الأمراض

متلازمة القولون العصبي Irritable Bowel Syndrome

تعد متلازمة القولون العصبي أكثر أمراض الجهاز الهضمي شيوعا، وتسمى أيضا بمتلازمة القولون المتهيج، القولون المنقبض، القولون التشنجي، متلازمة الأمعاء المتهيجة.

تكمن المشكلة الكبرى في أمراض الجهاز الهضمي في أن لها طابع مزمن فيمر المريض بفترات مرضية تتفاقم خلالها أعراض المرض، وفترات أخرى يكون المريض بصحة جيدة.

تصيب متلازمة القولون العصبي الأمعاء الغليظة وتسبب الشعور بالانتفاخ، التقلصات، الإمساك أو الإسهال أو كليهما، قد تكون أعراض متلازمة القولون العصبي شديدة تحتاج إلى علاج طويل الأمد حيث أنها من الأمراض المزمنة، لكن في معظم الحالات يمكن السيطرة على أعراض متلازمة القولون باتباع نظام غذائي ونمط حياة صحي.

متلازمة القولون العصبي

أعراض متلازمة القولون العصبي

تختلف أعراض متلازمة القولون العصبي من شخص لآخر، لكن أكثر الأعراض شيوعا هي:

  • الإسهال أو الإمساك أو كليهما بالتبادل.
  • ألم شديد في الأمعاء لا يهدأ حتى بعد إخراج الريح أو التبرز.
  • تقلصات في الجزء السفلي من البطن خاصة بعد تناول الوجبات.
  • الشعور بالانتفاخ ووجود الغازات.
  • عسر الهضم.
  • الشعور بحرقة المعدة.

كما يمكن للتوتر والضغط النفسي أن يجعل الأعراض أسوأ وأشد ألماً.

أسباب متلازمة القولون العصبي

حتى الآن يعد السبب الفعلي لمتلازمة القولون العصبي غير معروفاً، لكن تشير الدراسات إلى العوامل التي تلعب دوراً كبيراً في الإصابة بمتلازمة القولون العصبي وهي:

  • انقباض عضلات الأمعاء: حيث تبطن العضلات جدار الأمعاء وتتقلص أثناء هضم الطعام بحركات منتظمة تساهم في تحريك الطعام عبر الجهاز الهضمي بشكل طبيعي، عندما تكون تقلصات العضلات أضعف من اللازم يتحرك الطعام بشكل أبطأ مما يؤدي إلى حدوث الإمساك، أما عندما تكون انقباضات العضلات أقوى من المعتاد تتسبب في حدوث الانتفاخ والغازات والإسهال.
  • الجهاز العصبي: تعتمد عملية الهضم بشكل كبير على الإشارات العصبية التي تنتقل بين المخ والجهاز الهضمي، وبالتالي فإن أي مشكلة في الأعصاب الموجودة في الجهاز الهضمي تتسبب في عدم انتظام الإشارات التي تنتقل بين المخ والجهاز الهضمي وبالتالي تكون التغيرات التي تحدث بالجسم أثناء عملية الهضم غير منتظمة مما يسبب حدوث الانتفاخ والغازات والتقلصات.
  • حدوث عدوى شديدة بالجهاز الهضمي عن طريق البكتيريا أو الفيروسات التي تسبب التهاب الأمعاء وحدوث الإسهال.
  • الضغط النفسي والقلق والتوتر من أهم أسباب الإصابة بمتلازمة القولون العصبي في سن مبكرة.
  • التغيرات التي تحدث في ميكروبات الأمعاء خاصة بعد تناول جرعات المضاد الحيوي مما يسبب نقص محتوى الأمعاء من البكتيريا النافعة التي تساهم بشكل كبير في تنظيم عملية الهضم.
  • قد يسبب الطعام حدوث متلازمة المعدة المتهيجة على الرغم من أنه لم يتم إثبات دور حساسية الطعام في حدوث الإصابة لكن كثيراً من المرضى يعانون من أعراض شديدة بعد تناول أطعمة أو مشروبات معينة مثل: المشروبات الغازية، الفواكه الحمضية، مشتقات الألبان، القمح، الكرنب وغيرها.

عوامل الخطر المرتبطة بالإصابة بمتلازمة القولون العصبي

  • العمر: حيث يكون الشباب تحت سن 45 عاماً أكثر عرضة للإصابة بمتلازمة المعدة المتهيجة.
  • متلازمة القولون العصبي أكثر شيوعاً بين النساء أكثر من الرجال.
  • التاريخ العائلي المرضي لمتلازمة المعدة العصبية.
  • التوتر والضغط النفسي والاكتئاب.
  • الحساسية تجاه بعض الأطعمة.
  • تناول بعض الأدوية مثل: المضادات الحيوية أو مضادات الإكتئاب.
  • مشاكل الجهاز الهضمي الأخرى مثل التسمم الغذائي.
  • أثبتت الدراسات مؤخراً أن نقص بعض الفيتامينات مثل فيتامين د يلعب دوراً في تفاقم أعراض متلازمة المعدة المتهيجة.

مضاعفات متلازمة القولون العصبي

  • قد يتسبب الإمساك المزمن الناجم عن الإصابة بمتلازمة القولون التشنجي الإصابة بالبواسير. 
  • جودة حياة متدنية نتيجة أعراض القولون العصبي المستمرة.
  • قد تؤدي أعراض متلازمة المعدة المتهيجة إلى الشعور بالاكتئاب.

تشخيص متلازمة القولون العصبي

حتى الآن لا يوجد اختبار محدد لتشخيص الإصابة بمتلازمة القولون العصبي لكن يبدأ التشخيص بمعرفة التاريخ المرضي والفحص البدني للمريض والاختبارات المعملية لاستبعاد الإصابة بأمراض أخرى مشابهة لأعراض متلازمة القولون العصبي.

بعد استبعاد احتمالية الإصابة بأمراض أخرى يقوم الطبيب باستخدام أحد معايير تشخيص متلازمة المعدة المتهيجة ومنها:

  • معايير روما: وتشمل ألم في البطن وشعور بعدم الراحة يحدث على الأقل يوماً واحداً من كل أسبوع خلال الثلاثة أشهر الماضية، ويرتبط الألم بأحد الاحتمالات التالية: الشعور بالألم وعدم الراحة مرتبط بالتبرز، تغير عدد مرات التبرز أو تغير اتساق البراز.
  • نوع متلازمة القولون العصبي: حيث يعتمد العلاج على معرفة نوع متلازمة القولون العصبي من ضمن ثلاثة أنواع وهي:
  • القولون العصبي المصحوب بالإمساك.
  • القولون العصبي المصحوب بالإسهال.
  • القولون العصبي المختلط.

قد يطلب الطبيب إجراء فحوصات تشخيصية إضافية مثل:

  • تنظير القولون colonoscopy.
  • الأشعة السينية أو التصوير المقطعي المحوسب.
  • التنظير الداخلي العلوي للجهاز الهضمي Endoscopy.

أو اختبارات معملية مثل:

  • اختبار عدم تحمل اللاكتوز وحساسية الغلوتين: للكشف عن وجود مشاكل في هضم اللاكتوز الموجود في الحليب ومشتقات الألبان والتي تتشابه أعراضها مع أعراض متلازمة المعدة المتهيجة.
  • قياس فرط نمو البكتيريا.
  • تحليل البراز: للكشف عن الإصابة ببكتيريا أو طفيليات مسببة لأعراض مشابهة لتلك التي تسببها متلازمة المعدة المتهيجة.
  • تحليل الدم: للكشف عن وجود أنيميا أو مشاكل في الغدة الكظرية.

علاج متلازمة القولون العصبي

يعتمد علاج متلازمة القولون العصبي على تخفيف الأعراض حتى يتمكن المريض من الحياة بشكل طبيعي.

بالنسبة للأعراض الخفيفة فيمكن السيطرة عليها بتحسين نمط الحياة والحفاظ على نظام غذائي صحي يعتمد على:

  • تجنب الأطعمة التي تسبب التقلصات والانتفاخات.
  • تناول أطعمة غنية بالألياف.
  • ممارسة الرياضة بانتظام.
  • تناول كميات كافية من السوائل.
  • أخذ قسطاً جيداً من الراحة.
  • الابتعاد عن القلق والتوتر.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • الابتعاد عن الأطعمة الغنية بالغلوتين.
  • الحد من تناول المشروبات الغازية.
  • استبعاد سلسلة فودماب FOODMAPs من النظام الغذائي: حيث يعاني بعض الأشخاص من الحساسية تجاه بعض الكربوهيدرات مثل الفركتوز واللاكتوز وغيرهم من المواد المعروفة باسم السكريات الأحادية والثنائية، توجد هذه العناصر في مشتقات الألبان وبعض الحبوب والفواكه.

قد ينصح الطبيب أيضاً بتناول بعض الأدوية بناءً على حدة الأعراض مثل:

  • الملينات Laxatives: في حالة الإصابة بمتلازمة القولون العصبي المصحوب بالإمساك.
  • مضادات الإسهال Anti-diarrheal medications: في حالة الإصابة بمتلازمة القولون العصبي المصحوب بالإسهال.
  • مكملات غذائية غنية بالألياف لتحسين عملية الهضم.
  • مضادات لتقلص الأمعاء Anticholinergic medication.
  • مضادات الإكتئاب.
  • بعض الأدوية المتخصصة في علاج متلازمة المعدة المتهيجة مثل: ألوستيرون Lotronex، ريفاكسيمين Xifaxan، وغيرهما.

https://www.webmd.com/ibs/guide/digestive-diseases-irritable-bowel-syndrome

https://www.healthline.com/health-news/vitamin-d-may-ease-ibs

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/irritable-bowel-syndrome/diagnosis-treatment/drc-20360064

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق