الأمراض

متلازمة توريت ( Tourette syndrome)

ما هي متلازمة توريت؟

مُتلازمة توريت هي اضطراب عصبي يتميز بتشنجات لاإرادية تتمثل في حركات متكررة، ومفاجئة، أو أصوات غير مرغوب فيها تحدث لاإرادياً ولا يمكن السيطرة عليها بسهولة.

مثل ذلك أن تغمض عينيك بشكل متكرر، أو تصدر أصوات غير عادية، أو تهز كتفيك.

بداية التشنجات اللاإرادية:

تظهر التشنجات اللاإرادية وتختفي على فترة من الزمن، وتختلف في الشدة، والنوع، والمكان الذي تحدث به، والتردد الذي تظهر به. تبدأ الأعراض الأولى في الظهور غالباً بين عُمر الخامسة والعشر أعوام.

تظهر التشنجات بكثرة في منطقة الرأس والرقبة وقد تتطور لتشمل العضلات كعضلات الذراعين، والساقين.

هناك نوعين رئيسيين من التشنجات: التشنجات الحركية والتشنجات الصوتية وتبدأ التشنجات الحركية في الظهور غالباً قبل تطور التشنجات الصوتية، كذلك التشنجات البسيطة غالباً ما تتطور إلى تشنجات معقدة.

يختبر معظم المصابين بمتلازمة توريت أسوأ أعراض المتلازمة في بداية المراهقة، وتقل التشنجات ويصبح التحكم بها أسهل في المراحل الأخيرة من المراهقة إلى بداية العشرينات.

تُمثل مُتلازمة توريت إلى البعض الآخر حالة مزمنة تستمر إلى البلوغ، لا يحتاج المصاب بمتلازمة توريت دائماً إلى علاج، بالتحديد عندما لا تؤثر الحالة على الحياة اليومية للمصاب.

يشفى البعض ويصبح خالٍ من الأعراض ولا يحتاج إلى متابعة العلاج للتخلص أو السيطرة على التشنجات وذلك بمرور الوقت غالباً بنهاية مرحلة المراهقة.

تُصيب مُتلازمة توريت الذكور بمعدل ثلاث إلى أربع مرات أكثر من النساء.

لا تعد متلازمة توريت مرض انتكاسي أى أنه لا يزداد ليصبح أكثر سوءاً والمصابين به لديهم متوسط عمر طبيعي.

ما هي علامات وأعراض متلازمة توريت؟

أعراض متلازمة توريت
أعراض متلازمة توريت

التشنجات الحركية والصوتية لمتلازمة توريت تُصنف كالآتي:

تشنجات بسيطة أو تشنجات مُعقدة وقد تتفاوت الأعراض ما بين متوسطة إلى شديدة وعادة ما تكون الأعراض متوسطة.

التشنجات البسيطة: وهي أكثر شيوعاً من التشنجات المعقدة تتمثل في حركات مفاجئة، ومتكررة، وقصيرة تشمل عدد محدود من العضلات.

التشنجات المُعقدة: أنماط حركة مميزة ومتسقة تشمل أكثر من مجموعة من العضلات.

التشنجات الحركية البسيطة:

  • وميض العين.
  • هز الرأس.
  • هز الكتفين.
  • ارتعاش الأنف.
  • حركات الفم.

التشنجات الحركية المعقدة:

  • لمس الأشياء أو شمها.
  • تكرار الحركات المرصودة.
  • الخطو في نمط معين.
  • إيماءات سيئة.
  • الانحناء أو الالتواء.
  • القفز.

التشنجات الصوتية البسيطة:

  • الشخير.
  • السعال.
  • تطهير الحلق.
  • نباح.

التشنجات الصوتية المعقدة:

  • تكرار الكلمات أو العبارات الخاصة.
  • تكرار كلمات أو عبارات الآخرين.
  • استخدام كلمات بذيئة.

يمكن للأعراض أيضاً أن:

  • تختلف في النوع، التكرار، والشدة.
  • تسوء في حالة المرض، أو القلق، أو الضغط، أو التعب، أو الإثارة.
  • تحدث أثناء النوم.
  • تتغير أو تختفي بمرور الوقت.

المضاعفات:

المصاب بمتلازمة توريت يمكنه أن يحظى بحياة صحية، ونشطة ولكن ذلك يشمل تحديات سلوكية واجتماعية أيضاً وقد ترتبط متلازمة توريت ببعض الحالات الأخرى مثل:

  • اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط (ADHD)، حيث يعاني نصف المصابين بمتلازمة توريت من ADHD.
  • اضطراب الوسواس القهري.
  • اضطراب طيف التوحد.
  • صعوبات التعلم.
  • اضطرابات النوم.
  • اكتئاب.
  • اضطرابات القلق.
  • الألم المرتبط بالتشنجات اللاإرادية، وخاصة الصداع.
  • مشاكل إدارة الغضب.

المحفزات:

غالباً ما تسوء التشنجات اللاإرادية مع الإثارة والقلق وتهدأ عند الهدوء أو ممارسة الأنشطة التي تعتمد على التركيز.

بعض التجارب الجسدية قد تحفز التشنجات أو تجعلها أسوأ مثل ارتداء الياقات الضيقة قد يؤدي إلى تشنجات في الرقبة. سماع شخص آخر يستنشق أو قوم بتطهير الحلق إلى إثارة أصوات مماثلة.

لا تختفي التشنجات اللاإرادية أثناء النوم الخفيف ولكنها تتضاءل بشكل ملحوظ، وتختفي تمامًا عند النوم العميق.

على الرغم من أن أعراض مُتلازمة توريت لاإرادية، بعض الأشخاص بإمكانهم قمع أو إدارة التشنُجات للتقليل من أثرها على الحياة اليومية، مع ذلك غالباً ما يُبلغ المصابون بمتلازمة توريت عن توتر كبير يتراكم نتيجة قمع التشنجات لدرجة تجعل التعبير عن التشنجات لا مفر منه.

هل يمكن السيطرة على التشنجات؟

يمكن لبعض المصابين بمُتلازمة توريت التحكم في التشنجات لمدة قصيرة في بعض المواقف الاجتماعية، مثل أثناء الدرس في الفصل. ويتطلب ذلك تركيزاً ولكنه يصبح أسهل مع التدريب.

التحكم في التشنجات قد يكون متعباً، قد يتعرض المصاب لتحرر مفاجئ للتشنجات بعد يوم من محاولة التحكم بها، مثل عند الرجوع للمنزل بعد المدرسة.

يمكن لممارسة النشاطات التي تتطلب درجة عالية من التركيز بكثرة مثل قراءة كتاب شيق أو لعب بعض الرياضات الممتعة أن تقلل وتحد من التشنجات.

اقرأ أيضاً: الجينوم المظلم وأدلة جديدة لأصول الاضطراب ثنائي القطب والفصام

التشخيص:

يبحث الطبيب عن الآتي لتشخيص متلازمة توريت:

  • تشنجات حركية وصوتية والتي تحدث بضع مرات في اليوم كل يوم أو بالتقطع لمدة عام على الأقل.
  • بداية التشنجات قبل سن 18 عام.
  • تشنجات لا تحدث بسبب أدوية، أو مادة أخرى، أو حالة مرضية أخرى.

لا يوجد اختبار دم أو اختبار تصويري لتشخيص متلازمة توريت. في بعض الحالات النادرة، يمكن استخدام التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI)، أو التصوير المقطعي المحوسب (CT)، أو دراسات التخطيط الكهربائي للدماغ (EEG)، أو بعض اختبارات الدم لاستبعاد الحالات الأخرى التي تُظهر أعراض مماثلة أو شبيهة بتشنجات متلازمة توريت.

هل يوجد علاج لمتلازمة توريت؟

لا يوجد دواء واحد يعالج كل حالات متلازمة توريت أو يشفي جميع الأعراض والتشنجات الخاصة بالحالة ولكن هذه العلاجات تفيد بشكل كبير فى الحد من التشنجات:

  • الأدوية التي تحجب الدوبامين (وهي علاجات تستخدم لعلاج الحالات الذهانية وغير الذهانية)، هي أكثر الأدوية استخداماً لتثبيط التشنجات ومن أمثلتها هالوبيريدول وبيموزيد. قد يكون لهذه الأدوية آثار جانبية ويجب تناولها بعناية وتحت إشراف الطبيب المختص.
  • ناهضات ألفا الأدرينالية مثل الكلونيدين والجوانفاسين، تستخدم هذه الأدوية لعلاج ارتفاع ضغط الدم في المقام الأول ولكنها مفيدة أيضاً في علاج الأعراض السلوكية مثل مشاكل السيطرة على الانفعالات ونوبات الغضب، قد تشمل آثارها الجانبية النعاس.
  • أدوية منشطة مثل الميثيلفينيديت والديكستروأمفيتامين تحد من أعراض اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه لدى الأشخاص المصابين بمتلازمة توريت دون أن تتسبب في زيادة تشنجات متلازمة توريت. سابقاً لم يُنصح بهذه الأدوية للأطفال المصابين بمتلازمة توريت ومن لديهم تاريخ عائلي للإصابة بالتشنجات، ولكن أظهرت بعض الدراسات حديثاً أن الاستخدام قصير المدى لهذه الأدوية فعال في حالات الأطفال المصابين بمتلازمة توريت مصاحَبة باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه.
  • مضادات الاكتئاب خاصة مثبطات امتصاص السيروتونين فلوكستين، وبروزاك، وسارافيم، وغيرهما في السيطرة على أعراض الاكتئاب والقلق والوسواس القهري.
  • الأدوية المضادة للنوبات، تشير الدراسات الحديثة إلى أن بعض الأشخاص المصابين بمُتلازمة توريت يستجيبون لتوبيراميت(توباماكس)، الذي يستخدم لعلاج الصرع.

اقرأ أيضاً: دواء سيرباس 100 serpass – دواعي الاستعمال والاثار الجانبية

 يمكن أن تشمل العلاجات الأخرى ما يلي:

  • العلاجات السلوكية المعرفية مثل استخدام وتدريب الوعي والتدريب على الاستجابة المتنافسة لتقليل التشنجات اللاإرادية. العلاجات السلوكية الأخرى مثل العلاج الداعم يمكن أن يساعد الشخص المصاب بمتلازمة توريت في التعامل بشكل أفضل مع الاضطراب والتعامل مع المشكلات الاجتماعية والعاطفية الثانوية التي تحدث أحيانًا.
  • العلاج النفسي للأفراد يساعد في التعامل مع الاضطراب والتعامل مع المشكلات والحالات المصاحبة، بما في ذلك اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه والاكتئاب والقلق والوسواس القهري.
  • التحفيز العميق للدماغ (DBS)، يساعد التحفيز العميق للدماغ في حالات التشنجات اللاإرادية الشديدة التي لا تستجيب للعلاجات الأخرى. يتمثل التحفيز العميق للدماغ في زرع جهاز طبي يعمل بالبطارية في الدماغ، يُحفز المناطق المستهدفة التي تتحكم في الحركة كهربائياً. مع ذلك، لا يزال هذا العلاج في مراحل مبكرة ويحتاج إلى مزيد من البحث لتحديد ما إذا كان آمنًا وفعالًا لمتلازمة توريت.

التكيف والدعم:

قد تشعر بالحرج من التشنجات اللاإرادية الخاصة بمتلازمة توريت وتتردد في الانخراط في الأنشطة الاجتماعية، مثل الخروج في الأماكن العامة ولكن ذلك يجعلك في خطر متزايد للإصابة بالاكتئاب وتتطور الأعراض.

للتعامل مع متلازمة توريت:

تواصل مع الآخرين الذين يعانون من متلازمة توريت للحصول على المعلومات ونصائح التأقلم والدعم.

تذكر أن التشنجات اللاإرادية تصل عادة إلى ذروتها في أوائل فترة المراهقة وتتحسن مع تقدمك في السن وقد تختفي تماماً.

اقرأ أيضاً: الطاقة الحيوية …تعرف على ذلك العالم المجهول

دُمتم بعافية

:References

https://www.ninds.nih.gov/Disorders/Patient-Caregiver-Education/Fact-Sheets/Tourette-Syndrome-Fact-Sheet#top

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/tourette-syndrome/diagnosis-treatment/drc-20350470

https://www.nhs.uk/conditions/tourettes-syndrome/

https://www.webmd.com/brain/tourettes-syndrome#2

https://medlineplus.gov/genetics/condition/tourette-syndrome/#causes

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق