كل المقالات

متلازمة كوشينغ(Cushing’s syndrome)وعلاقتها باستخدام الكورتيزون الموضعي عند الأطفال

الكورتيزون الموضعي ومتلازمة كوشينغ

مقدمة 

متلازمة كوشينغ هي ارتفاع نسبة هرمون الكورتيزول في الجسم البشري يؤدي إلى ظهور أعراض كثيرة مصاحبة لهذا الارتفاع في الجسم.

يرجع ارتفاع الكورتيزون في الجسم إلى عاملين أساسيين وهما

العوامل الداخلية وتشمل

  •  أورام في الغدة النخامية 

يؤدي إلى ارتفاع نسبة الكورتيزون في الجسم نتيجة لخلل النظام الهرموني للغدة النخامية الذي يؤدي إلى زيادة هرمون المؤثر لإفراز الكورتيزون (ACTH) مما يؤدي إلى زيادة نسبة هرمون الكورتيزول في الجسم.

  • الغدة الكظرية(فوق الكلوية)

قد تؤدي إصابة الغدة الكظرية بأورام إلى ارتفاع نسبة هرمون الكورتيزول في الجسم.

  • الأورام الخارجية في بعض اماكن الجسم 

وجد أن إصابة بعض أعضاء من الجسم البشري بالأورام مثل الجهاز التنفسي، أو البنكرياس، أو الغدة الدرقية، تؤدي إلى زيادة هرمون المؤثر على الغدة الكظرية.

العوامل الخارجية وتشمل 

  •  استخدام عقارات الكورتيزونات (الحبوب التي تحتوي على الكورتيزون)

في حالة وجود أمراض الروماتويد، أو الأزمات التنفسية للجهاز التنفسي، أو عمليات زرع الأعضاء، أو أمراض المناعة الذاتية.

  • استخدام الكورتيزون الموضعي

يستخدم العلاج بالكورتيزون الموضعي في علاج الالتهابات الجلدية المختلفة وخاصة في مناطق الوجه والمناطق التناسلية، ووجد أن الاستخدام المفرط لهذه الأنواع من الكريمات قد يؤدي إلى الإصابة بمتلازمة كوشينغ نتيجة لزيادة امتصاص الكورتيزون الموضعي في الدم، والذي بدوره يؤدي إلى ظهور الأعراض المختلفة.

و أظهرت الدراسات الحديثة أن الاستخدام المفرط الكورتيزون الموضعي لدى الأطفال حديثي الولادة (من سن شهر إلى ستة أشهر) يؤدي إلى إصابة هؤلاء الأطفال بمتلازمة كوشينغ، وذلك نتيجة لزيادة سطح الجلد المعرض للامتصاص بالنسبة إلى كتلة الجسم، ولذلك ننصح جميع الأمهات من توخي الحذر للاستخدام المفرط  للكورتيزون الموضعي وخاصة في منطقة الحفاض، واستخدام البدائل الطبيعية، والاعتناء بالنظافة الدائمة للطفل حتى نتجنب الإصابة بالتهابات التي قد تكون مزمنة، مما يؤدي إلى حدوث آثار غير مرغوب بها. 

ننصح أيضا جميع الأمهات من عدم الاستخدام المفرط لأي أنواع من العقارات إلا بعد استشارة الطبيب المعالج نظرا لحساسية الأطفال في خلال هذه المرحلة من النمو، حتى ينعم أطفالنا بنمو صحي سليم، وصحة جيدة.

أقرأ أيضا: فينادون Phenadone شراب للحساسية والالتهابات .. تعرف على 10 فوائد له

أعراض الإصابة بمتلازمة كوشينغ

  • الشعور بالتعب والإجهاد.
  • توزيع الدهون في الجسم وإعادة ترتيبها بحيث تزيد تراكم الدهون في منطقة الجذع والوجه بحيث يصبح الوجه مستديرا مثل القمر(الوجه البدري).
  • يتميز الذراعين والساقين بالنحافة الزائدة مقارنة بباقي أجزاء الجسم.
  • يميز الجلد بالترقق بحيث تظهر عليه الكدمات بسهولة وصعوبة الشفاء، والإصابات المتكررة بالفطريات.
  • وجود شرائط أرجوانية على الجلد تشبه علامات التمدد في منطقة البطن والصدر.
  • مع مرور الوقت تبدأ ظهور أعراض هشاشة العظام، وارتفاع ضغط الدم، وضعف المناعة والإصابة المتكررة بحالات العدوى.
  • ظهور حصوات في الكلى، وقد تحدث الإصابة بداء السكري.
  • يحدث عند بعض النساء عدم انتظام الدورة الشهرية، وظهور الشعر في مناطق كثيرة من الجسم نتيجة لزيادة نسبة هرمونات الذكورة، وقد يؤدي إلى حدوث الصلع لدى بعض النساء.
  • بالنسبة للمستوى النفسي قد يحدث حالات الاكتئاب والهلوسة.

اقرأ أيضا: حب الشباب 

أعراض الإصابة بمتلازمة كوشينغ للأطفال 

  •  قد يؤدي إلى اضطرابات النمو بحيث يكونوا قصيري القامة.
  •  وضعف المناعة، وإصابات العدوى المتكررة.

اقرأ أيضا: التهاب المفاصل …الأسباب وعوامل الخطورة والأعراض والعلاج

 

متلازمة كوشينغ الزائفة أو الكاذبة

متلازمة كوشينج الزائفة هي زيادة نسبة هرمون الكورتيزول في الجسم ولكن لأسباب ثانوية أخرى، ولذلك يلزم للتشخيص الدقيق ومعرفة التاريخ المرضي ومعرفة العادات المختلفة لدى بعض المرضى.

تنشأ متلازمة كوشينغ الكاذبة لدى بعض المرضى نتيجة الإصابة بالاكتئاب، أو إدمان الكحول، قد تنشأ الإصابة بهذا المرض لدى بعض السيدات نتيجة لوجود تاريخ مرضى مثل الإصابة بمرض المبيض المتعدد التكيسات، أو وجود خلل في التمثيل الغذائي في الجسم، وكذلك المراحل المتأخرة من الفشل الكلوي، ولذلك يجب معرفة السجل المرضي للمريض ومعرفة دقيقة للأمراض المصاب بها حتى يتمكن الفريق الطبي المعالج من التشخيص الدقيق وتحديد طرق العلاج بطريقة فعالة. 

طرق التشخيص لمتلازمة كوشينج

  • قياس مستوى الكورتيزول في الدم والبول واللعاب

يتميز هرمون الكورتيزول بارتفاع نسبته في الصباح الباكر ويقل تدريجيا على مستوى اليوم، بالنسبة للأشخاص المصابين بهذه المتلازمة يكون معدل الهرمون مرتفعا طوال اليوم.

  • اختبار الديكساميثازون

 حيث يقوم الأطباء بإعطاء المريض كمية من الديكثاميثازون والذي يعمل علي تثبيط إنتاج الهرمون المحفز للغدة الكظرية، فإذا كانت النتيجة قلة نسبة الهرمون الكورتيزول في الجسم فإن الخلل من الغدة النخامية، أما إذا كان معدل الهرمون في الجسم مازال مرتفعا فإن السبب هو زيادة نشاط الغدة الكظرية.

  • استخدام الرنين المغناطيسي، او التصوير بالأشعة السينية وغيرها من الفحوصات وخاصة للغدة النخامية، أو الغدة الكظرية.

طرق العلاج لمتلازمة كوشينج

تعتمد طرق العلاج على حسب التشخيص الطبي 

  • العلاج الجراحي أو المعالجة الإشعاعية في حالة وجود أورام سواء في الغدة النخامية، أو الغدة الكظرية، أو أي أورام خارجية تؤدي إلى زيادة نسبة الهرمون في الجسم.
  • العلاج الدوائي وهو استخدام العقارات التي تعمل علي تثبيط نشاط الغدة الكظرية مثل الباسيروتيد والكابيرغولين(Cabergoline).
  • استخدام نظام غذائي غني بالبروتين والبوتاسيوم، واستخدام العقارات الدوائية التي تعمل علي زيادة نسبة البوتاسيوم في الجسم.

المراجع 

https://www.niddk.nih.gov/health-information/endocrine-diseases/cushings-syndrome

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC4228634/

https://www.healthline.com/health/cushings-syndrome

https://www.aans.org/en/Patients/Neurosurgical-Conditions-and-Treatments/Cushings-Disease

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC6993268/

https://www.visualdx.com/visualdx/diagnosis/pseudo-cushing+syndrome?diagnosisId=55635&moduleId=101

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق