلي أو وزن الجنين.

التشخيص والفحوصات المخبرية للكشف عن وجود سكر في الدم:

فحص مرض السكري
فحص مرض السكري

اختبار A1C:

يقيس اختبار A1C متوسط السكر في الدم خلال الثلاث أشهر الماضية. إذا كان معدل A1C أقل  5.7% أمر طبيعي وإذا كان بين 5.7 و6.4 % يشير إلى مقدمات السكري، أما إذا كان 6.5% هذا يدل على ارتفاع السكر في الدم.

اختبار سكر الدم الصائم:

يقيس اختبار سكر الدم الصائم نسبة السكر في الدم بعد صيام ليلة كاملة، يشير معدل 99 ملجم/ ديسيلتر أو أقل أمرا طبيعيا، ويشير معدل 100 إلى 125 للإصابة بمقدمات السكري، أما 126 ملجم/ ديسيلتر إلى الإصابة بمرض السكري.

اختبار تحمل الجلوكوز:

اختبار تحمل الجلوكوز هو اختبار يقيس نسبة السكر في الدم قبل وبعد شرب سائل يحتوي على الجلوكوز. يجب الصيام قبل هذا الاختبار لقياس نسبة السكر في الدم بعد الصيام وبعد ذلك تشرب سائل الجلوكوز وبعد ساعتين أو ثلاث ساعات يتم فحص نسبة السكر في الدم.

يعد معدل 140 ملجم /ديسيلتر في سكر الدم معدلا طبيعيا، ويشير 140 إلى 199 ملجم/ديسيلتر إلى الإصابة بمقدمات السكري، أما 200 ملجم/ ديسيلتر تعني الإصابة بمرض السكري.

اختبار سكر الدم العشوائي:

يقيس هذا الاختبار نسبة السكر في الدم في أي وقت عشوائيا بدون صيام. إذا كان معدل قياس السكر في الدم 200 ملجم/ديسيلتر أو أعلى قد تكون مصابا بداء السكري.

نظرا لأنه يتم الاختبار عشوائيا فيجب إعادة الاختبار وعمل الاختبارات السابقة للتأكد من الإصابة.

اقرأ أيضا: مضاعفات مرض السكري

طرق الوقاية والتحكم بمرض السكري:

يمكن الوقاية أو التحكم بمرض السكري باتباع النصائح التالية:

  1. فقدان الوزن الزائد.
  2. ممارسة النشاط البدني المنتظم على الأقل ثلاث مرات في الأسبوع.
  3. تناول الأطعمة  النباتية الصحية .
  4. تناول الدهون الصحية.
  5. عدم اتباع موضة الحميات الغذائية واتباع خيارات صحية.

References

  1. https://www.cdc.gov/diabetes/basics/index.html
  2. https://www.webmd.com/diabetes/guide/diabetes-general-symptoms-causes
  3. https://www.webmd.com/diabetes/guide/diabetes-general-symptoms-cause

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق