الأمراض

متلازمة تكيس المبايض Polycystic ovary syndrome

تعد متلازمة تكيس المبايض ظاهرة شائعة لدى النساء، ويُصاب بها  حوالي 7% من النساء على الأقل.

تتميز النساء المصابات بهذه المتلازمة أن لديهن ارتفاع في نسبة هرمون الأندروجين، وعدم انتظام الدورة الشهرية، وتكيسات صغيرة على أحد المبيضين أو كليهما.

 في هذا المقال سوف نتحدث عن:

  متلازمة تكيس المبايض، وأعراضها، وأسبابها، ومضاعفاتها، وتشخيصها، بالإضافة إلى طرق العلاج والوقاية، وكيفية التعامل معها، ومعرفة إذا كان لها سبب وراثي أم لا.  

ما هي متلازمة تكيس المبايض

هي اضطراب هرموني يمكن أن يصاب به النساء خلال سنوات الإنجاب، ويمكن أن يؤثر على قدرتك على الإنجاب. بعض النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض لديهن تكيسات على المبايض. لهذا السبب يطلق عليه متعدد الكيسات، لكن الاسم غير دقيق  لأن العديد من النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض لا يعانين من التكيسات.

متلازمة تكيس المبايض Polycystic ovary syndrome

أعراض متلازمة تكيس المبايض 

تكتشف بعض النساء الأعراض مبكرًا، والبعض الآخر يكتشفن بعد زيادة الوزن أوعند تأخرالحمل، وأكثر أعراض متلازمة تكيس المبايض شيوعًا هي:

  • عدم انتظام الدورة الشهرية. 
  • نزيف شديد أثناء الدورة الشهرية.
  • حب الشباب. 
  • نمو شعر في الوجه والصدر. 
  • زيادة الوزن.
  • تساقط شعر الرأس.
  • تغييرات في المزاج.
  • آلام في منطقة الحوض.

اقرأ أيضًا: تعرف على قصور القلب…أعراضه ومضاعفاته و5 طرق للوقاية منه

أسباب متلازمة  تكيس المبايض 

لا توجد أسباب واضحةً متلازمة تكيس المبايض، ولكن هناك عوامل تزيد من نسبة الإصابة وهي :

  • مقاومة الإنسولين.
  • زيادة الوزن.
  • الاضطراب الهرموني.
  • الأسباب الوراثية.
  • سوء النظام الغذائي.

مضاعفات متلازمة تكيس المبايض

يؤدي ارتفاع نسبة الأندروجين أثناء الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض إلى العديد من المضاعفات. يمكن أن تختلف من امرأة إلى أخرى وتشمل:

مشاكل في الحمل، ومشاكل الأنسولين، ومرض السكري، وقد تتسبب مقاومة الأنسولين في أن ينتج جسمك الكثير من الأندروجينات. إذا كنت تعاني من مقاومة الأنسولين، فإن الخلايا الموجودة في العضلات والأعضاء والأنسجة الأخرى لا تمتص سكر الدم جيدًا. نتيجة لذلك، يمكن أن يتحرك الكثير من السكر في مجرى الدم هذا ما يسمى بالسكري، ويمكن أن يسبب مشاكل في القلب والجهاز العصبي.

متلازمة الأيض تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب، والأوعية الدموية. تشمل الأعراض ارتفاع نسبة الدهون الثلاثية وانخفاض مستويات الكوليسترول الجيد وارتفاع ضغط الدم وارتفاع مستويات السكر في الدم.

تشمل المضاعفات الشائعة الأخرى لمتلازمة تكيّس المبايض ما يلي:

  • الاكتئاب.
  • قلق.
  • نزيف الرحم وزيادة خطر الإصابة بسرطان الرحم.
  • مشاكل النوم.
  • التهاب الكبد.

تشخيص متلازمة تكيس المبايض 

 يتم تشخيص متلازمة تكيس المبايض في معظم الحالات عن طريق اختبارات الدم أو إجراء الموجات فوق الصوتية، وعند زيارة الطبيب سوف يسأل عن الأعراض، والتاريخ الطبي للعائلة، ويقوم بقياس الوزن، وضغط الدم، ويقوم أيضًا بفحص بدني حيث يفحص الأعراض التي تظهر منها:

  •  شعر الوجه الزائد.
  • تساقط الشعر. 
  • حب الشباب.

يقوم الطبيب أيضًا بفحص الحوض للبحث عن تورم بالمبايض  أو أي أورام أخرى في الرحم.

يطلب الطبيب أيضا اختبارات الدم للتحقق من مستويات الهرمونات ومستويات الجلوكوز ويقوم بإجراء الموجات فوق الصوتية على الحوض للبحث عن تكيسات في المبايض وفحص سمك بطانة الرحم.

عادةً ما يتم تشخيص إصابتك بمتلازمة تكيس المبايض إذا كان لديك اثنان على الأقل مما يلي:

  • عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • نزيف حاد جدًا عند حدوث الدورة الشهرية.
  • علامات فرط الأندروجين مثل حب الشباب أو نمو الشعر الزائد.

اقرأ أيضًا:الأدوية المضادة للتشنجات.

طرق علاج متلازمة تكيس المبايض والوقاية منها

تساعد بعض الأدوية في علاج تكيس المبايض منها:

  • حبوب منع الحمل: تساعد في تنظيم الدورة الشهرية.
  •  الميتفورمين: يستخدم لعلاج مرض السكري، حيث إنه يعمل على تنظيم الأنسولين، وبمجرد السيطرة على الأنسولين يلاحظ بعض النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض تحسنًا في دورتهن  الشهرية.
  • أدوية منع الأندروجين: تمنع تأثير الأندروجينات، وهذا يساعد في السيطرة على حب الشباب ونمو الشعر الناجم عن متلازمة تكيس المبايض.
  • نمط الحياة الصحي: إنقاص الوزن وتناول نظام غذائي صحي يمكن أن يكون له تأثير إيجابي على مستويات الأنسولين.

إن علاج متلازمة تكيس المبايض يشمل:

الأدوية التي تحفز الإباضة: يبدأ الحمل الناجح بالإباضة، حيث ثبت أن بعض الأدوية تحفز الإباضة لدى النساء المصابات بمتلازمة تكيّس المبيض مثل  تناول الأدوية كلوميفين وليتروزول عن طريق الفم، وأدوية الغدد التناسلية عن طريق الحقن.

يتم أيضا العلاج بالجراحة: يمكن أن يؤدي إجراء جراحي يسمى تحفيز المبيض إلى الإباضة عن طريق إزالة الأنسجة في المبايض التي تنتج هرمونات الأندروجين، ولكن نادرًا ما يقوم الجراحون بهذا الإجراء.

الإخصاب في المختبر أو الحقن المجهري: يتم تخصيب البويضة بالحيوانات المنوية لشريكك في المختبر ثم نقلها إلى الرحم. هذا الحل يلجأ إليه الطبيب  للنساء المصابات بمتلازمة تكيّس المبايض عندما لا يساعد الدواء في الإباضة.

للوقاية من متلازمة تكيس المبايض يمكنك اتباع عدة خطوات لتقليل الأعراض. على سبيل المثال: يمكن أن يساعدك تناول الأطعمة المغذية وممارسة الرياضة بانتظام والتحكم في وزنك على تجنب آثار متلازمة تكيس المبايض.

كيف أتعامل مع أعراض متلازمة تكيس المبايض

أفضل الطرق للتعامل مع متلازمة تكيس المبايض هي إنقاص الوزن من خلال الأكل الصحي وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، وفقدان الوزن حيث يمكن أن تؤثر على مستويات الهرمونات وتساعد على تنظيم الدورة الشهرية وتخفيف آلامها.

إذا كان نمو الشعر الزائد أو حب الشباب يؤذي ثقتك بنفسك، فقد يكون من المفيد استخدام العلاجات التجميلية أو المتابعة مع طبيب الأمراض الجلدية.

هل متلازمة تكيس المبايض وراثية

ما زال هناك الكثير من الأبحاث التي يتم إجراؤها لفهم أسباب متلازمة تكيس المبايض، ومع ذلك هناك أدلة تظهر أن متلازمة تكيس المبايض لها مكون وراثي أو جيني.

References

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC3737989/

https://www.webmd.com/women/what-is-pcos

https://www.healthline.com/health/polycystic-ovary-disease#symptoms

https://www.nhs.uk/conditions/polycystic-ovary-syndrome-pcos/

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/pcos/symptoms-causes/syc-20353439

https://www.pcosaa.org/pcos-health-complications

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق