الأمراض

متلازمة القولون العصبي

تعد متلازمة القولون العصبي من اضطرابات الجهاز الهضمي الأكثر شيوعًا التي تصيب الأمعاء الغليظة، وتحتاج متلازمة القولون العصبي إلى علاج طويل المدى؛ حيث تعد هذه المتلازمة من الأمراض المزمنة وغير المعدية في نفس الوقت.

ماهي متلازمة القولون العصبي؟

تُعرف متلازمة القولون العصبي على أنها مجموعة من الأعراض المعوية التي تحدث معًا عادةً. ويطلق عليها أيضًا التهاب القولون التشنجي، والقولون المتهيج، والأمعاء المتشنجة. وهناك اختلاف بين متلازمة القولون العصبي والتهاب الأمعاء الذي يشمل مرض التهاب القولون التقرحي ومرض كرون.

أعراض متلازمة القولون العصبي

تختلف حدة الأعراض من شخص لآخر، وقد تستمر الأعراض لفترة طويلة، ومنها:

  • الحموضة وعسر الهضم.
  • تناوب حدوث الإمساك والإسهال.
  • تقلصات وألم في الجزء السفلي من البطن.
  • انتفاخ وغازات في البطن.
  • تغير في شكل وعدد مرات التبرز.
  • صداع.
  • الشعور بالغثيان.
  • كثرة التبول.
  • وجود مخاط في البراز.
  • الشعور بعدم الراحة بعد التبرز.
  • القلق والكآبة.

تشخيص متلازمة القولون العصبي

لا توجد إلى الآن اختبارات محددة لتشخيص متلازمة القولون العصبي، ويعتمد تشخيص الطبيب المعالج على استبعاد الأسباب التي قد تؤدي لحدوث نفس أعراض الإصابة بمتلازمة القولون العصبي.

تساعد اختبارات الدم على استبعاد بعض المسببات المحتملة مثل:

  • عدم تحمل اللاكتوز.
  • وجود عدوى بكتيرية معوية.
  • مشاكل في الغدة الدرقية.
  • فقر الدم.

عادةً ما يطلب الطبيب المختص إجراء الفحص بالأشعة السينية، أو التنظير العلوي في حالة وجود حرقة وعسر هضم، أو تنظير القولون للتأكد من عدم وجود التهاب أو انسداد في الأمعاء.

تساعد اختبارات البراز على البحث عن وجود دم في البراز، وتوضح أيضًا مدى قدرة الأمعاء على هضم الطعام.

أنواع التهاب القولون العصبي 

  • القولون العصبي مع الإمساك يصاحبه انتفاخ، وألم في المعدة، وبطء في حركة الأمعاء، وبراز صلب ومتكتل.
  • القولون العصبي مع الإسهال يصاحبه حركات أمعاء متكررة غير مألوفة، وألم وحرقة في المعدة، وبراز مائي.
  • القولون العصبي مع إسهال وإمساك بالتناوب.
  • القولون العصبي غير المصنف لا يصاحبه إمساك أو إسهال.

ومن الجدير بالذكر أن متلازمة القولون العصبي ليست من المشكلات المهددة للحياة؛ وإنما هي مشكلة طويلة المدى تحتاج إلى تغيير نمط الحياة، واتباع نصائح الطبيب، وتناول بعض الأدوية التي تعمل على تقليل حدة الأعراض المصاحبة لالتهاب القولون وتقليل حدوث نوبات الألم. 

أسباب حدوث متلازمة القولون العصبي

على الرغم من وجود عدة طرق لعلاج التهاب القولون المتهيج؛ إلا أنه من الصعب حتى الآن تحديد أسباب الإصابة به، ويجتهد الخبراء والأطباء لمعرفة هذه الأسباب.

تشمل أسباب الإصابة بمتلازمة القولون العصبي الآتي:

  • حساسية الطعام: تلعب العوامل الغذائية دورًا هامًا في إثارة أعراض التهاب القولون العصبي، حيث تتفاقم الأعراض عند تناول المريض نوعًا معينًا من المواد الغذائية مثل الشوكولاتة ومنتجات الألبان، فيشعر الشخص بعدم الراحة، والانتفاخ، والإمساك أو الإسهال.
  • حدوث عدوى بكتيرية في الجهاز الهضمي: يمكن الإصابة بمتلازمة القولون العصبي بعد التعرض لنوبة إسهال شديدة نتيجة عدوى فيروسية أو بكتيرية أدت لحدوث التهاب في الأمعاء.
  • خلل في التوازن البكتيري في الجهاز الهضمي ووجود فائض كبير منها في الأمعاء.
  • حدوث تقلصات عضلية غير طبيعية في الأمعاء: تتقلص العضلات المبطنة لجدران الأمعاء أثناء تحريك الطعام، عند حدوث تقلصات قوية وسريعة، يشعر الشخص بالانتفاخ وتتكون الغازات ويصاب بالإسهال. والعكس صحيح، عند حدوث تقلصات بطيئة وضعيفة في الأمعاء، يصاب الشخص بالإمساك وتكتل البراز.
  • الإجهاد: يعتقد الباحثون أن هناك علاقة بين الدماغ والأمعاء، فالشخص الذي يعاني من القلق والتوتر تتفاقم عنده أعراض متلازمة القولون العصبي.
  • عوامل أخرى: بعض العوامل الوراثية، وخلل في استجابة الجسم لبعض الأدوية، واختلاف قدرة الجهاز العصبي على التحكم في الجهاز الهضمي عند بعض الأشخاص، ووجود خلل في العضلات المسئولة عن تحريك الطعام داخل الأمعاء.

 متى تجب زيارة الطبيب؟

ينبغي زيارة الطبيب عند شعور الشخص بتغيير مستمر في عادات التبرز، وظهور أعراض أخرى شديدة الخطورة، منها:

  • نزيف المستقيم.
  • فقدان الوزن.
  • القيء بدون أسباب معروفة.
  • الإسهال الشديد ليلاً.
  • صعوبة في البلع.
  • ألم بعد التبرز والشعور بعدم الراحة.
  • فقر الدم الشديد.

علاج متلازمة القولون العصبي

يحدد الطبيب المختص الخطة العلاجية المناسبة لكل شخص، فلا يوجد علاج ثابت يتفق مع كل الحالات. وتشمل خيارات العلاج بعض التغييرات في نمط الحياة والنظام الغذائي، حيث يلعب الغذاء دورًا هامًا في تخفيف أعراض متلازمة القولون العصبي أو تفاقمها.

  • النظام الغذائي ويشمل: *

  *  تناول كمية كافية من الماء على مدار اليوم.

  *  تناول المزيد من الفواكه والخضروات والألياف.

  * إضافة الألياف التكميلية إلى النظام الغذائي.

  * تجنب تناول المنتجات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة والشاي   والشوكولاتة.              

  * تقليل تناول الحليب والجبن خاصة في حالة الإصابة بعدم تحمل اللاكتوز.

  * الحصول على الكالسيوم من الأغذية النباتية مثل السبانخ والبروكلي.

  • تغيير نمط الحياة ويشمل: 

  * ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

  * تجنب التدخين وشرب الكحول.

  * ممارسة اليوجا وتمارين الاسترخاء.

  * تناول وجبات صغيرة من الطعام على فترات متباعدة.

  • الأدوية المستخدمة وتشمل:
  1.  بعض الملينات تكون آمنة ومناسبة لمن يعانون من الإمساك، مثل السوربيتول أو اللاكتيلوز.
  2. أدوية للسيطرة على التشنجات العضلية والتقلصات، مثل هيوسيامين.
  3. أدوية مضادة للإسهال، مثل ديفينوكسيلات أو لوبيراميد.
  4. بعض الأدوية المضادة للاكتئاب، مثل نورتريبتيلين أو ديسيبرامين.
  5. أدوية ماصة للغازات، مثل سيميثيكون.
  6. البروبيوتيك قد تكون علاجًا مناسبًا في بعض الأحيان، وهي البكتيريا والخمائر النافعة الموجودة داخل الجهاز الهضمي.

علاج متلازمة القولون العصبي بالأعشاب 

يبحث العديد من الأشخاص على علاج متلازمة القولون العصبي بالأعشاب، حيث تساعد الأعشاب على التخلص من الغازات، وتخفيف حدة التقلصات، وانتفاخ البطن، والإمساك، والإسهال.

  • مشروب أوراق النعناع يعمل على تهدئة الأمعاء والتخلص من الانتفاخ.
  • شاي الكركم يحسن حركة الأمعاء، ومضاد للأكسدة والالتهاب.
  • مشروب الكمون يعمل على التخلص من التقلصات، والانتفاخ، والغثيان، والإسهال.
  • مشروب اليانسون يعمل على تهدئة المعدة، وملين في حالات الإمساك.
  • شاي الزنجبيل يعالج عسر الهضم، والانتفاخ، ويقلل التشنجات المعوية.
  • شاي اللافندر، والهندباء، والألوفيرا لعلاج تقلصات الأمعاء.

ينبغي استشارة الطبيب قبل استخدام الأعشاب في علاج متلازمة القولون العصبي لما لها من تأثيرات سلبية في بعض الحالات، كالحمل أو ارتفاع الضغط أو التهاب المرارة وغيرها.

كيف يساعد العلاج النفسي في التغلب على أعراض متلازمة القولون العصبي؟

هناك ارتباط ملحوظ بين الصحة العقلية وصحة الأمعاء، فكلما كانت الصحة العقلية جيدة، استطاع الجسم مقاومة الألم، ومنها:

  • العلاج السلوكي المعرفي: يساعد فيه المعالج النفسي على تطوير طريقة التفكير ومواجهة المشكلات ومحاولة إيجاد الحلول المناسبة لها، وهو علاج عن طريق الكلام والحوار مع المعالج.
  • العلاج النفسي الديناميكي الداعم: يدعم المعالج النفسي الشخص ويشجعه على التعبير عن مشاعره.
  • العلاج بالتنويم المغناطيسي: يساعد على تغييراستجابة العقل الباطن للأعراض الجسدية.

الأسماء التجارية لبعض الأدوية المستخدمة في علاج متلازمة القولون العصبي

  1. ليبراكس.
  2. كولونا.
  3. كولوفيرين.
  4. جاست ريج.

References

https://www.webmd.com/ibs/guide/digestive-diseases-irritable-bowel-syndrome

https://www.medicalnewstoday.com/articles/37063#symptoms

https://www.healthline.com/health/irritable-bowel-syndrome#Overview

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/irritable-bowel-syndrome/symptoms-causes/syc-20360016

https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/4342-irritable-bowel-syndrome-ibs

https://kidshealth.org/en/teens/ibs.html

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق