الأمراض

        متلازمة غيلان باريه(guillain barre syndrome)أسبابها وأعراضها

متلازمة غيلان باريه
متلازمة غيلان باريه

متلازمة غيلان باريه(GBS) هو مرض مناعي خطير يصيب الجهاز العصبي لكنه نادر الحدوث حيث يقوم جهاز المناعة بمهاجمة الأعصاب.  

يسبب ضعفا في العضلات وتنميلا(خدرا) في اليدين والقدمين(أول الأعراض ظهورا) وقد تصل إلى شلل في كل الجسم. 

لا يوجد علاج له لكن هناك علاجات قد تقلل من حدة الأعراض.

أعراض متلازمة غيلان باريه

تبدأ الأعراض بتنميل(tingling) وضعف في القدمين والساقين ثم ينتقل إلى الذراعين. إذا حدث تطور في الأعراض يتحول ضعف العضلات إلى شلل.

وتتمثل الأعراض فيما يلي:

  • إحساس بوخز دبوس أو إبرة في أصابع اليد والقدم والكاحل والرسغ.
  • ضعف في الرجلين ثم يمتد للجزء العلوي من الجسم.
  • مشاكل في الاتزان وعدم القدرة على السير أو صعود السلالم.
  • ازدواج الرؤية وصعوبة تحريك العين.
  • صعوبة في حركات الوجه كالبلع والمضغ والتحدث.
  •  الخدر(numbness).
  • زيادة في ضربات القلب.
  • شد عضلي وألم شديد يزداد في الليل.
  • انخفاض أو ارتفاع ضغط الدم.
  • صعوبة في التنفس.
  • صعوبة التحكم في المثانة أو حركة الأمعاء.
  • شلل.

يلاحظ المصابون أشد مراحل الضعف بعد أسبوعين من بداية الأعراض.

اقرأ أيضا: الذئبة الحمراء

أنواع متلازمة غيلان باريه

  • اعتلال الجذور العصبية الحاد الالتهابي المزيل للميالين(AIDP): أهم ما يميزه ضعف عضلات الجزء السفلي من الجسم ثم ينتقل للجزء العلوي. أكثر شيوعا في أمريكا الشمالية وأوروبا.
  • متلازمة ميلر فيشر(MFS): الشلل يبدأ في العين وترنح في السير. أكثر شيوعا في آسيا.
  • الاعتلال العصبي المحوري الحركي(AMAN): أكثر شيوعا في الصين واليابان.

ما هي مسببات متلازمة غيلان باريه؟

للأسف السبب الرئيسي لمتلازمة غيلان باريه غير معروف حتى الآن. يمكن أن يصيب كل الأعمار لكنه أكثر شيوعا في الأشخاص فوق 50 عاما.

قد تحدث الإصابة بالمتلازمة خلال أيام أو أسابيع بعد الإصابة بعدوى الجهاز الهضمي أو التنفسي. بعض العمليات الجراحية أو اللقاحات قد تسبب الإصابة بالمتلازمة. بعض الفيروسات مثل فيروس زيكا(zika virus) أو كورونا المستجد(covid 19). تمت ملاحظة بعض الإصابات في الأشخاص ممن تلقوا لقاح جونسون اند جونسون أو لقاح استرازينيكا.

يجب معرفة أن الإصابة تبدأ عندما يهاجم جهاز المناعة الأعصاب بدلا من مهاجمة الميكروبات والأجسام الغريبة؛ مما يسبب تحطم طبقة الميالين (myelin sheath) المغلفة للأعصاب هذا التحطم يؤثر على قدرة الأعصاب على نقل الإشارات العصبية للمخ مسببا الضعف والخدر والشلل.

من هم الأكثر عرضة للإصابة بمتلازمة غيلان باريه؟

يمكن أن يصيب كل الأعمار لكن خطر الإصابة يزداد بتقدم العمر( أكبر من 50 عاما أكثر عرضة للاصابة). الذكور أكثر عرضة من الإناث للإصابة.

تزداد فرص الإصابة في الحالات الآتية:

  • الإصابة بالعطيفة(  campylobacter) وهي بكتيريا توجد في لحوم الدواجن غير المطهية جيدا( النيئة).
  • الإصابة بالأنفلونزا.
  • الإصابة بفيروس زيكا.
  • الإصابة بالفيروسات الكبدية A&B&C.
  • بعد العمليات الجراحية.
  • الإصابة بالكورونا المستجد.
  • بعد تلقي لقاحات الكورونا جونسون & جونسون أو استرازينيكا.
  • أمراض نقص المناعة مثل الإيدز(العوز المناعي).
  • الإصابة بفيروس إبشتاين بار(Epstein – barr).
  • بعض لقاحات الأطفال الدورية أو لقاحات الأنفلونزا.

كيفية تشخيص متلازمة غيلان باريه؟

التشخيص غالبا ما يكون صعبا خاصة في بداية الإصابة لكن الطبيب قد يطلب بعض الفحوصات مثل:

  • تخطيط كهربية العضلات(EMG): لمعرفة ضعف العضلات سببه الأعصاب أم العضلات. لقياس النشاط العصبي للعضلات.
  • اختبار سرعة توصيل الأعصاب(nerve conduction exam): من خلاله يتم معرفة سرعة توصيل الإشارات العصبية(متلازمة غيلان باريه تسبب بطئا في نقل الإشارات للمخ).
  • البزل القطني(lumbar punctures): أخذ عينة من السائل النخاعي (SCF) وفحص مستويات البروتين( الإصابة بالمتلازمة ترفع معدلات البروتين أكثر من الطبيعي).

 مضاعفات الإصابة بمتلازمة غيلان باريه

نظرا لأنه يؤثر على الأعصاب لذلك تتأثر وظائف وحركات الجسم ويترك الآثار الآتية:

  • صعوبة في التنفس: قد يحتاج المصابون إلى التنفس الصناعي في الأسبوع الأول خلال تلقي العلاج بالمستشفيات.
  • استمرار الإحساس بالخدر: قد يستمر إحساس التنميل في الوجه والأيدي بعد الشفاء.
  • مشاكل بالقلب والضغط: عدم انتظام ضربات القلب وتقلبات في الضغط.
  • استمرار الإحساس بالألم: يختبر أغلب المصابين آلاما شديدة يتم تخفيف شدتها بالمسكنات.
  • الجلطات: في حالة حدوث الشلل وقلة الحركة يكون المريض أكثر عرضة للجلطات الدموية لذلك ينصح بأخذ أدوية سيولة الدم.
  • مشاكل في حركة الأمعاء والمثانة: الإمساك المزمن واحتباس البول.
  • الإصابة بقرح الفراش.
  • الانتكاس: ضعف العضلات قد يستمر لسنوات بعد اختفاء الأعراض.

هل متلازمة غيلان باريه معدية؟

على الرغم من شدة المرض وأن أسبابه قد تكون نتيجة عدوى إلا أنه غير معدي لا ينتقل من المصاب لشخص سليم بالاختلاط أو استخدام الأدوات.

متلازمة غيلان باريه وعلاجها

لا يوجد علاج خاص بالمتلازمة لكن هناك نوعين من العلاجات تقلل من خطورة الأعراض لكن يجب معرفة أن العلاج يكون فعالا إذا تم تلقيه خلال أسبوعين من ظهور أعراض GBS.

طريقتي العلاج هما:

استبدال البلازما(plasmapheresis): يتم بأخذ عينة من بلازما المصاب من الوريد وإدخالها في آلة تقوم بفلترة البلازما من الأجسام المضادة الضارة التي تهاجم الأعصاب ثم يعاد مرة أخرى للجسم بعد تنقيته.

العلاج بالجلوبيولين المناعي(IVIG): وهو العلاج الشائع استخدامه. يتم حقن الأجسام المضادة من متبرع سليم مباشرة في دم المصاب لوقف مهاجمة الأجسام المضادة للأعصاب.

هناك علاجات أخرى مساعدة قد يحتاج إليها المريض:

  • التنفس الصناعي: إذا كان هناك مشاكل في التنفس.
  • استخدام أنبوبة التغذية: في حالة صعوبة البلع وتأثيره على عضلات الوجه.
  • مسكنات الألم.
  • تركيب القسطرة(catheter): لعلاج صعوبة التبول.
  • يلزم تحريك المريض بلطف كل فترة لتفادي قرح الفراش.
  • العلاج بالملينات(laxatives) لعلاج الإمساك.
  • إعطاء أدوية سيولة الدم لمنع تكوين الجلطات الدموية.

اقرأ أيضا: الإفيكسور.

متلازمة غيلان باريه ولقاحات الكورونا

تم إدراج المتلازمة  من قبل منظمة الغذاء والدواء FDA كعرض جانبي نادر الحدوث مرتبط بتلقي لقاح جونسون آند جونسون و استرازينيكا( ظهرت الأعراض بعد 42 يوما من تلقي اللقاح). لكنه ما زال حالة نادرة.

هل يتم التعافي من متلازمة غيلان باريه؟

أغلب المصابين يتعافون لكن بعد وقت طويل وقد تستمر بعض المضاعفات أو الأعراض لفترة طويلة.

قد يعاني المريض من عدم القدرة على السير بدون مساعدة وقد يحتاج البعض لكرسي متحرك.

الإحساس بالخدر والألم الشديد قد يستمر فترة طويلة. بعض المصابين يعانون من مشاكل في الاتزان والتعب والإجهاد لفترات طويلة.

اقرأ أيضا:  الجارسينيا و7 فوائد لا تعرفها عنها

References 

  1. https://www.medicalnewstoday.com/articles/167892.
  2. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/guillain-barre-syndrome/symptoms-causes/syc-20362793#:~:text=Guillain%2DBarre%20(gee%2DYAH,eventually%20paralyzing%20your%20whole%20body.
  3. https://www.webmd.com/brain/what-is-guillain-barre
  4. https://www.healthline.com/health/guillain-barre-syndrome
  5. https://www.nhs.uk/conditions/guillain-barre-syndrome/

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق