الأمراض

مرض التصلب المتعدد: أعراضه، أنواعه، طرق العلاج

مرض التصلب المتعدد هو أحد الأمراض المناعية المزمنة التي تصيب الجهاز العصبي، ويؤثر بشكل كبير على المخ والنخاع الشوكي، ويصيب عادة الشباب بين سن ٢٠ إلى ٤٠ عاما ويستمر في التطور مسببا مجموعة واسعة من الأعراض تختلف من شخص لآخر، فقد تترك أثرا ضئيلا في بعض المرضى في حين أنها قد تؤدي إلى مشكلات شديدة مثل فقدان البصر وتأثر الحركة والتوازن قد تصل لحد الإعاقة وتستمر مدى الحياة في مرضى آخرين، وهو أكثر شيوعا بين النساء.

مرض التصلب المتعدد: أعراضه، أنواعه، طرق العلاج
مرض التصلب المتعدد

اسباب مرض التصلب المتعدد 

إن مرض التصلب المتعدد هو أحد أمراض المناعة الذاتية مجهولة السبب، حيث يقوم الجهاز المناعي بمهاجمة أنسجة الجسم لأسباب غير معروفة مسببا تلفا بها، وفي هذا المرض يهاجم الجهاز المناعي الغلاف الدهني الواقي الذي يقوم بحماية الألياف العصبية والمعروف باسم ( غشاء الميالين) مما يؤدي إلى تأثر الاتصال العصبي بين المخ وأجزاء الجسم المختلفة.

 ومع تطور المرض يحدث تلف دائم بالأعصاب يؤدي إلى مجموعة واسعة من الأعراض قد تكون بسيطة لا تسبب إعاقة للمريض، أو تكون شديدة تؤثر على حركة المريض وتعيقه بشكل كبير عن ممارسة حياته بشكل طبيعي، ولا يمكن التنبؤ بكيفية تطور أعراض المرض نظرا لاختلافها الكبير من شخص لآخر، وهو من أكثر الأمراض التي تسبب الإعاقة في سن الشباب.

اعراض مرض التصلب المتعدد

تختلف أعراض مرض التصلب المتعدد بشكل كبير من شخص لآخر وفقا لعدد الأعصاب المصابة ونوعها، حيث يؤثر المرض بشكل رئيسي على الأجزاء التالية:

  1. جذع المخ.
  2. المخيخ وهو المسئول عن التوازن.
  3. الحبل الشوكي.
  4. العصب البصري.
  5. المادة البيضاء ببعض أجزاء المخ.

وتسبب إصابة تلك الأجزاء الأعراض الآتية:

  • حدوث خدر أو ضعف بأحد الأطراف أو أكثر من طرف مع ألم مزمن، وعادة ما تصيب جهة واحدة من الجسم في المرة الواحدة.
  • عدم الاتزان أثناء الحركة مع حدوث رعشة بالجسم.
  • شعور شبيه بالصدمات الكهربائية ترتبط ببعض حركات الرقبة خاصة أثناء انحناء الرقبة للأمام وتعرف بعلامة ليرميت.
  • أعراض بصرية تشمل: اضطراب بالرؤية، والرؤية المزدوجة، وفقدان كلي أو جزئي للبصر يؤثر على عين واحدة في كل مرة مع ألم بالعين.
  • شعور بالإرهاق والدوار.
  • تلعثم واضطرابات في الكلام.
  • شعور بالوخز والألم في أجزاء مختلفة من الجسم وهو أكثر الأعراض شيوعا.
  • اضطرابات بوظائف الأمعاء، والمثانة، واضطرابات جنسية.
  • صعوبة المشي مع تشنجات وتيبس العضلات.
  • اضطرابات عاطفية وشعور بالاكتئاب بسبب تأثر أعصاب الدماغ.
  • اضطرابات إدراكية وصعوبات في التفكير والتعلم.
  • أعراض مختلفة مثل: الصداع، وصعوبة البلع، وفقدان السمع، وحكة بالجلد، ومشاكل في التنفس، وتشنجات عصبية.

عوامل الخطورة في مرض التصلب المتعدد

  • عمر المريض: حيث يتم تشخيص المرض عادة بين سن ٢٠ إلى ٤٠ سنة.
  • الجنس: وُجد أن النساء أكثر عرضة للإصابة بالمرض من الرجال.
  • العرق: تتزايد الإصابة بالمرض في الأشخاص المنحدرين من سلالات أوروبية. 
  • المناخ: حيث تكثر الإصابة بالمرض في الأماكن ذات المناخ المعتدل.
  • بعض العوامل الوراثية أو وجود تاريخ مرضي بالعائلة.
  • بعض الأمراض المناعية مثل الصدفية وفقر الدم الخبيث.
  •  التدخين يزيد من خطر الإصابة بالمرض وتكون الأعراض أشد عنفا.
  • العدوى ببعض الفيروسات مثل فيروس إبيشتاين بار والهربس.
  • نقص بعض الفيتامينات مثل فيتامين دال وفيتامين ب ١٢.

انواع مرض التصلب المتعدد

هناك أربعة أنواع معروفة من مرض التصلب المتعدد وهي:

  1. المتلازمة المعزولة سريريا: تحدث الأعراض على شكل نوبة واحدة فقط، وقد تستمر الأعراض ٢٤ ساعة.
  2. التصلب المتعدد متكرر الانتكاس: وهو النوع الأكثر شيوعا حيث يصيب ما يقرب من ٨٥% من المرضى، ويشمل نوبات من الأعراض الجديدة والمتزايدة، تليها فترات من انحسار المرض تختفي خلالها الأعراض بشكل جزئي أو كلي.
  3. التصلب المتعدد التدريجي الأولي: وهنا تزداد حدة الأعراض سوءا بشكل تدريجي وقد تمر ببعض الفترات من الثبات، دون أي انحسار مبكر للأعراض ومن ثم يحدث بعض التحسن المتأخر، ويصيب ٥% فقط من المرضى.
  4. التصلب المتعدد التدريجي الثانوي: يبدأ بنوبات من أعراض المرض تتخللها فترات من الانحسار، ثم بعد ذلك يبدأ المرض في التطور بشكل مستمر وثابت دون تحسن، ويصيب ٨ إلى ١٠% من المرضى.

مضاعفات مرض التصلب المتعدد

  • تصلب وتشنج عضلات الجسم.
  • حدوث شلل خاصة في الساقين.
  • بعض التغيرات العقلية والإدراكية.
  • صداع واكتئاب شديدين.
  • مشاكل بحركة الأمعاء والمثانة وبعض المشكلات الجنسية.

تشخيص مرض التصلب المتعدد

يشمل تشخيص مرض التصلب المتعدد ما يلي:

  1. الفحص الدقيق للمريض مع أخذ تاريخ مرضي مفصل.
  2. تحليل عينة من السائل النخاعي قد تظهر وجود أي أجسام مضادة نتيجة عدوى سابقة أو وجود أحد البروتينات التي قد تساعد في الوصول للتشخيص الصحيح.
  3. فحوصات الدم لاستبعاد بعض الأمراض مثل مرض لايم وفيروس نقص المناعة البشرية.
  4. اختبارات رسم الأعصاب لقياس نشاط الأعصاب.
  5. أشعة الرنين المغناطيسي على المخ والحبل الشوكي لكشف وجود بؤرات المرض.
  6. التصوير المقطعي للعصب البصري لتشخيص وجود ترقق حول العصب.

علاج مرض التصلب المتعدد

لا يوجد علاج يحقق الشفاء التام من مرض التصلب المتعدد، لكن يمكن اتباع بعض إستراتيجيات العلاج التي تساعد في السيطرة على حدة الأعراض قليلا، ويعتمد العلاج على الأعراض ومدى تأثيرها على المريض وشدتها، ويشمل العلاج:

  1.   الأدوية المثبطة للمناعة والتي تقوم بتعديل الاستجابة الجسدية للمرض لتقليل عدد النوبات الانتكاسية، والتي تساعد في إبطاء أو تقليل حدوث الإعاقة في المريض، وتعمل على تغيير بعض وظائف الجهاز المناعي، ويفضل استخدامها في مراحل مبكرة لتحقيق نتائج أفضل مثل الإنترفيرون بيتا والمتيوزوماب (لا تستخدم في أنواع المرض التي لا يحدث فيها فترات انحسار).
  2. الستيرويدات القشرية: تستخدم على شكل دورات قصيرة لعلاج الانتكاسات لتخفيف أعراض النوبات وسرعة الشفاء منها.
  3. استخدام بعض طرق العلاج المختلفة حسب حالة المريض وتشمل:
  • بعض التغيرات السلوكية وتغير نمط الحياة لعلاج بعض المشكلات مثل الإجهاد بتجنب التعرض للأجواء الحارة والحصول على قسط كاف من الراحة، ويمكن استخدام بعض الأدوية التي تساعد على الراحة والنوم.
  • العلاج الطبيعي واستخدام الأجهزة المساعدة لعلاج مشكلات الحركة والتوازن.
  • علاج الألم باستخدام أدوية مثل الجابابنتين وباسط العضلات لتقليل التشنجات المؤلمة للعضلات.
  • مضادات الإكتئاب والقلق والأدوية المهدئة لتحسين الوظائف الإدراكية للمريض.
  • جلسات تغيير بلازما المريض لإزالة بعض الأجسام المضادة وقت النوبات الشديدة.
  1. العلاجات المكملة والبديلة قد تساعد في تخفيف الأعراض مثل:
  • العلاج الحراري والتدليك لتخفيف آلام العضلات.
  • تخفيف التوتر وتحسين المزاج بجلسات العلاج النفسي.
  • الوخز بالإبر لعلاج الألم ومشاكل المشي.
  • التمارين الرياضية المناسبة لتحسين المرونة وتقليل تصلب العضلات وإعادة التأهيل.
  • اتباع نظام غذائي صحي غني بالفواكه والخضروات مع التقليل من الدهون واللحوم الحمراء، والسكر، وملح الطعام، والمصنعات.
  • علاج السمنة والإقلاع عن التدخين.

هل مرض التصلب المتعدد يسبب الوفاة؟

يعد مرض التصلب المتعدد من الأمراض التي تشكل تحديا كبيرا وصعوبات في التأقلم والحياة، وعلى الرغم مما يسببه من مضاعفات شديدة إلا أنه لا يعتبر مرضا مميتا، وعادة ما يكون العمر المتوقع للمريض أقل بخمس أو عشر سنوات عن الأشخاص في نفس العمر من غير المصابين بالمرض.

وعادة لا يسبب المرض شللا تاما حيث أن ثلثي المرضى يتمكنون من المشي لكن باستخدام بعض الوسائل المساعدة، وإذا تُرك المريض دون علاج فإن ٣٠% من المرضى يتعرضون لإعاقات شديدة بعد مرور ٢٠ إلى ٢٥ عاما من بداية المرض.

References 

  1. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/multiple-sclerosis/symptoms-causes/syc-20350269
  2. https://www.nhs.uk/conditions/multiple-sclerosis/
  3. https://www.medicalnewstoday.com/articles/37556#diagnosis
  4. https://www.healthline.com/health/multiple-sclerosis#types
  5. https://www.webmd.com/multiple-sclerosis/guide/what-is-multiple-sclerosis

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق