كل المقالات

متلازمة الأيض و5 علامات قد تشير لاصابتك بها

متلازمة الأيض.

تُعتبر من أكثر اضطرابات نمط الحياة شيوعًا. وتُعرف أيضًا بمتلازمة التمثيل الغذائي أو متلازمة مقاومة الأنسولين.

لا تُعد متلازمة الأيض مرضًا بل هي مجموعة من الاضطرابات الأيضية التي تتزامن مع بعضها البعض وتزيد من فرصة الإصابة بأمراض مزمنة مثل أمراض القلب وأمراض الأوعية الدموية ومرض السكري من النوع الثاني والسكتة الدماغية.

تُعد متلازمة الأيض شائعة بشكل متزايد، نسبة المصابين بها من البالغين يقدر بنحو 25% من سكان العالم. بل أصبح اليوم ثلث البالغين في الولايات المتحدة أي ما يقدر بنحو واحد من كل ثلاثة بالغين وكبار السن الذين يبلغون من العمر خمسين عامًا أو أكثر يعانون من متلازمة الأيض.

تناول أكل غير صحي وعدم اتباع نظام غذائي متكامل وقلة النشاط البدني هي بعض العوامل الرئيسية التي تؤدي إلى متلازمة الأيض.

التغيرات الحادة في نمط الحياة واتباع العادات الغذائية الصحيحة يمكن أن تؤخر أو حتى تمنع  تطور مشاكل صحية خطيرة. 

علامات أو أعراض الإصابة بمتلازمة الأيض.

وفقاً لمنظمة القلب الأمريكية (AHA) غالباً ما يفكر الطبيب في متلازمة الأيض إذا كان لدى الشخص ثلاثة على الأقل من الأعراض الخمسة التالية:

  1. ارتفاع مستوى السكر في الدم.

 عندما يكون مستوى السكر الصائم في الدم أعلى من 100 ملجم/ ديسيليتر هذا يعد مرحلة ما قبل الإصابة بداء السكري (ما قبل السكري) وإذا تم اكتشافها فإنها تحمي الشخص من خطر الإصابة بمتلازمة الأيض.

زيادة مستوى السكر أثناء الحمل ووجود تاريخ عائلي بالإصابة بمرض السكري من النوع الثاني يزيد من فرصة الإصابة بمتلازمة الأيض.

يؤدي ارتفاع مستوى السكر في الدم إلى تلف الأوعية الدموية وزيادة خطر الإصابة بجلطات الدم.

  1. ارتفاع ضغط الدم.

يهدد ارتفاع ضغط الدم حياة الإنسان ويعرضها للخطر وعندها يُعرف بالقاتل الصامت ويحدث عندما تكون قوة اندفاع الدم على جدار الشرايين قوية بما يكفي لإحداث تلف الشرايين والقلب.

يُزيد ارتفاع ضغط الدم العبء على عمل عضلة القلب والأوعية الدموية ويجعل القلب يعمل بسرعة وبدون كفاءة مما يضعف عضلة القلب ويسبب مشاكل صحية أخرى خطيرة. ويحدث هذا عندما يرتفع ضغط الدم أكثر من  130/85 مم. زئبق

3.ارتفاع مستوى الدهون الثلاثية.

تُعد الدهون الثلاثية النوع الأشهر من الدهون في الجسم فهي تمد الجسم بالطاقة. تُصنع الدهون الثلاثية داخل الجسم ويحصل عليها الشخص أيضاً من بعض الأطعمة. يزداد مستوى الدهون الثلاثية في الدم عند تناول الشخص كمية من الدهون أكثر من احتياج جسمه. يزيد مستواها في الدم وتتراكم داخل الشرايين وتسبب أمراض القلب والأوعية الدموية. يحدث هذا عند ارتفاع مستوى الدهون الثلاثية في الدم لتصل إلى 150 ملجم / ديسيليتر أو أكثر. 

4.انخفاض مستوى الكوليسترول الجيد (HDL).

يعمل الكوليستيرول الجيد على حماية الجسم من خطر النوبات القلبية والسكتة الدماغية لإنه يعمل على التخلص من الكوليسترول الضار (LDL)  في الجسم.

عندما ينخفض مستوى الكوليسترول الجيد ليصل إلى 40 ملجم / ديسيليتر للرجال و50 ملجم / ديسيليتر للنساء يزيد مستوى الكوليسترول الضار في الدم ويتراكم على جدار الشرايين مما يسبب تصلب الشرايين وحدوث النوبات القلبية والسكتة الدماغية.

5. الخصر الكبير.                                        

يؤدي تراكم الدهون في منطقة البطن إلى زيادة محيط الخصر أو مايعرف بالجسم الذى يشبه التفاحة وهذا يزيد من فرصة الإصابة بمتلازمة الأيض.

الرجال الذين يزيد حجم خصرهم عن 40 بوصة والنساء اللاتي يزيد محيط خصرهن عن 35 بوصة هم أكثر عرضة للإصابة بمتلازمة الأيض.

كيفية الوقاية من متلازمة الأيض.

  • الالتزام مدى الحياة بنظام غذائي صحي للقلب منخفض السكر والدهون  والصوديوم، وذلك بتناول وجبات غذائية متكاملة تحتوي على ثلاث حصص من الخضراوات وخاصة الخضروات الورقية وحصتين من الفاكهة. تحتوي على الحبوب الكاملة والحبوب الغنية بالألياف.

شرب الحليب قليل الدسم أو خالي الدسم. تناول منتجات الألبان قليلة الدسم.

تناول البروتينات خالية الدهون.

التقليل من الدهون المشبعة والملح في النظام الغذائي واستبدال الدهون المتحولة والصلبة بزيوت نباتية صحية مثل زيت الزيتون.  

الحد من تناول الأغذية المقلية والدهنية.

الحد من تناول المشروبات الغازية والمشروبات السكرية المصنعة عالية السكر قليلة القيمة الغذائية.

  • فقد الوزن الزائد والمحاولة للوصول إلى الوزن المثالي والحفاظ عليه.

ممارسة التمارين الرياضية بانتظام لمدة 30 دقيقة يوميًا لمدة خمسة أيام على الأقل أسبوعيًا. يجب أن تظل نشيطاً قدر المستطاع وقم بأعمال يومية تحتاج إلى عمل العضلات كالاهتمام بالفناء. 

  • الامتناع عن التدخين حيث يزيد من فرصة الإصابة بجلطات الدم ويساعد على زيادة نسبة الكوليستيرول الضار في الجسم.
  • الامتناع عن شرب الكحوليات.

اذا لم يعمل تغيير النظام الغذائي الصحي من الحد من زيادة مستويات السكر والضغط والكوليسترول الجيد في الدم لابد من مراجعة الطبيب وتناول الأدوية لإعادة مستوى السكر والضغط والكوليسترول إلى معدلاتها الطبيعية.

المشاكل الصحية التي تظهر نتيجة الإصابة بمتلازمة الأيض.

  1. تلف بطانة الشريان التاجي والشرايين الأخري وهي مقدمات الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.
  2. تقل كفاءة الكلى في إزالة الأملاح الزائدة عن الجسم مما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم.
  3. الكبد الدهني الذي يرتبط بالتهاب الكبد غير الكحولي إذا لم يتم علاجه يؤدي إلى تليف الكبد وفشله.
  4. يؤدي مرض السكري غير المنتظم إلى مضاعفات في العين والأعصاب والكلى.

عوامل الخطورة.

السن، يزداد خطر الإصابة بمتلازمة الأيض مع تقدم العمر.

العرق، في الولايات المتحدة الأشخاص الذين ينتمون إلى أصل أسباني وخاصة من النساء اللآتي من أصل أسباني أكثر عرضة لمتلازمة الأيض عن غيرهم.

السمنة، إن زيادة الوزن وتراكم الدهون في منطقة البطن تزيد من فرصة الإصابة بمتلازمة الأيض.

داء السكري، الذين يعانون من داء السكري بسبب وجوده تاريخ عائلي أو سكر الحمل تزداد فرصة اصابتهم بمتلازمة الأيض.

الكبد الدهني غير الكحولي، متلازمة تكيس المبايض، انقطاع النفس أثناء النوم (sleep apnea)، تزيد من فرصة الإصابة بمتلازمة الأيض.

Reference:

https://www.nhs.uk/conditions/metabolic-syndrome/#:~:text=Metabolic%20syndrome%20is%20the%20medical,that%20effect%20the%20blood%20 vessels.

https://www.nhlbi.nih.gov/health/metabolic-syndrom
https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/metabolic-syndrome/symptoms-causes/syc-20351916
https://www.medicalnewstoday.com/articles/263834
https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/10783-metabolic-syndrome

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق