كل المقالات

مرض اديسون .. ما هو وكيف يمكن تشخيصه؟

تعريف مرض أديسون

يحدث مرض أديسون عندما تتلف قشرة الغدة الكظرية وهي غدة تقع فوق الكُلى وتنتج هذه الغدة العديد من الهرمونات التي يحتاجها جسمك للقيام بوظائفه الطبيعية ولكن عندما تتلف لا تنتج ما يكفي من هرمونات الكورتيزول والألدوستيرون الستيرويدية.

ينظم الكورتيزول رد فعل الجسم تجاه المواقف العصيبة بينما يساعد الألدوستيرون في تنظيم الصوديوم والبوتاسيوم وتنتج قشرة الغدة الكظرية أيضًا هرمونات جنسية (الأندروجينات).

ما هي أعراض مرض أديسون؟

قد يعاني الأشخاص المصابون بمرض أديسون من الأعراض التالية:

  • ضعف العضلات.
  • التعب والإرهاق.
  • سواد في لون البشرة.
  • فقدان الوزن وقلة الشهية.
  • انخفاض في معدل ضربات القلب وضغط الدم.
  • انخفاض مستويات السكر في الدم.
  • نوبات إغماء.
  • تقرحات في الفم.
  • الرغبة الشديدة في تناول الأملاح.
  • غثيان.
  • التقيؤ.
  • الاكتئاب.
  • نقص الطاقة.
  • اضطرابات النوم.

وإذا استمر مرض أديسون دون علاج لفترة طويلة فقد يتحول إلى أزمة أديسون وهي حالة طبية طارئة تهدد الحياة وأعراضها كالتالي:

  • الهذيان.
  • الهلوسة البصرية والسمعية.
  • تغيرات الحالة العقلية مثل الارتباك أو الخوف أو القلق.
  • فقدان الوعي.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • ألم مفاجئ في أسفل الظهر أو البطن أو الساقين.
  • يمكن أن تؤدي أزمة أديسون غير المعالجة إلى الصدمة والموت.

أسباب مرض أديسون

هناك نوعان رئيسيان لمرض أديسون:

قصور الغدة الكظرية الأوَّلي وقصور الغدة الكظرية الثانوي ومن أجل علاج المرض يحتاج طبيبك إلى معرفة النوع المسؤول عن حالتك.

قصور الغدة الكظرية الأساسي

يحدث قصور الغدة الكظرية الأوَّلي عندما تتضرر الغدد الكظرية بشدة لدرجة أنها لم تعد قادرة على إنتاج الهرمونات وغالباً ما يحدث هذا النوع من مرض أديسون عندما يهاجم جهازك المناعي الغدد الكظرية وهذا ما يسمى بأمراض المناعة الذاتية.

في أحد أمراض المناعة الذاتية يخطئ جهاز المناعة في الجسم في اكتشاف أي عضو أو منطقة من الجسم لفيروس أو بكتيريا أو أي غاز خارجي آخر.

تشمل الأسباب الأخرى لقصور الغدة الكظرية الأوَّلي ما يلي:

  • التناول المطول للجلوكوكورتيكويدات (مثل بريدنيزون).
  • التهابات في الجسم.
  • السرطان والنمو غير الطبيعي (الأورام).

قصور الغدة الكظرية الثانوي

يحدث قصور الغدة الكظرية الثانوي عندما لا تستطيع الغدة النخامية (الموجودة في الدماغ) إنتاج الهرمون الموجه لقشر الكظر (ACTH) حيث يتحكم ACTH بإفراز هرمونات الغدة الكظرية.

هناك أيضاً العديد من الأسباب الأخرى لقصور الغدة الكظرية الثانوي ومنها ما يلي:

  • الأورام.
  • الأدوية.
  • علم الوراثة.
  • إصابات في الدماغ.

من هو المعرض لخطر الإصابة بمرض أديسون؟

قد تكون أكثر عرضة للإصابة بمرض أديسون إذا كنت:

  • مصاباً بالسرطان.
  • تتناول مضادات التخثر (مميعات الدم).
  • لديك التهابات مزمنة مثل السل.
  • خضعت لعملية جراحية لإزالة أي جزء من الغدة الكظرية.
  • لديك أحد أمراض المناعة الذاتية مثل مرض السكري من النوع 1 أو مرض جريفز.

تشخيص مرض أديسون

لتشخيص مرض أديسون سيتحدث الطبيب معك أولاً عن تاريخك الطبي وعلاماتك وأعراضك وقد تخضع لبعض الاختبارات التالية:

  • مستويات الصوديوم والبوتاسيوم والكورتيزول والهرمون الموجه لقشر الكظر (ACTH) الذي يُحفِّز القشرة الكظرية على إفراز هرموناتها وقياس الأجسام المضادة في الدم.
  • اختبار تحفيز هرمون ACTH لإفراز الكورتيزول حيث يقيس هذا الاختبار مستوى الكورتيزول في الدم قبل حقن الهرمون الاصطناعي الموجه لقشر الكظر وبعده.
  • اختبار نقص السكر في الدم الناجم عن الأنسولين فقد تخضع لهذا الاختبار إذا اعتقد الأطباء أنك قد تكون مصاباً بقصور الغدة الكظرية. 
  • اختبارات التصوير فقد تخضع للفحص بالتصوير المقطعي المحوسب (CT) لبطنك للتحقق من حجم الغدد الكظرية والبحث عن تشوهات أخرى.
  •  قد تخضع أيضاً للفحص بالرنين المغناطيسي للغدة النخامية إذا كان الاختبار يشير إلى أنك لديك قصور غدة كظرية ثانوي.

علاج مرض أديسون

أدوية بديلة للهرمونات:

  • هيدروكورتيزون أو بريدنيزون أو ميثيل بريدنيزولون لاستبدال الكورتيزول حيث تُعطى هذه الهرمونات في أوقات محددة لمحاكاة التذبذب الطبيعي في مستويات الكورتيزول طوال اليوم.
  • أسيتات الفلودروكورتيزون لاستبدال الألدوستيرون.
  • أيضاً ستحتاج للحصول على الكثير من الملح (الصوديوم) في نظامك الغذائي. 

ولأن أزمة أديسون أو ما تسمى بالنوبة الأديسونية تسبب انخفاض ضغط الدم وارتفاع نسبة البوتاسيوم في الدم وانخفاض مستويات السكر في الدم فالعلاج عادة ما يتضمن الحقن الوريدي كما يلي:

  • الكورتيكوستيرويدات.
  • المحلول الملحي.
  • السكر (دكستروز).

غير ذلك تتضمن توصيات العلاج الأخرى لمرض أديسون:

  • احمل بطاقة تنبيه طبي وسواراً طوال الوقت حيث تُعَرِّف هذه البطاقة الطاقم الطبي العاملين في الطوارئ بنوع الرعاية التي تحتاجها واحتفظ أيضاً بخطة عمل مكتوبة.
  • احتفظ بأدوية إضافية في متناول يديك فقد يؤدي تفويت يوم واحد حتى من الدواء إلى زيادة الخطر لذلك احتفظ بإمداد صغير من الدواء بالعمل ومعك عند سفرك.
  • احمل معك مجموعة حقن الجلوكوكورتيكويد. 
  • ابق على اتصال بطبيبك وحافظ على علاقة مستمرة معه للتأكد من أن جرعات الهرمونات البديلة مناسبة ولكنها غير زائدة. 
  • اخضع لفحوصات سنوية. 
  • القيام بتمارين اليوجا والتأمل والبعد عن كل الظروف التي تسبب التوتر لأنها تؤثر على طريقة استجابتك للأدوية.

العلاجات المحتمَلة في المستقبل لمرض أديسون

  • يعمل الباحثون على تطوير الأدوية المحتوية على الكورتيزون البطيئة الانتشار فإن لها تأثيراً فعالاً على الجسم البشري.
  • يعملون أيضاً على المضخات المزروعة تحت الجلد والتي تفرز الستيرويدات بجرعات أكثر دقة.
  • وقد يتضمن العلاج المستقبلي دمج استخدام الخلايا الجذعية للقشرة الكظرية مع العلاج المعدل للمناعة (تعديل الاستجابة المناعية أو الجهاز المناعي) بالإضافة إلى العلاج الوراثي.

:References

  1. https://www.healthline.com/health/acute-adrenal-crisis
  2. https://emedicine.medscape.com/article/116467-overview
  3. https://emedicine.medscape.com/article/919077-overview
  4. https://www.healthline.com/health/cortisol-urine#TOC_TITLE_HDR_1

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق